ايلاف
ايلاف Search results for "ايلاف" | Lebanon News!
1

 

جواد الصايغ-
تمكن الرئيس الاميركي دونالد ترامب من العثور على أحد مستشاريه على موقع التسوق المعروف أمازون. 

وبحسب تقارير أميركية، فإن ترامب طلب اثناء الحملة الانتخابية من جاريد كوشنر، زوج ابنته، اجراء بحث عن الصين التي لطالما وجه اليها الرئيس الحالي اتهامات عديدة بخصوص التجارة والتلاعب بالعملة.

الفضل لأمازون واثناء قيام كوشنر بتنفيذ المهمة الموكلة اليه، إكتشف اثناء تصفحه موقع امازون كتابا يحمل عنوان الموت من الصين، شارك في تأليفه بيتر نافارو. وبحسب التقار

Read More
ير، تواصل كوشنر مع نافارو ودعاه لتولي منصب في حملة ترامب الانتخابية، قبل ان يصبح رئيس مجلس التجارة القومي بعد نجاح المرشح الجمهوري.

مؤسسه خصم لترامب ويعتبر "أمازون" من أهم مواقع التسوق الالكتروني، وتأسس في 5 تموز 1994، من قبل جيف بيزوس الذي دخل في عدة مناوشات مع ترامب خلال الحملة الانتخابية، ويعمل الموقع من مدينة سياتل بولاية واشنطن.

وينظر نافارو بعين الريبة الى الصين، ويعتبرها العدو الذي يريد تقويض اميركا، ويصفها بالقوة الرجعية التي تسعى لتدمير القوة العاملة الأميركية، وطرد أميركا من شرق آسيا واقامة نظام شمولي جديد.

ويطرح نافارو لمواجهة ما يطلق عليه التهديدات الاقتصادية والعسكرية المتعددة التي تواجهها الولايات المتحدة، عدة توصيات، ابرزها مراجعة السياسة الخارجية للولايات المتحدة، زيادة التعريفات الجمركية، والتنصل من الاتفاقات التجارية، وقبل كل شيء بناء القدرات العسكرية ضد الصين، وتعزيز العلاقات العسكرية مع تايوان.

1

أمجد الشريف-
أصبح النقل الجوي أهم وسائل النقل وأكثرها أمانًا في العالم منذ عقود، لكن الطائرات ما زالت تعاني العديد من المشكلات، التي على مهندسي الطيران حلها في طائرات المستقبل.

 بلغت مداخيل شركات الطيران من النقل الجوي أكثر من 518 مليار دولار أميركي على المستوى العالمي في عام 2016، ويسافر من ألمانيا 223 مليون إنسان سنويًا على خطوط الطيران.

وفي استطلاع للرأي أجرته وكالة الفضاء والجو الألمانية، يظهر أن أهم ما يزعج المسافرين على الطائرات هو ضيق الكراسي وصعوبة الحركة فيها، وضي

Read More
ق الممرات عند الركوب، واضطرار المسافرين للانتظار، وعرقلة عربات الخدمة الحركة في الممرات.

ينتظر من الشركات العالمية في المعرض الدولي لدواخل الطائرات (إيركرافت إنتيريور 2017) في هامبورغ أن تجد حلولًا لهذه المشكلات. يضاف إلى ذلك السعي إلى جعل الرحلات، وخصوصًا الطويلة منها، أكثر راحة ومتعة.

شارك في المعرض هذه العام بين 6 و8 إبريل الجاري نحو 530 شركة من 30 دولة، ومن المتوقع أن يصل عدد الزوار إلى 18 ألف زائر في ثلاثة أيام.

على هامش المعرض، قال جون نوريس، رئيس قسم التسويق في شركة باناسونيك، إن الانترنت السريع جدًا سيتوافر للمسافرين على خطوط الطيران العالمية كلها خلال خمس سنوات. وتعمل باناسونيك مع لوفتهانزا على تزويد نحو 100 طائرة من مختلف الأحجام بهذه الخدمة.

من أجل جعل الرحلات الجوية ممتعة إلى أقصى حد، ستتاح الفرصة للمسافر مستقبلًا لاختيار الأفلام والألعاب والموسيقى التي يريدها قبل سفره، وتعمل الشركات على توفيرها له قبل الإقلاع على كومبيوتر مدمج في المقعد أو في النافذة.

النافذة الشاشة

قدمت شركة "فيشن سيستيمز" آخر الصيحات في عالم الشاشات من خلال تحويل زجاج النافذة في الطائرة إلى شاشة شفافة تعمل باللمس. ويمكن المسافر أن يشاهد على هذه الشاشة الأفلام والمعلومات حول الرحلة، والتعليمات الأمنية، ومحتويات المطبخ من مشروبات وأطعمة...إلخ.

هذا يجعل النافذة أكثر من مجرد "زجاجة" لمشاهدة التضاريس والبحار من السماء، وهذا يعد أيضًا في المستقبل بالتخلص من الكثير من الأوراق التي توضع عادة في الجيب أمام المقعد. ويعوّض عن الحاجة إلى الستار، لأن الشاشة تتعتم بلمسة زر، وتبقى شفافة أيضًا عند عرض البيانات والأرقام.

استعرضت شركة "مولان لاب ديزاين" من دنفر الأميركية مقاعد متحركة ومرنة تمنح المسافرين، وخصوصًا البدناء، وطوال القامة، حرية أكبر في الحركة. فالكرسي قرب الممر يمكن أن يركب موقتًا جزئيًا على المقعد الوسط كي يفسح مجالًا أوسع في الممر عند الركوب.

يمكن دفع المقعد الوسط غير المرغوب من قبل الكثيرين إلى الخلف أو إلى الأمام قليلًا، وإلى الأسفل أيضًا، كي يقلل إزعاج المسافرين المجاورين.

حلًا لمشكلة البدناء "الثقيلة" على المسافرين وشركات الطيران على حد سواء، نالت شركة "إيرباص" من السلطات الأميركية براءة اختراع مقعد يمكن تغيير حالته بسهولة باليد.

واستعرضت الشركة في المعرض كيف يمكن كل شركة طيران أن تستبدل بعض مقاعدها بالمقعد الجديد، وهو عبارة عن مقعد يتسع لأكثر من شخص، أو لشخص بدين، وآخر رشيق، من دون إزعاج.

وقررت دائرة الاختراع في الولايات المتحدة منح براءة اختراع المقعد الطويل، من ابتكار مهندس الطيران الألماني سفين تواوبرت، بعدما كانت استلمته من إيرباص في العام الماضي. ويتيح المقعد الطويل للمضيفات، بحركات يدوية بسيطة، تركيب مقاعد من أحجام مختلفة، مع أحزمة أمانها، على هيكل المقعد.

عربة الخدمة الروبوتية

يمكن مستقبلًا لعربة خدمة روبوتية من شركة "الترانت" الفرنسية أن تراعي المسافرين والمضيفات على حد سواء، وتتولى توزيع الأطباق والمشروبات تلقائيًا، كما يمكنها، قبل انتهاء الرحلة أن تجمع النفايات والقوارير الفارغة...إلخ.

تقول الشركة إن الترولي الروبوتية لا تزاحم المضيفات على مواقع العمل، لكنها تمنحهنّ وقتًا أطول لأداء مهمات أخرى مهمة كتقديم التعليمات الأمنية ومساعدة المسافرين وإسعاف المرضى.

مشكلة الترولي في نسختها الحالية تكمن في أنها غير مزوّدة بأذرع، وهذا يعني أن على المسافر خدمة نفسه من الموجودات فيها، وتعد الشركة بتزويد الروبوت بأذرع في المستقبل كي يتحرر من أصابع المسافرين.

وزوّدت شركة لوفتهانزا الطائرات الكبيرة بمطبخ صغير يعين طاقم الخدمة في إعداد الوجبات السريعة للمسافرين على الدرجة الأولى. المطبخ مزوّد بتجهيزات كاملة وساحبة هواء، وهناك غطاء مثبت فوق مصدر الحرارة يكبس على الطنجرة أو المقلاة كي لاتنقلب اثناء حصول مطبات جوية.

يعتبر الأطباء الطائرات من أهم ناقلات الأمراض المعدية بين بلدان العالم. ويعود معظم أسباب ذلك إلى نظافة اليدين، وإلى الهواء المحصور في كابينة الركاب.

طوّرت شركة "فيرم فالكون"، من لوس أنجليس، روبوتًا يشبه عربة الخدمة، لكنه أصغر كثيرًا، يعقم المقاعد والقبضات والمراحيض بوساطة الأشعة فوق البنفسجية.

تعترف الشركة أنها نقلت هذه التقنية من المستشفيات ومحطات تعقيم المياه إلى خطوط الطيران. ويعمل الروبوت بوساطة جهاز التحكم عن بعد، أو عن طريقة برمجته للمهمات مسبقًا. وتقول مصادر الشركة إن الروبوت قادر على تعقيم 45 مقعدًا من الجراثيم بنسبة 100 في المئة في دقيقة واحدة.

ما يزعج المضيفات

على هامش المعرض الذي عرضت فيه شركة "راين آير" تصوراتها المستقبلية لطائراتها أيضًا، أجرى موقع "سكاي سكانر" استطلاعًا للرأي حول أكثر ما يزعج المضيفات.

تقول المضيفات إن الاستدعاء بالإصبع يبعث فيهنّ الشعور وكأن الضيف معلم يستدعي تلميذًا، أو كأنه ضابط يستدعي جنديًا، أو ربما عجوز تستدعي كلبها الصغير.

لن يمحو هذا التصرف الابتسامة الرسمية الدائمة من فم المضيفة، أو المضيف، ولا يجعله يخرج عن طوره، لأن على المضيفين أن يتعاملوا بلطف دائم مع الضيف المسافر، على الرغم من كل شيء. لكن هذا ما كشفه استطلاع كبير للرأي، أجراه موقع "سكاي سكانر"، بين المضيفات والمضيفين، وشمل 700 منهم، من 85 دولة. فكان الاستدعاء بالإصبع في مقدم ما يكرهه المضيفون في تصرفات الضيوف، ونال 26 في المئة من أصواتهم.

لا تنفع مع الكثيرين التعليمات المستمرة حول ضرورة الحفاظ على الأحزمة مشدودة، والبقاء في المقعد، حتى اختفاء العلامة التي تطالب بذلك، وبعد التوقف الكامل للطائرة. وهذا ثاني إزعاج للمضيفات والمضيفين (13 في المئة)، خصوصًا أن معظم الركاب "المستعجلين" سيضطرون للبقاء ربع ساعة في الأقل لاحقًا بانتظار وصول الحقائب.

1

إعداد: ابتسام الحلبي-
«إيلاف» من بيروت: سؤال يكرهه أي شخص يتقدّم لشغل وظيفة جديدة: ما الراتب الذي كنت تتقاضاه في عملك السابق؟ وما كان مجلس مدينة نيويورك مولعًا به أيضًا، ما دفعه في تصويت يوم الاربعاء إلى الموافقة على تشريع يمنع اصحاب العمل من سؤال المتقدمين للوظائف عن راتب عملهم الحالى أو الماضي، وقد يكون لذلك عواقب بعيدة المدى خارج المدينة إذ أن اصحاب العمل يحاولون توحيد ممارساتهم.

هذه فكرة بدأت في الانتشار: فمن خلال الموافقة على هذا التدبير، تنضمّ مدينة نيويورك إلى ماساتشو

Read More
ستس وبورتوريكو ومدينة فيلادلفيا – علمًا أن غرفة التجارة المحلية في فيلادلفيا رفعت دعوى ضد التدبير يوم الخميس. وجدير ذكره أن أكثر من 20 هيئة تشريعية أخرى في المدن والولايات أدرجت أحكامًا مماثلة.

في الواقع، يمنع هذا الإجراء الذي يهدف إلى معالجة مشكلة عدم المساواة في الأجور أرباب العمل من أن يسألوا مديري الشخص المتقدّم للوظيفة الحاليين أو السابقين عن راتبه، أو أن يستعلموا عن السجلات العامة الخاصة به. لكن، يحقّ لطالبي الوظائف أن يقدّموا هذه المعلومات بإرادتهم. وقالت المدعية العامة للمدينة، ليتيشا جيمس، إن هذا القرار يؤثر في نحو 3.8 مليون عامل عندما يسري مفعوله خلال ستة اشهر، وسيمتد الحظر على أصحاب العمل في القطاع الخاص. كان عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو والحاكم أندرو م. كومو قد أصدرا في وقت سابق أوامر من شأنها أن تمنع ذكر تفاصيل سجلّات الرواتب في وظائف القطاع العام.

إدامة التمييز العرقي والجنسي

إن الفكرة وراء هذا القانون الجديد هي أنه عندما يسأل أصحاب العمل عن رواتب مقدم الطلب، فهم يساهمون في إدامة التمييز الذي واجهته النساء أو عاناه ذوو البشرة الملوّنة في الماضي. فحين يسأل صاحب العمل عن الراتب الحالي أو السابق للموظف، ربما يسمع رقمًا "يرسخ" في رأسه، فيعرض عندئذ إضافة نسبة قليلة على رقم يكون أصلًا منخفضًا جدًا. وقالت جيمس فى بيان لها إن تقاضي المرء أجرًا متدنيًا في إحدى المرات لا يعني أن يعاني عدم المساواة طوال حياته.

على الرغم من أن هذا الإجراء مخصص للموظفين العاملين في نيويورك، فبحسب المدافعين عن المساواة في الأجور ومحامي الشركات، قد يشعر الموظفون خارج نيويورك بتأثيراته. وفي رسالة بالبريد الالكتروني، أشارت فاطمة غوس غريفز، الرئيسة المنتخبة للمركز الوطنى لقانون المرأة NWLC، إلى أن هذا الاجراء "سيغير طريقة عمل الشركات فى جميع انحاء البلاد. وبما أن الكثير من الشركات يعمل في نطاقات قضائية متعددة، فإذا غيرت الشركة ممارساتها في نيويورك، فمن المرجح أن تجري تغييرات أيضا في جميع أنحاء البلاد".

ووافقت ميليسا أوسيبوف، محامية العمل والتوظيف في شركة فيشر أند فيليبس، على أن الشركات ترغب في مجانسة الأمور المعيارية مثل تقديم طلب عمل. وصرّحت أنّه مع وجود عدد كبير من الشركات العاملة في نيويورك، ربما نشاهد إلغاء هذا السؤال من تطبيقاتها وأضافت: "سيكون لذلك تأثير واسع النطاق".

ووفقًا لبيانات المركز، قام نحو عشرين ولاية، ومقاطعة كولومبيا ومدينتي سان فرانسيسكو وبيتسبرغ، بإدخال تشريع يتضمن حكمًا ضد معلومات السجل التاريخي للرواتب. وعلى المستوى الفدرالي، يدعو قانون الإنصاف في الأجور الذي أعيد إصداره حديثا، إلى حظر هذا السؤال، وتعتزم الممثلة عن مقاطعة كولومبيا، إليانور هولمز نورتون، إعادة تقديم مشروع قانون من العام 2016، يدعو أيضًا إلى الأمر نفسه.

إعتراضات وتحدّيات

عارض بعض الشركات هذا التدبير. وأفادت كاثرين وايلد، الرئيسة والمديرة التنفيذية لمنظمة "شراكة مدينة نيويورك" بأن سد فجوة التمييز الجنسي في دفع الأجور أمر مهم طبعًا، ومعظم أرباب العمل الرئيسيين يتخذون أصلًا خطوات لتصحيح المشكلة. واعتبرت أن إدخال حكومة المدينة في العلاقة بين صاحب العمل والموظف المحتمل، قد يكون ضارا للطرفين. كما أنّها لفتت أن السياسيين يتوقون إلى اظهار مساهمتهم في القضايا الشعبية، وهذا هو كل ما يتمحور حوله التشريع المذكور.

ومن الممكن أيضًا أن يواجه التدبير تحديات قانونية في نيويورك. فقد رفعت غرفة تجارة فيلادلفيا الكبرى يوم الخميس دعوى قضائية ضد القانون فى تلك المدينة. وصرّحت الغرفة فى بيان لها أن هذا القانون عقبة واسعة امام الشركات التى تسعى إلى تنمية قواها العاملة فى مدينة فيلادلفيا، مشيرة إلى انتهاك حقوق التعديل الاول الخاص بأرباب العمل.

البدء في التنفيذ

إلا أن شركات أخرى بدأت تمنع طرح السؤال من تلقاء نفسها. وقال مكتب جيمس إن شركات متعددة مقرها نيويورك، بما في ذلك كيك ستارتر وبيلد سناكس وBBMG، كانت من بين المؤسسات التي سبق أن حظرت هذا السؤال.

يولي بعض الأطراف هذا المفهوم أهمية كبيرة. ففي هذا الأسبوع، صرّح سيندي روبنز، رئيس الموارد البشرية للحوسبة السحابية العملاقة ساليزفورس، أن ما يحصل هو تحوّل دفع فريق العمل في الشركة إلى التفكير في إجراء تدريب لمسؤولي التوظيف حتى يقوموا به، "وعلى سبيل المثال، بدلًا من السؤال ما هو التعويض الحالي، ينبغي الاستفهام عن توقعات طالب الوظيفة بشأن التعويض، وهذا يغير نبرة التفاوض".

في هذا السياق، قالت فران كاتسوداس، مديرة قسم الموارد البشرية في شركة سيسكو، قبل إقرار التشريع: "نحن نعمل مع فريق التوظيف حتى لا يركّز كثيرًا على مسألة تاريخ الرواتب". وأشارت إلى أن بيانات المقارنة في هذا القطاع تُعتبر أشد تأثيرًا في تحديد أجور الموظف الجديد، بينما كان في الماضي تاريخ الراتب أهم.

1

 تستعد مناطق شمال شرق استراليا لوصول الاعصار ديبي الاعنف منذ سنوات في المنطقة وسط نداءات لاخلاء المدارس واغلاقها.

ويتشكل الاعصار منذ ايام قبالة ولاية كوينزلاند، بحسب ما اوضح مركز الارصاد الاحد.

وتابع "ان العاصفة ستكون على الارجح اعصارا من الفئة الرابعة مع رياح عاتية تصل سرعتها الى 260 كلم في الساعة قرب الوسط".

ودعي الاستراليون الذين يقيمون في المناطق الاكثر انخفاضا في وايت ساندايز الجزيرة الواقعة قبالة كوينزلاند، لاخلاء منازلهم، كما تم إغلاق عشرات المدارس.

 

1

عبدالإله مجيد -
انجز علماء المان بناء اكبر شمس اصطناعية في العالم يأملون في استخدامها لانتاج وقود نظيف بيئياً.

وتتألف الشمس الاصطناعية التي بدأ تشغيلها في مركز الطيران والفضاء الالماني قرب مدينة كولون من 149 مصباحاً قوياً من مصابيح القوس القصير التي تُستخدم في السينما وتنتج ضوءا يزيد 10 آلاف مرة على شدة ضوء الشمس الطبيعي في الكرة الأرضية.

ويقول الباحثون ان الهدف من تجربة الشمس الاصطناعية هو استخدام الضوء القوي لانتاج محروقات شمسية بينها الهيدروجين يعتقدون انها ستكون مصادر ط

Read More
اقة متجددة في المستقبل.

وحين توجَّه جميع المصابيح لتركيز الضوء على بقعة واحدة فان الشمس الاصطناعية تكون قادرة على توليد درجات حرارة تصل الى 3500 درجة مئوية أو ما يزيد نحو ثلاث مرات على حرارة فرن الصهر في معامل الحديد والصلب.

وقال البروفيسور برنارد هوفشمدت مدير الابحاث في مركز الطيران والفضاء الالماني حيث تُحفظ الشمس في غرفة خاصة ان من يدخل الغرفة حين تكون المصابيح مفتوحة سيحترق فوراً.

ويستخدم الباحثون الذين يطورون الجيل المقبل من تكنولوجيات الطاقة المتجددة هذه الحرارة الفائقة لانتاج انواع مختلفة من الوقود. وهي لا تعتمد على الظروف المناخية.

وهناك الآن محطات طاقة شمسية تستخدم المرايا لتركيز اشعة الشمس على الماء وهي تعمل باستخدام هذه الحرارة لتحويل الماء الى بخار يدير مولدات كهربائية.

وتدرس تجربة "سينلايت" Synlight كما سُميت الشمس الاصطناعية امكانية استخدام طريقة مماثلة لتشغيل مفاعل يستخرج الهيدروجين من بخار الماء ثم استخدامه مصدر وقود للطائرات والسيارات.

وتستهلك الشمس الاصطناعية الالمانية الآن كمية كبيرة من الطاقة. فان عملها لمدة اربع ساعات يستهلك من الكهرباء ما تستهلكه عائلة من اربعة افراد خلال عام. ولكن العلماء يأملون في استخدام اشعة الشمس في المستقبل لانتاج الهيدروجين بطريقة نظيفة من الكاربون.

واوضح هوفشمدت قائلا "سنحتاج الى مليارات الأطنان من الهيدروجين لتشغيل طائرات وسيارات بوقود خال من ثاني اوكسيد الكاربون". واضاف "ان التغير المناخي يتسارع ولهذا علينا أن نسرع بالابتكار".

وأكد وزير البيئة الالماني يوهانز ريميل ان توسيع تكنولوجيا الطاقة المتاحة اليوم ضروري لبلوغ اهداف الطاقة المتجددة.

واضاف ان الانتقال الطاقي سيتعثر من دون استثمارات في البحوث التجديدية بتكنولوجيات حديثة ومشاريع عالمية مثل الشمس الاصطناعية "سينلايت".

ويعتبر الهيدروجين وقود المستقبل لأنه يحترق من دون انتاج ثاني اوكسيد الكاربون، كما يقول العلماء.

- See more at: http://elaph.com/Web/News/2017/3/1139984.html#sthash.4w4iqUwl.dpuf

1

أمجد الشريف-

يعتبر تقدم العمر جزءًا من مسيرة الحياة التي لا يمكن إيقافها حتى الآن، لكنّ العلماء الهولنديين يقولون إنهم توصلوا من خلال تجارب أجروها على الفئران إلى عقار يمكن أن يوقف هذه العملية.

إيلاف من برلين: كتب العلماء الهولنديون، من المركز الطبي في جامعة إيراسموس، في مجلة "سيل" (الخلية) العالية التخصص، أنهم توصلوا إلى عقار يصحّح الجوانب الصحية من عملية تقدم العمر.

لا أعراض جانبية

وساعد العقار الفئران الهرمة على استعادة قوتها، وحسّن أداء وو

Read More
ظائف الأعضاء الحيوية المهمة في أجسادها. ويعد الدواء بعمر طويل جديد للفئران، وكان تأثيره ظاهرًا على نشاط وظائف الكبد والكليتين.

المهم في الدواء أنه غير ضار بالصحة، ولم تشخّص أية أعراض جانبية يسبّبها، وهذا ما قد يحوّله في المستقبل مادة غذائية إضافية يتناولها الإنسان عند تقدم عمره، كما يتناول الفيتامينات.

وفي خطوة لاحقة، يخطط العلماء من جامعة إيراسموس (روتردام) إلى الانتقال من التجارب السريرية على الفئران إلى التجارب على البشر. ويعتقدون أنهم مازالوا بحاجة إلى سنوات أخرى كي يضعوا الدواء تحت تصرف البشر، لكنهم متفائلون في التوصل إلى ذلك.

قتل الخلايا الهرمة

كتب الدكتور بيتر دي كايزر، الذي ترأس فريق العمل، قائلًا إن الدواء يوقف عملية تقدم العمر عن طريق قتل الخلايا الهرمة senescent Cells التي توقفت سلفًا عن النمو والانقسام في أجسام الفئران. هذه الخلايا تنقسم بشكل طبيعي قبل الشيخوخة في البشر، كما إنها تلعب دورًا مهمًا في التئام الجروح، وفي مقارعة الخلايا السرطانية والمريضة.

أثبتت التجارب الطبية السابقة أن هذه الخلايا تطلق في شيخوختها موادَّ تسبب الالتهابات، وتسرّع تقدم عمر الخلايا الأخرى. وظهر أن الدواء الجديد يحبط العملية البيولوجية التي تتحكم بحياة الخلايا الهرمة، ومن ثم يقتلها.

أجرى الباحثون تجاربهم على فئران هرمة، أو إنها بالأحرى هندست وراثيًا، كي تكون في عمر يقترب من عمر إنسان يبلغ 90 سنة. كما جعل العلماء عمر هذه الفئران يتقدم بسرعة، كي يجرّبوا وقف هذه العملية، بوساطة عقارهم الجديد.

نشاط وتجديد شباب

ظهر من العلاج بالداء أن أكباد هذه الفئران استعادت وظائفها، كما لو كانت شابة، كما إنها صارت تلعب على الدولاب الدوار في المختبر ضعف ما كانت تقدر عليه قبل العلاج.

تحسنت وظائف الكلى في فئران الاختبار أيضًا. وبعدما كان الصلع يحتل مكانات كبيرة من أجساد الفئران الهرمة، ظهر لها شعر في أماكن عارية تمامًا.

إلى البشر درّ

تحدث دي ماركيز عن الكثير من الأعراض الجانبية التي ظهرت على الفئران جراء منحها الدواء، إلا أن ذلك لم يظهر على كل الفئران، ثم إنه لم يكن أي منها خطيرًا. هذا رغم أن الفئران الهرمة تلقت الدواء ثلاث مرات في الأسبوع، وعلى مدى فترة طويلة بلغت حوالى سنة.

المهم في العلاج بدواء الشباب أنه لم يسجل أية أعراض جانبية على الخلايا والأنسجة السليمة في أجساد الفئران، بحسب ما كتب دي كايزر في مجلة "سيل".

وبهذا اعتبر الباحث أن التجارب على الفئران قد انتهت، وحان الوقت للتجارب على الإنسان. سيكون الهدف المقبل هو التجارب على بشر يعانون من أمراض تتعلق بتقدم العمر مثل تنخر العظام. وينوي فريق العمل إجراء تجارب طويلة المدى للتأكد من تأثير الدواء على البشر. ويخططون لإجراء التجارب على عدد كبير من البشر المسنين، الذين يعانون من مختلف الأمراض التي ترتبط بتقدم العمر.

متاح للجميع

ويتوقع العلماء من جامعة إيراسموس أن يكون الدواء مستقبلًا، وهو عبارة عن "بيبتيد"، في متناول الجميع، ولا تنجح شركات الأدوية في احتكاره لنفسها، لأنه يمكن للمحال العادية بيعه، كما تبيع الفيتامينات أو المعادن والأملاح والمواد الأخرى الضرورية لصحة الإنسان.

يتصور دي ماركيز (36 سنة) أنه ممكن مستقبلًا حقن الإنسان بـ"ببتيد" الشباب مرة كل خمس سنوات بدءًا من سن 65 سنة، وهذا سيمنح الإنسان المسنّ أعضاء حيوية شبه جديدة تطيل حياته، بل ويمكن أن تعكس عملية تقدم العمر عن طريق قتل الخلايا الهرمة.

الجدير بالذكر أن العالم النمساوي يوجين شتايناخ (1861 - 1944) توقع في سنة 1920 أن تظهر أدوية تعيد إلى الإنسان المسنّ قدرته على إنتاج المني. وكان شتايناخ يتخصص في الوظائف الجنسية، وأثار الكثير من الجدل حول موضوعاته المتعلقة بإعادة الشباب إلى الخصيتين.

1

نشرت مواقع التواصل الإجتماعي صورة مثيرة للجدل للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الى جانب ابنة الرئيس الأميركي ايفانكا ترامب.

ولا تزال إيفانكا ترامب محط أنظار سواء بشكل مباشر أو غير مباشر داخل أروقة البيت الأبيض، إذ رصدت عدسات الكاميرات، في لقطة مثيرة للجدل أنجيلا ميركل وهي تلقي "نظرة غريبة" على إيفانكا.

واعتلى وجه المستشارة الألمانية الدهشة والتساؤل خلال نظرتها لابنة الرئيس الأميركي ولسان حالها يقول: "ما الذي تفعله هذه السيدة هنا؟"

وغردت إيفانكا ترامب على موقع تويتر

Read More
قائلة: "شرفت بلقاء المستشارة الألمانية على هامش لقاء رجال الأعمال الأميركيين والألمان في جلسة نقاشية"، في حين تلقت سؤالا على تويتر: "ما الذي كنتِ تفعلينه هناك؟"، إلا أن إيفانكا لم ترد.

وانبثق سيل من التغريدات بعد نشر الصورة يسأل البعض فيها عن سبب وجود ايفانكا ترامب في هذه الاجتماعات حيث سأل احدهم في تغريدته:« هل كان أوباما يجلب ماريا او ساشا الى تلك الإجتماعات».كما وقارن البعض في تغريداتهم بين ميركل الحائزة على شهادة دكتوراه في مادة الكيمياء وايفانكا التي تضع اسمها على علامات تجارية مختصة بالملابس والاكسسوارات.

وكانت ميركل قد اختتمت جلسة من المباحثات مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في أول زيارة لها للبيت الأبيض، وشاب اللقاء بعض الجدل إثر إحجام ترامب عن مصافحة المستشارة الألمانية أمام وسائل الإعلام.

ولإيفانكا ترامب مواقف مشابهة في حضور جلسات رسمية، يقال إنه ليس من حقها حضورها كونها لا تحمل صفة رسمية، إلا أنها في الواقع تحمل صفة نجلة الرئيس الأميركي، التي قد تكون جواز المرور لها في أروقة البيت الأبيض.

ونشرت إيفانكا عبر حسابها على "تويتر"، في وقت سابق، صورة وهي تجلس امام المكتب البيضاوي ويظهر بجانبها والدها، دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو.

وباتت ابنة ترامب أول شخص يجلس على هذا الكرسي وهو غير رئيس، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت إيفانكا التقت رئيس الوزراء الكندي بحضور والدها لمناقشة قوة العمل الجديدة، لتعزيز دور المرأة في مجال الأعمال التجارية.

1

عادل الثقيل-
تحاصر البيت الأبيض حالة من "جنون الشك والريبة"، ويعتقد إن جميع مؤسسات الدولة "العميقة" خصوصاً الاستخبارات والإعلام تخططان لتدمير الرئيس دونالد ترامب.

ووفقاً لتقرير مطول نشرته جريدة بلوتكيكو الأميركية الأربعاء، اعتمدت فيه على شهادات 12 من مساعدي ترامب والعاملين في الوكالات الفيدرالية في البيت الأبيض، فإن الموظفين خائفون بعدما تحولت بيئة العمل في المقر الرئاسي إلى "عدوانية وأصبحت الإدارة الجديدة تتعامل معهم بوصفهم خونة محتملين".

وكان ترامب ات

Read More
خذ قراراً الشهر الماضي بإخضاع هواتف وأجهزة الحاسوب الخاصة بالموظفين ومنهم بعض مساعديه الكبار للتفتيش دوري مفاجئ "لمعرفة من يسرب أخبار الإدارة إلى وسائل الإعلام"، وهو الأمر الذي دفع الكثير من الموظفين إلى استخدام تطبيقات مشفرة تمسح الرسائل التي تُبعث عن طريق الهاتف مباشرة بعد إرسالها، وأكثر هذه التطيبقات استخداماً هو تطبيق "Wickr" الذي يسمح بمسح الرسالة من بريد المستقبل بعد وقت محدد من استلامها.

بل أن بعض معاوني ترامب، يحرصون على إغلاق هواتفهم الذكية عند وصولهم إلى المنزل ووضعها في درج، "خوفاً من أن تسخدم بالتجسس عليهم"، وفي العمل يحرص هؤلاء على إجراء نقاشاتهم بسرية، "خشية أن يسمعهم الإعداء وينقلون المعلومات إلى الصحافة".

ونقلت بولتيكو عن مسؤول كبير في الإدارة الأميركية قولهم " إن الموظفين في البيت الأبيض خائفون، بيئة العمل أصبحت عدوانية جداً".

والخوف من "تسلل الخونة" جعل بعض المناصب الرئيسية في البيت الأبيض شاغرة، فحالة "جنون الشك والإرتاب التي تسكن الإدارة الجديدة جعلها تجد صعوبة في إيجاد من تثق فيهم ليشغلوا هذه الوظائف".

ويأتي هذا التقرير في ظل شكوى أعضاء في الكونجرس بعضهم جمهوريين بينهم جون ماكين ووسائل إعلام من "حالة الفوضى التي يعيشها البيت الأبيض"، فيما يقضي الرئيس ساعات طويلة في مشاهدة القنوات الإخبارية، حتى إنه وضع جهاز تلفاز في غرفة المعيشة، وغالباً ما يرد بغضب على ما يشاهده عبر موقع تويتر، كما كشف تقرير لصحيفة الواشنطن بوست الشهر الماضي.

وكانت المستشارة السابقة في مجلس الأمن القومي رمانا أحمد نشرت مقالة في مجلة ذا إتلانتك الشهر الماضي بعد استقالتها قالت فيه "إن البيت الأبيض أصبح مكانًا غريبًا ومروعًا وانقلب رأسًا على عقب، وانتشرت به الفوضى". ونقلت عن أحد الموظفين الذين يعملون هناك منذ عهد الرئيس دونالد ريغان "أنه لم يرَ المقر الرئاسي بهذا السوء والفوضى، فهذه مستحيل أن تكون نتاج إدارة جمهورية، أو حتى إدارة رجل أعمال".

وقالت "بولتيكو" إن ترامب لديه "تاريخ من الشك بالموظفين لديه"، موضحة أن رجل الأعمال السابق كان يستخدم "أجهزة مراقبة متطورة" في شركاته لرصد العاملين فيها، كما قال بعض العاملين في حملته الرئاسية إنهم "يعتقدون إن ترامب وضع أجهزة تنصت في مكاتبهم في مقر الحملة في البرج الذي يملكه في مدينة نيويورك".

وأشارت إلى إن الإدارة الجديدة ورئيسها توجه شكوكها إلى وكالة الاستخبارات المركزية "ويعتقدون أنها تسرب الأخبار إلى الصحافة بغرض تقويض ترامب".

ونقلت عن معاون كبير في الإدارة قوله إن بعض فريق ترامب مصاب بحال من الهوس في متابعة الأخبار بشكل يومي "وقضاء لتحليل أي خبر مسرب ومحاولة تحليله واستنتاج الشخصية التي يستهدف الإضرار بها".

وقال لـ "بولتيكو" جمهوري على صلة بالبيت الأبيض قوله "الموظفون الصغار تأثروا بحالة جنون الشك التي تنتأب رؤسائهم، لذا تحول البيت الأبيض إلى مكان يعيش سكانه حالة من جنون الشك والإرتياب".

ونقلت عن جمهوري آخر يتواصل مع البيت الأبيض عبر "تطبيقات مشفرة" قوله: "إنها ليست حالة من جنون الشك خصوصاً في ظل الظروف الحالية التي يحاول فيها أشخاص إسقاط بعضهما بعضا".

فيما نفى مسؤول في البيت الأبيض في تصريح إلى الصحيفة الأميركية صحة ما يشاع عن انتشار "ثقافة جنون الشك والريبة في المقر الرئاسي".

وكان الرئيس ترامب اتهم قبل أسبوعين سلفه أوباما بالتجسس على خطوطه الهاتفية خلال الحملة الانتخابية، لكنه لم يقدم أي دليل حتى الآن رغم طلب الكونغرس ذلك.

1

أمجد الشريف-
حتى لو تناول البعض مسكنات الألم بناء على وصفة طبيب وصرفها له صيدلي يتحول هذا النوع من الدواء المنتشر تناوله بين الناس مسببًا لسكتات قلبية عندما تزيد فترة تعاطيه عن المعقول وبدون استشارة طبيب.

 يموت سنويًا 3 آلأاف ألماني بسبب المضاعفات الناجمة من الإكثار من تعاطي العقاقير القاتلة للألم، بحسب تقديرات "جمعية الألم الألمانية".

أصبحت آلام الرأس والظهر من الأمراض الشائعة في عالم اليوم، ودفعت هذه الحال الناس إلى تعاطي المزيد من العقاقير القاتلة للألم. وتشير إحصائية وز

Read More
ارة الصحة الألمانية إلى أن الأطباء كتبوا 6.3 مليون علبة دواء قاتل للألم في سنة 2015، وكان هذا الرقم لا يزيد على 4.2 مليون علبة خلال سنة 2005.

بالتقسيط القاتل

لا تخلو هذه العقاقير القاتلة للألم من مضاعفات خطرة، وهذا معروف بالنسبة إلى الإنسان العادي، إلا أن كثيرين لا يعرفون مخاطر تعاطي العقاقير "الخفيفة" القاتلة للألم، مثل البارسيتامول والأسبرين والإيبوبروفين. مع ملاحظة أن الإحصائية أعلاه تتحدث عن العقاقير التي كتبها الأطباء الألمان في وصفاتهم، ولاتشمل العقاقير التي يمكن شراؤها من الصيدليات من دون الحاجة إلى وصفة.

وتثبت دراسة جديدة أن بعض عقاقير القاتلة للألم، غير الستيرويدية، أي الحبوب الشائعة في السوق، يمكن أن تسبب السكتة القلبية. ويمكن لهذه العلاقة أن تتفاقم بفعل عوامل المرض والسنّ والجنس، بحسب دراسة من الدنمارك.

ضحايا كثر

وذكر غونار غيسلاسون، من جامعة غينتوفتة الدنماركية أن بيع العقاقير البسيطة، مثل إيبوبروفين وديكلوفيناك في السوق، من دون الحاجة إلى وصفة طبيب، ومن دون الحاجة حتى إلى نصيحة طبيب حول كيفية تعاطيها وفترته، تجرّد عمليًا هذه العقاقير من أعراضها الجانبية ومخاطرها المعروفة.

وجّه غيسلاسون وفريق عمله عنايتهم إلى العقاقير غير الستيرودية، مثل إيبوبروفين وديكلوفيناك ونابروكسين ووروفيكوكسيب وسيليكوكسيب. وأكد فريق العمل أنهم ركزوا على هذه العقاقير، لأن دراسات سابقة ربطت بينها وبين أمراض القلب.

حلل فريق العمل الدنماركي معطيات 29 ألف إنسان مريض مات بالسكتة القلبية في الدنمارك بين 2001 و2010. وتوصل الباحثون إلى 3400 مريض كانوا يتناولون العقاقير المسكنة للألم بانتظام حتى قبل شهر من توقف قلبهم المفاجئ عن النبض.

بين هؤلاء المتوفين، كان 545 شخصًا يتعاطون دكلوفيناك، و1100 شخص يتعاطى الإيبوبروفين. وظهر من الدراسة، التي نشرت في مجلة القلب الأوروبية، أن مخاطر السكتة القلبية لدى متعاطي دكلوفيناك ترتفع 50% عنها لدى الناس الذين لا يتعاطون الأدوية القاتلة للألم. وكانت هذه المخاطر ترتفع بنسبة 31% في صفوف متعاطي إيبوبروفين قياسًا بالناس الاعتياديين.

تحذير مرضى القلب

وكتب غيسلاسون أن نتائج الدراسة تعيد إلى أذهان الأطباء والمرضى أن العقاقير غير الستيرودية لا تخلو من مخاطر. ونصح الطبيب المتخصص بأمراض القلب، المعانين من أمراض القلب والدورة الدموية بتجنب الدكلوفيناك تمامًا، واتخاذ أقصى الحذر عند تعاطي الأدوية الأخرى القاتلة للألم. وأضاف أنه من الممكن تفسير تأثير هذه الأدوية على القلب والدورة الدموية بأنها تسبب تجمع كريات الدم الحمراء، وربما تجلطها.

نصح الطبيب بعدم تناول الإيبروبروفين بجرعات تزيد على 1200 ملغم يوميًا. وأشار إلى ضرورة تجنب ديكلوفيناك قدر الإمكان، من قبل الناس السليمين أيضًا، خصوصًا أن هناك العديد من الأدوية التي تعمل بشكل مماثل له. وعلى أية حال لا ينبغي على الإنسان تعاطي الأدوية القاتلة للألم بكثرة، كما لا يجوز للصيدلي بيعها بكميات كبيرة للمرضى.

10 % من الألمان يتعاطونها يوميًا
تعليقًا على نتائج الدراسة، قال البروفيسور كاي برون، من جمعية الألم الألمانية، إن 10% من الألمان يتعاطون العقاقير القاتلة للألم، المرخصة من دون وصفة طبيب، يوميًا.

وأضاف إن ذلك يكشف مخاطر هذه الأدوية على المرضى، الذين يقدر عدد المتوفين منهم بسبب الأعراض الجانبية لهذه العقاقير، بثلاثة آلاف سنويًا. وحذر الطبيب من انتشار الأدوية المسكنة للألم بين الألمان، وأشار إلى أن الألماني يتناول هذه العقاقير لمدة شهرين مستمرين في السنة طوال حياته.

ودعت أورسولا سيللربيرغ، من اتحاد نقابات الصيادلة دعت الألمان، إلى عدم تعاطي مسكنات الألم لأكثر من ثلاثة أيام متتالية. ونصحت أيضًا بعدم تناول هذه العقاقير غير الستيرودية لأكثر من 20 مرة في الشهر، وخصوصًا من قبل النساء الحوامل.

1

 تضع عملية تسريب جديدة لآلاف الوثائق السرية وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) في مأزق وشكلت ضربة موفقة لموقع ويكيليكس.

وكشف الموقع نحو تسعة آلاف وثيقة قال انها جزء فقط من مجموعة كبيرة من السجلات والخطط والتشفيرات لبرامج تخريبية بحوزته وتشكل على حد زعمه كامل الترسانة الاميركية للقرصنة المعلوماتية.

ومضى مؤسس الموقع جوليان اسانج أبعد من ذلك منددًا بإهمال الوكالة الشديد الذي ترك ثغرة مكنته من قرصنة هذه المعلومات من خلال مجموعة المتعاقدين المرتبطين مع الاستخبارات الامير

Read More
كية.

وقال اسانج "انه عمل تاريخي من عدم الكفاءة الكارثي، أن تبني ترسانة مماثلة ثم تخزينها كلها في مكان واحد".

من جهته، اعتبر الرئيس الاميركي دونالد ترامب ان التسريبات دليل على ان انظمة السي آي ايه "عفّى عليها الزمن"، الا انه لم يوجه اي انتقاد لويكيليكس على كشفه اسرارًا اميركية.

رابع عملية تسريب كبرى منذ العام 2013

هذه هي المرة الرابعة التي يتم فيها تسريب هذا الكم من الوثائق السرية للاستخبارات الاميركية في أقل من أربع سنوات.

وكانت وكالة الامن القومي (ان اس ايه) تعرضت لضربة مدوية في العام 2013 عندما كشف متعاقد سابق معها يدعى ادوارد سنودن وثائق تكشف كيف قامت هذه الوكالة سرا بجمع بيانات عن اتصالات الاميركيين وبالتجسس على دول حليفة.

ومطلع العام الماضي، عرضت مجموعة قرصنة سرية اسمها "شادو بروكرز" للبيع على الانترنت رزمة من وسائل القرصنة قالت انها سرقتها من وكالة الامن القومي.

وفي اواخر العام 2016، اكتشفت وكالة الامن القومي ان متعاقدا آخر يدعى هارولد مارتن نقل الى منزله ما يقارب 50 تيرابايت من البيانات والوثائق من بينها ادوات قرصنة حساسة.

حتى الآن، لا يوجد دليل ان البيانات التي سرقها مارتن اطلع عليها احد آخر، ووجهت اليه الحكومة فقط تهمة نقل بيانات مصنفة سرية في ما يشكل انتهاكا لعقد عمله.

ويقول المتعاقد الامني بول روزنزفيغ ان النتيجة كانت "التدهور المتواصل في الثقة وضررا بسمعة الاستخبارات الاميركية".

واضاف روزنزفيغ "جميع العاملين في الاستخبارات يشعرون بالقلق الآن". وتابع "اما في الخارج، اذا كنت من الاستخبارات البريطانية او الفرنسية او الاسرائيلية، فانني بصراحة سأفكر مرتين قبل ان أسلم أي شيء الى الاميركيين".

تحقيق مكثف

أدت عملية التسريب الى تحقيق مكثف في كيفية قرصنة هذه المعلومات التي تشرح بالتفصيل السبل التي تستخدمها السي آي ايه من اجل قرصنة ادوات الكترونية خاصة مثل الهواتف الذكية.

ويمكن ان يركز التحقيق على ما اذا كان هناك اهمال في الرقابة التي تفرضها وكالة الاستخبارات على المتعاقدين الذين توظفهم من اجل ابتكار او تجربة وسائل للقرصنة.

او يمكن ان يتحول التحقيق كما تقول صحيفة "واشنطن بوست" الى عملية بحث عن عميل مرتد يسرّب المعلومات.

اذا تبين ان تسريب المعلومات يتم عبر المتعاقدين فلن يشكل ذلك مفاجأة كبرى. فكل من مارتن وسنودن عملا لحساب احدى ابرز الشركات الخاصة في قطاع الاستخبارات وهي "بوز آلن هاملتون".

واشار تيم شوروك الصحافي ومؤلف كتب "جواسيس للايجار: العالم السري لتعاقدات الاستخبارات" الى "طفرة" في لجوء وكالات الاستخبارات الى المتعاقدين في العمليات الالكترونية، بما في ذلك ضمن القوات المسلحة.

وتابع شوروك "هذه الهيكلية البيروقراطية مؤاتية للتسريبات. اذ ستعثر ضمنها على شخص تعتريه تساؤلات"، في اشارة الى قرار سنودن كشف اسرار وكالة الامن المركزي بعد ان تبين له انه لا يؤيد افعالها.

لكن عمليات التسريب الكبرى لم يكن مصدرها كلها متعاقدين. فقد كانت المجندة المتحولة جنسيا تشلسي مانينغ التي سربت مئات آلاف الوثائق حول الاتصالات الدبلوماسية في العام 2010 وذاع صيت ويكيليكس بعدها، محللا في استخبارات الجيش الاميركي آنذاك.

شبهات ايضًا حول روسيا

شكك بعض مسؤولي الاستخبارات الاميركيين الذين رفضوا الكشف عن هويتهم في تبرير التسريبات بالمتعاقدين، لكن دون ان يكشفوا الاتجاه الذي يسلكه التحقيق.

قسم من هؤلاء المسؤولين وجه اصابع الاتهام الى روسيا بعد ان كشفت الاستخبارات الاميركية تدخل موسكو في الانتخابات الاميركية لدعم ترامب في حملته ضد المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون.

يقول روس شولمان احد مدراء مجموعة "مبادرة الامن الالكتروني" في معهد "نيو اميركا" للدراسات في واشنطن "هناك تكهنات كثيرة حول ما اذا كانت روسيا من يعطي التسريبات الى ويكيليكس لاحراج الاميركيين. لكن كلها فرضيات لا تستند الى وقائع".

وفي ما يتعلق بما قاله ويكيليكس بان مصدر معلوماته هو من متعاقدين "سأتعامل مع كل ما يقوله ويكيليكس علنا بكثير من الحذر".

- See more at: http://elaph.com/Web/News/2017/3/1137710.html#sthash.KphTjBHX.dpuf