اللواء
اللواء Search results for "اللواء" | Lebanon News!
1

اللواء -

 حضر أمس، قانون العقوبات الأميركية في حق «حزب الله» والمؤسسات التابعة له المرتقب صدوره مطلع أيّار المقبل في لقاء الرئيس عون مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، إلى جانب الأوضاع المالية في البلاد، حيث أكّد سلامة ان لدى المصرف المركزي الإمكانات للمحافظة على الاستقرار النقدي.

وأكدت مصادر بعبدا ان هناك متابعة لموضوع العقوبات وان الملف تتم متابعته من قبل حاكمية مصرف لبنان، وأن سلامة يملك القدرة على التعاطي بهذا الملف، انطلاقاً من خبرته السابقة منذ صدور القانون ال

Read More
أوّل.

ومن جهتها كشفت مصادر مصرفية ان ملف العقوبات الأميركية استدعى تشكيل خلية أزمة في مصرف لبنان، مع مجموعة من المصارف لمناقشة تداعيات العقوبات ودرس كيفية تحييد المصارف اللبنانية عنها، من خلال التشديد على التزامها المعايير الدولية والقوانين المرعية في هذا الشأن.

وإذ أكّدت ان أجواء إيجابية خيمت على لقاء بعبدا اشارت إلى تكثيف الاتصالات على أعلى المستويات للنأي بلبنان عن تداعيات القرار الأميركي المنتظر.

وأعلنت السفارة الاميركية في بيروت، أن عضو الكونغرس، رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب الاميركي رودني فرلينغهيوزن (الحزب الجمهوري- نيوجرسي) ترأس وفدا من الكونغرس الاميركي في زيارة إلى لبنان من 13 الى 15 نيسان الجاري.

وانضم الى فرلينغهيوزن زميله في اللجنة عضو الكونغرس داتش روبرسبرغر (الحزب الديمقراطي – ميريلاند).

والتقى الوفد خلال الزيارة الرئيس الحريري والوزير صراف وقائد الجيش الجنرال جوزيف عون وعددا من النواب، وبحثوا في فعالية البرامج والسياسات الأميركية ذات الصلة بالمساعدات المقدمة إلى لبنان وبلدان أخرى في المنطقة.

كما زار الوفد الجامعة الأميركية في بيروت، حيث شاهدوا تأثير الدعم الأميركي على الجامعة ومستشفى الجامعة الأميركية.

وأكد عضوا الكونغرس فرلينغهيوزن وروبرسبرغر خلال الاجتماعات التي عقدوها عزم الولايات المتحدة على الحفاظ على شراكة قوية مع شعب لبنان ومؤسساته وعلى أهمية أمن واستقرار لبنان وازدهاره.

1

قال عضو «كتلة الوفاء للمقاومة» عضو اللجنة الرباعية لبحث قانون الانتخاب النائب علي فياض لـ«اللواء»: نحن نحث القوى كافة على ضرورة الاتفاق على قانون انتخابي جديد من الان وحتى 15 الشهر المقبل، لأن كل الخيارات الاخرى هي خيارات إشكالية، مع التأكيد ان الخيار الأسوأ هو الفراغ الذي يبدو انه لم يعد وارداً في حسبان احد، مع اننا نعتقد ان الخيار الامثل هو النسبية الكاملة مع مناقشة حجم الدوائر، بينما موقفنا من موضع التأهيل في القضاء معروف وواضح.

ورأى فياض ان الكلام عن ان النسبية الكاملة تعيد إن

Read More
تاج مسألة الاغلبية العددية هو كلام غير صحيح، لأن النسبية الكاملة ليست مطابقة للأغلبية العددية طالما ان المسلمين ليسوا كتلة متراصة انتخابياً والمسيحيين ليسوا كتلة متراصة انتخابياً، وداخل كل كتلة هناك خيارات متعددة، ولأن تقسيمات الدوائر بالاقتراع النسبي تحد من سيطرة الأغلبية العددية.

وأضاف: «نحن في اللقاءات الاخيرة تقدمنا بست صيغ للنسبية وقلنا اننا لا نمانع الاتفاق على تقسيمات الدوائر. لذلك من الخطأ القول ان المشكلة تكمن عند «الثنائي الشيعي» بل هي عند القوى الاخرى، ونحن أكثر القوى مرونة وقبلنا بخيارات رفضها غيرنا».

 

1

نفت مصادر دبلوماسية مطلعة ما تردّد مؤخراً عن تعيين اللواء الطيار محمّد سعيد الشهراني سفيراً للمملكة العربية السعودية في لبنان.
وأكدت هذه المصادر أن لا صحة لكل ما نشر عن ترشيح اللواء الشهراني لسفارة السعودية في بيروت، ولم تصدر أية إشارة رسمية سعودية إلى السفارة اللبنانية في الرياض، أو إلى المراجع اللبنانية المعنية في بيروت لاستمزاج المراجع الرسمية اللبنانية باسم المرشح، حسب الأنظمة والأعراف الديبلوماسية المرعية الإجراء.
وذكرت هذه المصادر أن عدم تسمية السفير العتيد حتى الآن، لا ي
Read More
عني عدم حصول تقدّم في العلاقات اللبنانية – السعودية في الفترة الأخيرة، سواء لجهة الاستعدادات الجارية للزيارة المرتقبة لرئيس الحكومة سعد الحريري على رأس وفد وزاري كبير إلى الرياض، أو بالنسبة لعودة الأشقاء السعوديين إلى لبنان، حيث بلغ عدد السعوديين الذين وصلوا عبر مطار بيروت حوالى 16800 زائر، خلال أقل من شهر واحد.
1

ريبة من تلكؤ البعثات الدولية في إدانة مساعي إجهاض التداول في السلطة.
أولى الخطوات المتوقعة مسيحياً لقاء في بكركي يجمع الراعي إلى «التيار» و«القوات» لاطلاق شرارة الاعتراض
بلغت الأزمة السياسية أوجها على خلفية تخلّف قوى رئيسية عن تسهيل ولادة قانون جديد للإنتخاب، نتيجة حسابات مرتبطة برغبة سلطوية غير مسبوقة في الحفاظ على مكتسبات انتخابية – سياسية، ومنع تحقيق التغيير الذي يرمي اليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والذي تراه القوتان المسيحيتان الوازنتان أساسا لتحقيق العدالة في التمث
Read More
يل وتصحيح ما شاب المسار السياسي الحاكم منذ العام ١٩٩٠ من إقصاء وتمييز.
إرتصفت القوتان المسيحيتان بصلابة، فور تبلغهما الدعوة الى الجلسة التشريعية المخصصة غدا لإقرار الاقتراح القانون المقدّم من النائب نقولا فتوش للتمديد مرة ثالثة لمجلس العام ٢٠٠٩، فيما رئيس الجمهورية عازم على حجب التمديد بكل ما توافر من وسائل دستورية في حال لم يأتِ في متن القانون الجديد للإنتخاب، أو في أضعف الإيمان أن يقترن بأفكار صلبة لقانون عتيد معطوفة على إعلان نوايا تلتزم بموجبه كل القوى السياسية إصدار القانون العتيد بموجب ما يكون قد اتُّفق عليه من أفكار.
أولى الخطوات المتوقعة مسيحيا، اللقاء الذي يجمع في بكركي اليوم البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بقيادتي التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية، والذي من المقرر أن يطلق شرارة الاعتراض على ما قرره التحالف الرباعي من تمديد متفلّت من أي ضوابط، في استعادة للتمديدين السابقين اللذين جاءا استثنائيين في الشكل، إنما بأغراض واضحة رافضة لأي تغيير أو تصحيح، وهي الأفكار ذاتها التي لا تزال سارية المفعول لدى التمديديين أنفسهم.
وكان التبرير في الحالين هو نفسه، مرتبط بعدم توافر الظروف السياسية والأمنية لإجراء الانتخابات، ومعطوف على عنوان واحد وهو إقرار قانون جديد للانتخاب، علما أن رئاسة المجلس النيابي التزمت في المرتين، وخصوصا عند التمديد الثاني، أن يكون القانون الانتخابي الجديد الشغل الشاغل للبرلمان والعنوان الأساس والوحيد الذي لا يتقدمه أي عنوان آخر.
وصار واضحا لدى القوتين المسيحيتين أن أي تهاون راهن سيؤسس لتكرار التمديدين السابقين، إما ربطا بعدم التوافق على القانون الجديد، وإما عطفا على «ظروف استثنائية ما» جاهزةٍ تبريرا وتعليلا (في السياسة وربما في الأمن)، لا تحقق ظروف إجراء الانتخابات في موعدها.
منذ بعد ظهر أمس، تكثف التنسيق بين القوتين لمواجهة التمديد القهري، وبلغ مداه في اللقاء الذي جمع رئيس التيار وزير الخارجية جبران باسيل والنائبين إبراهيم كنعان وألان عون بنائب رئيس الحكومة وزير الصحة العامة غسان حاصباني ووزير الإعلام ملحم رياشي، واستمر ليلا بلقاءات بعيدة من الأضواء على المستوى القيادي، كما على المستوى الشبابي – الطالبي، لترتيب الخطوات اللازمة لتحقيق مواجهة ناجحة للتمديد، على أن يكون التنسيق قائما مع المجتمع الأهلي والبلدي وكل راغب في إنجاح هذه المواجهة.
ويتطلع قياديون مسيحيون بريبة الى الصمت الذي يعمّ البعثات الديبلوماسية، وخصوصا الغربية منها ومجموعة الدعم الدولية من أجل لبنان وبعثة الأمم المتحدة، التي ما فتئت تكرر في العامين الفائتين اهمية احترام المهل المحدِّدة للاستحقاقات الديمقراطية، في حين انها تتلكأ منذ اكثر من أسبوعين عن معارضة الإخلال بكل ما نادت به من أولوية مطلقة في تداول السلطة، وهو العنوان الجامع لدى اللبنانيين.
وثمة اتجاه لدى القوتين المسيحيتين للتوجّه صوب البعثات الديبلوماسية، من جهة بغية شرح وجهة نظرهما من مخاطر التمديد على الاستقرار الذي تحرص عليه دول القرار، ومن جهة أخرى لتذكير هذه البعثات بمواقفها السابقة، وبالمواثيق الدولية الناظمة للحقوق الإنسانية ولا سيما الإعلان الدولي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية، والتي تجمع على أن حرية التعبير إحدى الحريات الأساسية.
ولا يسقط القائمون على المسار التصعيدي الحاد هذا، إمكان أن يخرج تيار «المستقبل» و«حزب الله» من هذه الحلقة المفرغة، بحيث يصلان في مسعاهما مع رئيس المجلس الى إتفاق على الإستمهال، وتاليا إرجاء جلسة التمديد الذي يُقرأ مسيحيا على أنه سيف مُصْلت على الرقاب بغية إجهاض فرص التوصّل الى قانون التمثيل العادل.
ويعتبر القياديون أن الدعوة الى الجلسة التي سبقت بساعات قليلة اجتماع اللجنة الوزارية التي كلفها مجلس الوزراء التداول لإيجاد النص التوافقي للقانون الانتخابي، تحمل نية واضحة للإلتفاف على مهمّة هذه اللجنة، وتاليا لإجهاض أي فرصة لإجتراح القانون العتيد.
كما لا يخفى التواصل بين القوتين المسيحيتين والرئيس سعد الحريري بغرض جعل قانون الإنتخاب عنوانا لنجاح حكومته، بدل أن يصير التمديد الوصمة السوداء في مسارها.
 
 
1

ترأس الرئيس ميشال عون اجتماعاً أمنياً موسعاً في قصر بعبدا، وشارك فيه الرئيس الحريري ووزراء الدفاع والداخلية والاشغال وقادة الأجهزة الأمنية، وفي مقدمهم قائد الجيش العماد جوزف عون ومدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ورئيس جهاز أمن المطار العميد جورج ضوميط والضباط المعنيون في الشُّعَبْ والفروع الأمنية، إضافة إلى رئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد المتقاعد أسعد الطفيلي.
وكشف الوزير نهاد المشنوق ان البحث تناول ثلاثة امور: الخدمات في ال

Read More
مطار وطريقة ادارته، والجهوزية الأمنية وسط ضغوط دولية كبيرة في مسألة أمن المسافرين والطائرات، بالإضافة إلى المعابر الحدودية.

وأفادت مصادر مواكبة للاجتماع الأمني الموسع لـ«اللواء» أن خطوة انعقاده كانت مقررة سابقا وأنه لم يأت بفعل معلومات معينة عن حدث أمني يخطط له، وذكرت المصادر أن عنوانه الأساسي هو التنسيق بين الاجهزة الامنية ومنع الفوضى وضبط المعابر.

1

مرة جديدة يتصدر مؤسسة عملاق التكنولوجيا ومؤسس شركة مايكروسوفت الاميركية بيل غيتس (61 عاما) قائمة فوربس لأغنى أغنياء العالم لسنة 2017 مع ثروته قدرتها المجلة بما يقارب الـ 86 مليار دولار مقارنة مع 75 مليارا ضمن تصنيف العام 2016. واحتل المرتبة الثاني عالميا رجل الاعمال وارن بافيت (86 عاما) صاحب مجموعة بيركشاير هاثاواي الاميركية مع ثروة وصلت الى نحو 75.6 مليارات دولار. أما المركز الثالث عالميا فقد حصده المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أمازون الاميركية جيف بيزوس بعد أن زادت ثروته بنحو 27.6 مليارات د

Read More
ولار عن العام الماضي ووصلت الى ما يقارب الـ 72.8 مليار دولار بحسب فوربس. وكشفت المجلة ان إجمالي صافي ثروة أثرياء العالم وصلت الى 7.7 تريليون دولار .

أما عربيا، فقد تصدر، وأيضا لمرة جديدة أثرياء العرب لسنة 2017 بحسب تصنيف فوربس، وعلى رأسهم الامير الوليد بن طلال مع ثروة قدرت بنحو 18.7 مليار دولار حاصدا أيضا الترتيب 45 عالميا. أما المركز الثاني فقد حصده رجل الاعمال الاماراتي ماجد الفطيم مع ثروة قدرت بنحو 10.6 مليارات دولار ليحتل المرتبة 125 عالميا، فيما المرتبة الثالثة كانت لرجل الاعمال السعودي محمد العمودي مع ثروة سجلت 8.1 مليارات دولار بحسب تصنيف فوربس.
للبنان حصة ايضا ضمن قائمة فوربس، حيث حل في المرتبة 14 عربيا رئيس مجلس الوزراء السابق نجيب ميقاتي (62 عاما) مع ثروة قدرت بنحو 2.6 مليار دولار، ليحتل بذلك المرتبة 782 عالمياـ فيما احتل شقيقه طه ميقاتي في المرتبة 15 عربيا و782 عالميا أيضا مع ثروة قدرتها فوربس بنحو 2.6 مليار دولار. أما المرتبة 18 عربيا و939 عالميا فقد حل فيها بهاء الدين الحريري مع ثروة قدرتها فوربس بنحو 2.2 مليار دولار ، ليحتل رجل الاعمال اللبناني روبير معوض المرتبة 24 عربيا و1290 عالميا مع ثروة تقدر بنحو 1.6 مليار دولار.

(فوربس)

1

قالت مصادر وزارية لـ«اللواء» أن جلسة الاثنين ستكون الأخيرة فيما خص بحث الموازنة، لم تشأ مصادر اخرى الجزم، استبعاداً أو تأكيداً، لكنها قالت ان المناقشات خارج مجلس الوزراء تعتبر أن ارقام الموازنة وموازنات الوزارات يمكن اعادة النظر فيها وإدخال تعديلات عليها من زاوية الاستغناء عن كل ما يمكن الاستغناء عنه، لا سيما المكاتب المستحدثة في وسط بيروت ومنها مكتب وزارة العمل، في مبنى اللعازارية، حيث أصرّ وزير العمل محمّد عبداللطيف كبارة على الدوام في مكاتب الوزارة الأصلية في المشرفية، وبالتالي يمكن توف

Read More
ير حوالى 200 الف دولار في السنة كايجار لمكتب اللعازارية.

ومع أن الموازنة لم يتم التطرق إليها في الجلسة نظراً لضيق الوقت، فان وزير الإعلام ملحم رياشي كشف أن هناك مراجعة للموازنة بكل تفاصيلها، وأن الوزراء اعدوا ملاحظات في اطار هذه المراجعة، مشيراً إلى ان الواردات الواردة في الموازنة قابلة لإعادة النظر، ولم يكن هناك اي شيء محسوم.

وانطلاقاً من هذه الوجهة، وافق الرئيس الحريري على طلب وزير الطاقة سيزار أبي خليل مناقشة خطة الكهرباء، في سياق السعي الجاري لتخفيض الارقام الكبيرة للموازنة، ومن زاوية أن الهدر في الكهرباء يفوق المليار دولار وان من شأن تعزيز الإنتاج ان يخفض من ساعات التقنين، وبالتالي من فاتورة المكلف الذي يدفع للكهرباء ولاشتراك المولدات.

ووزعت خطة الكهرباء على الوزراء ليضعوا ملاحظات عليها أو اقتراحاتهم، تمهيداً لاقرارها، الأمر الذي يعني تعديل هيكلية الموازنة وتخفيض ارقامها أيضاً.
وقال مصدر وزاري لـ«اللواء» أن ترشيق الموازنة وإعادة النظر في ارقامها وارقام عدد من الوزارات من شأنه ان يفتح الباب لادغام السلسلة في الموازنة، مع العلم ان مناقشات الوزراء على طاولة مجلس الوزراء لا تزال تقارب الموازنة بعيداً عن السلسلة.

لذا، استبعد هذا المصدر إقرار الموازنة في جلسة الاثنين، لا سيما وأن الجلسة مقسومة من حيث الوقت إلى شق لخطة الكهرباء، والآخر لأرقام الموازنة.

ولفت المصدر إلى أن تأخر مناقشة خطة الكهرباء التي تستأهل جلسة كاملة للحكومة وربما أكثر نظراً لحيويتها وتأثيرها الايجابي على المالية العامة، من شأنه أن يؤخر مرّة جديدة إنجاز الموازنة، معتبراً انه من غير الممكن عقد جلسة الثلاثاء صباحاً، كما اقترح بعض الوزراء، نظراً لضيق الوقت.

وازاء ذلك، قد يكون من المتعذر إنجاز الموازنة خلال الأسبوع المتبقي من آذار، مما يعني حكماً ترحيلها إلى الأسبوع الاول من نيسان، حيث من الممكن عقد جلسة لمجلس الوزراء قبل سفر الرئيس الحريري إلى بروكسل لترؤس وفد لبنان إلى مؤتمر الدول المانحة الممولة للنازحين السوريين.

وفي السياق، رأى رئيس المجلس نبيه بري أن هناك عملاً مستمراً في ما خص سلسلة الرتب والرواتب، لكنه شدّد على أن المجلس النيابي ليس مسؤولاً عن الضرائب لتمويلها، بل الحكومة هي المسؤولة، والمجلس يُقرّ السلسلة.

وفي تقدير مصادر نيابية أن هذا الموقف يستدعي من الحكومة استرداد السلسلة من المجلس مجدداً، علماً أن هذا الموضوع ليس مطروحاً على جدول الأعمال، بحسب ما يُؤكّد الوزراء.

1

وجه الرئيس الحريري دعوة لعقد جلسة لمجلس الوزراء بعد ظهر غد الجمعة في 24 الجاري في السراي الحكومي، وفي مقدمة جدول الأعمال المؤلف من 69 بنداً عادياً استكمال دراسة الموازنة، انطلاقاً من الصيغة النهائية التي اعدتها وزارة المال المتعلقة بتعديل الارقام لبعض الوزارات، وفقاً لما اتفق عليه في الجلسة الأخيرة.

وتوقع مصدر وزاري، رداً على سؤال لـ«اللواء» إقرار المشروع في جلسة الغد، ذات الرقم التسلسلي 13 وإحالته من ثم إلى المجلس النيابي، من دون ان يستبعد عقد جلسة أخرى في القصر الجمهوري، بحيث تقر ال

Read More
موازنة وتحال في الجلسة التي يترأسها رئيس الجمهورية.
وكشف هذا المصدر أن مشروع قانون موازنة العام 2017 ما زال منفصلاً عن مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب.

1

قالت مصادر واسعة الاطلاع لـ«اللواء» أن الفترة الفاصلة بين اليوم الثلاثاء والسبت ستكون حاسمة لجهة تفعيل عمل اللجنة الرباعية، والتقدم على طريق اعداد قانون جديد للانتخابات، في موازاة البحث عن ايرادات جديدة لتمويل السلسلة آخذة بعين الاعتبار مخاطر تحميل المكلف اللبناني أية ضرائب غير محسوبة.
وأشارت هذه المصادر إلى أن هناك حرصاً على تحقيق خرق قبل مغادرة الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري، ومعهما الوزيرين جبران باسيل ورائد خوري لتمثيل لبنان في مؤتمر القمة العربية الدورية في عمان قبل نهاية الشهر

Read More
الجاري.

1

 تعقد اليوم ثلاثة مؤتمرات صحفية تتناول موضوع السلسلة، الأول لوزير المال علي حسن خليل، وعند الثانية عصراً لرئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع، والثالث لرئيس لجنة المال النيابية ابراهيم كنعان،