البناء
البناء Search results for "البناء" | Lebanon News!
1

 بعد تمرير السلسلة في المجلس النيابي، هل باتت نافذة وفي جيوب المواطنين أم أن ربطها بالموازنة لمدة شهر واحد، قد يخلق مفاجآت غير متوقعة؟ وهل الجبايات التي أقرّت أمس، هي لتمويل السلسلة أم ستضاف الى مشروع الموازنة، ثم يُقتطع منها القسم المخصص لتغطية السلسلة؟ ماذا لو لم تقرّ الموازنة في ظل الخلاف المستحكم بين العهد ورئيس الحكومة على مسألة قطع الحساب؟ وماذا لو تأخرت عملية جباية الواردات؟ هل ستبقى السلسلة حبراً على ورق؟


مصادر نيابية أكدت لـ«البناء» أن «الأموال المخصصة للسلسلة بات

Read More
ت نافذة وستصبّ في جيوب المواطنين من دون مفعول رجعي وتصبح نافذة منذ تاريخ نفاذ القانون. وأوضحت المصادر أن «الضرائب التي أقرّت في جلسة أمس هي لتعزيز الواردات وتمويل السلسلة التي تقدّر بـ 1200 مليار كحد أدنى، وبالتالي لن تذهب الى الموازنة ثم تعاد اليها لتحسب كتغطية للسلسلة»، وذكرت المصادر بـ»العجز في الموازنة الذي يقدّر بـ 7 آلاف مليار ليرة أي ما يقارب 4 مليارات 600 ألف دولار، وبالتالي ما أقرّ من ضرائب يكفي لتمويل السلسلة لا العجز».

1

 رغم تصحيح الرواتب والأجور لعشرات الآلاف من عمال القطاع العام الحاليين والمتقاعدين والتأثير الايجابي لزيادات الرواتب على الحركة الاقتصادية والنشاط التجاري في الأسواق، غير أن أسئلة عدة تطرح في الأوساط المالية والشعبية: ماذا عن عمال القطاع الخاص؟ مَن يضمن حقوقهم في تصحيح أجورهم؟ وهل هناك قوانين تفرض على أرباب العمل لرفع الحد الأدنى لأجور هذه الفئة العمالية؟ واستطراداً من يضبط استغلال بعض التجار إقرار السلسلة للتلاعب في أسعار السلع والخدمات الأساسية التي يحتاجها كل مواطن؟ وهل تستنفر الحكومة الأ

Read More
جهزة الرقابية لضبط المخالفات في ظل هشاشة وفوضى السوق؟


 


المصادر النيابية نفسها أوضحت أن «الحكومات السابقة عملت على رفع الحد الأدنى للأجور واستفاد منه القطاع الخاص، لكن المجلس أقرّ في الجلسة سلسلة موظفي القطاع العام على أساس الدرجات والفئات الوظيفية، أما القطاع الخاص فله وضع قانوني آخر يجب النظر به في أقرب وقت». وأشارت الى أن «الحكومة ملزمة بضبط التضخم والعمل على جباية الواردات ومكافحة التهرب الضريبي لتعزيز الواردات ومنع التضخم والضغط على الليرة»، في حين حذر خبراء اقتصاديون وماليون من موجة ارتفاع أسعار مقبلة عندما تصرف أموال السلسلة الى مستحقيها بسبب ضخ سيولة زائدة في السوق، الأمر الذي سيؤدي الى تضاعف الأسعار إذا لم يترافق الضخ مع رقابة مشدّدة من وزارة الاقتصاد والاجهزة الرقابية»، وحذرت أيضاً من أن «يعمد قطاع المصارف والشركات المالية الى تحميل المواطنين عبء زيادة الضرائب التي أقرت في السلسلة، ما يؤدي إلى إفراغ السلسلة من محتواها».


 


وفي هذا الإطار، دعا وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني عبر تويتر التجار، الى «الالتزام بنسب الأرباح المشروعة تزامناً مع إقرار السلسلة وعدم رفع الأسعار، وخاصةً في ما يتعلق بالمواد الغذائية والطبية». وأضاف قائلاً: «إن أي مخالفة ستُعرّض صاحبها للملاحقة القانونية. فمصلحة المواطن اللبناني فوق كل اعتبار آخر».

1

 فيما يتخوّف العراسلة من عملية الالتفاف على عرسال مستغلين مخيمات النزوح والذي ترافق هذا الخوف مع ما أكده رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري في اتصال مع «البناء»، «أن تهديدات وصلتنا من المسلحين بشكل مباشر وغير مباشر وعبر رسائل التواصل الاجتماعي»، أكد أيضاً «أننا وضعنا مجموعات من شباب عرسال مجهّزة بالسلاح الفردي، إضافة إلى عناصر الشرطة البلدية تحسباً لأي طارئ». ليذهب الحجيري أبعد من ذلك بالقول «أننا على استعداد لمواجهة المسلحين الإرهابيين الذين باتوا عبئاً علينا وتحت إمرة الجيش اللبناني إذا ما

Read More
طلب منا ذلك».


ودعا الحجيري النازحين السوريين في المخيمات إلى «التزام خيمهم وبيوتهم في حال حدوث أي طارئ، وإلى عدم الظهور المسلح، ومن لا يلتزم يتحمل عواقب أعماله»، متوجّهاً للإرهابيين بجرود عرسال بالقول «عرسال قدّمت كل ما تستطيع، ولم تعد تملك شيئاً. وفي المقابل، ارتكبتم بحقها خطأ كبيراً عام 2014، وما زلنا ندفع الثمن، ونطالبكم باتخاذ موقف شجاع وجريء بالانسحاب إلى الداخل السوري»، وتوجّه بالتحية إلى الجيش على تضحياته في عرسال، واصفاً إياه بـ»الدرع الحامية».


وشدّد قائد الجيش العماد جوزاف عون على اتخاذ كافة التدابير الميدانية لحماية البلدات والقرى الحدودية، وتأمين سلامة أهلها من أي خرق إرهابي، ولفت خلال تفقده القوى العسكرية المنتشرة في منطقة الطفيل ومحيطها في جرود بعلبك، إلى أنّ «الجيش سيحمي لبنان مهما كلّفه ذلك من أثمان وتضحيات، ولن يصغي إلى ضجيج بعض الأصوات المغرضة التي تعلو بين الحين والآخر».

1

استمر سلاح الجو السوري بشن غارات على مواقع «فتح الشام» و«النصرة» الإرهابيتين في جرود عرسال. واستهدفت غاراته أمس نقاط وتجمعات التنظيمين غرب جرد فليطة وادي الخيل ووادي الدب ووادي العويني عند الحدود اللبنانية الشرقية مع سورية. وذكرت معلومات أمنية لـ«البناء»، «أن المواقع المستهدفة تلك تعتبر مواقع حساسة وذات أهمية لوجستية وعلى مستوى القيادة العملانية». ونقلت مصادر متابعة لـ»البناء»، «أن هذه الغارات مقدّمة لمعركة الحسم للجرود، والتي لم تعد بعيدة». وتلفت «أن معوقات بدء المعركة تكمن في إمكانية

Read More
تجاوب النازحين السوريين في عرسال وعودتهم إلى قراهم السورية، حيث تتحدّث معلومات عن رغبة لديهم في العودة أو تحييدهم عن محور ميدانيات العملية العسكرية».


وتخوفت المصادر «من استخدام النازحين وعدم السماح لهم بالعودة بسبب ضغوط يمارسها المسلحون عليهم، وبالتالي فإن الخوف الأكبر من استعمالهم كحماية للإرهابيين». لكن مصادر أمنية أوضحت لـ»البناء»، «أن المناطق المحيطة بمخيمات النزوح في عرسال ساقطة عسكرياً بفعل تمكّن الوحدات العسكرية اللبنانية والمتقدّمة الكاشفة لتلك المناطق من الوضع». وبالتالي عند حصول المعركة فإن أي تحرك في البقعة الجغرافية المحيطة بالمخيمات والممتدة حتى مواقع المسلحين «تعتبر هدفاً عسكرياً والتعامل معه سيكون موضع استهداف».

1

بعد تجميدها منذ العام 2012 أقرّ المجلس النيابي مشروع سلسلة الرتب والرواتب للعاملين في القطاع العام في بنودها كلّها، مع إدخال بعض التعديلات على أن يُعمَل بها فور نشرها في الجريدة الرسمية، بينما تمّ تعليق تنفيذها لشهرٍ واحد فقط ربطاً بإقرار الموازنة وإلا تصبح نافذة حكماً، بحسب ما أعلن وزير المال علي حسن خليل بأنه «أضيف للمادة 20 نصاً يقول بأن اعتمادات السلسلة تدفع من الموازنة بحال إقرارها خلال شهر، والا فتصبح ناجزة حكماً حتى ولو لم تقر الموازنة»، علماً بأن الموازنة لا تخلو من عقبات في ط

Read More
ريق إقرارها، لا سيما لجهة تأمين الموارد الضرائبية وقطع حساب الموازنات السابقة وقيمة الوفر في الخزينة.


وفسّرت مصادر نيابية كلام وزير المال، مشيرة لـ»البناء» بأن هذا يؤكد فصل السلسلة عن الموازنة وبالتالي تمويل السلسلة بات محسوماً ومعمولاً به، أقرّت الموازنة أم لم تُقرّ.


ولفتت المصادر الى أنه لم يتم تحديد كلفة تغطية السلسلة في جلسة أمس، بل تم إقرار بنود السلسلة والوضعية الإصلاحية،

1

تم إرجاء جلسة مجلس الوزراء المقررة الاربعاء الى يوم الخميس لتزامنها مع الجلسة التشريعية.


وعلمت «البناء» أن الجلسة ستشهد إقرار سلّة من التعيينات أبرزها تعيين محافظ جبل لبنان وتعيينات تلفزيون لبنان، إذ من المتوقع ان يرفع وزير الإعلام ملحم رياشي أسماء بشارة شربل توفيق طرابلسي، ايلي خوري إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء لوضعه على جدول الأعمال، فضلاً عن التشكيلات الدبلوماسية من مناقلات وتعيين سفراء بعد توصّل المعنيين إلى صيغة تُرضي جميع الأطراف بعد سلسلة اتصالات ولقاءات حصلت بين

Read More
ممثلي الكتل الأساسية.

1

 وفق المعلومات الآتية من الجرود العرسالية، فإن القرار بالحسم العسكري قد اتُخذ والتنفيذ بات قاب قوسين أو أدنى، غير أن مصادر مطلعة على الوضع الميداني، أكدت لـ«البناء»، أن «ما أخّر انطلاق العملية العسكرية في اللحظات الأخيرة هو التحوّل في موقف المجموعات المسلحة التي انقسمت بين خيارَيْ التفاوض أو المواجهة، ففي حين تنحاز «جبهة النصرة»، إلى «القبول بعملية التفاوض وتجنيبها معركة خاسرة»، تتعرّض الجبهة لضغوط من تنظيم «داعش» الذي يريد القتال»، معتبرة «أن قبول النصرة بورقة التفاوض ما هي الا تعرٍّ و

Read More
كشف ما تبقى لوجودهم».


وفيما حَمّلت «الجبهة» «التنظيم» الذي ينتشر في الجرود، مسؤولية إفشال الصفقة التي يضغط باتجاهها «حزب الله»، بهدف إفراغ المنطقة الحدودية من المدنيين، جاءت عملية «إعادة جزء من العائلات النازحة إلى بلداتها السورية» لتعبّر عن مدى جدية سلوك عملية التفاوض منحى من التسوية المجتزأة»، وهو ما «أخّر العملية العسكرية الحاسمة للجرود وتجنيب المدنيين ويلات الإرهابيين الرافضين لعملية التفاوض من جزء من النصرة وما تبقى من داعش».


وأشارت مصادر لبنانية مطلعة لـ«البناء» الى «أن عملية التفاوض يقودها مسؤول لبناني رسمي وسيط بين الرئاستين الأولى والثالثة وهو مَن أدار عملية التفاوض الأخيرة بإيفاد أحد الشخصيات النافذة والمؤثرة على المسلحين في عرسال وخاصة النصرة، متوسطاً لعودة النازحين وتجنيبهم ثمناً لم يرتكبوه».


ولفتت المعلومات لـ«البناء»، «أن «النازحين السوريين ينتظرون الدفعة الثانية، والتي ستكون مقدمة لإفراغ منطقة عرسال من النازحين السوريين والعودة إلى ديارهم بتنسيق مع الجانب الرسمي السوري».

1

 على صعيد سلسلة الرتب والرواتب، أوضح الخبراء أنها تواجه تحديات عدة، أولها ارتفاع كلفتها في ظل المطالب والاعتراضات على المبلغ الحالي لا سيما من المتقاعدين العسكريين، وأيضاً لجهة الموارد الضريبية، حيث تعترض الهيئات الاقتصادية على أنواع عدة من الضرائب لا سيما الضريبة على القيمة المضافة وعلى المصارف والعقارات، لكنهم اوضحوا أن الحل بالموارد الانتقائية اي الضرائب التي لا تضر في الاقتصاد ولا بالمواطن، كالضريبة على المصارف والأملاك البحرية ورسوم على التبغ والتنباك والمشروبات الروحية». ولفتوا الى

Read More
أن «السلسلة ستقر في نهاية المطاف، لأن مصلحة القوى السياسة في إقرارها لأسباب سياسية انتخابية قبيل الانتخابات النيابية العام المقبل».


ولفتت مصادر اللجنة لـ«البناء» إلى أن «السلسلة ستشمل المتقاعدين العسكريين الذين يعتبرون فئة اجتماعية كغيرهم من الفئات، ويجب أن نحقق المساواة بينها»، وأوضحت أن «قوى عدة تعترض على بعض البنود في السلسلة»، ورجّحت المصادر أن تطلب الحكومة سحب مشروع السلسلة من المجلس النيابي لإعادة النظر فيه وتصويب بعض الخلل وإعادته الى المجلس النيابي».

1

ملف النازحين السوري قنبلة موقوتة سياسياً بانقسام حادّ بين الفريقين المتقابلين في الحكومة حول التواصل مع الحكومة السورية للتنسيق في آليات العودة، وأمنياً حيث الفقر والفوضى بيئة صالحة للإرهاب، واقتصادياً حيث طاقة لبنان الخدمية وقدرة أسواقه وقطاعاته على استيعاب العمالة السورية وتأمين حاجات النازحين الأساسية باتت تهدّد بالانفجار، يبدو أنّ الملف خارج إطار الحلّ في ظلّ قرار أميركي سعودي، بالاحتفاظ بكتلة النازحين التي تزيد عن خمسة ملايين سوري خارج سورية كرصيد لا يُفرج عن عودته إلى سورية قبل التسو

Read More
ية السياسية، لاستخدامهم في العمليات الانتخابية التي ستنتج عن أيّ تسوية، بينما ستجعل العودة من العائدين رصيداً لدولتهم.


وهذا يُفسّر برأي مصادر دبلوماسية مطلعة الأدوار التي تلتقي على أدائها كلّ الوفود الدولية التي زارت لبنان تحت عنوان النزوح والتي تركزت نصائحها على استيعاب النازحين لمدة طويلة، كما يفسّر تخلي المنظمات الأممية عن أيّ جهد جدّي لطرح مبادرات لعودة النازحين من المناطق التي انتهت فيها الحرب، واستعداد الدولة السورية لإجراءات وتسهيلات تطال كلّ الذين تعوق عودتهم مشاكل قانونية وسياسية، خصوصاً أنّ للعودة أكلافاً مالية هائلة تحتاج مساهمات تقودها المنظمات الدولية التي تربط علناً قيامها بأيّ مسعى على هذا الصعيد بنهاية الحرب وإنجاز الحلّ السياسي وبالتالي يُفهم وفقاً لهذه المصادر الرفض السياسي لبعض الأطراف اللبنانية للتواصل مع الحكومة السورية، كترجمة لبقاء لبنان رهينة لملف النازحين، وفقاً لهذا القرار الأميركي السعودي، بما لا تفسّره شعارات صارت من الماضي عن شرعية الدولة السورية أو عن رفض التعاطي مع هذه الحكومة بخلفية مواقف عدائية تورّطت بالحرب عليها. وتختم المصادر، لو قبلت المقاومة في نهاية حرب تموز الصيغة التي تفاهم عليها رئيس الحكومة آنذاك فؤاد السنيورة مع وزيرة الخارجية الأميركية السابقة غونداليسا رايس على ربط عودة النازحين من جنوب لبنان بتطبيق القرار 1701، لكان الجنوب لا يزال فارغاً من أهله، فالسياسات الأميركية لها خبرات مع هذا النوع من الحروب وكيفية استغلال وتوظيف الملفات الإنسانية، وتحويلها قنابل موقوتة قابلة للتوظيف في أكثر من اتجاه.

1

يسود الحذر والترقب الجبهة العرسالية بعد التفجير الذي تعرّض له المسؤول الأول في تنظيم «سراي أهل الشام» أبو خالد التلي في محيط الملاهي قرب أحد مناشر الحجر على طريق جرد عرسال البقاعية شمال شرق وادي البقاع اللبناني، بينما كان على دراجة نارية زرعها تنظيم داعش انتقاماً لمقتل عناصر إرهابية تابعة للتنظيم من آل العبد، وفق مصادر أمنية لـ «البناء»، التي أكدت أن التلي «أصيب إصابة مباشرة وحرجة»، لكنها «لم تؤكد أو تنفي مقتله».


وأكد رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري لـ «البناء»، «أن التلي أصيب بع

Read More
بوة ناسفة نتيجة صراع بين ثلاثة تنظيمات إرهابية في المنطقة «داعش»، «النصرة» و«سراي أهل الشام»، مشيراً إلى أن «استهداف التلي يقف وراءه تنظيم داعش».


وعما تركته مداهمة الجيش الأخيرة في عرسال لفت الحجيري إلى «أنها تركت ارتياحاً لدى العراسلة»، لكنها «تركت آثاراً سلبية بين مخيمات النازحين وبين المسلحين»، إذ أعقبتها «إشكالات» بينهم. ولفت الحجيري إلى «أن الجو العام في عرسال شبه طبيعي، إنما المخفي منه وما يحضّر في الخفاء غير معلوم»، وبالتالي فإن «عيون الأجهزة الأمنية كفيلة بضبط الأمور»، لافتاً الى «أن العراسلة لا دخل لهم بكل ما جرى ويجري وما قد يجري. فالصراع محصور بين المسلحين وبين المخيمات».


وعن صحة «تسلل وتغلغل الإرهابيين» من داعش والنصرة وسرايا أهل الشام بين المخيمات، لم ينفِ الحجيري ذلك، في الوقت نفسه «لم يستبعد تسلل إرهابيين داخل المخيمات في عرسال»، مشيراً إلى أن ذلك من «مسؤولية الأجهزة الأمنية اللبنانية».


الحجيري أكد لـ «البناء»، «أن الجثث الثلاث التي دفنت أمس في محيط عرسال تعود لثلاثة سوريين تسلمهم أهلهم، وكانوا قتلوا خلال مداهمات الجيش اللبناني مؤخراً»، جازماً «أن الجثث الثلاث تعود للانتحاريين الذين فجّروا أنفسهم لحظة مداهمات الجيش الأخيرة».


يُشار إلى أن عملية الدفن جرت وسط إطلاق نار كثيف وحضور لافت لمسلحي «سراي أهل الشام».


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments