ايلاف
ايلاف Search results for "ايلاف" | Lebanon News!
1

قال وزير الدفاع الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان الاثنين ان حزب الله هو من أمر باطلاق قذائف الهاون والصواريخ التي انطلقت من سوريا وسقطت في اسرائيل الاسبوع الماضي، من دون ان يكون النظام السوري متورطا.

وخلال حديثه الى اعضاء في الكنيست من حزبه "اسرائيل بيتنا"، قال ليبرمان ان اطلاق النار على القطاع الذي تحتله اسرائيل من مرتفعات الجولان لم يكن "بالتأكيد" مجرد نيران طائشة وعرضية جراء الحرب السورية، كما في حوادث متعددة سابقة.

وقال ليبرمان كما نقل عنه المتحدث باسم حزبه "هذا كان اطلاق نا

Read More
ر متعمدا بواسطة مجموعة محلية يشغّلها حزب الله".

1

عثر علماء آثار من ألمانيا في نهر الراين بالقرب من مدينة ماينز الألمانية على اكتشاف يُفترض أنه تعود للإنسان البدائي. ويبلغ عمر الاكتشاف أكثر من 9 مليون سنة.

دفع اكتشاف مجموعة من الأسنان يبلغ عمرها 9.7 ملايين سنة، علماء الآثار إلى إثارة تساؤلات بشأن مهد الإنسانية على كوكب الأرض، والذي كان تاريخيا يشير إلى أفريقيا، لتتجه البوصلة الآن نحو أوروبا.

ومن شأن الكشف عن الأسنان الجديدة، التي عثر عليها في نهر الراين الذي يخترق عددا من الدول الأوربية، "إعادة كتابة تاريخ البشرية"، وفق ما

Read More
ذكرت صحيفة "تلغراف" البريطانية، الجمعة.

ونقلت صحيفة "ميركوريست" المحلية عن رئيس فريق الاستكشاف، هربرت لوتز، قوله إن "من الواضح أن الأسنان تعود لقرد".

وأضاف: "خصائص هذه الأسنان تشابه الاكتشافات الأفريقية ولكنها أقدم منها بفترة تتراوح بين أربعة وخمسة ملايين سنة...وهذا حظ كبير لنا وفي نفس الوقت هناك الكثير من الغموض".

وأمضى علماء ألمان عاما كاملا في فحص الأسنان التي تم العثور عليها في مدينة إبلشيم، وأجلوا الإعلان عن نشر نتائج الفحوصات، إذ سيقوم فريق مختص من علماء الآثار بإجراء المزيد من الاختبارات على الأسنان.

وتوقع عمدة مدينة ماينز، مايكل إبلينغ، أن يجبر الاكتشاف العلماء على إعادة النظر في تاريخ البشرية، قائلا: "لا أريد أن أبالغ، لكنني أفترض أن علينا البدء في إعادة كتابة تاريخ البشرية بعد اليوم".

تجدر الإشارة إلى أن علماء من متحف التاريخ الطبيعي في مدينة ماينز في ألمانيا اكتشفوا الأسنان في سبتمبر 2016، ويعكفون منذ ذلك الحين على فحصها للتأكد من أنها قديمة بما يكفي للقول بأن أوروبا كانت مهد البشرية.

1

 قدمت الولايات المتحدة الجمعة مشروع قرار الى مجلس الامن يفرض عقوبات مشددة على كوريا الشمالية بهدف حرمان بيونغ يانغ من مبلغ مليار دولار من عائدات التصدير، حسب ما قال دبلوماسي بالمجلس.

ومن المتوقع أن يصوت المجلس السبت على مشروع القرار الذي يشمل حظرا على صادرات الفحم والحديد والرصاص من كوريا الشمالية المتعطشة للنقد الاجنبي.

وقد يؤدّي هذا الحظر الجديد، في حال تم اعتماده، إلى حرمان نظام بيونغ يانغ من ثلث عائدات صادراتها التي تُقدّر بـ3 بليون دولار سنويًا، بحسب دبلوماسي مطلع عل

Read More
ى المفاوضات.

ويتضمن مشروع القرار حرمان كوريا الشمالية من ارسال عمال اضافيين الى الخارج، ويحظر الاستثمار الجديدة في الشركات المشتركة.

1

عبد الاله مجيد- احتفظت فرنسا بلقب الوجهة السياحية المفضلة في العالم بعد أن زاد عدد زوارها في عام 2016 على أي بلد آخر في العالم، بحسب تقرير منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة. ولاحظ التقرير ان فرنسا احتفظت بمركز الصدارة رغم الهجمات الارهابية التي شهدتها في الفترة الماضية.

وجاءت الولايات المتحدة في المركز الثاني تليها إسبانيا في المركز الثالث ، كما قالت المنظمة التي يوجد مقرها في مدريد وتنشر تقريرها السنوي عادة في يناير ولكنها تأخرت في نشره هذا العام.

ورغم بقاء فر

Read More
نسا على رأس القائمة باستقبالها 82.6 مليون زائر في عام 2016 فان هذا الرقم يقل بنسبة تزيد على 2 في المئة مقارنة مع عدد زوارها في 2015.

وكانت الهجمات الارهابية المتكررة أثارت مخاوف من تضرر قطاع السياحة في فرنسا وخاصة مطاعمها وفنادقها ومنتجعاتها الساحلية ولكن الأرقام تبين ان غالبية الزوار لم يسمحوا لهذه الحوادث بالتأثير في قرارهم زيارة البلد.

وهبط عدد زوار الولايات المتحدة ايضاً بنسبة 3 في المئة الى 75.61 مليون زائر ضمنوا احتفاظها بالمركز الثاني بفارق ضئيل على اسبانيا التي شهدت زيادة عدد زوارها بنسبة 10 في المئة الى 75.56 مليون زائر.

وانتعشت السياحة في اسبانيا لأسباب منها ان السياح الذين يسافرون عادة الى تركيا أو مصر أو شمال أفريقيا مثل تونس لقضاء إجازاتهم قرروا هذه المرة السفر الى اسبانيا خوفاً من الاضطرابات في هذه البلدان ، كما اشار التقرير.

جاءت الصين في المركز الرابع بنحو 60 مليون زائر تليها ايطاليا في المركز الخامس ، كما في عام 2015.

ويُعد التصنيف على اساس عدد الزوار الذين يقضون ليلة على الأقل في البلد. ولكن إذا أُخذ حجم ما أنفقه السياح في الحسبان فإن الولايات المتحدة جاءت في المركز الأول حيث بلغ ما انفقه زوارها 206 ملايين دولار في عام 2016 ، بحسب تقرير منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

وجاءت اسبانيا ثانية بنحو 60 مليون دولار تليها تايلاند والصين.

في هذه الأثناء تراجعت بريطانيا من المركز الثالث الى السابع بـ 34 مليون دولار لأسباب منها هبوط الجنيه الاسترليني مقابل الدولار بعد التصويت على بريكسيت للخروج من الاتحاد الاوروبي ، كما قال التقرير.

1

بعد مرور 7 شهور فقط على عام 2017، أعلن العلماء أنه ثاني أكثر عام حار تشهده البشرية منذ خمسينات القرن الماضي.

وأعلنت “ناسا” أن 2017 سجل ارتفاعاً في حرارة الأرض بـ 0.94 درجة مئوية، ليتصدر القائمة العام 2016. وكانت الأعوام الثلاث الماضية سجلت ارتفاعاً في الحرارة، مقارنة بتسعينات القرن الماضي.

وتأتي أرقام “ناسا” رداً على توجهات الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب، الذي يعد في خندق إنكار الاحتباس الحراري الناتج عن استهلاك البشر لمصادر الطاقة العضوية. وسجل ارتفاع الحرارة على سطح

Read More
الأرض وفي الطبقات الجوية المنخفضة والمحيطات وحتى مستويات البحار المرتفعة نتيجة ذوبان الجليد.

في المقابل، سُجل انخفاض في الطاقة الشمسية التي وصلت إلى سطح الأرض نتيجة تداعيات انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

وبغض النظر عن الاختلاف في المواقف السياسية من القضية البيئية، إلا أن 30% من الأجناس الحيوانية تواجه خطر الانقراض نتيجة درجات الحرارة المترفعة عاما تلو الآخر، وفق ما أعنلت منظمة “IPCC” التابعة لمنظمة الامم المتحدة وبرامج البيئة التابعة لها.

كما حذرت من أن عدم اتخاذ خطوات لتفادي تداعيات الاحتباس الحراري، فإن الثمن سيكون باهظاً.

1

محمد الحمامصي-ثلاثة أنواع من العلاقات تكونت ما بين العلم والدين هي: الاندماج والمواجهة والتعايش السلمي، ويعلم العلماء الحقيقيون أن ما يمتلكونه من معارف تكون نسبية وقابلة للدحض.

إيلاف: ربما كانت بداية نظرية التطور الحقيقية على يد العالم الفرنسي الشهير "لامارك" القائل بمبدأ إن الوظيفة هي التي تخلق العضو، فحاجة الزرافة إلى قطف الغذاء من أعلى الشجرة أعطاها الرقبة الطويلة التي تم توريثها إلى الأجيال اللاحقة، ولأن طبيعة العلم في تغير مستمر- فقد نقض الداروينيون الجدد ذلك بقولهم إن الطفرات

Read More
الإيجابية - على قلتها - تتراكم خلال فترات طويلة جدًا من الزمن وتشكل من خلال الانتخاب الطبيعي أساسًا لا غنى عنه في تطور الأنواع من خلايا بدائية إلى كائنات حية متنوعة، مع أن المعروف من تجارب "مورغان" على ذباب الفاكهة أن الطفرات الوراثية تنتج على الغالب تنوعات جديدة، لكنها أقرب ما تكون إلى ما كان عليه سلفها القديم، فالانتخاب الطبيعي يفرز ويراكم في اتجاه تكيفي وتطوري الطفرات الصغيرة، ويضمن ذلك تكيفًا تدريجيًا للكائنات الحية.

التطور بين العلم والدين... اختلافات عديدة

تناول المؤلفان الداروينية الاجتماعية التي شوهت صفاء داروينية داروين، الذي لم ينادِ بتصفية الناس على حسب قوتهم وضعفهم من أجل استخلاص مجتمع قوي، كما حصل في روسيا ستالين وألمانيا هتلر، فالجماعات السياسية في نهاية القرن الـ19 هي من استخدمت نظرية التطور لمصلحة النموذج السياسي الاجتماعي الخاص بها وبأفكارها، كما فعل ماركس وإنجلز في ترويجهما لمبدأ صراع الطبقات الشيوعي.

يسرد كتاب "نظرية التطور: تاريخ ومجادلات" للعالمين الفرنسيين دينيس بيكان وسيدريك جريمو، تاريخ معرفة الإنسان بنظرية التطور منذ فجر الفلسفة اليونانية وحتى اليوم، مرورًا بداروين ومندل وغيرهما من علماء الطبيعة والأحياء.

كما يناقش الكتاب عبر فصوله المختلفة الاعتراضات والمشكلات التي واجهتها هذه النظرية، التي أصبحت حجر زاوية في فهم تاريخ الكائنات الحية التي تعاقبت على سطح كوكبنا، ويحلل هذه الاعتراضات، ويسرد الردود المختلفة عليها.

مغامرة استثنائية

لا يكتفي الكتاب بتقديم الطروحات العلمية المختلفة حول الموضوع، بل يقدم كذلك السياقات التاريخية والاجتماعية، التي أثرت على النقاشات المرتبطة بنظرية التطور ومساهمات الفلاسفة والأدباء فيها، إضافة إلى العلماء بالطبع.

في تمهيدهما للكتاب الصادر من دار صفصافة للنشر، وترجمة بسنت عادل فؤاد، لفت العالمان الفرنسيان إلى أن الكتاب لا يعد تاريخًا جديدًا لتطور الأفكار في ما يتعلق بديناميكية المجال الحيوي فحسب، وإنما يعد بمثابة مغامرة استثنائية في ما يخص تطور النشوئية.

علاوة على ذلك، يقدم هذا التاريخ كنظرة جديدة للتطور، لتمتد ولتشمل العناصر الأساسية للداروينية، وذلك على مستويات الكائن الحي كافة: الجزيئي، الخلوي، الفردي والسكاني. في ضوء نظرية التآزر، التي تم إدخالها من الآن فصاعدًا في القواميس الكلاسيكية: لاروس وروبرت، ومن الآن فصاعدًا، يجب اعتبار الاختيار كعنصر متعدد الأقطاب، بحيث لا يعتمد فقط على التكاثر التفضيلي للكائنات الفردية، مما يتطابق مع الاختيار الطبيعي الكلاسيكي، كما عرفه داروين، ولكن يعتمد أيضًا كما أوضحنا في الكتاب، على بعض التسلسلات في قلب الإرث الجيني، بين الخلايا داخل الكائنات وبين المجموعات العائلية أو الاجتماعية.

الصدفة والضرورة

وقالا "عندما ننظر إلى تطور النشوئية، فإننا نلاحظ أن الاختيار متعدد الأقطاب للأفكار يكشف عن العقبات الحقيقية المنتشرة في طريق هذا العلم الأساسي. بالتأكيد، إذا كان التطور واقعًا ملموسًا، فإن النظريات المتعلقة به في طريقها إلى الكمال؛ نظرًا إلى التقدم والاكتشافات العلمية. كما إن الداروينية تقدم من قِبَل خصومها، وأحيانًا أيضًا من قبل مناصريها، بشكل عقائدي؛ مما يتسبب في عقم أي تطورات مستقبلية ممكنة. ونستطيع أن نرى أن جاك مونود، الحائز جائزة نوبل لاكتشافاته في مجال البيولوجيا الجزيئية، قد وقع في الخطأ في مجاله الخاص عن طريق تبنيه للفرضية المطلقة، أي بدون دليل، وذلك في الحدود الممكنة للبحث العلمي".

تابعا قائلين: "في الحقيقة، لقد كتب في كتابه الرئيس، وهو بعنوان "الصدفة والضرورة": "إن علم الجينات الجزيئية الحديث ليس فقط لا يقدم إلينا أي وسيلة للتعامل مع الإرث الموروث من أجل إثرائه عن طريق ملامح جديدة، وذلك من أجل إيجاد (السوبرمان) جينيًّا، ولكنه يستدعي غرور الأمل: يمنع المستوى المجهري للجينوم حتى هذه اللحظة وبلا شك، من مثل هذا التلاعب".

ولقد علقت بهذا التعليق: "بلا أي شك. لماذا إذن رأينا تحت أقدامنا المستقبل؟، لا يوجد سبب حقيقي يجبرنا على فعل ذلك". وذلك في مقال منشور في المجلة الفرنسية الحديثة، بعنوان: "الصدفة ما بين الضرورة ومنطق الأحياء": وبعد مرور سنوات عدة، قد فتحت التدخلات الوراثية مجالًا جديدًا للتكنولوجيا الحيوية؛ وذلك بفضل الهندسة الجينية، لتعكس بذلك تأكيد جاك مونود ولتدعم نظرية التآزر. في الواقع، إنه وفي داخل الاختيار متعدد الأقطاب، فإن الفحص الوراثي يمر من الطفرات الجينية متحررًا من ظروف البيئة، وهذا ما لم يتصوره داروين قَطّ. كذلك، تفتح نظرية التآزر النافذة على ثورة في مجال التكنولوجيا الحيوية المعاصرة بإسقاطاتها الحالية وآفاقها المستقبلية".

لا رجوع فيه

لاحظ العالمان الفرنسيان أن التطور في النظم الفيزيائية، الكيميائية، البيولوجية، والاجتماعية يتبع غالبًا مسارًا لا رجعة فيه، ولكنه أحيانًا ما يكون مرنًا في العالم الواقعي الحي. في الواقع، إن الخط المستقيم، وهو ما يعني التوجّه في حالته الأولية الناتج من الفحص الوراثي والاختيار متعدد الأقطاب بكل مستوياته منطلقين في ذلك من الطفرات العشوائية حتى الكون الحيوي، هذان العنصران، الخط المستقيم والاختيار متعدد الأقطاب، يجعلان من غير المرجح أو من المستحيل رجوع فصيلة بيولوجية ما إلى حالتها السابقة.

يضيفان "إن الإنسان إذا أصبح ساحرًا مبتدئًا ذا تأثير خطير على المجال الحيوي وعلى الجنس البشري نفسه، فإن الخطأ في ذلك لن يكون أساسه نابعًا من الاختيار متعدد الأقطاب الذي يشترط الفحص الوراثي، المعتمد نظريًّا على الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية، ولكن الخطأ سيكون أساسه هو الدول السيئة والتعقيدات العسكرية الصناعية التي ستطبق الاكتشافات العلمية في أغراض شريرة. ونستطيع أن نضرب مثلًا توضيحيًّا شهيرًا: الاكتشافات العلمية النظرية نفسها قد سمحت للعالم فيرنر فون براون بتوجيه قنابل طائرة (صواريخ) على سماء لندن أثناء الحرب العالمية الثانية، ثم سمحت له أيضًا بالمشاركة في إطلاق مركبات خاصة سمحت للإنسان بأن يخطو خطواته فوق القمر".

ينصف الكتاب الخلاص العلماني، خاصة اللاماركيين والليسنكيين. فنرى مثلًا أن وراثة الصفات المكتسبة من الوسط، كما نص على ذلك لامارك، وهو افتراض غير صحيح من وجهة النظر العلمية، قد تم استخدامها كأداة للصراع ضد فكرة الثبات البيولوجي للأصناف، التي نادي بها كوفيه، هذه الفرضية أصبحت ضارة في تداعياتها المستمرة، والتي تصنف على أنها "رجعية" ثم "رجعية جدًا".

عائق جديد

بفضل علم الوراثة حاليًّا فإن استطالة رقبة الزرافة وضمور عيون حيوان الخلد قد أصبح لهما تفسير آخر عن شرح لامارك، هذه الفرضية لم تكن مستهجنة في عصره. إلا أنه عام 1900 بعد إعادة اكتشاف قوانين مندل، الأب الشرعي لعلم الوراثة، تحول مذهب وراثة الصفات المكتسبة إلى عائق أمام تطور علم الوراثة الجديد، وخاصة في فرنسا. هذه الصراعات العلمية تقدم فرصة رائعة لتاريخ العلوم، الذي ينبغي أن تخضع مفاهيمه للتجربة، وينبغي أن تحذف هذه المفاهيم إذا تبيّن خطأها.

تناول الكتاب أيضًا الجدول الأسود للمذاهب المستوحاة من سفر التكوين في التوراة بأساطيرها. قائلًا إن المتعصبين في القرن التاسع عشر قد قاموا بتزوير الداروينية وعلم الوراثة؛ وذلك لدعم عقائدهم المسبقة، التي - بعد معسكرات العمل (السجون) للينين وستالين - للأسف استؤنفت بشكل آخر من قِبَل خلفائهم في الصين وكمبوديا ومناطق أخرى من العالم، هذه العقائد التي كان لا بد أن تؤدي إلى هولوكوست هتلر ومعاونيه: من إبادة جماعية لطبقة، إلى إبادة جماعية لعرق، والعكس صحيح.

اختلاق عنصري

وقال العالمان الفرنسيان "إن تجسد "الشعب المختار" في الأسطورة التوراتية في الطبقة التي تحظى بالعناية الإلهية للبروليتاريا وفقًا للخلاص الماركسي اللينيني، أو في مقولة «الجنس الآري» هو غير حقيقي على أرض الواقع، إلا أنه يتم اختلاقه من قِبَل العنصريين خاصة في كتاب «كفاحي» ومعجبيه.

وأوضحا أن كل رؤى الخلاص العلمانية المستوحاة من العقائد اليهو- مسيحية والإسلامية لا بد أن تقود بالضرورة إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، أعمال إرهاب دولة أو فردية جديرة بأن تكون جزءًا من جحيم دانتي والنزوات للرسام جويا. إن المزورين حاليًّا لنظرية النشوئية لا يطالبون بالثبات على الأساطير أو الأديان. وهناك العديد من الذين يحاولون افتعال علوم زائفة خاصة بنظريات الخلق تحت رداء "التصميم الذكي"، مستندين في ذلك إلى حتميات "علمية"، ولكن في الحقيقة، كل ذلك ما هو إلا عقيدة الخلاص بشكل مقنَّع.

ويبرز لنا هذا الكتاب المصادر الأيديولوجية والسياسية لهؤلاء المزوّرين العلميين، الذين دائمًا ما يتكلمون بقلق لا ينتهي عن نهاية العالم والحرب الدينية الشاملة التي ستجتاح المجالات كافة. فإذا كانت الأساطير الدينية تؤدي إلى الانقسامات، فإننا نرى في مقابل ذلك أن العلم بواقعيته يقدم احتمالية قاعدة عقلانية قادرة على تشكيل عائق أمام الخرافات والظلمات التي تؤدي إلى أشكال هجينة متوحشة.

الواقع التجريبي

وكشفا أن أحد أهم أساسيات النظرية التآزرية للتطور على الأقل هي تسليط الضوء أيضًا على ديناميكية الأفكار. ويبدو واضحًا أنه ليس هناك سوى المفهوم الاحتمالي، الذي يمكن أن يفسر هذا السباق من العقبات التي واجهتها نظرية النشوئية منذ العصور القديمة اليونانية واللاتينية، حتى يومنا هذا. لكن يبدو أن تاريخها لا يتشكل بمنتهى البساطة في ما يتعلق بسياقها، وبالتالي فهي ما زالت تابعة. وكان العديد من الباحثين متقدمين في الواقع في زمنهم، مثل مندل، حيث حكمت المؤسسة العلمية في العصر الحالي على تنافر الاكتشافات العلمية مقارنة بمستوى المعرفة المتوافر في عهد مندل. يبدو أن توقعات هؤلاء «الرواد» السباقة كانت مثيرة للقلق عند ظهورها منذ قرون، قبل أن يتم الاعتراف بصحتها أو فعاليتها في نهاية المطاف.

وأضافا إن هذه الفروق الزمنية قد لا تكون ممكنة إذا تقابلت النظريات مع التبديل البسيط لروح العصر في مجال العلوم، الذي نعترف به في إطار المادية الجدلية أو في إطار نوع من اللاماركية الجديدة. ومن أجل فهم مناقشات الأفكار، علينا أن نقبل على العكس، الاستقلال النسبي بين نشأة فرضية جديدة في ذهن الباحث ومجتمعه العلمي، بحيث يمكن إجراء اختيار بين مختلف المقترحات في المنافسة. لأن العلم "الذي في طور الإعداد"، يهتم بالقضايا التي لم تحل بعد، والتي تتميز بشكل منهجي بمعركة الأفكار لتقديم أفضل التفسيرات المحتملة للظواهر. ومن بين معايير الاختيار، يمثل الامتثال للواقع التجريبي حجة أساسية، ولكنه ليس حاسمًا بالضرورة. في الواقع، يمكن لعدد من أوجه التحيّز أن تؤثر بالسلب أو تؤخر قبول نظرية جديدة، وربما تكون هناك مناوشات.

الصدفة لا تخلق

ورأى العالمين الفرنسيين أن اعتماد نظرية جديدة، أو نموذج جديد لإعادة استخدام مصطلح كون، لا يكفي لتفسير قبولها من قبل بقية المجتمع. فلقد قابلت النظرية الجديدة في الواقع أنواعًا أخرى من المنافسين، الذين يعدون النماذج السياسية، والأنماط الفنية والعقائد الدينية من بين التمثيلات الأخرى، التي لم تؤسس على المعايير نفسها، وبالتالي لا تملك شرعيتها العقلانية في ما يتعلق بالوقائع، ولكنهم يتدخلون مع ذلك في الوقت المناسب.

تفسر معارضة مختلف المؤمنين بنظرية الخلق في الولايات المتحدة، التي لا تزال حتى اليوم أعظم أمة علمية، من خلال المنافسة في هذا المستوى بين تمثيلات العالم، التي لا تستند إلى المبادئ نفسها، والتي ينبغي بالتالي أن تكون قادرة على التعايش، كل في مجاله، إذا كان التعصب بجميع أنواعه لا يأتي لكي يدمر علاقاتهم.

وأشارا إلى أن بعض الكتاب المعاصرين يجد أنه من السخافة أن يؤمن المرء بأن الصدفة تتدخل على مستوى خلق فكرة جديدة. لكن الصدفة لا تعني غياب أي سبب. فهي تعني أن البيئة يمكن أن تعزز نوع الأفكار، ولكن من دون أن تفرضها، وتولّد بعض التنوع الذي يؤدي حتمًا إلى وضع التنافس.

مخيف للمعاصرين

عرض المتخصصين لفترة طويلة للغاية تاريخ العلوم، مثل تاريخ الأنواع، على شكل سهم يبدأ من البسيط حتى يصعد إلى التعقيد. لكن من الواضح تمامًا الآن أن تطور الأنواع البيولوجية أو ديناميكية الأفكار لا تتوافق مع مثل هذا المسار الخطي. ولقد أظهرت الفصول الأولى في هذا الكتاب الاستطرادات، والرجوع إلى الخلف، كما هي الحال في العصور الوسطي، على سبيل المثال المسارات المتعرجة، التي اقتربت من خلالها الأجيال السابقة من الفهم الأفضل لآليات التطور.

خلص العالمان الفرنسيان إلى أنه في جميع العصور تفتح الأسئلة العلمية الباب للمناقشات التي تعارض الكثير من الفرضيات المتعددة في كثير من الأحيان، ودائمًا ما نجد المؤلفين الذين يحاولون التوفيق بينها بطرق مختلفة. مثلما هي الحال في أحد التعاليم المذهلة في السنوات الأخيرة.

يختمان قائلين: إن مثل هذا الاختيار الثقافي يخيف بعض المثقفين المعاصرين؛ لأنه يبدو لهم أنه يبعث من جديد الداروينية الاجتماعية الليبرالية، أو العنصرية أو العدوانية في القرن التاسع عشر، في حين أن نموذج ديناميات الأفكار هذا، مثل أي فرضية علمية، يبقى محايدًا تجاه عواقبه السياسية والاجتماعية المحتملة. وكما أوضح الفيلسوف الكبير ديفيد هيوم في عصر التنوير، فلا شيء يجبر البشر على القيام بخلط قوانين حكومته مع قوانين الطبيعة. في الواقع، لم يكن هذا بسبب مثل هذا النوع أو ذاك الذي يتخلى عن الأفراد المرضى، وبالتالي يجب على مجتمعاتنا القيام بالشيء نفسه. ويبقى مع ذلك مثيرًا للاهتمام أن نسعى إلى فهم كيف تتطور أفكارنا، وهذا ما سوف يسمح لنا بأن نفهم تاريخ مجتمعاتنا بشكل أفضل، وربما أيضًا أن نتحكم بشكل أفضل في مستقبلنا.

1

ساره الشمالي-

صوّرت ناسا ثقبًا إكليليًا في سطح الشمس أكبر من الأرض، ردّه علماء الفلك إلى توهجات شمسية في أوج النشاط الشمسي.

نشرت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" صورًا لبقعة كبيرة في سطح الشمس، ردّها علماء الفلك إلى توهجات شمسية وعواصف مغناطيسية تلف كوكب الأرض.

قال هؤلاء العلماء إن هذه البقعة التي صوّرها مرصد حيوية الطاقة الشمسية (Solar Dynamics Observatory) بين يومي 5 و11 يوليو الجاري، تبدو صغيرة في الصور، لكنها في الواقع أكبر من كوكب الأرض، وهي تكون مرئية أكثر مع دوران الأ

Read More
رض.

أضاف العلماء أن ظواهر شمسية مشابهة تحصل أقل من المعتاد خلال انخفاض النشاط الشمسي، وأن البقعة يمكن أن تسبب انفجارات شمسية، لكن ما زال سابقًا لأوانه الحديث بالتفصيل عن هذه الظاهرة.

وبحسب علماء الفلك، يزيد النشاط الشمسي 11 عامًا متتاليًا ترتفع خلالها وتيرة الفورات الشعاعية، لينقص النشاط بعد ذلك 11 عامًا.

هذه الفورات الشعاعية تسبب ظهور الثقوب التي يسمّيها العلماء ثقوبًا إكليلية"، تتسارع فيها حركة الرياح الشمسية. كما تسبب انبعاثات البلازما، ما يقوّي العواصف المغناطيسية حول الأرض.

1

عادل الثقيل-

يتجه الطبيب الأميركي ميشيو هيرانو إلى لندن الأسبوع المقبل، لمعاينة الرضيع البريطاني تشارلي غارد (11 شهراً) الذي يعاني من خلل جيني نادر أدى إلى ضمور شديد في عضلات جسده، ما أفقده حواس السمع والبصر والكلام، ولا يستطيع التنفيس إلا بدعم أجهزة طبية.

وقالت وسائل إعلام أميركية إن القاضي في المحكمة العليا البريطانية نيكولاس فرانسيس استمع الخميس عبر دائرة تلفزيونية مغلقة إلى شهادة هيرانو الذي يقيم في نيويورك، وقال فيها "إن نسبة شفاء الرضيع تصل إلى عشرة في المئة إذا

Read More
ما خضع لعلاج تجريبي تقدمه مستشفيات أميركية".

وفي جلسة لاحقة الجمعة، قال القاضي إنه سيصدر حكمه في الدعوى قبل الخامس والعشرين من الشهر الجاري، بعدما يطلع على نتائج الفحص التي سيجريها ميشيو.

والطبيب الأميركي يعمل في المركز الطبي التابع لجامعة كولمبيا كما أنه يعالج المرضى في مركزها الطبي، بعضهم حالاتهم مشابهة للرضيع البريطاني.

وكانت قصة غارد أحدثت جدلاً واسعاً بعدما قرر مستشفى لندن الذي يعالج فيه فصل الأجهزة عنه "ليموت بسلام" وهو ما اعترض عليه والدا الرضيع ولجأ إلى القضاء، مطالبين بنقل ابنهما إلى الولايات المتحدة ليخض لعلاج تجريبي هناك.

وعرض الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر" المساعدة في علاج الرضيع، فيما عارض بابا الفاتيكان فرانسيس فصل الأجهزة عنه.

وأعلنت مستشفيات أميركية بينها المركز الطبي في جامعة كولمبيا في نيويورك استعدادها لاستقبال الرضيع.

1

ترجمة عبدالاله مجيد-إيلاف من لندن: اكتشف باحثون في كلية بايلور الطبية في ولاية تكساس سر طول العمر في ديدان سي. اليغانس بدائية التكوين ويأملون بأن يسهم الاكتشاف في إطالة عمر البشر ايضاً.

ولاحظ فريق الباحثين ان ديداناً متطابقة وراثياً تعيش احياناً حياة اطول بكثير من نظيراتها وان غياب جين واحد في البكتيريا التي تستضيفها الديدان قد يكون السبب في إطالة حياتها.

ويأتي الاكتشاف في اطار عدد من المشاريع التي تدرس تأثير مجموعة الميكروبات التي يستضيفها الكائن العضوي، على طول حياته.

Read More
ويهدف البحث في النهاية الى تطوير بكتيريا مفيدة (بروبيوتيك) يمكن ان تطيل حياة الانسان.

وقال الباحث مينغ وانغ الذي شارك في الدراسة لمجلة "اتلانتيك" انه كان دائماً يدرس "العوامل الوراثية الجزيئية للشيخوخة وكنا في السابق دائماً نهتم بالجسم المضيف للبكتيريا".

واضاف "ان هذه هي محاولتي الأولى لفهم الجانب المتعلق بالبكتيريا".

ولاحظ العلماء ان للبكتيريا التي يستضيفها جسم الكائن العضوي دوراً في طول حياة مضيفها ولكن ان يعرفوا بالتفصيل كيف ولماذا يحدث هذا بين انواع لا تُحصى من المواد الكيمياية والميكروبات فان هذه قضية بالغة التعقيد.

ونجح فريق الباحثين في هذه الحالة بتبسيط السؤال والتركيز على علاقة واحدة.

بدأ الباحثون بسلسلة من سلالات البكتيريا المعوية إي كولاي التي كانت متطابقة باستثناء جين واحد مفقود في كل سلالة.

وحين وضعت هذه السلالات المختلفة في ديدان سي. اليغانس وجد العلماء ان 29 منها أطالت حياة الديدان المضيفة بنسبة لا تقل عن 10 في المئة.

ومن بين هذه السلالات عملت 19 سلالة على تحسين نوعية حياة الديدان ايضاً بحمايتها من السرطان والأمراض العصبية التنكسية أو بعبارة أخرى ان هذه السلالات وفرت وقاية للديدان المضيفة ضد امراض الشيخوخة.

وفوجئ الباحثون بسلالتين كانتا تنتجان كميات كبيرة من حامض الكولانيك.

وحين توقف انتاج الحامض توقفت فوائد إطالة الحياة وبذلك تأكيد العلاقة بينهما.

ولا يعرف الباحثون إن كانت هذه الاكتشافات ممكنة التطبيق على البشر ولكنها تبدو واعدة.

ورغم الاختلافات البديهية بين دودة سي. اليغانس الصغيرة والانسان فان تكوينها البيولوجي مماثل الى درجة مدهشة وان العديد من العلاجات التي تعمل بنجاح في الفئران والقرود تؤدي النتائج نفسها مع الديدان.

وسيبدأ فريق الباحثين قريباً تجارب في هذا الاتجاه على فئران اختبار.

1

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يتوقع تحسن التعاون بين روسيا والولايات المتحدة برئاسة دونالد ترمب، مؤكدًا أن الاخير "مختلف جدا" في الواقع عنه في التلفزيون.

ويأتي تصريح الرئيس الروسي غداة لقاء اول بين الزعيمين كان موضع ترقب شديد على خلفية ادعاءات بأنه كانت لروسيا يد في الفوز المفاجئ لترمب في الانتخابات الرئاسية الاميركية العام الماضي.

وصرح بوتين اثر قمة مجموعة العشرين في المانيا أن "ترمب الذي ترونه على التلفزيون يختلف كثيرًا عن ترمب الحقيقي. انه ينظر الى محاوره في شكل

Read More
ملائم ويجيب سريعاً على الاسئلة التي تطرح".

وقال بوتين انه متفائل بإعادة اصلاح العلاقات الاميركية الروسية التي شهدت خلال عهد اوباما تدهورًا غير مسبوق منذ الحرب الباردة. وتابع "كل الاسباب متوافرة للقول اننا نستطيع ان نعيد ولو جزئيًا مستوى التعاون الذي نحتاج اليه".

واضاف بوتين "اعتقد انه تم ارساء علاقات شخصية"، اضافة الى "وضع الاسس" من اجل تقارب اميركي روسي.

وقال الرئيس الروسي إن الرئاسة الاميركية بدت اقل تشددًا حيال الحرب في سوريا، حيث تقوم موسكو وواشنطن بدعم افرقاء متنازعين.

وصرح بوتين "اعتقد ان موقف الولايات المتحدة (حول سوريا) بات اكثر براغماتية". ثمة تفهم (متبادل) بأننا قادرون على فعل الكثير اذا وحدنا جهودنا"، مشيدًا بالاتفاق الذي تم التوصل اليه الجمعة بين الاميركيين والروس لوقف اطلاق النار في جنوب غرب سوريا.

واعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة توصل روسيا والولايات المتحدة الى مذكرة تفاهم بشأن اقامة منطقة لخفض التصعيد في جنوب غرب سوريا اعتبارًا من ظهر الاحد. وقال لافروف إنّ قوات الشرطة العسكرية الروسية ستشرف على وقف النار "بالتنسيق مع الاردنيين والاميركيين".

تدخل

وحول الاتهامات الاميركية لروسيا بالتدخل في الانتخابات الرئاسية في 2016، قال بوتين إن ترمب اقتنع بالنفي الذي قدمه. وقال بوتين ان ترمب "طرح اسئلة كثيرة" حول ذلك، و"ادليت بتوضيحات، وفي اعتقادي انه كان راضيًا عن هذه الاجابات وانه وافق عليها".

ولم يدلِ ترمب بأي تصريح حول لقائه بوتين باستثناء ما اعلنه السبت بأن اللقاء كان "رائعًا". قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الذي شارك في لقاء الساعتين والربع بين الزعيمين انهما تبادلا حديثًا "حازمًا جدًا" حول تدخل روسي مزعوم في الانتخابات الرئاسية الاميركية.

لكن تيلرسون لم يجب على سؤال لدى خروجه من مؤتمر صحافي الجمعة في هامبورغ حول ما اذا كان ترمب اقتنع بالنفي الذي قدمه بوتين. من جهتها، صرحت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة نيكي هايلي لشبكة "سي ان ان" أنه لا يمكن تصديق ما يقوله بوتين. وقالت هايلي:" الكل يعلم ان روسيا تدخلت في انتخاباتنا".

واضافت السفيرة الاميركية ان ترمب "اراد النظر في عينيه وابلاغه بأننا نعلم انك تدخلت في انتخاباتنا، اجل نحن نعلم انك فعلتها، فكف عن ذلك". وقالت هايلي: "اعتقد ان الرئيس بوتين فعل ما توقعنا ان يفعله وهو نكران ذلك. وهذا (النفي) هو محاولة روسيا حفظ ماء الوجه، ولكنها لن تستطيع تحقيق ذلك".

تفاعل إيجابي

وقال تيلرسون إن الزعيمين "تواصلا بسرعة كبيرة"، وانه كان هناك "تفاعل ايجابي واضح بينهما".

وقال تيلرسون إن الموضوع السوري طغى على اللقاء. وتابع وزير الخارجية الاميركي "قضايا عديدة كانت مطروحة (...) جرى التطرق لكل شيء تقريبًا (...) ولم يرغب اي منهما بالتوقف".

وتابع تيلرسون: "اعتقد انهم في وقت من الاوقات ادخلوا السيدة (الاميركية) الاولى لمحاولة اخراجنا من هناك الا ان ذلك لم ينفع (...) استمرينا لساعة اضافية. من الواضح انها (زوجة ترمب) فشلت".

وجلست ميلانيا زوجة ترمب بجانب بوتين الجمعة في حفل عشاء قمة مجموعة العشرين، وبدا في الصور انهما تواصلا بشكل جيد.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments