العدد ٣٠٧٠
العدد ٣٠٧٠ Search results for "العدد ٣٠٧٠" | Lebanon News!
1

أزمة الصحافة الورقية تقلق وزارة الاعلام ووزيرها الجديد ملحم رياشي، هو الذي سبق أن عمل في احداها وبات يدرك جيدا مدى صعوبة صون المحرر لحقوقه من جهة وبقاء الصحيفة على قيد الحياة كل يوم من جهة أخرى. لذلك يوازن في حديثه عن ما تمر به الصحف اليوم من اغلاق "السفير" الى اعفاء صحافيين من مهامهم في "النهار" و"المستقبل" بين ما سبق ساعيا لابتكار حلّ ينصف الاثنين معا.

1

شدّد رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي (مجلس الشيوخ) كونستانتين كوساتشيف في خلال لقائه رئيس المجلس النّيابي نبيه برّي، برفقة عضو لجنة الدفاع والأمن ألكسي كونداراتيف والسفير ألكسندر زاسبيكين، على ضرورة خروج سوريا من محنتها وبدء الحلّ السياسي بما «يضمن وحدة سوريا في دولة علمانية ديموقراطية».

1

نجحت القوى السياسية، عشية السنة الجديدة، في منح البلاد هدنة من حالة اللااستقرار السياسي السائدة منذ عام 2005. ومع نيل حكومة الرئيس سعد الحريري الثقة في فترة قياسية، يبدو الرئيس ميشال عون عازماً على استعادة الزخم الذي شكّله انتخابه في 31 تشرين الأول الماضي، والتعويض عن «النكسة» التي أصابت هذا الزخم في فترة تشكيل الحكومة.

1

شهدت صحيفة «البلد» خضّات مالية عدّة منذ بدايتها قبل أكثر من 14 عاماً، لكن آخرها كانت الأكثر قوّة. قبل 4 أشهر، توقّفت الجريدة التابعة لمجموعة AWI («البلد» ومجلة «ليالينا» وجريدة «الوسيط») عن دفع مستحقات الموظفين، بحجة الضائقة المالية. الأزمة تطوّرت لاحقاً، وتقدّم القائمون على المجموعة بعريضة لوزارة العمل للتخلص من نحو 20 موظفاً. لكن الوزارة رفضت تلك الخطوة ولفتت في بيان إلى أنّه «بعد إجراء اللازم، تأكّدت دائرة ال

Read More
تحقيق في الوزارة من عدم توافر شروط الصرف وفقاً للمادة 50 من قانون العمل التي تنصّ «على حماية حقوق الأجراء كاملة من دون أيّ انتقاص». يتأمّل موظفو «البلد» خيراً في 2017، لكن جميع المؤشرات تدلّ على أن الأزمة مستمرّة ولا أفق للحلّ.

1

لم يعد الموظفون في جريدة «المستقبل» يتذكّرون آخر معاش تقاضوه. قبل 15 شهراً تقريباً، كان آخر راتب حصلوا عليه، ومن ثم كرّت سبحة التأخيرات حتىاليوم. بقي الوضع على حاله في الصحيفة فترة من دون أيّ تحرّك للموظفين، متأمّلين حلّ الموضوع حبّياً بينهم وبين الإدارة. لكن صبر الموظفين نفد بعد سماعهم وعوداً كثيرة لم تحقّق، فلجأوا إلى وزارة العمل قبل أشهر، ورفعوا دعوى على القائمين على الصحيفة. بعد أخذ وردّ استمرّا طويلاً، حصلو

Read More
ا على تعهّد من المدير العام لـ«المستقبل» سعد العلايلي بدفع مستحقّاتهم على ثلاث دفعات، بدءاً من أواخر الشهر الجاري. أما في حال الإخلال بالعهد، فإنّ الوضع سيتأزّم أكثر، وربما يضع الجريدة أمام قرارات حاسمة: إما دفع المستحقات، أو بيعها أو إقفالها.

1
'اقتراح بري يحتاج إلى درس في الجانب المتعلق بالحساسية الجنبلاطية (هيثم الموسوي)'

يتقدم مشروع الرئيس نبيه بري القائم على التأهيل على مستوى القضاء والفوز بالنسبية في المحافظة، على ما عداه من اقتراحات قوانين انتخابية. حتى الآن يدعمه بري وحزب الله، وبدأ التيار الوطني الحر اتصالاته للترويج له

'

مع الاستعداد لمرحلة جديدة قوامها انطلاقة عمل الحكومة مع مطلع السنة الجديدة، ورغم كمية الملفات العالقة من أيام المقاطعة والتعطيل في حكومة الرئي

Read More
س تمام سلام، إلا أن الاهتمام الأبرز، ويكاد يكون الوحيد، ينحصر بقانون الانتخاب. وفيما يستعد المتحاورن حوله، لجولة جديدة من المفاوضات بعد انتهاء عطلة عيد رأس السنة، فإن اتصالات الأيام الأخيرة أفضت بحسب معلومات مطلعين إلى تقدم لافت على خط الاقتراح الذي تقدم به الرئيس نبيه بري والقاضي بالتأهيل الأكثري على مستوى القضاء، والفوز بالنسبية على مستوى المحافظة.

1
'الموظفون يدركون صعوبة إيجاد سوق عمل لكنهم يبدون تفهماً (مروان طحطح)'

آخر ما كان يمكن أن أتخيّله في حياتي هو الكتابة عن إقفال «السفير». ولولا الشعور بواجبي في ردّ ما لهذه الجريدة عليّ من جميل، لاخترت الصمت احتراماً لحزن زملائي الذين يكابرون حتى اللحظة الأخيرة. لا تكاد دمعة تنهمر من عين أحدهم، حتى يعاجلها آخر بنكتة تمسحها. صوت الضحك هو الطاغي خلال أيام تمرّ ثقيلة على جريدة تودّع فريقها قبل قرّائها. الكلّ يمزح ويلقي النكات، وهو يعرف أن

Read More
ما يقوله سيُضحك حتماً، فالضحك آخر المسكّنات قبل أن يذهب كلّ منهم في طريق

'

«هون جريدة السفير؟»'يسأل إسماعيل حيدر ممازحاً بعد أن يفتح باب قسم المحليات. يضحك الجميع وتأتيه الإجابة: «بقيت تسأل هالسؤال عشرين سنة، إنشالله تكون ارتحت هلق».'كان الفريق قد نزل لتوّه من قاعة الاجتماعات في الطبقة الرابعة. هو الاجتماع الأخير في قاعة «إبراهيم عامر»، الصحافي المصري العتيق الذي يفاخر رئيس التحرير طلال سلمان بأنه كان من مؤسّسي السفير وقدّم لها الكثير مهنياً وشخصياً.

1
'عدد استثنائي وضخم يصدر الأربعاء المقبل (مروان طحطح)'

المحليّات في الطبقة الثانية. تاريخياً هكذا. الماغازين في الثالثة، «عربي ودولي» في الرابعة. وهكذا، صعوداً إلى الطبقة التاسعة. بعد التحديث، بعد الدمج، أو بعد الأزمة، انضمت «الميديا» إلى طبقة المحليات، «فلسطين»، و«قضايا وآراء» أيضاً.'«السفير» في مكانها. طبقة فوق طبقة، آلاف الأعداد صدرت من هذا الجسد العابس والمتعب. صعوداً، طبقة فوق طبقة، تسمع صوتاً، ينسحب من حناجر أهلهِ. الزملاء يبتسمو

Read More
ن. يضحكون علينا بالادعاء أن هذا يوم عمل عادي. في المبنى أشياء لا تشترى. ولا تباع. ولا تقال. صوت خافت. جبال من الذكريات. قصاصات من جريدة. صور بالنيغاتيف، ملامح مدينة. كليشيهات على الجدران، كما في كل الصحف. كما كان الجو غالباً في الثمانينيات. المصعد على الطراز القديم، والضوء أصفر كئيب، من ذلك النوع الذي لم يعد دارجاً. لكنه حميمي ولطيف. وهناك ابتسامات الكتّاب والمصوّرين والعمّال، سكّان المبنى الأصليين. والشرفات التي لن تجد من يطل عليها، تطل على شارع يتغير. شارع وحيد. ومدينة تنتهي، في آخر الشارع. من الأفضل تعداد الذكريات. ذلك رغم أنّ الحنين مُملّ. ولا ينفع. والجميع يعرف أنه لا ينفع. الحنين بما هو حنين. قصص المقيمين.

1
'صرف 100 موظف من دون تعويضات (أرشيف)''

يمكن القول إنّ «مجزرة» حقيقية تحصل في صحيفة «النهار» في وسط بيروت هذه الأيام. حالة من الخوف والترقب تسود في الكواليس بعدما بدأت رئيسة مجلس إدارتها نايلة تويني عملية الاستغناء عن العدد الأكبر من الموظفين.

1
'تحدي المهنة في لبنان يكمن في البحث عن قراء ومشاهدين، لا عن ممولين وحسب (مروان طحطح)''

إنها ليست أزمة الصحافة في لبنان. إقفال جريدة كـ»السفير»، مع ما يحمله الاسم من تاريخ وانتشار وقوة حضور وتأثير، لا يعبّر حقيقة عن أزمة الصحافة. هي مشكلة عائلية تتصل بنظرة الأستاذ طلال سلمان إلى من سيدير الصحيفة مستقبلاً، وبأي ثمن.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments