اللواء
اللواء Search results for "اللواء" | Lebanon News!
1

وصف مصدر لبناني رفيع لـ«اللواء» لقاء الحريري مع الرئيس بوتين بأنه كان جيداً وايجابيا، فقد أكّد الرئيس بوتين حرص بلاده الشديد على الاستقرار والتوازن في لبنان.


ونوّه الرئيس الروسي بالدور الإيجابي والبناء الذي لعبه الرئيس الحريري بإنهاء الفراغ الرئاسي وتشكيل حكومة وحدة وطنية تشارك فيها جميع الأطراف السياسية. تأكيد على تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية. طلب بوتين شخصيا استيراد الفاكهة اللبنانية. إعطاء تسهيلات بالدفع لبيع الأسلحة الروسية. التجاوب بحل مشكلة إعطاء سمات الدخول

Read More
للأشخاص ورجال الأعمال الذين يترددون باستمرار على البلدين.التأكيد الروسي على شمول حل الأزمة السورية مسألة النازحين. وبالخلاصة نجح الحريري بتأمين مظلة أمان روسية للبنان تبعد عنه تداعيات الأزمة السورية وغيرها.


وحين سئل الحريري بعد لقاء بوتين الذي استغرق ساعة وربع الساعة عن موضوع تحييد لبنان، أكّد ان الرئيس بوتين يدعم هذا الأمر بشكل كبير، خاصة وأن لبنان تمكن من ان يحمي نفسه من كل التداعيات التي حصلت من حوله، في إشارة إلى الأزمة السورية، وقد أظهر ان السبيل إلى الاستقرار هو التفاهم السياسي الموجود فيه.


ونقل عن الرئيس بوتين ان الاستقرار في سوريا يمر الآن بمراحل عدّة، وانه من المهم ان تستمر مناطق خفض التوتر، والذي هو من مسؤولية الدول التي تشارك في هذا الموضوع، ومن بعدها يبدأ الحل السياسي.


وقال ان الرئيس الروسي شدّد على انه من المهم ان تكون كل الدول التي تشرف مع روسيا على هذا الأمر صادقة في ما يخص العمل في هذا الشأن.وفي ما يتعلق بالتعاون العسكري بين روسيا ولبنان، كشف الرئيس الحريري عن تعاون كبير في ما يتعلق بتبادل المعلومات الاستخباراتية في مواجهة الحرب على الإرهاب، مشيرا الى ان إعادة بناء القوى العسكرية والأمنية اللبنانية، استحوذ على جانب مطوّل من المحادثات مع بوتين، مبديا اعتقاده بأنه ستكون هناك علاقات حيوية وجيدة جداً بين البلدين.


وعاد الرئيس الحريري ليلا إلى بيروت بعد اختتام زيارته إلى الاتحاد الروسي.

1

ذكرت مصادر وزارية لـ«اللواء» ان بعض الوزراء سيثير في جلسة مجلس الوزراء اليوم، عدّة أمور، ومنها أسباب إلغاء الاحتفال بعيد النصر، الذي كان مقرراً اقامته مساء اليوم في ساحة الشهداء، معتبرة ان مثل هذا الأمر كان يجب التحضير له بطريقة مختلفة عبر مجلس الوزراء، وليس بطريقة ارتجالية ومتسرعة.


وفيما التزم صاحبا الدعوة إلى المهرجان، وزيرا الدفاع يعقوب الصرّاف والسياحة افاديس ماكدانيان الصمت حيال الأسباب الحقيقية لإلغاء الاحتفال، عدا عن التمسك بتعبير الأسباب اللوجستية، قالت مصادر وزارية انه

Read More
كان الأجدى عدم الدعوة إلى المهرجان كان من الممكن ان يُشكّل موضع انقسام بين اللبنانيين، عوضاً عن ان يكون موضع إجماع، مؤكدة ان قرار إلغائه كان صائباً لأكثر من سبب.


 


فيما اشارت مصادر نيابية إلى عامل آخر يبدو منطقياً لتفسير إلغاء المهرجان، وهو العامل الأمني، حيث تحدثت مصادر عن مخاوف برزت في الساعات الماضية من ان يُشكّل الاحتفال فرصة للخلايا الارهابية النائمة للاندساس وسط الجمهور وفق أسلوب «الذئاب المنفردة» الذي سبق وحذر منه قائد الجيش العماد جوزاف عون في تشييع الشهداء العسكريين العشرة في وزارة الدفاع.

1

نفى نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسّان حاصباني، لـ «اللواء» ما تردّد عن نية وزراء «القوات اللبنانية» الاستقالة من الحكومة، كرد على زيارة الوزراء إلى سوريا، وقال: «طالما ان الحكومة لم تعط الطابع الرسمي للزيارة، فنحن مشاركون في الحكومة، ونعمل بشكل صحيح لمصلحة البلد».

1

خلت الجلسة التشريعية في شقيها الصباحي والمسائي من أية مناكفات وسجالات، واتسمت المناقشات فيها بكثير من الهدوء والرتابة، وهو ما أوحى بوجود حرص من كل الأطراف على المحافظة على التفاهم الذي يحيط بالواقع السياسي في هذه الفترة والذي يفرض على المسؤولين تجاوز الخلاف حول أي ملف من شأنه ان يعكر أجواء التفاهم هذه. 


ولكن لا يخلو الامر من خفة دم رئيس المجلس نبيه بري, الذي توجّه الى النائب نقولا فتوش خلال القاء مداخلته بالقول "وقتك انتهى".


فرد فتوش

Read More
ممازحا: استخدم زمن زميلي حسن فضل الله. ليعود بري ويرد: "عامل قروض بنكية هون؟."


 

وعندما طلب النائب عاصم عراجي الكلام بدلا من النائب عاصم قانصوه الغائب، لانه طلب الكلام متأخرا. قال له بري "لا انت عاصم ولكن ينقصك قانصوه".

1

أكد الإستراتيجي في أسواق البورصة العالمية والشؤون الاستثمارية جهاد الحكيّم، أن اعتقاد المواطن كان في السابق أن شراء شقة في لبنان يحتاج الى ربح جائزة اللوتو، وكان الإجماع بأن لا انخفاض بالأسعار.


 


بينما اليوم اختلف الأمر وكثير من المطورين خرجوا عن الإجماع وانخفضت الأسعار في بيروت من 30 الى 35 % وعند المفاوضة يمكن أن تصل الى 45 % وهذا يعتمد على قوة المفاوض، بحسب الحكيّم الذي أشار إلى أن سعر الشقق يحددها افضل عرض حتى ولو كان “السعر لا يغطي التكلفة”، وليس ما يروج اليه ال

Read More
مطور وقد اصبحت هناك قناعة لدى المواطن بأن الشقق ستذهب الى مزيد من الانخفاض.


 


وحول مؤشر بنك بيبلوس أكد الحكيّم الى امكانية شراء شقة قبل اكثر من سنة وتسجيلها في الوقت الحالي وكثرة البيع ليس مؤشر ايجابي في ظل انخفاض الأسعار، كون انه من الطبيعي عندما تنخفض الأسعار ستزيد عملية البيع والأمر اشبه بمحل تجاري يقوم بتصفية المنتوجات لديه فتزيد نسبة البيع.


 


واستند الحكيّم الى دراسة أعدها في هذا الخصوص عن الفترة الممتدة من عام 2001 الى 2016، حيث كشفت ارتباطاً مباشراً بين أسعار النفط وتحويلات المغتربين، وبالتالي على اسعار الشقق، لكن هناك فارقاُ زمنياً يستغرق 20 شهراً بين كل منهما، وبالتالي انهيار اسعار النفط تسبق انهيار اسعار الشقق، فمع انخفاض سعر النفط تنخفض التحويلات بشكل مباشر ومعها الطلب على العقارات، وبحسب الدراسة كان معدل برميل النفط دون 60$، بين الفترة الممتدة من سنة 2014 حتى 2016، وبدأ الإنعكاس المباشر والضغط الانخفاضي على اسعار الشقق مطلع تشرين الأول 2016، أي بعد 20 شهراً من نهاية سنة 2014.


 


معدل سعر النفط سنة 2016 كان 43$، وتداعياته السلبية ستكون اشد في الأشهر المقبلة، فسعر البرميل الآن هو 48$، وهو بحاجة الى ان يسجل معدل سنوي فوق 80$ لينعكس بعدها بعشرين شهراً على السوق العقاري، وبالتالي اذا سجل هذا المستوى في سنة 2018 افتراضياً لا انعكاس ايجابيًا قبل العام 2020.

1
أعربت مصادر وزارية لـ"اللواء" عن اعتقادها أنه لم يكن بإمكان الحكومة أن تتخذ أي قرار أفضل من الذي اتخذته في ما خص زيارات وزراء إلى سوريا.
 
وأكدت أن الملف كاد أن يفجر الحكومة لولا المقاربة التي تم الاتفاق حولها. 
 
ولفتت إلى أن الحكومة ملتزمة بكل ما ورد في بيانها الوزاري ومصممة على مواجهة أي تصدع وان الوزراء المعترضين على بعض القرارات والذين يسيرون وفق مبدأ التعاطي ضمن الواقعية السياسية القائمة لن يكونوا السبب في إنفراط عقد الحكومة.
 
1

اكد مصدر رسمي مسؤول لـ «اللواء»، انه لا يوجد اي خط تفاوض او اتصال مع تنظيم «داعش»، والاتجاه حتى الآن هو باتجاه معركة يخوضها الجيش اللبناني لتحرير جرود راس بعلبك والقاع، مشيرا الى ان الاستنفار العسكري ما زال قائما على الجبهة، حيث تصدى الجيش لمحاولات المسلحين التقدم.وكان تردد ان «داعش» طلب التفاوض عبر وسطاء مع الدولة اللبنانية للانسحاب الا ان الطلب جوبه بالرفض قبل كشف مصير العسكريين المخطوفين لدى التنظيم.

1

استهل الرئيس الحريري اجتماعاته في واشنطن يرافقه وزير الخارجية المهندس جبران باسيل وحاكم البنك المركزي رياض سلامة بلقاء مساءً مع مجلس شؤون الموظفين في لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ الأميركي كريس بروز ومدير سياسة اللجنة ماثيو دونافان.


وبعد الظهر، زار مقر البنك الدولي حيث التقى المديرة التنفيذية للبنك كريستالينا جبور جيفا، بحضور الوفد المرافق ثم اجتمع مع فريق العمل اللبناني في البنك وصندوق النقد الدوليين وممثل المجموعة العربية في البنك الدولي ميرزا حسن وممثل المجموعة العر

Read More
بية في صندوق النقد حازم الببلاوي ومدير الشرق الأوسط ووسط آسيا في صندوق النقد جهاد أزعور.


وعلمت «اللواء» ان الجانب اللبناني كان يُشدّد خلال لقاءاته في الكابيتول ومقر البنك الدولي على أهمية المساعدة الدولية والأميركية على وجه الخصوص لعودة النازحين السوريين إلى مناطق آمنة داخل سوريا.


وقال موفد «اللواء» إلى واشنطن ان الرئيس الحريري شدّد خلال لقاءاته التمهيدية سواء في الكونغرس أو البنك الدولي على أهمية تحييد لبنان والاستمرار بتسليح الجيش اللبناني، وعلى الأهمية الاستثنائية للمساعدة الاقتصادية، ووصف مصدر شارك في الاجتماعات النتائج الأوّلية بالجيدة.* الحريري في البنك الدولي .. الإختلاف في لبنان لن يعطل العمل الحكومي


وفي مستهل اللقاء تحدث حسن مرحباً بالرئيس الحريري في مجموعة البنك الدولي ولقاء زملائنا من الجالية اللبنانية العاملين في البنك وصندوق النقد.


ثم تحدث الرئيس الحريري معبراً عن فخره بالاجتماع، وقال: وجودكم هنا يعزز دور لبنان ويثبت دور اللبنانيين وقدراتهم على الابداع في كل العالم. ان لبنان اليوم وكما تعلمون يعيش معجزة صغيرة وسط منطقة مشتعلة، وقد استطعنا ان نتوصل في لبنان الى نوع من التوافق لكي نحافظ على البلد، خاصة واننا نرى ما يحدث في سوريا والعراق وغيرها من المناطق العربية.


"همي الوحيد هو كيفية المحافظة على لبنان وان نبذل كل ما في وسعنا لنتمكن من النهوض بالبلد وتثبيت الاستقرار والنهوض بالاقتصاد، وهذا يشكل اليوم اساسا لما اتيت للتحدث به في البنك الدولي لاننا في لبنان نعرف ان لدينا شراكة في مكان ما مع البنك تعود الى عشرات السنين خلت، ونسعى الى تطويرها لكي نتمكن من النهوض بالاقتصاد اللبناني خاصة في هذه المرحلة الصعبة التي نمر بها، اكان فيما يتعلق بالنمو في لبنان او العجز الذي يعاني منه في ظل وجود مليون ونصف مليون نازح سوري."


وقال: تعلمون جيدا انه قبل بدء الازمة في سوريا كانت البنى التحتية في لبنان مستهلكة واليوم مع اضافة مليون ونصف نازح سوري فلنتخيل مدى الاهتراء الذي لحق بهذه البنى.الحمد لله ان فخامة الرئيس وانا تمكنا من ان نصل الى حل سياسي في البلد واساس هذا الحل هو حماية لبنان من كل ما يحدث خارجه وتحصين الداخل من خلال طرح المشاريع المتعلقة بالنهوض، وانا فخور برؤيتكم موجودين هنا في هذه المؤسسة العريقة التي لطالما ساعدت لبنان.


وردا على اسئلة الحضور قال الرئيس الحريري ان هامش الاستثمار في البلد واسع جدا على الرغم من التحديات الكبرى التي نواجهها فقانون الانتخابات الذي اقريناه مؤخرا كان من اصعب الامور التي من الممكن ان تمر ، وقد استغرق اكثر من سبع سنوات من النقاش ولم يقر، ولكننا تمكنا خلال اشهر عدة من اقراره لان هناك توافقا وجوا ايجابيا. جميعنا يعمل على تدوير الزوايا في كل المواضيع ويجب القيام بذلك لاننا نعلم انه في نهاية المطاف اننا اذا اختلفنا سيحدث مشكل كبير في البلد ونحن لا نريد العودة الى الوراء، لذلك فهذا التوافق قائم بيننا وبين رئيس الجمهورية وبين سائر الافرقاء في الحكومة.


وختم قائلا: هناك امور سياسية قررنا ان نختلف حولها ولا يمكن ان نتفق عليها كموضوع ايران او سوريا، هم مع ونحن ضد، ولكننا اتفقنا على ان هذا الاختلاف لن يعطل العمل الحكومي.


كما اننا نعمل على تسريع اقرار المشروع المتعلق بالنفط والغاز وسيصار الى اقراره في مجلس النواب في الاسابيع المقبلة بعد طول انتظار، كذلك فقد تم اقرار سلسلة الرتب والرواتب مع كل الاصلاحات والاضافات بالواردات التي تضمنتها.


اليوم الجميع واع لحجم التحديات التي نواجهها والى ضرورة اقرار الاصلاحات وهناك فرصة للقيام بها والجميع جاهز لتقديم التنازلات لانهم مقتنعون بانها السبيل الوحيد للمضي قدما للنهوض بالبلد، فالوضع في لبنان صعب ولكنه ليس مستحيلا.

1

 


اكد وزير العدل سليم جريصاتي لـ”اللواء” ان اعتكاف القضاة عن العمل بسبب احتجاجهم على ما طالهم في سلسلة الرتب والرواتب هو على طريق الحل، كذلك التشكيلات القضائية، ونحن نعمل بإيجابية على الموضوعين، عملا بالمثل القائل: اشتدي ازمة تنفرجي.

1

تستحوذ زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري الى واشنطن على إهتمام سياسي وديبلوماسي ملحوظ، نظرا الى أن أجندتها التي تحفل بملفات ملحة، في مقدمها النازحون والحرب على الإرهاب والمساعدات العسكرية الى الجيش اللبناني المرشحة الى التقلص ربطا بالخفض اللاحق بموازنة كل من وزارتي الدفاع والخارجية للسنة 2018، والتشديد المتوقع للعقوبات الأميركية ضد حزب الله، إضافة الى تلمّس ما ستؤول اليه السياسات الدولية في الإقليم، وإنعكاساتها المحتملة على لبنان، في ضوء التفاهم الأميركي – الروسي في سوريا على تعميم منطق

Read More
المناطق الآمنة التي تسعى اليها الإدارة الأميركية وتعمل الإدارة الروسية على تثبيتها بعنوان عريض هو “مناطق خفض التوتر”.


ولا شك أن تعميم هذه المناطق الآمنة او مخفوضة التوتر سينسحب إيجابا على أزمة النازحين في لبنان، إذ إن المجتمع الدولي، وتحديدا الاجهزة المعنية بمواكبة هذه الأزمة كالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين  UNHCR، لا يزال يتمسك بعبارة العودة الآمنة ليصرّ في كل النقاشات، وآخرها في إجتماع السراي الكبيرة يوم الثلاثاء، أن لا مناطق آمنة بعد في سوريا، وتاليا لا مجال لعودة اللاجئين في الظروف الراهنة، وهو الأمر الذي يتنافى مع ما عودة 500 الف لاجئ الى سوريا، وكذلك عشرات العائلات النازحة التي قطنت المخيمات في عرسال.


وكان “مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” قد أعلن في 30 حزيران 2017 أن ما يقرب من نصف مليون سوري عادوا إلى ديارهم بين شهري كانون الثاني وأيار 2017. وإتّسم التقرير بلهجة متفائلة إزاء احتمال عودة الملايين في حال “تعزّز السلام والاستقرار في سوريا”.ويعول مسؤولون لبنانيون على ترسيخ التفاهم الأميركي – الروسي لناحية المناطق الآمنة من أجل مواجهة بعض المسؤولين الدوليين لا يزالون يرفضون حتى النقاش في احتمالات عودة النازحين، على رغم التغيرات الميدانية الحاصلة في النزاع السوري.


وكان لافتا، في هذا السياق، ما اورده تقرير بحثي صدر في واشنطن عن الظروف الجيدة التي تحيط بالنازحين في لبنان، مقارنة مع نظرائهم في دول اللجوء الأخرى. إذ أشار التقرير الى ان أوضاع هؤلاء “جيدة نسبياً في لبنان”، فهم “يحصلون على دعم ”المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”. ويتحدث التقرير عن “الوضع الاقتصادي والفساد وانعدام الأمن المتفشي في سوريا، كلها عوامل تحول دون عودتهم، لا سيما وأن ذلك يعني التخلي عن وضعهم كلاجئين ومن ثم إمكانية الهجرة إلى بلد آخر. وحتى لو لم يتمّ منح بضع مئات من تأشيرات الدخول سنوياً من قبل الاتحاد الأوروبي وكندا وأستراليا والولايات المتحدة، فإن مثل هذه الفرص الضئيلة تستمر في تحقيق أحلام المغادرة في المستقبل”. يضيف التقرير البحثي: “تتنامى الرغبة في الهجرة بشكل إضافي بسبب ملايين اللاجئين السوريين الجدد منذ عام 2012 الذين يعيشون في البلدان الشمالية (معظمهم من ألمانيا والسويد وكندا) والذين يشاركون تجربتهم مع أقاربهم. بالإضافة إلى ذلك، ليس هناك جدار يحمي حدود الاتحاد الأوروبي، لذلك يتمّ أحياناً إنقاذ الناس في البحر، كما لم يتم إلغاء الحق بلمّ شمل الأسرة من “معاهدة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي لعام 2003″.


ويلفت التقرير البحثي الصادر في واشنطن الى أن المساعدات الإنسانية التي تقدمها ”المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” في لبنان والدعم المقدّم من العديد من المنظمات غير الحكومية، تسمح للاجئين السوريين بتمديد فترة إقامتهم في البلاد، حيث تتمّ تغطية الطعام والرعاية الصحية إلى حد كبير (…) بينما الإنفاق الرئيسي يكون على الإيجار. ويوافق السوريون على العمل لقاء أجر صافي أدنى من ذلك الذي يتلقاه اللبنانيون، وبخلاف اللبنانيين، لا يصرحون عن دخلهم إلى الضمان الاجتماعي. وفي شمال وشرق لبنان، حيث يتركز اللاجئون، يموّل “البنك الدولي” بناء الطرق الريفية من أجل استحداث فرص عمل للاجئين، مع الاستثمار في البلد المضيف أيضاً”.


ويخلص الى أن “وضع اللاجئين السوريين غير مرضٍ إلى حدّ كبير، لكنه أفضل بالنسبة إلى العديد منهم من البدائل في سوريا. وبالنسبة إلى المجتمع الدولي، تبقى المعضلة في أنه بينما يخفف توفير المساعدات من المعاناة، إلّا أنّه قد يرسل إشارات مضللة إلى اللاجئين فيما يتعلق بمستقبلهم”.


في هذا الإطار، يتوقف مسؤولون لبنانيون مليا عند عبارات عدة وردت في التقرير تعكس المخاوف اللبنانية من التصلب الدولي وخصوصا عند المسؤولين عن منظمات الإغاثة، في التمسّك برفض النقاش في مسألة العودة، وفي حصر المساعدات في اللاجئين بدلا من منحها ايضا الى المجتمع المضيف، مما يؤدي حكما الى أن يستبعد هؤلاء تدريجا مسألة عودتهم، والى أن يضيق الحال تدريجا بالمضيف، مما قد يحمله الى التخلي عن أرضه بحثا عن فرص جديدة، مما يسهّل التوطين والإستيطان.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments