المنار
المنار Search results for "المنار" | Lebanon News!
1

قال قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني، إنه عندما يكون منطق الطرف المقابل لا يعرف لغة سوى القتل فلابد من مواجهته، مضيفاً سنحتفل مع سوريا والعراق وروسيا بـ “تدمير” شجرة داعش الإرهابية في غضون شهرَين فقط .

وفي كلمة ألقاها في مدينة لنكرود شمال إيران خلال مراسم اربعينية الشهيد مرتضى حسين بور أحد الشهداء المدافعين عن مراقد اهل البيت عليهم السلام، قال اللوء سليماني “قررنا الذهاب الى العراق وسوريا لأن مسمار الدبلوماسية لا يمكن له المضي في بعض القضايا”، مضيفا “عندما

Read More
يكون منطق الطرف المقابل لا يعرف لغة سوى القتل فلابد من مواجهته”.

واشار اللواء سليماني الى ان الكثير من باكستان وايران وافغانستان يتطوعون من اجل الدفاع عن مقدسات اهل البيت عليهم السلام والحرب ضد تنظيم “داعش” الارهابي.

واضاف، عندما تحاصر مدينة كحلب يشعر الجميع بمسؤولية الدفاع عنها، قائلا ان “الشباب الايراني الثوري عندما يرى الشعوب المظلومة في العراق وسوريا تتعرض للحصار من قبل بشر يشبهون بالذئاب، يظهر ايثاره وتضحياته في الذهاب الى سوريا والعراق للدفاع عن هذه الشعوب”.

وأكد اللواء سليماني ان الشباب الايراني ادرك تهديد “داعش” على ايران بفطنة كبيرة، منوها الى ان الشباب الايراني يروج لثقافة التضحية والشهادة بين الشباب.

وقال عندما استشهد الشهيد محسن حججي اصدرت بيانا وأكدت فيه اننا سنجتث جذور “داعش” خلال 3 اشهر، والان اقول ان نهاية “داعش” اقتربت وسنحتفل خلال شهرين بالقضاء على هذه الشجرة الخبيثة حيث ستقيم ايران وروسيا وسوريا والعراق هذا الاحتفال.

ونوه قائد فيلق القدس الى ضرورة التفكير باسباب صدور فتوى الجهاد الكفائي من قبل المرجع آية الله السيد علي السيستاني، قائلا “لم يبق طريق سوى الجهاد لذلك تم صدور هذه الفتوى، حيث قام اكثر من 1500 انتحاري بعمليات ارهابية في العراق خلال سبعة اشهر وهذا المنطق لم يبقِ سبيلا سوى الجهاد”.

وأضاف “داعش” يعتبر العراق والشام جسرا للوصول الى ايران، هل كان بإمكاننا الجلوس والتفرج كيف تسقط العراق وسوريا ومن ثم يصلون إلينا؟ لايوجد انسان عاقل يقبل بعدم اظهار ردة فعل على جرائم “داعش” لذلك كان من الضروري القضاء على التنظيم الارهابي في المكان الذي ظهر فيه.

واضاف انه لا سبيل سوى المقاومة للحد دون تطلعات العدو التوسعية، مؤكدا انه لا سبيل سوى الكفاح لاسترداد ما احتل من فلسطين بالقوة.

وتابع ان الصحوة الإسلامية في المنطقة لم تبلغ غايتها بسبب فقدان عامل القائد للجموع، مشيرا الى ان الثورة الإسلامية للشعب الإيراني انتصرت عندما توفرت قيادة الإمام الخميني (ره).

وفي جانب آخر من كلمته، اشار اللواء سليماني إلى احداث ميانمار، قائلاً إن ما يحصل في ميانمار ضد مسلمي الروهينغا يدمي القلوب. واعتبر ان من لم يهرع لمساندة أخيه المسلم حقيقة لايمكن تسميته بالمسلم.

1

شكاوى كثيرة وردت الى قناة المنار حول زيادة في اسعار بطاقات تعبئة الخطوط مسبقة الدفع من شركتي الفا و mtc.

فما صحة رفع سعر البطاقات؟ (التفاصيل في الفيديو المرفق)

1

فُجعت مدينة طرابلس بمقتل ابنها احمد البلي الذي استشهد في عملية ارهابية في بوركينا فاسو، والبلي هو والد لطفلين يبلغان من العمر ٦-٧سنوات. ويبلغ احمد البلي من العمر ٣٣عاما، ووالده حمّل المسؤولية للاهمال الحكومي على مدى اعوام ونتيجة الظروف الصعبة التي يعيشها البلد غادر الاف الشباب طمعا بحياة كريمة افضل، كما لفت الى انه تلقى اتصالا من الخارجية اللبنانية التي ابلغته ان وفدا منها غادر لبنان للبدء بالتحضيرات لعودة جثامين الشهداء ليدفنوا في لبنان.

وكان قد استشهد في الهجوم على مطعم في غواغادوغو

Read More
ثلاثة لبنانيين خلال الهجوم المسلح الذي تعرضت له المدينة، وهم “محسن محمد فنيش من بلدة معروب – قضاء صور(جنوب) وزوجته من أميركا اللاتينية واللبناني أحمد البلي من طرابلس(شمال)”.

1

اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطاب مهرجان ذكرى انتصار 2006 الذي اقيم في سهل الخيام بحضور جماهيري كبير ورسمي واسع ان في لبنان هناك ارادة المقاومة والصمود وارادة البناء وارادة الحياة بعز وكرامة.

واشار الى ان بلدة الخيام هذه البلدة الطيبة ينسب اليها بعد سهلها معتقلها الذي اراده العدو مكانا لكسر الارادة وسجل من خلال بطولات الاسرى من رجال ونساء ملاحم بطولية في الصبر العظيم والتمسك بالمقاومة ورفض الاذعان والذل رغم المعاناة الهائلة التي عاشها الاسرى.و

Read More
اضاف ان بلدة الخيام كما البلدات الامامية على الحدود كما بلدات الداخل قاتلت 33 يوما وصمدت رغم الاف الغارات الجوية والقصف المدفعي والمقاومون في البلدة ومن بقي من اهلها معهم صمدوا وقاتلوا كما قاتل اهل البلدات الاخرى على الشريط الشائك وسجلوا ملاحم.واشار ان سهل الخيام يسمى محرقة الميركافا مستذكرا كلام القائد الصهيوني الذي تقدمت فرقته في سهل الخيام كيف هزمت فرقته ودمرت دباباتها وتفرق عناصرها، مؤكدا ان معادلة حرب تموز معادلة الانسان المقاوم المؤمن بربه وحقه ومقاومته وهذه حقيقة رجال الله في مقابل اولئك الذين يدعون زورا انهم اولياء لله من دون الناس.

ولفت السيد نصر الله ان النموذج الذي قدمته المقاومة في سهل الخيام ووادي الحجير ووديان وجبال وسهول الجنوب سيقدم نموذج مطور عنه على مستوى الرجال وخبرة القتال ونوع الامكانات واي قوات برية اسرائيلية ستدخل الى سهولنا وتلالنا لن ينتظرها سهل الخيام 2006 بل مضروبا بالمئات والهزيمة والذل والعار سيلحق بهم ما هو أشد وأصعب.ولفت سماحته ان الحرب وكانت ولا زالت موضع ابحاثهم وخططهم وآفاقهم لانه كان حدثا عظيما ولا زالوا حتى الان يدرسون وياخذون العبر ويرممون الثغرات ويجهدون لاعادة الثقة التي دمرتها حرب تموز بين الشعب والقيادة الاسرائيلية.واذ اشار ان الهدف الاساسي لعدوان تموز كان القضاء على حزب الله وسحقه لفت الى انه بعد 11 سنة لا يزال الاسرائيلي يتحدث عن تعاظم القدرة والقوة لدى المقاومة مما يعني انه يعترف انه فشل في تحقيق هدف حرب تموز 2006.

واكد ان المقاومة تعمل لاهداف وطنية ولا تعمل لمكاسب سياسية على الطريقة اللبنانية ويجب ان لا يُخشى منها بل يُطمأن اليها ويستند عليها.واعلن ان المقاومة تزداد قوة منذ 14 اب 2006 وهذا ما يعترف به العدو ويعرفه الصديق وكل من راهن على سحق المقاومة من خلال ضرب محورها خابت وستخيب اماله كاملا ان شاء الله بناء على هذا التعاظم وازدياد القوة.واكد الامين العام لحزب الله ان العدو وصل لقناعة ان اي حرب على لبنان مهما كانت اهدافها لا توازي وتستأهل الكلفة التي ستتحملها “اسرائيل” في هذه الحرب، وبعضهم يقول انها كلفة لا تطاق وبالتالي هناك دعوات حتى من اشد المتطرفين الصهاينة الى تجنب الذهاب لحرب مع لبنان لأي سبب وتحت اي ظرف.وسأل هذه القناعة تولدت نتيجة احترام العدو للقرارات الدولية او الضغوط الاميركية؟ بل لمعرفة حقيقية عند الاسرائيليين ان في لبنان قوة اذا اضيفت اليها واستخدمت فيها المعادلة الذهبية حينئذ ستكون الكلفة عالية جدا على اسرائيل وليس معلوما ان تحقق الاهداف والنصر وهذا يمنع اسرائيل من ان تعتدي على لبنان.

وأكد اننا عندما نحتفظ بقوتنا وتتكامل في معادلة الجيش والشعب والمقاومة سوف ترتفع الجدران اكثر عند الاسرائيليين وتكبر المخاوف وسيحترمك العالم لأننا نعيش في عالم الذئاب والذي لا يعترف فيه الا بالاقوياء.

وحول الضغوط الاميركية اكد ان لا قانون عقوبات مالي ولا تهويل اميركي سيجدي ولن تستطيع الادارة الاميركية ان تمس من قوة وارادة وعزم وتعاظم قوة المقاومة .وفي رد على كلام دونالد ترامب ضد حزب الله وقوله ان واشنطن والحكومة اللبنانية شريكة في محاربة الارهاب وضمنه داعش وحزب الله، قال السيد نصر الله هو لا يعرف ان حزب الله جزء من الحكومة وهو لا يعرف ان الحكومة اللبنانية لم تدخل في قتال مع داعش حتى ذلك الوقت كمعركة عسكرية .واكد ان الارهاب هي اميركا واسرائيل والجماعات التي صنعتها اميركا، وترامب هو قال بنفسه ان اوباما وكلنتون صنعوا داعش.

واشار السيد نصر الله ان حزب الله قوة تقاتل الارهاب في المنطقة ، وحزب الله قوة مدمرة وخطيرة على المشروع الاسرائيليي كان وما زال. وهو حطم ودمر وسحق وهدم مشروع اسرائيل الكبرى عام 2000 وكل يوم يتاكد سقوط اسرائيل الكبرى كلما ارتفع جدار في لبنان وفلسطين، وحزب الله جزء من القوة الاقليمية التي اسقطت اسرائيل العظمى، وفي حرب تموز اسقط حزب الله مشروع الشرق الاوسط الجديد، وهو هدام ومدمر وخطر على مشاريعكم واحتلالالتكم وهيمنتكم.

اضاف: اما انتم فهذه اسرائيل مرتكبة المجازر والارهاب اليومي، والحروب التي شنت على دول المنطقة انتم ادرتموها ، والحرب في المنطقة كلها ارادة وادارة اميركية واسرائيلية لذلك لا تصفوا غيركم بما تتصفون به انتم.

واكد ان حزب الله قوة خير وحماية وحفظ وجود ودرء خطر وكل هذه الاتهامات لن تقدم وتؤخر شيئا وعندما يتكلمون ذلك فهو حفلة تهويل على الشعب اللبناني واتمنى ان لا يكون احد من اللبنانيين تحت الطاولة شريكا في هذا التهويل.

واكد ان الزمن الذي كان يهدد فيه الاسرائيلي وينفذ قد انتهى، والاسرائيلي الان يخاف من الشجرة ومن خزان المياه ومن الشاب الذي يتمشى على الحدود مما يعني انه وصل الى الحضيض في القوة النفسية وعندما يزرع شعبنا ويمشي على الحدود هذا يعني اننا وصلنا الى القمة في القوة المعنوية. وتوجه السيد نصر الله للناس في كل لبنان بالقول ازرعوا شجرا وهذا جزء من المقاومة وحماية لبنان ولا تنتظروا فقط الدولة والمؤسسة.واعلن سماحته ان النصر الذي تحقق قبل اسابيع في جرود عرسال وفليطا اكثر من حزن له هو الاسرائيلي وما يحصل في سوريا اليوم محزن للاسرائيلي، والجماعات الارهابية التي راهنت عليها اسرائيل وبدات تفشل يحزن عليها الاسرائيلي، فهو حريص ان تنتصر داعش والنصرة والجماعات المسلحة التي يدعمها ويسلحها ويتدخل لصالحها.

واشار انه يفترض ان يخرج خلال ايام باقي المسلحين من جرود عرسال وبمجرد ان ينتشر الجيش اللبناني في هذه الجرود سنخلي المواقع. واشار الى ان قيادة الجيش هي من تحدد توقيت تحرير بقية الجرود اللبنانية من داعش، داعيا الى ان لا يضع احد مدى زمنيا لانهاء المعركة أو يقارن بين المعارك، مؤكدا في الوقت نفسه اننا سنكون ان شاء الله امام انتصار حاسم وسيهزمون ويولون الادبار والمسالة مسالة وقت وتعاط بروح وطنية وانسانية مع المعركة المقبلة.وحول التنسيق مع سوريا توجه للقوى السياسية التي لها موقف حاد من التنسيق بالقول اعيدوا النظر لأن المشروع الذي راهنتم عليه في سوريا سقط او في اخر مراحل السقوط، تاملوا واقرأوا التطورات التي حصلت في سوريا والمنطقة، الحقد والاحلام والامال ضعوها جانبا وحللوا الوقائع وابنوا موقفا.

واكدا ان داعش مسالة وقت في سوريا والعراق ولن تجد من يدافع عنها في هذا العالم، والمعارضة المسلحة في أسوأ حال، والمعارضة السياسية تزداد وهناً بعد الازمة الخليجية، وبعض الدول التي كانت اشد تعصبا في الازمة مثل فرنسا تعترف بالرئيس بشار الاسد، والاميركان هم اعلنوا ان هذه الجماعات التي دربوها وعولوا عليها فشلت، واميركا تفاوض روسيا على مصالحها في سوريا.واكد ان العالم كله يتعاطى على اساس ان هذا النظام وهذا الجيش والدولة باقية ويقولون للمعارضة في الجلسات المقبلة تعاطوا على قاعدة ان الرئيس بشار الاسد باق.

واضاف في اغلب الملفات لبنان محتاج ان يتحدث مع سوريا والمصلحة الوطنية تفترض ان نتفاهم مع سوريا، وفي الموضوع الامني محتاجون ان نتواصل مع سوريا وكذلك في موضوع بلوكات النفط.

السيد نصر الله اشار الى المأساة الانسانية الكبرى في اليمن التي سببها الحصار والعدوان الاميركي السعودي واكد انه يجب ان يطالب العالم كله اميركا والسعودية بوقف العدوان والحرب على اليمن وفك الحصار معتبرا ان كل الساكتين في العالم يتحملون المسؤولية.

1

 قدم الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في كلمته المتلفزة حول مرحلة ما بعد تحرير جرود عرسال ، التهنئة للأسرى الذين تحرروا ولعوائلهم وللشهداء والجرحى والمجاهدين مباركا للجميع في لبنان والمنطقة بهذا الانتصار. وتقدم بالشكر الى كل الذين استقبلوا الأسرى المحررين في قرى بعلبك وخص بالشكر أهالي القاع. واشار السيد نصر الله الى انه لا يزال لدينا شهداء أجسادهم في الأسر ولدينا أخ أسير وأخ مفقود ونعمل لتحريرهم ليل نهار. واشار الامين العام لحزب الله الى اننا امام مهمة اخرى انجزت ونحن امام

Read More
مهام جديدة.

السيد نصر الله اشاد بالجهد المميز والعمل المثابر والدقيق الذي قام به مدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم واضاف ان له منا كل الشكر والتقدير.

وإذ قدر تضحيات الجيش اللبناني في هذه المعركة اشار الى ان ما ساعد على حسم المعركة خلال فترة وجيزة العمل من جبهتين: اللبنانية والسورية وقتالنا والجيش السوري في وقت واحد.

واعلن انه اثناء المفاوضات لم يقف الجانب السوري عند تفاصيل مثل ما يفعل البعض في لبنان وعندما وصلنا لاتفاق وافقوا عليه دون اي تعقيد. واعتبر ان من واجبنا الاخلاقي أن نتوجه بالشكر إلى الرئيس السوري بشار الأسد والقيادة السورية والمسؤولين السوريين.

ولفت السيد نصر الله الى ان الدولة والنظام في سوريا كان دائما يفي بالتزاماته بنقل القوافل والمسلحين والاجراءات والشروط ، وفي التسويات والمصالحات يفي بالتزاماته.

اضاف: لذلك لا احد يختبئ خلف الموضوع وينتظر الامم المتحدة ولا تتعاطوا مع ملف النازحين كملف سياسي او مالي بل انساني، وادعو الى موقف مسؤول في الحكومة اللبنانية لمصلحة النازحين السوريين ولمصلحة الشعب اللبناني ، واذهبوا لمفاوضات مع الحكومة السورية وسترون ان الامر سيسير بكل سلاسة.

وحول الموقف السياسي اللبناني اشار السيد نصر الله ان هناك رئيس جمهورية شجاعا قال ان هذا النصر للبنان وثبت الناس في تلك المنطقة وكل التقدير لفخامته ، واضاف ان رئيس مجلس النواب واجه ألسنة السوء ووقف في وجهها وتعاطى عاطفيا وسياسيا وانسانيا وأن هؤلاء الذين يقاتلون هم اولاده واهله وهذا الموقف يقدر دائما ويستعيد تجربة 2006 . وتابع ان رئيس الحكومة وافق على اجراء المفاوضات منذ البداية وقدم كل التسهيلات وكان حريصا لانجاحها وعندما قال ان حزب الله انجز شيئا فهذه خطوة الى الامام.

واكد السيد نصر الله في اشارة الى دور الجمهورية الاسلامية انه عندما نقتل الجماعات الارهابية، من يقف خلفنا ويساعدنا ويمكّننا هو الدعم السخي والكريم من الجمهورية الاسلامية في ايران.

السيد نصر الله اعلن اننا جاهزون لنسلم كل المنطقة التي يتم تحريرها للجيش اللبناني وانصح بالاسراع بهذا الاجراء.

واذ اشار السيد نصر الله الى اننا امام نصر عسكري ميداني حقق نتائج مهمة تحدث عن بقية الجرود التي تسيطر عليها داعش فقال ان ما بات واضحا ان عملية تحرير بقية الجرود اللبنانية سيقوم بها الجيش اللبناني.

واكد ان الجيش اللبناني قادر على القيام بهذه العملية بامكانياته وعديده ويملك من الضباط والجنود الكفوئين ولا يحتاج لمساعدة من احد، وعلق على ما يتردد عن مساعدة اميركية انه اذا كان الجيش اللبناني ليحرر 141 كم مربع يريد مساعدة اميركية فهذه كارثة واهانة للجيش .

واعتبر انه اذا اتخذ القرار السياسي في هذا الاطار فهذا ممتاز مشيرا الى اننا اليوم نعلق امالا كبيرة على وجود العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية ونراهن اليه في الحرب الحاسمة على الارهاب.

وحول دور حزب الله في المعركة قال الامين العام لحزب الله ان الجيش اللبناني سيقاتل في الارض اللبنانية وانا اعلن الليلة ان حزب الله في الاراضي اللبنانية بخدمة وتصرف الجيش اللبناني وما يحتاجونه نحن جاهزون، وسيكون في الجبهة السورية الجيش السوري وحزب الله وسنقاتل هناك.

واضاف: اقول لداعش سيأتيكم اللبنانيون والسوريون من كل الجبهات وكل خطوط التماس ولن تستطيعوا الصمود في هذه المعركة وانتم مهزومون حكما، لذلك احسبوها جيدا لان هناك بابا للتفاوض يمكن ان يفتح . واضاف ان على قيادة داعش أن تعرف أن هناك قراراً حاسماً بالمعركة وما يفصلنا عن المعركة هو أيام قليلة وبالتالي البقاء في الجرود انتهى وستواجه داعش معركة تحظى باجماع لبناني.

واكد ان توقيت المعركة هو بيد الجيش اللبناني لأننا في الجهة الثانية جاهزون لها.

السيد نصر الله تطرق الى الاتهامات التي تساق ضد حزب الله في الشأن الكويتي فأكد اننا حريصون على العلاقة بين لبنان والكويت وبين الدولتين والشعبين وحاضرون لنناقش اي التباس. واضاف ان ما يقال اننا ارسلنا سلاحا الى الكويت غير صحيح وما يقال ان لدينا سلاحا في الكويت غير صحيح . واكد اننا لا نريد في الكويت الا كل الامن والسلامة وما سيق من اتهامات هي اتهامات سياسية.

وقال سماحته ان حزب الله ليس لديه خلايا ولا أفراد ولا تشكيلات في الكويت، نعم لديه محبون في الكويت كما في كل العالم . واكد في هذا الاطار ان الرهان كبير على حكمة سمو امير الكويت في معالجة هذا الملف.

1

اكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في كلمته عبر شاشة المنار التي خصصها للحديث عن الانتصار الكبير في الموصل وعدد من الموضوعات الداخلية، ان الانتصار العراقي الذي أعلن عنه رئيس الوزراء حيدر العبادي انتصار عظيم ولا يمكن التقليل من شأنه وهو نتيجة انتصارات متراكمة. واشار ان الموصل أكبر مدينة كان يسيطر عليها داعش وعاصمة دولة الخلافة المزعومة ومنها أعلن مشروع قيام المشروع التكفيري، مؤكدا ان الإنتصار في الموصل انتصار عظيم وكبير جداً وتحرير الموصل خطوة عظيمة ومتقدمة على طريق القضاء عل

Read More
ى داعش، وما جرى في العراق والموصل لا يرتبط فقط بمصير العراق وشعبه وإنما يرتبط بمصير الأمة وشعوب المنطقة.

وعاد السيد نصر الله بالحديث الى ما جرى عند احتلال داعش اجزاء كبيرة من العراق فأشار الى ان المحنة كانت كبيرة جدا على العراقيين وحصلت حينها حالة ذهول واحباط وحجم ما حصل كان ضخما جدا. واضاف: جاءت فتوى المرجعية الدينية ، المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي السيستاني بوجوب الدفاع وموجهة داعش بكل قوة وكانت فتوى المرجعية هي المفصل الحاسم والبداية الحاسمة لهذه النهايات الجميلة والانتصارات الكبرى، وتمكنت هذه الفتوى من استنهاض الشعب واخراجه من حالة الذهول واليأس، وهذا مما ادى لتاسيس حشد شعبي مبارك شكل قوة للعراق الى جانب القوات العراقية، كما جاء الموقف الحاسم للجمهورية الاسلامية وعلى رأسها الامام القائد الخامنئي ومسارعة قيادات كبيرة بالحرس الثوري للحضور الى بغداد والاستعداد لتقديم اي دعم ومساندة من الجمهورية الاسلامية، ويبقى الاهم التفاعل الشعبي من كل المناطق والانتماءات.ولفت الى ان عدم الاصغاء الى الخارج هو نقطة مهمة جدا لان دوره كان تثبيط العزائم والقول للعراقيين انكم لن تستطيعوا الانتصار على داعش واثارة الخلافات بين العراقيين.

وتوجه السيد نصر الله بالتهنئة والتبريك الى اية الله العظمى السيد السيستاني وجميع المراجع الذين ايدوا هذا الموقف والفتوى والى المسؤولين العراقيين وبالاخص الى رئيس الحكومة الدكتور حيدر العبادي وجميع القيادات الدينية والسياسية والامنية وقيادات الحشد الشعبي وكل المجاهدين وعموم الشعب العراقي الصابر الذي انتصر دمه على السيف وعوائل الشهداء والجرحى والمضحين، بهذا النصر التاريخي المؤزر ، والى كل من ساند العراق في معركته وفي مقدمتهم الجمهورية الاسلامية وسماحة الامام القائد السيد الخامنئي.

واكد ان امن المناطق العراقية يكون بالاجتثات النهائي لهذا التنظيم وهذا الوجود الارهابي القاتل والمجرم وهذا ما يجب ان يبقى اولوية. واشار الى ان العراق وسوريا ولبنان وشعوب المنطقة والدول الخائفة من داعش أمام فرصة تاريخية.

الملفات الداخلية

في الموضوع الداخلي اكد السيد نصرالله أننا مع استمرار الحكومة والحفاظ عليها وتفعيلها واعطاء الاولوية للملفات الامنية والخدماتية والمعيشية ، واكد اننا نؤيد كل ما صدر على اللقاء التشاوري والوثيقة التي صدرت عن بعبدا وخارطة الطريق والعناوين الرئيسية ومع متابعتها الجادة .

ودعا السيد نصر الله الى تفعيل عمل الحكومة والنشاط النيابي وحضور النواب جلسات لجنة الموازنة واقرار سلسلة الرتب والميزاينة العامة للبلد وتمويل السلسلة ولكن ليس من جيوب الفقراء مشيرا الى اننا اليوم أمام فرصة للانتخابات المقبلة وخلافا لما يشيعه البعض في المجالس أو السجال السياسي.وشدد على انه لا ينبغي لاي خلاف على أي ملف أن يؤدي الى سقوط الحكومة أو تهديد احد بالانسحاب منها .

النازحون

وفي موضوع النازحين اكد السيد نصر الله ان كل اللبنانيين يَئِنّون من تبعات ملف النازحين السوريين الذي بات يحتاج إلى حل. واشار الى ان الحكومة السورية ليست بحاجة إلى شرعية من أطراف لبنانيين إذا جرت مفاوضات بشأن النازحين. ولفت سماحته ان النازحين السوريين ينتشرون على كل الاراضي والعبء يتحمله النازحون أنفسهم الذين يعيشون في الخيم ومختلف المناطق اللبنانية.

ودعا السيد نصر الله الحكومة اللبنانية أن تتصل بالحكومة السورية وأن تتفاوض معها ليتم تسهيل عودة النازحين الى بيوتهم وقراهم ، مشيرا الى اننا نعتبر لاسباب انسانية واجتماعية واخلاقية وامنية واقتصادية بكل المعايير أن عودة النازحين الى سوريا مصلحة للنازحين وللشعب اللبناني.

وأمل السيد نصرالله أن لا يكون تيار المستقبل يفكر بأن نسمح بإستمرار مأساة النازحين السوريين ومعهم اللبنانيين للحصول على المساعدات الخارجية . ونوه السيد نصر الله وعبّر عن تقدير كبير جدا للجهود الجبارة التي يقوم بها الجيش والاجهزة الامنية اللبنانية الرسمية على اختلافها، لافتا ان هناك جهودا جبارة بذلت في كشف الشبكات الارهابية ومموليها وداعميها ومسؤوليها وآخرها ما كشفته مديرية المخابرات في عرسال.

جرود عرسال

في موضوع الجماعات الارهابية في جرود عرسال اشار السيد نصرالله ان الجرود مشكلة حقيقية وجزء من الانتحاريين يأتون من الجرود والعبوات والتهديد لايزال قائما في الجرود وهذا الامر يحتاج الى حل . واضاف: آن الاوان للانتهاء من هذا التهديد، وهذه الفرصة الاخيرة للمسلحين الموجودين في الجرود وما زال بعض الوقت القليل جدا للوصول الى تسويات ومعالجات معينة .

وقال السيد نصرالله ان المسألة وصلت الى النقطة الاخيرة وهذه هي المرة الاخيرة التي سأتحدث فيها عن جرود عرسال. ولفت ان المتواجدين هناك هم تهديد على مدار الساعة ، و كل شبكات داعش كانت تدار من الرقة والجهات الموجودة في جرود عراسل جهات تنفيذية تتلقى التعليمات من الرقة أو الموصل.

وأمل السيد نصرالله أن يتم استغلال الفرصة المتاحة والا فنحن أمام الكلام الاخير والوضع الاخير الذي يجب أن نصل إليه ولا يبقى حيئنذ أي وجود مسلح على الاراضي اللبنانية.

1

 

معركة الموصل التي انطلقت صباح يوم 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، باعلان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي حينها “ساعة الصفر”، دخلت شهرها الثامن وربما الأخير، في ظل توالي الانتصارات التي تحققها القوات العراقية في ما تبقى من احياء المدينة تحت سيطرة داعش.

قبل نهاية الشهر الأول من العام 2017 بات ساحل المدينة الأيسر محرراً بالكامل، ومنذ الـ 19 من شباط/ فبراير الماضي، تخوض القوات العراقية معركة تحرير الساحل الأيمن للمدينة، الأصغر مساحة من الأيسر ولكن الأكثف سكاناً.

230 يوما

Read More
ً من المعارك مع إرهابيي داعش في الموصل، أدت إلى تحرير كامل أيسرها، وأكثر من 98% من أيمنها، ما يؤشر إلى قرب انتهاء المعركة مع داعش وإعلان المدينة محررة بالكامل وخالية من الوجود الإرهابي.

لم يتبق من الموصل في قبضة داعش سوى ثلاثة أحياء هي المدينة القديمة والشفاء والزنجلي، بعد تحرير القوات العراقية أمس الجمعة حي الصحة، ودخولها مشارف الشفاء والزنجلي، التي ستضيق استعادتهما الخناق بشكل كبير على ارهابيي داعش في المدينة القديمة، وستكون بحكم الساقطة عسكريا.

قائد ميداني عراقي أكد في حديث لموقع المنار الالكتروني أن الانتصار النهائي في الموصل بات قريباً جداً، والمعركة في الأحياء المتبقية قد تستغرق أياماً وربما تصل إلى شهر، مشيراً إلى ان ما يؤخر عمليات تحرير الأحياء الباقية هو وجود عشرات آلاف المدنيين فيها ومنع إرهابيي داعش لهم من الخروج.

التواجد الكثيف للمدنيين، والمنازل المتلاصقة، والشوارع الضيقة، تصعب على القوات المهاجمة استخدام الأسلحة الثقيلة، ويحتم عليها استخدام تكتيكات الالتحام المباشر مع إرهابيي التنظيم، وحرب الشوارع والأبنية، أي أن القوات تتقدم من شارع إلى شارع ومن مبنى إلى مبنى، حسب القائد الميداني.

“دولة الخلافة” سحبت كل مقاتليها العراقيين من ما تبقى لها في الموصل، وترجح التقديرات أن عدد مسلحي التنظيم الذين يقاتلون في الأحياء الباقية، هم من “كتائب الغرباء”، أي المقاتلين الأجانب، وعددهم في أحسن تقدير لا يتجاوز الألف، لكن خطورتهم تكمن في أنهم يقاتلون حتى الموت، ويستخدمون المدنيين كدروع بشرية.

المدنيون والأحياء الضيقة والمقاتلون الأجانب، عوامل لن تثني القوات العراقية عن معركتها، والنهاية القريبة المحتومة، كما يؤكد عدد كبير من القادة العسكريين والسياسيين، “النصر في الموصل قريب جداً، بات قاب قوسين أو أدنى”، وسيكون حلقة في سلسلة انتصارات سابقة عمدها العراقيون بدمائهم من جرف النصر وديالى إلى صلاح الدين والرمادي والفلوجة وبيجي وغيرها.

مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، تبلغ مساحتها 180 كلم مربعاً، تعتبر ثاني أكبر مدينة في العراق من حيث السكان، وتبعد عن بغداد مسافة تقارب حوالي 465 كلم، سقطت بالكامل بيد تنظيم داعش يوم 10 حزيران/يونيو 2014، وأعلن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي من المدينة قيامة ما يسمى بـ”دولة الخلافة”، الدولة الهجينة لن تكمل عامها الثالث، او ربما وبأحسن الأحوال سوف تتخطاه ببضعة أيام، قبل النهاية المحتمة والتبدد الكامل للتنظيم في سوريا والعراق.

1

 

كشف رئيس منظمة الأبحاث وجهاد الاكتفاء الذّاتي للقوات البرية للجيش الايراني عن دخول البندقية القناصة “شاهر” خط الإنتاج الواسع من قبل الصناعات العسكرية الايرانية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن موقع العلاقات الاعلامية للجيش أن مسعود زواريي أشار إلى أن مؤسسة الأبحاث وجهاد الاكتفاء الذّاتي تعمل لتصميم وصناعة الأسلحة حسب المهام المنوطة التي يُراد تنفيذها عبرها وأضاف:”لقد تم تصميم و صناعة عدد من البنادق القناصة الى الآن ومن مختلف العيارات “.

وتابع:”يخضع السلاح الى

Read More
مرحلة التجارب والاختبارات الميدانية من خلال وزارة الدفاع قبل أن يدخل خط الانتاج الواسع “.

و البندقية القناصة “شاهر” تزن 22 كيلوغرام، ويبلغ طولها 185 سنتيمتر، وهي من عيار 14.5 ملم وتستطيع ضرب الأهداف التي تقع ضمن شعاع يبلغ 3 كيلومترات.

1

اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان الانتصار الكبير الذي تحقق في ايار/مايو من العام 2000 على العدو الاسرائيلي هو حصيلة تضحيات جميع الفصائل المقاومة في لبنان من المقاومة الاسلامية الى حركة امل وفصائل المقاومة اللبنانية والى جانبهم اخوانهم في فصائل المقاومة الفلسطينية. وتابع “يضاف الى ذلك تضحيات قوات الجيش السوري التي تحملت اعباء كبيرة في تلك المواجهات”، ولفت الى ان “الدولتين اللتين قدمتا الدعم منذ ذلك الوقت للبنانيين لمقاومة الاحتلال هما الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمه

Read More
ورية العربية السورية فقط لا غير”.

وقال السيد نصر الله في كلمة له خلال المهرجان الذي أقامه حزب الله بمناسبة “عيد المقاومة والتحرير” الخميس في مدينة الهرمل البقاعية إن “هناك مقاطع من الكلام يجب ان تعاد في خطاب كل سنة ويجب ان تعاد لكي تطلع عليه الاجيال من شباب وشابات لبنان والعالم العربي والاسلامي الذين لم يعاصروا ذكرى الانتصار في العام 2000 وايضا لمن عاصروا هذا التاريخ كي يتزودوا”، ولفت الى انه “في العام 1982 عندما احتل الجيش الاسرائيلي ما يقارب نصف لبنان ومن ضمنها بيروت لم يحرك احدا في العالم ساكنا”، واضاف ان “اللبنانيين تحركوا لتحرير الارض الاحزاب والفصائل والحركات اخذت هذا القرار بامكاناتها المتواضعة وانطلقت المقاومة وانجز التحرير على مراحل حتى التحرير الكبير في العام 2000”.

واشار السيد نصر الله الى انه “في ذلك الوقت لم ينتظر من امن بالمقاومة لا الدول العربية ولا الدول الغربية ولا مجلس امن ولا اميركا ولا جامعة الدول العربية ولا مؤتمر الدول الاسلامية بل كان اميركا وبعض الدول العربية تقدم المساندة لاسرائيل كي تحتل لبنان”، وتابع “لم نجد دعما واجماعا وطنيا داخليا ولا دعما خارجيا وانما الدولتين اللتين وقفتا الى جانب الشعب اللبناني هما فقط ايران وسوريا ولم يكن هناك اي موقف او دعم من اي احد لا في الخليج ولا السعودية او غيرها بينما العالم كله كان يدعم اسرائيل”.

ورأى السيد نصر الله انه “يجب في ذكرى عيد المقاومة والتحرير ان تذكر اسماء كان لها اسماء لها علاقة بهذا الانتصار الكبير تأسيسا للمقاومة وعملا بها وعلى راسهم الامام المغيب السيد موسى الصدر، سيد شهداء المقاومة الاسلامية السيد عباس الموسوي، شيخ شهداء المقاومة الشيخ راغب حرب، القائد الجهاد الكبير الحاج عماد مغنية”، ولفت الى ان “هذا الانتصار هو نتيجة صمود الشعب في الجنوب والبقاع وبالاخص في المناطق الامامية وهذا الانتصار هو نتيجة التضحيات الجسيمة التي قدمها الجيش اللبناني ونتيجة التعاون الوثيق قبل العام 2000 بين المقاومة والدولة والجيش العلاقة التي حكمتها الثقة المتبادلة”، مذكرا ان “هذا الانتصار التاريخي حصل في المرحلة التي كان يتولى العماد اميل لحود رئاسة الجمهورية والرئيس نبيه بري رئاسة مجلس النواب والرئيس سليم الحص رئاسة الحكومة”.

من جهة ثانية، رحب السيد نصر الله “بالحضور في مدينة الهرمل مدينة الشهداء باسم اهلها للاحتفال بهذا العيد العظيم عيد المقاومة والتحرير”، واضاف “نحن في هذا العام انتخبنا الهرمل لاحتفالنا الوطني هذا لنعبر عن موقع هذه المدينة وموقع هذا القضاء واهل هذه البلدات ولنعبر عن موقع اهل بعلبك الهرمل واهل البقاع عموما في هذا الانتصار العظيم الذي تحقق في العام 2000″، ولفت الى ان “اهل وشباب هذه المنطقة كانوا في معسكرات التدريب وذهبوا الى المحاور في الجنوب والبقاع الغربي وذهب الكثير منهم الى المعتقلات الاسرائيلية”، ونوه “بالبيئة الحاضنة التي شكلها اهل هذه المنطقة في زمن الغربة والوحدة وفي زمن تخلي العالم”، موجها “التحية لكل اهلنا في بعلبك الهرمل وكل البقاع الذين كانوا دائما على العهد منذ الانطلاقة الأولى ومازالوا المخلصين والملبين لكل نداء ومستعدين للتضحية والعطاء بلا حدود”.

وأكد السيد نصر الله ان “الذي يصنع مصير الشعوب هي إرادتها في سوريا وإيران واليمن والبحرين وفلسطين والعراق في كل بلد يتعرض للتهديد وللمؤامرة”، وتابع “في فلسطين الصهاين راهنوا على ذهاب الجيل الاول وتصفية القضية والمفاجأة ان القضية تنتقل من جيل الى جيل واغلب الاستشهاديين هم من جيل الشباب”، واضاف ان “ما هو قادم في الايام المقبلة تصنعهونه انتم ولا يستطيع احد ان يصنعه لكم لا اميركا ولا غيرها وفي العام 1982 لان اللبنانيين رفضوا الاحتلال لم يستطيع اقوى جيش في المنطقة ان يبقى في لبنان”، واضاف “كذلك لن يستطيع اي جيش واوقى جيش ان يبقى في المنطقة طالما ان شعوب المنطقة ترفض ذلك”.

ولفت السيد نصر الله الى انه “عندما سيطرت الجماعات الارهابية على مناطق في سوريا وبدأت بالتهديد بإجتياح القرى البقاعية حسم أهالي المنطقة الموقف إلى جانب الجيش ووقفوا وواجهوا ودفعوا الشهداء وكانت المقاومة إلى جانبكم وكما ذهب ابناء الهرمل وبعلبك ليستشهدوا في تلال الجبال جاء ابناء الجنوب ليستشهدوا في تلال الهرمل ولولا قراركم بالمواجهة لكانت قد حلت النكبة كما حصل في كل المناطق التي دخلتها الجماعات الارهابية في سوريا او العراق او اليمن”، واشار الى ان “الانتصار على الارهابيين حصل على مراحل”.

وحول الوضع في بلدة عرسال البقاعية، قال السيد نصر الله إن “الوضع في عرسال يجب ان لا يستمر تحت اي عنوان واي سبب”، وأكد “نحن حريصون على حقن الدماء وإنهاء الملف بالطرق السلمية الممكنة وعلى الجميع ان يبذل الجهد الممكن في هذا الاتجاه لانه لا يمكن البقاء على الوضع القائم في ظل وجود جماعات ارهابية قد تعتدي على القرى في اي بلدة من البلدات”، وتابع “أقول للجماعات في جرود عرسال ان لا افق لكم ولذلك فلتكن هناك الفرصة المناسبة لانهاء هذا الملف بالوسيلة المناسبة”، واضاف “اليوم القوى الامنية في البقاع تقوم بإجراءات جيدة وهو مطلب الأهالي والدولة استجابت وذلك بخصوص الامن الداخلي في منطقة البقاع”، داعيا “لاقرار قانون للعفو حيث يمكن العفو”.

وبالنسبة لقانون الانتخاب، قال السيد نصر الله إن “الوقت يضيق ومازلنا نأمل بالتوصل إلى قانون جديد وهذا أمل حقيقي”، ولفت الى ان “هناك بعض الطروحات الجديدة التي طرحت خلال الايام الماضية والتي يمكن ان توصل الى قانون جديد”، واكد ان “مصلحة الجميع ومصلحة البلد هو الوصول الى قانون جديد”، وجدد التاكيد على “رفض التمديد وقانون الستين والفراغ في مؤسسة مجلس النواب”.

وفيما يتعلق بالتطورات في المنطقة، قال السيد نصر الله “الكل كان ينتظر قمم الرياض وما سينتج عنها وما سيبنى عليها من مشاريع واليوم انتهت هذه القمم واريد هنا ان اتحدث فيما يتعلق بلبنان لان البعض تحدث عن قلق بخصوص لبنان وهذا القلق كان موجود وعبر عنه الكثير من الناس”، وتابع “انا اليوم اريد ان اطمئن اللبنانيين ان كل المواقف التي صدرت في قمم الرياض لن يكون له اي انعكاس على الوضع الداخلي اللبناني وذلك بفضل همة وتعقل اللبنانيين وتفاهمهم”، واوضح “نحن منذ مدة ومنذ انتخاب الرئيس وتشكيل الحكومة اننا نحن نختلف بالملفات الاقليمية ولا مشكلة في ذلك لكن اتفقا انه في الموضوع الداخلي اللبناني فيما يتعلق بالامن والاقتصاد والقضايا الداخلية والحوار الوطني وغيرها نعمل على تدوير الزوايا وحلها بالحوار بما يحفظ الاستقرار والامن وهذا الامر ينطبق على قمة الرياض”.

وحول الوضع في البحرين، قال السيد نصر الله “الكل يعرف ان هناك حراكا سلميا شعبيا في البحرين بقيادة حكيمة من آية الله الشيخ عيسى قاسم ولكن نظام آل خليفة بدل ان يستمع للناس واجههم بالرصاص والقتل واعتقال العلماء والرموز وسجن النساء وصولا لاسقاط جنسية آية الله قاسم ما دفع بالناس الى الاعتصام في محيط منزله لحماية قائدهم وضمانتهم”، ولفت الى ان “ما جرى يبدو انها احدى افرازات قمة الرياض لان هناك رئيس في اميركا لا يهمه الا المال وترك ملك البحرين يفعل ما يريد وحصل الاعتداء على ساحة الفداء في الدراز”، وطالب “الحكومة اللبنانية برفض ترحيل آية الله قاسم من البحرين الى لبنان”، واكد ان “الطبيعي والمنطقي ان يطلق سراح سماحة الشيخ قاسم ان يعيش في منزله في الدراز بأمان لانه ضمان للبحرين واي خيار اخر هي خيارات خاسرة ويجب التحذير منها وعلى الجميع تحمل مسؤوليته على هذا الصعيد”.

وفيما يتعلق بقمم الرياض، اعتبر السيد نصر الله ان “ما جرى في الرياض هو احتفاء بالرئيس دونالد ترامب فقط وتم جمع الرؤساء من عشرات الدول”، وتابع ان “بعد ذلك الجميع باعلان الرياض وهو اعلان اميركي سعودي واغلبية الدول لا علم لهم بالبيان ولا بالمضمون وهذا يشكل فضيحة بحد ذاته وهذا يشبه اعلان وزير الدفاع السعودي قبل سنتين باعلان التحالف للعدوان على اليمن والكثير من هذه الدول لا علم لها”، وتابع “القمة الحقيقة هي القمة الثنائية السعودية الاميركية”، واضاف ان “الاتفاقات السعودية الاميركية هي التي يجب ان تنتقد وتناقش وما قدم بينهما من التزامات متبادلة”.

واعتبر السيد نصر الله ان “ما جرى في الرياض هو تعظيم وتجليل لترامب وابراز الموقع المركزي للسعودية في الخليج والعالم العربي والاسلامي فالسعودي يقول للاميركي نحن نجمع الناس ونجلسهم للاستماع لك”، ولفت الى ان “احد اهداف ما جرى هو التهويل على ايران وحركات المقاومة حزب الله وحماس وان كل هذا العالم يتبنى الحرب عليكم وكل هذا بالطبع لا قيمة له”، واشار الى ان “احد الاهداف هو اقناع واشنطن ان تدخل هي بالمواجهة ضد ايران ومحور المقاومة”.

وسأل السيد نصر الله “هل تعظيم الرسول(ص) محرم بينما تعظيم ترامب حلال ومباح”، مذكرا ان “ترامب من اهم الداعمين للعدو الاسرائيلي”، وتابع “السعودية فعلت كل ذلك لان النظام السعودي يريد ان يحمي نفسه امام العالم الذي يم يعد خافيا عليه ان الذي يقف خلف الجماعات التكفيرية هي المملكة السعودية وترامب نفسه سبق ان اعترف به”، وذكّر ان “داعش تدرس في مدارسها الكتب الوهابية وكذلك القاعدة التي صنعتها السعودية”، واكد ان “العالم يعرف ان السعودية هي مركز دعم الفكر التكفيري في العالم وكل العالم يتألم من ذلك”، وتابع “لذلك السعودية بحاجة لتقديم رشوة للسيد الاميركي ليدفع التهمة عنها وهذا لن يجدي نفعا”، ولفت الى ان “السعودية همها في هذه القمم هو الصاق تهم الارهاب بايران وهذا ما قاله الملك سلمان في القمة”، وسال “من دعم القاعدة وداعش وغيرها من الجماعات الارهابية”، مذكرا ان “ايران دعمت فصائل المقاومة لمقاومة العدو الاسرائيلي ودعمت الشعوب لمواجهة الجماعات التكفيرية التي تدعمها السعودية”.

مهرجان الهرملواشار السيد نصر الله الى ان “السعودية بحاجة الى السيد الاميركي كي تحافظ على دورها في المنطقة لانها فشلت في كل شيء من اليمن الى العراق سوريا”، واضاف “داعش سعودي بماله وفكره كما الامال التي علقت عليه هي امال سعودية ومع ذلك فشل”، واضاف “السعودية فشلت في اليمن رغم كل الظروف الصعبة هناك وما يجري في اليمن هو ارهاب دولة لانه لم يوفر اي شي من معالم الحياة”، وسأل “من الذي يجوع اليمن ويذبح شعبه؟ الاكيد السعودية وكل العالم الساكت وهذه جريمة اخلاقية اسنانية ترتكب اليوم بحق الشعب اليمني”، واكد ان “هذا الفشل ينعكس على السعودية في الداخل”.

وقال السيد نصر الله إن “السعودي قدم كل شي لترامب بهدف الحرب على ايران ومحور المقاومة بينما ترامب كل ما يهمه المال واسرائيل”، وتابع “السعودي اختار الاستعانة مباشرة بالاميركي عبر المال ومهاجمة ايران”، وتابع “قالوا لترامب ماذا تريد في فلسطين نحن سنقدم وفي كل القمم الثلاث لم يتكلم احد عن فلسطين او قضيتها او اضراب الاسرى في سجون الاحتلال”، ناصحا “السعودية ان الحوار مع ايران هو الحل الوحيد لمصلحة المنطقة ولمصلحتكم انتم وغير ذلك لن يؤدي الى نتيجة”.

وفيما شدد السيد نصر الله على ان “إيران تزداد قوة وحضورا”، لفت الى ان “الاخفاق العسكري والسياسي السعودي في اليمن”، واكد ان “القوات العراقية تتجه لحسم المعركة في الموصل والحشد الشعبي يتقدم وينتصر”، واضاف ان “في سورية المزيد من الهزائم لداعش وفي العام 2018 لم يكون هناك شيء اسمه داعش”.

واشار السيد نصر الله الى ان “ترامب بخطابه في قمة الرياض يشيد بالسعودية ويستدل بانها تحارب الارهاب عبر وضع مسؤول بحزب الله على لائحة الإرهاب”، وأكد انه “لا يوجد شيء جديد لنخاف منه إسمنا مكتوب على لائحة الإرهاب منذ الثمانينات ونحن نعرف هذا الطريق منذ بداية عملنا فيه ونعرف كل الصعاب التي تواجهنا فيه ولا يهم بعد ذلك كل محاولات تشويه الصورة وكل ما يجري اليوم هو تكرار لكل ما فعلوا عبر التاريخ”، واضاف “نحن اليوم ضمن محور المقاومة أقوى من أي زمن مضى واكثر عددا واقوى عدة واشد عزما وحركات المقاومة لا يخيفها بالموت او القتل فنحن عشاق الشهادة ونحن ابناء المدرسة التي قال فيها الحسين لعلي الاكبر لا نبالي اوقعنا على الموت او وقع الموت علينا طالما اننا على حق وهذا النموذج موجود في كل بيوتنا ونحن لا نخاف لا من حرب ولا من عقوبات ولا تهويل اعلامي”، مشددا على ان “الشعوب المقاومة سوف تبقى ترفع الراية حتى تحقق كامل الإنتصارات وهذا وعد الله وكان وعد الله مفعولا”.

1

اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان السيد الشهيد مصطفى بدر الدين (السيد ذولفقار) لم يغب عنا، بل نعيش بفضل تضحياته الجسام فهو القائد والمقاتل في كل ميدان فيه لمقاومة الاحتلال راية.

ولفت السيد نصر الله في كلمة له الخميس في الاحتفال الذي يقيمه حزب الله في الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد القائد الجهادي السيد مصطفى بدر الدين(السيد ذوالفقار)، الى ان الشهيد الحبيب كان مضحيا في الشدائد، وقائدا في تحرير الارض واسترجاع الاسرى بكرامة وقائدا في تفكيك شبكات العملاء

Read More
والتكفيريين وفي الدفاع عن محور المقاومة.

واشار السيد نصر الله الى ان الشهيد ذوالفقار كان عام 1996 قائد معركتنا بمواجهة “اسرائيل” في معركة عناقيد الغضب التي نتج عنها اتفاق نيسان ومهد لتحرير العام 2000، مشيراً الى انه كان قائد العمليات في المقاومة على مدى سنوات، وكان من الطبيعي ان يسعى الصهاينة واعلامهم للنيل منه.

واضح سماحته الى ان السيد ذوالفقار يبقى اكبر من ان يصل اليه غبار من ضوضاء اعلام اسرائيل والسعودية، وهو كان وسيبقى صوتا يرفض التخاذل والقعود والاستسلام، مؤكداً ان عصر النكبة بالنسبة للشعوب والمقاومة قد انتهى، معاهداً السيد ذوالفقار ان المقاومة ستستمر.

وحول ملف الجدار الاسرائيلي على الحدود مع لبنان ، لفت السيد نصر الله الى ان الصهاينة اكتشفوا بسرعة ان اجراءاتهم ومخابراتهم هشة، ولذلك سارعوا الى بناء هذا الجدار على الحدود وهم سيبنون الكثير من الجدران، مضيفاً انه من دلالات هذا الجدار على الحدود اللبنانية الفلسطينية هو اعتراف بهزيمة اسرائيل ومشاريعها واطماعها في المنطقة واعتراف بسقوط مشروع اسرائيل الكبرى، مشيراً الى ان كل الاحداث تثبت ان اسرائيل ضعيفة، هي بيت العنكبوت وكانت من فولاذ بعيون الضعفاء والخائفين.

واعتبر السيد نصر الله ان في الماضي كان لبنان يخاف ويرتعب وكانت اسرائيل هي المسيطرة والقوية بينما اليوم بعد كل انتصارات المقاومة والمعادلات الذهبية يأتي الاسرائيلي ليشيد الجدران خوفا، لافتاً الى ان العدو الاسرائيلي خائف وقلق من اي مواجهة مقبلة وميزت المقاومة انها لا تهدد بالفراغ ولن يكون هناك اي مكان في كيانهم بمنأى عن صواريخ المقاومة، متوجهاً الى الشعب اللبناني بالقول “عيشوا حياتكم الطبيعية” ولا تهتموا للحرب النفسية التي يشنها العدو الاسرائيلي أنه سيقوم بحرب ضد لبنان وثقوا بالله وبقوتكم وبمعادلتكم الذهبية اي بالشعب والجيش والمقاومة.

ومن جهة ثانية حيا السيد نصر الله في كلمته الاسرى في سجون العدو الاسرائيلي الذين يضربون عن الطعام لليوم 25 على التوالي، مديناً كل هذا الصمت العربي والدولي بينما الشعب الفلسطيني يضحي في كل الساحات، موضحاً ان بعد ايام سيحج الزعماء الى ترامب في السعودية وسنرى ماذا سينتج عن هذه القمة؟ هل سيكون للاسرى الفلسطينيين وللشعب الفلسطيني اي مكان في هذه القمم؟ هل سيملك احد من مطالبة ترامب بالضغط على اسرائيل للاستجابة لمطالب الاسرى المحقة والانسانية ام سيكررون صمتهم وسكوتهم؟ هل ستثبت الانظمة العربية انها تعيش ثقافة النكبة ام انها تريد ان تمشي في مسار آخر؟

وفيما خص الحدود اللبنانية السورية، اكد السيد نصر الله اننا فككنا وسنفكك كل المواقع العسكرية التابعة للمقاومة على الحدود من الجهة اللبنانية مع سوريا ونستطيع ان نقول ان المهمة انجزت بخصوص السلسلة الشرقية، موضحاً انه في المقلب الآخر من الحدود، سنحافظ على تواجد تنسيقي وكخط امامي لمنع اختراق اي مسلح للحدود اللبنانية، مشيراً الى ان البعض يتهم حزب الله انه يريد احداث تغيير ديمغرافي في منطقة بعلبك الهرمل وكذلك في منطقة عرسال ولكن هل نحن قدمنا التضحيات دفاعا عن انفسنا فقط؟ نحن نعتبر اننا ندافع عن الجميع وليس فقط عن انفسنا ونحن نريد ان يعود اهل الطفيل الى قريتهم واهل عرسال الى اراضيهم وجرودهم ،لافتاً الى انه بالنسبة لاهالي الطفيل من جهتنا نقول إن كان هناك من يعبتر ان تواجدنا العسكري في تلك المنطقة هو عائق امام عودة الاهالي فاليوم اقول لهم ان تواجدنا انتهى ويمكن للجميع العودة .

واشار سماحته الى ان كل الادعاءات اننا نريد اجراء تغيير ديمغرافي هو كذب وافتراء وجزء من التحريض علينا وعلى سوريا، والحقيقة ان من يقوم بالتطهير العرقي والطائفي هي الجماعات المسلحة المدعومة من السعودية وقطر وتركيا.

ورأى السيد نصر الله ان الحديث عن جمهورية عرسال انتهى، داعياً الى حل الموضوع “بالتي هي احسن” وفي ذلك مصلحة لبنانية وبقاعية وعرسالية، إلا اذا كان هناك من يريد استخدام هذه الجماعات ضد مصلحة لبنان.

اما انتخابياً، لفت السيد نصر الله الى وجود أمل حقيقي بالوصول الى قانون جديد للانتخاب، ومهما كانت الاعتبارات لا يجب ان نترك الحوار، داعياً الى تهدئة الخطاب السياسي في لبنان.

وحول الازمة في سورية، اكد السيد نصر الله ان أخوة السيد ذوالفقار سيواصلون في سوريا صمودهم وعملهم، ولكن اي وقف اطلاق نار توافق عليه القيادة السورية نحن نوافق عليه، موضحاً ان المقاومة نقف خلف القيادة السورية بكل المفاوضات التي تخوضها وما توافق عليه في استانا وغيرها، معتبراً ان اي فرصة لوقف اطلاق النار في سوريا يجب اغتنامها، مؤكداً ان حلفاء سوريا اي روسيا وايران هم اكثر انسجاما اليوم من اي وقت مضى ونحن قلنا حيث يجب ان نكون سنكون.

وبالنسبة لزيارة ترامب الى السعودية اكد سماحته انه لن يجري الحديث عن فلسطين والاسرى وانما عن سوريا والعراق، ولذلك يجب ان ننتظر ما الذي سيحصل هناك ولا داع للخوف، مشيراً الى انه في شرم الشيخ في العام 1996 جاء كل العالم وارادوا وقرروا مسح حركات المقاومة، ويومها هددوا انهم سيأتون لابادتنا ولكن كان الانتصار في نيسان 96 بقيادة السيد ذوالفقار.

وحول مقابلة ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان التلفزيونية الاخيرة لفت السيد نصر الله الى ان بن سلمان يقول إن مشكلته ليست سياسية انما هو يخوض حربا دينية عقائدية والحقيقة ليست كذلك على الاطلاق،متوجهاً لابن سلمان بالقول ان خروج المهدي(عج) باعتقاد المسلمين هو امر قطعي وسيخرج من مكة المكرمة، وليس من اي مكان اخر وسيواليه اهل الجزيرة العربية، ونقول له عندما يخرج الامام المهدي (عج) لن يبقى ملك ظالم ولا طاغية مفسد بل سيملأ الارض قسطا وعدلا ولن تستطيع انت او احفادك ان تغير سيئا من هذا القدر الالهي.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments