وطنية
وطنية Search results for "وطنية" | Lebanon News!
1


* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"


هو ترامب الحقيقي... هذا هو الرئيس الكاوبوي... الرجل الأبيض بكل غطرسته... حاكم الأرض عاريا من كل قناع... ها هو يزور ذلك الجدار القضية، عشية الذكرى الخمسين على احتلال مدينة المدائن واغتصاب المهد والقبة...


قد لا يملك دونالد ترامب لا الثقافة ولا المعرفة ولا الذاكرة ولا العقل ليدرك دلالات ارتكابه... لكن من حوله يعرفون ويدركون... تماما كما عقد هرتزال مؤتمر بال سنة 1898... يومها سئل متى تقوم اسرائيل؟ أجاب بعد خمسين عاما... ا

Read More
ليوم، بعد سبعين عاما على تلك الجريمة... وبعد خمسين عاما على تمددها السرطاني صوب المقدس والأقدس... جاء ترامب ليقول لنا أن لا دولة في مشرقنا وشرقنا وغربنا وعربنا... إلا ذلك الكيان الغاصب...


الباقي كله أحجية وأقنعة وإلهاءات...


يضحكون في اسرائيل كثيرا... يقولون هناك، أن ترامب أعجب بحذاء أحد الزعماء... أكثر مما أعجب بكلام كل الخطباء... وأن مضيفيه أعجبوا بنسائه... على قدر ما لاقوه بسخائهم...



يضحكون علينا في فلسطين المحتلة... في سرهم أنهم اخترعوا لنا آخر سم للانتحار: أن نقتتل مذهبيا، باسم تطرف واعتدال... أو باسم عرب وعجم... حتى ننقرض... ونباد وننتهي...


ما العمل؟ جوابنا واحد واضح: مقاومة... مقاومة، حتى لا يختطف الوطن على قارعة العالم... كما اختطف هذا المواطن وسط طريق في قلب المتن... من هو هذا المواطن؟ ومن اعتدي عليه؟



===============================


 


 


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"



بعد الرياض والقمة الخمسينية الاسلامية - الاميركية ترامب في فلسطين المحتلة، والارهاب هناك كما في مناطق أخرى من العالم. والسؤال: هل يتوقف المحتل عن ممارساته الارهابية ويخضع لتسوية تعيد بعض الحق الفلسطيني؟


بعد الرياض من الثابت القول ان المنطقة في اليوم الأول بعد قمة الاعتدال كما وصفت - مفتوحة على التطورات التي ستتلاحق في سوريا على أمل محاربة داعش وكذلك في العراق وفي اليمن على حل سياسي مرتقب وفي المياه والاجواء الخليجية على قاعدة حماية ما تحتها وفوقها من بلدان.


وهناك من يسأل: ماذا عن روسيا في ظل التدخل الاميركي القوي؟ وماذا عن إيران ومدى انضمامها الى المعركة ضد داعش؟ وماذا عن الدور الايراني في الولاية الثانية للرئيس حسن روحاني؟


فالرئيس روحاني قال ان ايران تريد اقتلاع الارهاب في المنطقة وان لا استقرار من دون ايران. واتى هذا الموقف بعد اتهام القمة الخليجية الاميركية ايران بإثارة الفتن الطائفية.


وفي الجنوب اللبناني سقطت او اسقطت طائرة تجسس اسرائيلية فوق بلدة عيتا الشعب على مقربه من الخط الأزرق.


وفيما واصل الرئيس سعد الحريري مشاوراته في الرياض يوما اضافيا خصوصا مع ولي ولي العهد ترقب المحافل السياسية الكلمة التي سيلقيها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بعد ثلاثة ايام.


وفي الشأن المحلي برزت دعوة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى التصويت على قانون الانتخاب في مجلس الوزراء.


وبينما تستمر المحافل السياسية في قراءة نتائج قمة الرياض وابعادها، أجرى الرئيس الاميركي محادثات في فلسطين المحتلة.



=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"


هي قمة استعادة الدور العربي، واستعادة التوازن في المنطقة، بعدما صدق بعض الغرب، لسنوات طويلة، أن الإرهاب الإيراني يمكن أن يحارب الإرهاب المتطرف، وأن إيران تحمي الأقليات، قبل أن يكتشف الأميركيون والأوروبيون أن التدخلات الإيرانية في الدول العربية، هي التي تغذي الإرهاب وتوجد له المبررات والأسباب والنتائج.


وإعلان قمة الرياض لم يكن قاسيا فتمسك لبنان بسياسة النأي بالنفس، وتجنيب البلاد تداعيات الحروب المحيطة، لا يلغي التزام لبنان بموجبات التضامن العربي، وبأن لبنان جزء لا يتحزأ من العالمين العربي والإسلامي الذي اجتمع في الرياض، وأطلق رؤية تاريخية تلتقي مع رسالة لبنان في التسامح والتعايش المشترك ونبذ التطرف.


ومن الواضح، ان ما يزج لبنان في أتون التجاذبات الخارجية، وفي الخروج عن موجبات النأي بالنفس، هي الجهات التي تصر على اعتبار نفسها في منأى عن التزام الاجماع الوطني، واعطاء نفسها حقوقا تفوق حقوق الدولة بالمشاركة في الحروب الخارجية، وخدمة اجندات إقليمية، على صورة ما يجري في سوريا والعراق واليمن والبحرين وغيرها.


هذه الجهات التي تواصل مسلسل شتائمها، قبل القمة وبعدها، يوميا ضد المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي، هو سبب إضافي وموجب لما صدر من القمة تجاه ايران وسياساتها، ويقع في سياق ادلة الاتهام السياسية التي تعطي الدول العربية والإسلامية حق الرد على النهج الايراني المتبع في تغذية النزاعات المذهبية، وتأجيج الصراعات الاهلية في بلدان المنطقة.


وما تصريح الرئيس الإيراني روحاني سوى تأكيد لصوابية القمة وبيانها الختامي، إذ وصف القمة بأنها مسرحية استعراضية لا قيمة سياسية لها. وقال إن الادارة الاميركية لم تسع مطلقا الى محاربة الارهابيين، ومن مول الارهاب لا يمكن ان يدعي مكافحة الارهاب.



=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"


انتهت قمم الرياض لتبدا مفاعيلها اللبنانية، ايران وحزب الله تكرر بالتسمية سواء في الخطابات ولا سيما خطاب الرئيس الاميركي دونالد ترامب والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وان كان اعلان الرياض سمى ايران من دون حزب الله.


هذا السقف من الكلمات ستكون له تداعياته اللبنانية والاستحققان الاقربان مجلس الوزراء في قصر بعبدا بعد غد الاربعاء وكلمة للامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الخميس المقبل في ذكرى التحرير.


الموقف اللبناني الاقرب كان لوزير الخارجية جبران باسيل الذي غرد قائلا لم نكن على علم بالبيان الختامي، هذه التغريدة في الموقف استحوذت على عدة تعليقات منتقدة ولعل من ابرزه ما غرد به رئيس تيار المردة سليمان فرنجيه بقوله "شاهد ما شاف حاجه".


لكن حتى بعد صدور اعلان الرياض كان رئيس الوفد اللبناني الرئيس سعد الحريري ما زال في الرياض وقد التقى ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان وبمجرد عدم التعليق من الرياض على اعلان الرياض فهذا يعني قبول الرئيس الحريري بمضمونه، فهل ستتكرس هذه الموافقة في جلسة مجلس الوزراء ؟ وفي حال رفض مضمون الاعلان فماذا ستكون انعكاسات هذا الرفض على العلاقات اللبنانية السعودية؟!


الموقف مربك فهل سينعكس هذا الارباك على الساحة الداخلية؟ وما هي المواضيع والملفات التي سيلحقها انعكاس الارتباك؟ هل يكون استحقاق الانتخابات النيابية واحدا منها؟!


مجلس الوزراء الذي سينعقد بعد غد الاربعاء ليس فيه بنود دسمة اذا صح التعبير، فبند التجديد لحاكم مصرف لبنان والذي رفعه وزير المال الى رئاسة مجلس الوزراء الاسبوع الماضي لوضعه على جدول الاعمال ليس واردا على جدول الاعمال، فهل في الامر مؤشر ما؟ ام انه قد يطرح من خارج جدول الاعمال؟



=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار الل "ام تي في"


تحديد القمم الثلاث التي شهدتها السعودية، الارهاب والدول والمنظمات التي تراعه وقد ورد حزب الله في اللائحة ماذا يتوجب على الدولة اللبنانية فعله وماذا يتوجب على حزب الله؟ وهو جزء منها وممثل في مؤسساتها الرسمية مجلسا نيابيا وحكومة.


اولا على الحكومة عدم استسهال التنصل من مضامين القمم، فتحدي البقاء في المنظومة العربية والدولية والحفاظ على الاستقرار صعب، لكن يبقى اسهل من الخروج منها وعليها لانه عند ذاك يسقط لبنان في محظور الزوال.


واذا شبه للبعض ان وضع الدولة صعب فان حزب الله في مازق ويتعين عليه تحاشي الغريزيات كي لا يقضي على الحاضنة اللبنانية التي تأويه مع كل الاقليات التي وجدت في هذا الوطن ملاذا.


من هنا فان الشعور بالتعادل مع الدولة او بالغلبة عليها خاطئ وعلى الحزب الانحناء امامها هذه المرة، والوصفة بسيطة، جرعة من الواقعية قوامها خطاب هادئ تجاه الداخل والاقليم وتسهيل ولادة قانون انتخاب سيجنب لبنان المصائب تدرجا من العقوبات المالية الى الحرب.



==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"


بجيوب منتفخة بمليارات عربية انتقل دونالد ترامب عبر الخط الجوي المباشر من الرياض إلى تل أبيب ما أسال لعاب نتنياهو على تشغيل هذا الخط ورغبات رئيس الحكومة الإسرائيلية في السفر إلى السعودية ليست أحلاما صعبة التحقيق بعدما أعلن ترامب من القدس أن هناك دولا كثيرة في الشرق الأوسط تقف إلى جانب إسرائيل لكن ما تريده إسرائيل الآن هو مشاركة الرئيس الأميركي في تقاسم الجزية أو الاستحصال على نسبة مئوية عسكرية منها. ووفق جيروزالم بوست فإن إسرائيل ستطلب إلى ترامب ضمان الحفاظ على تفوقها العسكري النوعي بعد صفقات الأسلحة مع السعودية والتي ستخضع لفحوص تقْنية إسرائيلية كما جرت العادة. كل الولاءات والانحناءات الخليجية للرئيس الأميركي في الرياض سيقدمها سمعا وطاعا لإسرائيل وكل الشروط التي فرضها على العرب ستفرضها عليه تل أبيب حيث لن يقدم أي مبادرة خلال زيارته الأرض المحتلة وإن طاف حول حائط المبكى فإنه لن يرى جدار الذل الفاصل لن يدين الاستيطان المخالف لقوانين الأمم المتحدة لن يعترف بحل الدولتين ولم يسمع بحق العودة وربما يفاجأ بأن الأسرى الفلسطينيين مضربون عن الطعام منذ ستة وثلاثين يوما، هذا إذا اعترف بوجود شعب فلسطيني مطمئن هذا الترامب مرتاح البال لأن عربيا واحدا لن يرفع رأسه مطالبا بالحق الفلسطيني ولمزيد من الاطمئنان فقد جمع خمسا وخمسين دولة على رأي واحد واستفتى آراءهم العابرة عن العروبة، الآخذة باتجاه عدو واحد لا شريك له في المنطقة وتأكيدا للمؤكد صدر اليوم بيان سعودي أميركي مشترك ضد تدخلات ايران الشريرة في المنطقة وأشعالها الفتن الطائفية بحسب البيان الذي دعم جهود الدولة اللبنانية لفرض سيادتها ونزع سلاح حزب الله. لبنان الصامت في قمم الرياض "والذي لو كان يعلم بالبيان الختامي" لم يلو إلا على هدايا "السلفي" والتراشق عبر التغريدات فبعد موقف وزير الخارجية جبران باسيل عن عدم إطلاعه على إعلان الرياض علق النائب سليمان فرنجية بعبارة شاهد ما شافش حاجة.



=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"


ما ان انتهت قمة الرياض الى ما انتهت اليه من اعلان واتهامات وادانات واستثمارات وهدايا وحفاوة حتى انهالت التغريدات منها داخل السرب ومنها خارجه، ولبنان الرسمي الذي حضر القمة ولم يحضر في الوقت عينه يعي الى جانب القوى السياسية والشارع ان القادم منها ستكون له ارتدادات على قدر كبير من الاهمية تستدعي العمل على تجنب سلبياتها والتاكيد على تحصين لبنان وحفظ وحدته ومقاومته التي اكد عليها رئيسا الجمهورية والحكومة في اكثر من مناسبة.


لكن السؤال ماذا قدم لذلك الوفد اللبناني الذي تمثل برئيس وزرائه ووزيري خارجيته وداخليته وناطقه الاعلامي لاسماع صوت لبنان، الثابت الى الان ان الرئيس الحريري لم يتمكن من القاء كلمته في اروقة القمة واكتفى وفق مصادره بتبادل اطراف الحديث مع كل من وزيري خارجية الولايات المتحدة والسعودية واستقبل بحفاوة من الملك السعودي والتقط "السلفي" مع ولي العهد وولي وليه.


وزير الخارجية لم يكن يعلم ان اعلانا سيصدر عقب القمة فاستدعى الامر تغريدة منه على عجل لتكر من بعده سبحة التغريدات التي بدات من النائب سليمان فرنجيه الذي علق "بشاهد ما شاف حاجه" الى النائب وليد جنبلاط الذي انتقد شراء الكم الهائل من السلاح.


وبين تغريدة فرنجيه وتغريدة جنبلاط تتوالى المواقف وتتوالى، واذا كان المؤتمرون قد ركزوا على العداء لايران وشملوا بتصنيفاتهم للمنظمات الارهابية حزب الله وتغاضوا عن اسرائيل فان ردا اتى من الرئيس الايراني حسن روحاني الذي اعتبر ان حزب الله هو تيار معتمد من قبل اللبنانيين وفي البرلمان ويحترمه المسيحيون في لبنان وباتهامه لا يمكن محاربة الارهاب. واعفاء اسرائيل من تهمة الارهاب الى الكنوز الاغلى التي حملها معه ترامب ربما شجعت رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على اطلاق تمني ان ياتي اليوم الذي يتمكن فيه من الانتقال من تل ابيب الى الرياض.


وفيما يترقب اللبنانيون ما سيترتب على بلادهم من التزامات ازاء مشاركة لبنان في القمة تستمر تعقيدات الاستحقاق الانتخابي على حاله ففي ما لفت الرئيس نبيه بري الى ان الابواب ليست مقفلة امام الاخذ والعطاء حول القانون الانتخابي جدد حزب الله تحذيره من الفراغ بحيث اعتبر رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد ان لبنان مهدد بالفوضى وعدم الاستقرار بعد ال20 من حزيران وقال الفراغ يعني انه لم يعد لدينا حكومة ولا رئيس حكومة ويصبح رئيس الجمهورية لا يملك شيئا.


المتابعون يصفون الواقع اليوم باننا امام معادلة صفر بالنتائج المحققة على مستوى الاستحقاق الانتخابي وان كل تاخير يعني تحميل العهد اثقال اضافية وان الاتصالات الجارية لتمرير سلة من التعيينات في مجلس الوزراء لا يجب ان تحول دون احداث خرق كبير في الشان الانتخابي يجنب البلاد الدخول في النفق المجهول.



==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "المنار"


أكمل ترامب المهمة، أخذ من الرياض ما يريد، وذهب للعطاء في تل ابيب.. لم يحضر بملياراته التي جناها فحسب، بل بمقررات قممه التي لم تر فيها الحكومة العبرية الا الدعم، والامل القريب بان يزور رئيسها المملكة السعودية برحلة مباشرة من تل ابيب الى الرياض، كما جاء دونالد ترامب مباشرة من الرياض الى تل ابيب بحسب بنيامين نتنياهو..


وقبل ان يكمل احد القراءة في جولة ترامب الى المنطقة، كتب الاسرائيلي: صفقات الاسلحة التي ابرمت بين اميركا والسعودية لن تؤثر علينا لان النظام الحالي في السعودية ليس عدونا، بل هذا السلاح يخدمنا في اطار الشراكة ضد طهران قال الرئيس السابق لمجلس الامن القومي الصهيوني غيورا آيلند..


ما فعلته السعودية انها اشترت السلاح لمحاربة ايران، فيما ايران هي من تصنع سلاحها، رد الشيخ حسن روحاني على الصفقات، معتبرا ان قمم الرياض صورية ولا قيمة سياسية لها، فمن يحارب حقيقة الارهاب هم الشعبان العراقي والسوري بدعم ايراني روسي ومن حزب الله اضاف الرئيس الايراني..


اما حقيقة ما قيل عمن يدعم الارهاب من قبل ترامب وسلمان، فالرد عليه بكتاب هيلاري كلينتون الخيارات الصعبة ، بل بخطابات ترامب نفسه الذي اتهم خلال حملته الانتخابية حكومة اوباما بانشاء داعش ..



وعليه فان قمة العزم بنيت على الاكاذيب والاوهام، ولتسأل “عاصفة الحزم” ضد الشعب اليمني اين اصبحت بعد عام. ولتسأل الصهاينة ماذا فعلوا بترساناتهم العسكرية ومعهم أكثر من الدول المجتمعة في الرياض يوم قرروا العدوان على غزة او لبنان. وليسألوا نتنياهو واستراتيجياته العسكرية كيف سيصمد امام ثورة الحرية، التي افرغت امعاء الاسرى الفلسطينيين من الطعام لتملأها كرامة، فيما اضاع عرب تاريخهم، وافرغوا خزائنهم وسيملأونها ندامة..



================================================================

1


 أعلنت رابطة موظفي الإدارة العامة في بيان أنه "عشية الجلسة التشريعية لمجلس النواب المحددة الاثنين في 29 الحالي، والتي أدرج على جدول أعمالها مشروع قانون سلسلة الرتب والرواتب، تنفيذ الإضراب العام والشامل في كل الإدارات العامة الجمعة والسبت في 26 و27 الحالي، وتنفيذ اعتصام مركزي الاثنين في 29 الحالي في منطقة رياض الصلح عند الحادية عشرة قبل الظهر".

1


 بحث المكتب السياسي لحزب الكتائب اللبنانية برئاسة رئيس الحزب النائب سامي الجميل في اجتماعه الاسبوعي في آخر المستجدات، واصدر في ختام مداولاته، بيانااسف فيه "لكل ما احاط بمشاركة لبنان في قمة الرياض من التباسات، بدءا بتغييب موقع رئاسة الجمهورية مرورا بعدم إطلاع الوفد اللبناني على البيان الختامي، وصولا الى حذف كلمة لبنان من الخطابات الرسمية"، معتبرا ان "كل ذلك هو نتيجة مباشرة لخضوع السلطة السياسية لمنطق السلاح وارتهانها لمحور اقليمي بدل التزامها حياد لبنان وسيادته، وقد يؤشر الى بدا

Read More
ية خروج لبنان عن الشرعية الدولية، مع ما يحمله ذلك من انعكاسات خطرة على الوضعين السياسي والاقتصادي في البلاد".


وحذر الحزب "السلطة السياسية من التذرع بانعكاس التأثيرات الخارجية على الداخل للتمديد لنفسها، عبر الدفع بالامور الى الفراغ في مرحلة اولى ثم الى اجراء الانتخابات على اساس الستين حيث التمديد الفعلي". واكد ان "وضع قانون انتخابات عادل يعطي لكل فريق سياسي القدرة على تمثيل حجمه ، يحصن البلاد ويحول دون إنزلاقها الى النفق المظلم".


ودعا الى "ضرورة الاسراع في رسم استراتيجية واضحة تحمي ما تبقى من الاقتصاد ومن النظام المالي، وتصون الكيان من تعقيدات وازمات وغيوم تتجمع في سماء المنطقة، بدل التلهي بتبادل الاتهامات والانغماس في الفساد والصفقات والتبعية".

1


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


المنطقة في طور التكون، وسط اتصالات وقمم واجتماعات، محورها مكافحة الارهاب، وتفاصيلها رسم المحاور والتحالفات، على ضوء ما ارتسم بفعل الميدان الملتهب، من سوريا إلى اليمن فالعراق وصولا إلى فلسطين. وما كان متوقعا من قمم الرياض بات واقعا، بادراج "حزب الله" في عداد المنظمات التي يجب محاسبتها إلى جانب "داعش" و"القاعدة" وحركة "حماس"، وفق اعلان الرئيس الأميركي الذي دعا إلى عزل ايران في المنطقة التي تدرب الارهابيين وتمولهم في لبنان والعراق واليمن،

Read More
على حد تعبيره.


الرئيس الأميركي الذي أقر بانجازات الجيش اللبناني في مكافحة الارهاب، ثمن الدور اللبناني في عداد الدول المضيفة للنازحين.


وفيما حضر لبنان في الحدث الخليجي، شارك رئيس مجلس الوزراء في القمة على رأس وفد وزاري، وأجرى مشاورات وعقد اجتماعا مع ولي العهد السعودي. كما التقى كبير مستشاري الرئيس الأميركي. وكان الرئيس الحريري قد صافح الملك السعودي لدى دخول الوفود إلى قاعة المؤتمرات تمهيدا لإفتتاح القمة، الذي استوقفه مرتين بعد مناداته في اعقاب المصافحة بينهما.



*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"


يكاد يكون الترقب هو القاسم المشترك الوحيد الذي يجمع اللبنانيون على عيش دقائقه. ترقب من قادم من الرياض، وترقب لما ستفضي إليه الأيام المعدودة المتبقية كحد فاصل بين التوافق على قانون انتخابي وبين الفراغ.


في السعودية، اللهجة جاءت مرتفعة، وإيران كانت على غالبية الشفاه والألسن. ففيما غابت تسميات الداعمين والممولين ل"داعش" و"القاعدة"، حضرت إيران والمنظمات التي قيل انها تدعمها واضحة، سواء في كلمة الرئيس الأميركي أو العاهل السعودي.


والسؤال كيف سيستطيع لبنان ملاءمة مواقفه التي التزم بها رئيس الوفد اللبناني إلى القمة سعد الحريري، ما قبل قمم الرياض وما بعدها؟.


ترامب الذي بشر ببداية السلام في الشرق الأوسط، بشر أيضا بالفوز بـ 400 مليار دولار من الاستثمارات، ستمكن بلاده والمملكة السعودية من القيام بأمور رائعة عسكريا، لتعزيز أمن الحلفاء ومنهم المشاركون في القمة، وتقضي على الإرهاب. واتهم إيران بالمسؤولية عن زعزعة الاستقرار في لبنان والمنطقة، مشيرا إلى ان الرياض انضمت إلى بلاده في فرض عقوبات على شخصيات من "حزب الله"، وقررت اعتبار "حزب الله" منظمة إرهابية، معتبرا أن القرار صائب وفق وصفه.


والمضيف السعودي الذي أطلق المركز العالمي لمواجهة الفكر المتطرف، أعلن أنه لن يتساهل في محاكمة أي شخص يمول الإرهاب، وأن دول مجلس التعاون أبرمت اتفاقا تاريخيا مع واشنطن لتجفيف منابع الإرهاب، واضعا إيران و"حزب الله" و"حماس" و"الحوثيين" و"القاعدة" في خانة واحدة.



*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"


عجقة قمم في الرياض تخللها رقص وعراضات على أنغام الصفقات. فبعد ثنائية الأمس بين ترامب والملك سلمان ضمنت مئات المليارات في الجيب الأميركي، قرقعة أميركية- سعودية حضر إليها قادة عرب ومسلمون، وأحضر آخرون ليحاضر فيهم الضيف الأميركي من على المنبر الأغلى في العالم، ويستحق ان يدخل موسوعة "غينيس". فبعد أن قبض مئات المليارات قرأ في كتاب الوهابية السعودية، وعلى قاعدة "طعمي التم بتستحي العين"، امتدح ترامب قادة دول الخليج.


فإن كان عنوان القمة فعلا محاربة الارهاب وتجفيف مصادره، فلماذا انعقدت في منبعه الرئيسي تمويلا وفكرا؟. وإن كان حضر ترامب إلى بلاد الحرمين للتشجيع على التطبيع مع الكيان الاسرائيلي، فإن العربان قطعوا أشواطا كبيرة نحو الحضن الاسرائيلي.


أما إن كان الهدف هو محاربة الجمهورية الاسلامية الايرانية، فإن الشعب قال كلمته بالأمس بأنه وراء الثورة، وأعطى دروسا في ممارسة الانتخابات في محيط قاحل على هذا الصعيد أوله الدولة المضيفة للقمة.


أما إن كان الهدف محاربة حركات المقاومة في المنطقة، ف"حزب الله" يؤكد: الإدارة الأميركية المعاقة والمجنونة بقيادة ترامب، لن تتمكن من المقاومة، وما سيحصلون عليه مزيد من الصراخ الإعلامي.


ألم يتعلموا من التاريخ؟، فالصراخ والزعيق والتهويل بالحرب والثبور وعظائم الأمور لم تمنع نصر أيار الالهي عام 2000، ولم تنقذ العدو الاسرائيلي من هزيمة 2006.


إنها قمم المأزومين: السعودي الباحث عمن ينقذه من وحول حرب اليمن وملفات المنطقة، وترامب الملاحق بشبح العزل في بلاده ليعود ب 500 مليار دولار إلى بيته الأبيض عسى أن تثبته لفترة اضافية في الحكم.



*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"


إنها قمة القمم، وهي قمة بقمم، انطلاقا من هذه التجزئة يتعين تجزئة تقييماتها، مع اعطاء الوقت وقته كي يظهر نجاحاتها كليا أو جزئيا من فشلها.


على صعيد الشكل، يمكن الجزم ان السعودية ظهرت ما هو لها، أي انها قائدة العالم الاسلامي. وعلى الصعيد الأميركي، يمكن الجزم ان أميركا ترامب هي قاطرة العالم ومحركه، لكنها تحتاج تحديد وجهتها. على الصعيد الأميركي- السعودي، القمة حققت انجازات هائلة على صعيد الاتفاقات بمئات المليارات التي وقعت بين البلدين.


أما ترجمات العناوين التي عقدت من أجلها القمة، أي محاربة الارهاب وايران، فهي سرعان ما ستتضح في كيفية قيادة الحرب، بأي جيوش ووفق أي رؤية.


أما لبنان فنجح في الخروج من القمة بأقل ضرر، وأراحه ربما انهاء أعمالها قبل ان يلقي الرئيس سعد الحريري كلمة لبنان، رغم توازن الكلمة وحرصها على الاستقرار الداخلي. غير انه يتعين الانتظار لمعرفة ما إذا كانت طهران ستحيد لبنان، في معرض مواجهتها الهجمة التي تتجمع ضدها، أم ستجعله جزءا منها. لننتظر، فالجواب لا بد ان يظهر في نبرة السيد حسن نصرالله حيال الداخل والاقليم، وموقفه من الانتخابات والتضامن الحكومي.



*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"


حتى ولو باشر البيت الأبيض اجراءات عزل دونالد ترامب من منصبه، على ما ذكرت ال cnn اليوم، فإن "كارتيل" السلاح والصناعات العسكرية الأميركية، سيحمي ترامب برموش العيون، وسيضع صورته على الطائرات والطوافات والدبابات والمدرعات، تشكرا وامتنانا لصفقة العصر.


فبين العزل في واشنطن والغزل في السعودية، 450 مليار دولار أميركي تجعل ايران ارهابية واسرائيل طوباوية وأميركا غنية، والسعودية محمية من غدرات الادارة الأميركية التي وقعت مع طهران اتفاقية نووية وتوقع مع الرياض اليوم اتفاقية فلكية بالدولارات الأميركية.


بين "عاصفة الحزم" على اليمن وقمة العزم في الرياض، صواريخ تاهت في السماء وأسلحة ضاعت في الصحراء ومليارات ذهبت هباء. الرجل الذي اتخذ من العداء للمسلمين شعارا لحملته الانتخابية ويقرر منعهم من دخول أميركا، يستقبل استقبال الفاتحين في أرض الرسالة والرسول. وأكبر صديق لاسرائيل يقلد أرفع وسام سعودي، ويزور غدا القدس وحائط المبكى، في خطوة غير مسبوقة لأي رئيس أميركي منذ اعلان دولة اسرائيل العام 1948، تمهيدا لنقل السفارة الأميركية إلى القدس والاعتراف بها عاصمة للدولة اليهودية، وهو ما لم يقدم عليه أي رئيس أميركي حتى اليوم.


باع ترامب العرب شعار "ايران ارهابية" واشعار الشراكة الاستراتيجية وأوهام الناتو العربي لمحاربة ايران وليس اسرائيل، وأحلام قيادة العالم الاسلامي بدلا من اردوغان. واشترى منهم بوليصة تأمين على شعبيته المنهارة وادارته المنخورة بالفضائح ومستقبل الصناعة العسكرية وشركات النفط الأميركية وانعاش الاقتصاد الأميركي. والأهم الأهم التأكيد على ان وجهة السلاح المباع للعرب، والذي بامكانه محو اسرائيل عن وجه البسيطة، سيكون موجها إلى مكان آخر، ويمكن الرجوع إلى المؤتمر الصحافي المشترك لتيلرسون- الجبير.


450 مليار دولار اليوم، وقبلها مئات ومئات المليارات منذ فورة النفط وثروة الأرض، والعرب أكثر الأنظمة ثراء وأكثر الشعوب فقرا وأمية وجوعا وتقاتلا ومظلومية، من فلسطين إلى اليمن إلى الصومال إلى السودان إلى مصر. ايران رأس حربة الارهاب، هكذا أعلن الملك سلمان. و"حزب الله" منظمة ارهابية، هكذا عقب دونالد ترامب. لم يتسن للمشاركين القاء كلماتهم، بسبب تعليق أعمال القمة، وطارت كلمة لبنان.



*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"


مكابرة ان لا نقرأ بهدوء كل ما يجري من حولنا. فتحت شعار مكافحة الارهاب وتجفيف منابعه، تدرس مسودات القوانين وتعد المشاريع من واشنطن الى الرياض.


ففي واشنطن، حيث يستأنف الوفد اللبناني البرلماني لقاءاته غدا، كل المؤشرات تتحدث عن التشدد في العقوبات التي ستفرض على لبنان. أما في الرياض فالصورة أوضح: هناك حصر الارهاب بجهتين: "داعش" وإيران التي تدرب الإرهابيين وعلى رأسهم "حزب الله" الذي ذكره الرئيس الأميركي أكثر من مرة في خطابه.


ولمحاسبة هذا الارهاب، لا بد من قطع مصادر تمويله وطرد عناصره، حسب الاستراتيجية التي أعلنها الرئيس الأميركي أمام قادة الدول الاسلامية. استراتيجية سبقه اليها الملك سلمان بن عبد العزيز، قائلا: إن النظام الإيراني يشكل رأس حربة في الارهاب العالمي، وهو و"حزب الله" و"داعش" متشابهون.


أمام هذه الصورة القاتمة، سيعود الوفد اللبناني إلى بيروت، ليستقبله كلام رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" السيد هاشم صفي الدين الذي اعتبر ان القمم العربية الأميركية مضحكة، لأن الجبهات في المنطقة هي من يحدد الحاكم فيها.


هكذا، ومن دون استراتيجية واضحة تحمي ما تبقى من الاقتصاد ومن النظام المالي، سيقف لبنان ومسؤولوه ضعفاء، يتقاذفون الاتهامات، هم العاجزون عن تدوير زوايا مصالحهم الانتخابية وصولا إلى وضع قانون انتخاب قد يشكل أولى خطوات الحماية الداخلية وصمام الأمان الذي يمنع دخول البلاد والعباد في نفق اللاعودة.



*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"


العالم بدأ يحبس أنفاسه على وقع النتائج المنتظرة للقمم الثلاث التي شهدتها المملكة العربية السعودية. فالحدث الكوني الذي شهدته الرياض، استحوذ على صدارة الاهتمامات، في ضوء القمم الثلاث السعودية- الأميركية، الخليجية- الأميركية والعربية- الاسلامية- الأميركية، وليحمل الكثير من الأبعاد وان كانت ترجمتة قد تحتاج لبعض الوقت، وسيسيل حوله حبر كثير شرحا وتأويلا.


ففي الكلام الذي انطلقت من خلاله أعمال القمة العربية- الاسلامية- الأميركية، وبحضور وفد لبنان برئاسة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، تأكيد لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أن مشاركة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تظهر إهتمام واشنطن بالمنطقة، مؤكدا على محاربة الإرهاب في كافة أشكاله، مشيرا إلى أن الإسلام كان وسيبقى دين الرحمة والتعايش والسلام. ورأى أن إيران تشكل رأس حربة الإرهاب العالمي منذ ثورة الخميني وحتى اليوم. وأكد أن النظام الإيراني و"حزب الله" وحركة "أنصار الله" و"القاعدة" متشابهون.


أما الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فأعلن عن إطلاق فصل جديد في العلاقات الأميركية- السعودية. وأكد أن هذه القمة هي بداية النهاية لكل من يمارس التطرف والإرهاب. ورأى ترامب أن كلا من تنظيم "داعش" و"القاعدة" و"حزب الله" وحركة "حماس" تمثل أشكالا مختلفة من الإرهاب، موضحا أن إتفاقات التعاون العسكري ستساعد الجيش السعودي على لعب دور أكبر، مشيرا إلى ابرام صفقات بنحو 400 مليار دولار مع السعودية.


وشدد الرئيس الأميركي على انه يتعامل مع تهديد "حزب الله" على أنه تهديد إرهابي، لافتا إلى أن الرياض انضمت إلى واشنطن هذا الأسبوع في فرض عقوبات على شخصيات من الحزب، ومؤكدا على ضرورة مواجهة أزمة التطرف الإسلامي بكل أشكاله. وأعلن ترامب عن خطوة تاريخية تمثلت بافتتاح مركز مكافحة التطرف في الرياض.



*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"


تحول في مسارات الإرهاب كرسته القمة الإسلامية- الأميركية في السعودية، في حضور زعماء من خمس وخمسين دولة يتزعمهم داعي الإسلام دونالد ترامب، أمير المؤمنين للعصر الحديث.


هي قمة تاريخية قولا وفعلا، لكونها استطاعت أن تغير التاريخ وأن تتجاهل منشأ الإرهاب ودعمه وتغذيته وتسليحه، وتذهب إلى إعلان لائحة ستجري مكافحتها تضم إيران و"الحوثيين" و"حماس" و"حزب الله" و"القاعدة" و"داعش".


قفزت القمة وكلماتها عن "مربي الدواجن الإرهابية"، ومزجت المقاوم بالإرهابي. ما دفع حركة "حماس" إلى الرد، واعتبار هذا الاتهام إنحيازا إلى العدو. فيما غابت إسرائيل عن التصنيفات الإرهابية في مجريات القمة.


وإذا كانت النشوة عارمة لدى زعماء الخليج في لوائح الإرهاب المستحدثة، فإن دونالد ترامب خرج أكثر ربحا في المال والسياسة، فهو زرع وحصد في زيارة واحدة، وتمكن من تخطي أزماته الداخلية، حيث تنتظره المحاكمات بعد اتهامات له بعرقلة التحقيقات الفديرالية وبالعلاقات المشبوهة مع روسيا والاستهتار بالأمن القومي، وأنه أصبح غير مؤهل للرئاسة بعد تدني نسبة تأييده شعبيا. لكنه في ثلاث قمم وبسرعة يومين فقط، تمكن من تحقيق المعجزات، ليذهب لاحقا إلى بلاده حاملا الهدايا ويقول للأميركيين: لقد انتصرت عليهم، استخرجت من أموالهم أربعمئة مليار دولار أي أربعمئة ألف مليون دولار، سلبتهم ثروتهم فلا تحاكموني.


وسيعود ترامب منتصرا، لأنه حقق الشرخ بين المسلمين، فالعراق لم يدع إلى القمم لأسباب طائفية. ولبنان إستبعد رئاسيا لأن عونه "جايي من الله". وإيران الإسلامية حكما لا مكان لها تحت سقف الأمم لأنها تتصدر جدول الأعمال. زاد ترامب من الانقسام الطائفي بين المسلمين، ووضع شروطه على خمس وخمسين دولة، ولم نسمع أن دولة واحدة فرضت شرطا على أميركا، لا في ما يتعلق بفلسطين ولا مصير القدس أو حتى في القضايا الداخلية الإسلامية- العربية. وحدهم تحت عمامته ضد إيران، وألزمهم شراء السلاح، ولم يعطهم ولو وعدا كاذبا بتحقيق دولة فلسطين. أربعمئة مليار دولار اليوم من دولة واحدة، والبقية تأتي، فهذا عدوكم إذهبوا إليه، واتركوا إسرائيل تنعم بسلام في بلادها وبلادكم.

1


تمكنت مصلحة الجمارك في المطار، بالتعاون مع مكتب مكافحة المخدرات المركزي في قوى الامن الداخلي، من احباط محاولة ادخال كمية من الكوكايين، كان شخصا من التابعية السورية يحاول تهريبها إلى لبنان عبر وضعها في 28 واقيا ذكريا وابتلاعها.


وقد جرى استجواب المشتبه به الذي كان آتيا من الأكوادور في أميركا الجنوبية، عبر رحلة للطيران التركي، في حضور المدير العام للجمارك بدري ضاهر الذي اعطى التوجيهات بنقله إلى المستشفى لتصويره واستخراج المواد الممنوعة من داخل امعائه.


ولا ت

Read More
زال التحقيقات مستمرة باشراف القضاء المختص. وقدرت كمية الكواكين بحوالى كيلو غرام.

1


 


أكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري "اهتمام الحكومة بتشجيع ومساعدة المبتكرين الشباب في تطوير مشاريعهم التكنولوجية والشركات الناشئة التي تشمل نواحي الحياة اليومية للمواطن".


وقال في حوار مفتوح مع مجموعة كبيرة من الشباب المبتكرين: "الحكومة تولي المشاكل والصعوبات التي يعاني منها هؤلاء المبتكرون اهتماما خاصا، وهي مستعدة للعمل على تذليلها والقيام بكل ما يلزم لتسهيل تطوير وتسويق هذه الابتكارات التي من شأنها أيضا المساهمة في تشجيع الاستثمار وإنعاش الوضع الاقتصادي

Read More
".


وأضاف: "الحكومة تحاول تخفيض أسعار الانترنت في لبنان وزيادة سرعته، وأعتقد ان لبنان سيكون في المستقبل مركزا لجميع انواع التكنولوجيا، بالرغم من ان السياسة عندنا تتشابك مع كل شيء، ولكن ما أريده منكم هو تقديم اقتراحات عملية وانا على استعداد لدراستها وإقرارها في مجلس الوزراء".


وشدد على "أهمية إنشاء الحكومة الالكترونية التي من شأنها مكافحة الفساد بنسبة عالية"، مؤكدا "المضي في العمل على هذا الموضوع بعد ان تم وضع الرقم الوطني للمواطن، ونحن بصدد العمل على المكننة الكاملة لرئاسة مجلس الوزراء ووزارة الداخلية بعد استكمال دفاتر الشروط".

1






غادر الرئيس الاميركي دونالد ترامب واشنطن، اليوم في الطائرة الرئاسية، في اول جولة الى الخارج ترافقه زوجته ميلانيا ومستشارته ابنته ايفانكا.


ويقوم الرئيس الاميركي بجولة دبلوماسية تقوده الى السعودية والكيان الصهيوني والاراضي الفلسطينية والفاتيكان وبروكسل وصقلية حيث سيشارك في قمة مجموعة السبع.

1




* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"



أطل حدث الرياض برأسه على المنطقة والعالم بوصول الرئيس الاميركي دونالد ترامب إليها هذا المساء لعقد ثلاث قمم الاولى مع العاهل السعودي والثانية مع زعماء دول الخليج والثالثة مع ملوك ورؤساء وأمراء ورؤساء حكومات الدول العربية والاسلامية.


هذا الحدث ينقل الشرق الاوسط الى مرحلة جديدة مفتوحة على فرملة الدور الايراني ودفعِ الخطوات الى تسوية النزاع مع اسرائيل. وينتظر ان تنعقد القمم الثلاث خلال الثماني والاربع

Read More
ين ساعة المقبلة على ان ينتقل ترامب بعدها الى القدس المحتلة.


واستبق ترامب وصوله الى الرياض بالإعراب عن سعادته للزيارة قائلا إن جولته تهدف الى حماية المصالح الاميركية بقوة.


وهذا المساء سجل تطور بارز بإعلان وزارة الداخلية السعودية عن تصنيف المواطن اللبناني هاشم صفي الدين إرهابيا لارتباطه بأنشطة تابعة لحزب الله وذلك بعد وقت قصير من قرار لوزارة الخزانة الاميركية استهدف صفي الدين ايضا.


وفي المنطقة وتحديدا في طهران الانتخابات الرئاسية ستحدد مسار الدور الإيراني.



==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"


ساعات ويحل الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضيفا على المملكة العربية السعودية، مفتتحا زمنا أميركيا جديدا في الشرق الأوسط والعالمين العربي والإسلامي. القمة استبقها التحالف الدولي ضد الإرهاب، بقيادة أميركية، للمرة الأولى، بقصف قوات النظام السوري على طريق دمشق بغداد، مغيرا قواعد الاشتباك، وواضعا القوات الأسدية في ميزان إرهاب داعش.


أيضا صنفت المملكة العربية السعودية رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، السيد هاشم صفي الدين، على انه إرهابي، معللة ذلك بأنه نفذ عمليات لصالح حزب الله في أنحاء الشرق الأوسط وقدم استشارات حول تنفيذ عمليات إرهابية ودعم نظام الأسد.


في الوقت نفسه توجه الإيرانيون إلى صناديق الإقتراع، ليحددوا أي منحى سيسلكون في الأعوام المقبلة، وإذا كانوا سيلتزمون بمرشح الحرس الثوري الإيراني، أو بالرئيس الحالي حسن روحاني.


وفي حديث الإرهاب نفسه، يستمر الرئيس سعد الحريري في مواجهة إرهاب سموم نهر الليطاني، فترأس اجتماعا للجنة وزارية خاصة. وكان تلفزيون المستقبل أجرى طوال أيام هذا الأسبوع سلسلة تحقيقات عن الأضرار التي يخلفها التلوث على المواطنين.


ومن الإرهاب إلى الاعتدال كان وزير الداخلية نهاد المشنوق يقول لأهالي عكار، من بلدة ببنين، أن الاعتدال ينتصر في المنطقة، من اليمن إلى سوريا ومصر لبنان والخليج، وأن الاعتدال يجمع الأغلبيات العاقلة في المنطقة، كاشفا عن توجه لإجراء الانتخابات قبل نهاية العام، وأن الرئيسين الحريري وميشال عون توافقا على فتح دورة استثنائية لمجلس النواب تنتهي في 19 حزيران المقبل.



===============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"


بالتزامن مع الإنتخابات الايرانية، وقبل يومين من القمة التاريخية العربية - الاميركية الاسلامية في الرياض، وجهت السعودية ضربة معنوية إلى حزب الله بتصنيف الشيخ هاشم صفي الدين على خلفية مسؤوليته عن عمليات ارهابية لصالح حزب الله في انحاء الشرق الاوسط... كذلك تم إدراجه على لائحة الارهاب الصادرة عن الخزانة الاميركية... التصنيف في توقيته وفي الشخص المستهدف، الذي يعتبر قريبا من حزب الله ومن الأمين العام للحزب، ستكون له تداعياته في العلاقات اللبنانية - السعودية، وربما من شأنه أن يسبب إحراجا للوفد اللبناني إلى القمة وللرئيس سعد الحريري شخصيا... وتأتي هذه الخطوة السعودية في وقت يواصل الوفد اللبناني محادثاته الشاقة مع مسؤولين أميركيين من اجل التخفيف من العقوبات التي ستلحق بلبنان وبحزب الله تحديدا وربما تتسع لتشمل مكونات وشخصيات أخرى...


في الداخل، محركات قانون الانتخابات النيابية متوقفة، ووزير الداخلية الصامت في بيروت تكلم في الشمال فأكد ان الانتخابات قبل نهاية السنة، وللتذكير فإن الوزير المشنوق كان العرافة التي تنبأت بالانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة الماضية، فهل تصدق معه النيابية بعدما صدقت الرئاسية.


ومن الملفات الداخلية ايضا، الملف الفضائحي المتعلق بالاتصالات، وفي هذا المجال فإن رئيس لجنة الاتصالات النيابية أكد للـLBCI أنه على موعد مع وزارة الاتصالات الثلاثاء المقبل في اللجنة، وان الحكم في هذا الموضوع هو الدستور والقانون.



==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"


نهاية اسبوع اقليمية بامتياز، فالايرانيون توجهوا اليوم الى صناديق الاقتراع وهم سيختارون بين خط اصلاحي يمثله الرئيس روحاني وخط محافظ متشدد يمثله المرشح ابراهيم رئيسي المقرب من مرشد الثورة ومن الحرس الثوري، في المقابل تستعد المملكة العربية السعودية لاستقبال ثلاث قمم متتالية، اميركية سعودية، واميركية خليجية، واميركية عربية اسلامية، والحدثان الاقليميان المميزان ستكون لهما ارتددات مباشرة وغير مباشرة على الواقع اللبناني.


الحراك الاقليمي انتج هدوءا غير مسبوق انتخابيا، فالمحركات شبه متوقفة انتظارا للتطورات الايرانية والسعودية، موقفان ايجابيان ثقة خرقا الهدوء، الاول للرئيس عون الذي رأى ان الانتخابات ستجري مهما حصل والثاني للوزير نهاد المشنوق الذي اكد ان الانتخابات ستحصل قبل رأس السنة، مقابل الايجابية الانتخابية برز تطور سلبي تمثل في ادراج السعودية احد ابرز قادة حزب الله هاشم صفي الدين على لائحة الارهاب، علما ان صفي الدين تربطه صلة قرابة بالسيد حسن نصرالله.



=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"


زيارته تفك المشنوق.. لكن وزير الداخلية لم يعط وعدا قاطعا بالعفو العام.. وأبقى هذا العفو عند المقدرة طمأن المشنوق السجناء وروض تحركهم وسقاهم من الوعد ماء.. ليعلنوا فك الإضراب عن الطعام لأن الدولة وعدتْهم بقانون للعفو بعد إقرار قانون الانتخاب وأبعد من قضية العفو.. كان وزير الداخلية يخاطب العقلاء من الشمال.. ويتوجه إلى أشرف ريفي من دون تسميته عبر إشادته برجال الاعتدال.. فيما مشاريع الانتحار كلها مأزومة ومن وحي نحر الخراف احتفاء بوصوله.. أعلن وزير الداخلية أن الانتخابات النيابية ستجري قبل نهاية السنة.. وأن الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري توافقا على إصدار مرسوم فتح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب ومن بعبدا لاقاه رئيس الجمهورية برأي مطابق عندما أكد أن الانتخابات حاصلة مهما جرى.. ولا يزال هناك متسع من الوقت للتوصل إلى اتفاق.. فلا تقلقوا. تبديد الهواجس كان قد استبقه وزير الاتصالات جمال الجراح بإجراء جراحة نيابية لجلسة التاسع والعشرين من أيار مطمئنا الى أن الحريري لن يؤمن لها نصاب التمديد وذلك بعد تسريب معلومات غير موثقة عن اتجاه لدى رئيس الحكومة بإمرار التمديد على أن القبلة السياسية حاليا تتجه صوب السعودية اعتبارا من الغد.. مع وصول إمام المسلمين فضيلة الشيخ دونالد ترامب إلى المملكة ليؤم خمسة وسبعين زعيما ورئيسا عربيا وإسلاميا في صلاة سياسية ويرقى الرئيس الحريري في القمة الإسلامية إلى مرتبة جمهورية.. في سابقة هي الأولى قال البعض إنها تشكل خرقا في الأعراف والدساتير لموقع الرئاسة الأولى حتى إن النائب سليمان فرنجية اضطر إلى الإشادة بعهد الرئيس الياس الهراوي الذي لم يقبل يوما دعوة رسمية للبنان إلا عبر رئاسة الجمهورية.. قائلا: عاش_الرئيس_الأقوى لكن الخرق البروتوكولي يبقى نقطة في بحر الخروقات التي سيسددها دونالد ترامب في بحر العرب فهل يحمل معه العلب المعبأة بالتخويف من الجار الإيراني ليكدسها على زعماء الخليج الذين لا ينقصهم من يحمسهم على عدوهم الفارسي وسيحاضر ترامب في الاسلام في مسقط رأس الإسلام لكنه في النهاية سيطلب إليهم دفع الجزية.. وفق معادلة: أموالكم ومدخراتكم في مقابل الحماية أما إيران الدولة.. فكانت في عالم آخر يشكل عداء تاريخيا لدول عربية وخليجية لا تعرف صناديق الانتخاب من حاويات التلف وعالم إيران انتخابي يحمل طابع المنافسة وإن المضبوطة بين عمامتين سوداء وبيضاء.. إصلاحية ومحافظة.



===============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"


أقرب وجه الشبه بين مزدوجين، بين إيران ولبنان، ففيما إنتخابات الأولى تنتظر إعلان إسم الرئيس والمجالس البلدية والقروية ومجلس الشورى تنتظر انتخابات الثانية النتائج التي سيخرج بها ضاربو المنادل من بعض السياسيين المهتمين الذين على ما يبدو لم يتوافر امامهم سواها لايجاد القانون وتجديد المواعيد، فوزير الداخلية ضرب اليوم حدا قبل نهاية العام ورئيس الجمهورية يدعو الى عدم القلق من الوضع المقلق مطمئنا الى ان الإنتخابات ستحصل ويهمس زواره ان الموعد في أيلول.


ووزير الخارجية المنتج الأول لمشاريع القوانين يستعد للاقلاع برفقة رئيس الحكومة الى الرياض سعيا للمشاركة والفوز برؤية الرئيس الاميركي دونالد ترامب ولو على الواقف على هامش قمة الرياض التي تسعى لتشكيل ناتو اسلامي لمحاربة الإرهاب والتصدي لتمدد ايران ما يعني ان الاتصالات بشأن الانتخابات النيابية تنتظر عودة الحريري وباسيل بداية الأسبوع المقبل من السعودية التي استبقت وصول هذا الثنائي بتصنيف اللبناني هاشم صفي الدين ارهابيا بارتباطه بأنشطة تابعة لحزب الله وتقديمة المشورة لتنفيذ عمليات ارهابية على حد زعمها.


وفي سياق متصل بتمثيل لبنان في القمة استذكر اليوم النائب سليمان فرنجية الراحل الياس الهراوي الذي لم يقبل يوما دعوة رسمية للبنان الا عبر رئاسة الجمهورية بحسب قوله، الرئيس عون أكد أمام وفد من جبيل أن الإنتخابات حاصلة ومسيرة الاصلاح مستمرة وهذان امران يؤكد عليهما الرئيس باستمرار بمعزل عما تكشفه الصحف اللبنانية وبعض وسائل الاعلام ما تصفه بالصفقات سواء بالكهرباء او الاتصالات وغيرها.


وترامب الذي يصل المنطقة فاتحا ومفتتحا مؤتمرا قد يؤسس لخريطة جديدة ولسياسة السنوات المقبلة مهد لوصوله امس برسم خطوط حمر لا يمكن للايرانيين والسوريين ولا الروس على حد سواء تجاوزها على الحدود السورية العراقية الاردنية وترجمتها طائراته باستهدافها رتل لصقور الصحراء قبل الاقتراب من معبر التنف.



================================


 


* مقدمة نشرة أخبار "المنار"


الرئيس الثامن للجمهورية الاسلامية الايرانية رهن صناديق الاقتراع، الممتلئة حماسا انتخابيا من ابناء جمهورية اتقنت تجديد زخمها واعراسها الديمقراطية في عهد الثورة. ملايين الاصوات رفعت برقي ديمقراطي على منصة اربعة مرشحين يتنافسون في المشاريع السياسية والاقتصادية والانمائية، ويتحدون لحفظ الثورة الاسلامية وابنائها..


فرضت كثافة الاقتراع تمديد التصويت لساعات، على ان تبدأ عند العاشرة بتوقيت طهران، اي الثامنة والنصف بتوقيت بيروت عملية فرز الاصوات. اصوات ايا كان خيارها، فسيسمع صداها في ايران ومحيطها، وحيث يرفع علم الجمهورية الاسلامية في السياسات الخارجية والعلاقات الدولية.. اصوات ستسبق بلا ادنى شك مسار قمة مشوشة اصلا على بعد ايام في الرياض، ستجمع الاميركي مع البعض العربي وبمباركة الاسرائيلي، والعنوان العداء لايران..


في لبنان كان العنوان ولا يزال، ازمة قانون الانتخاب المانع الاساس من فتح صناديق الاقتراع امام اللبنانيين.. ورغم ضيق الخيارات وصعوبة المحاولات، فان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون دعا الى عدم القلق، لأن الانتخابات النيابية حاصلة كما قال، ولا يزال هناك متسع من الوقت للتوصل الى اتفاق. اتفاق لم ينتظره وزير الداخلية نهاد المشنوق ليؤكد من الشمال ان الانتخابات النيابية حاصلة حتما قبل نهاية العام..



================================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"


تأكيد وموعد ميزا هذا اليوم. الاول على لسان رأس الدولة قائلا إن الانتخابات حاصلة، مع ما يعنيه ذلك من ان لا تمديد للمجلس الحالي، والثاني باشارة وزير الداخلية الى أن فتح صناديق الاقتراع امام اللبنانيين سيكون قبل نهاية العام.


فوسط الحديث عن أن الاستحقاق الانتخابي سيجرى مطلع الخريف، تؤكد معلومات الotv ان المشاورات الممهدة للوصول الى قانون انتخاب جديد لم تتوقف، وإن لم يعلن عن اجتماعات واتصالات عدة منها، وهي تحصل ساعة بساعة، لان الهدف افساح المجال امام اللبنانيين لاختيار ممثليهم بوسيلة تصحح التمثيل لتفتح الباب على المحاسبة لاحقا.


هذا على الصعيد المحلي، اما اقليميا، ففي الوقت الذي تختار فيه ايران رئيسها، يحط الرئيس الاميركي رحاله في المنطقة التي يبدو ان شد الحبال في شأنها على خط طهران واشنطن قائم، وقد تكون من وسائل ضغطه الخطوة السعودية الاميركية اليوم بادراج السيد هاشم صفي الدين، رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله على قائمة الارهاب... ماذا في تفاصيل احداث اليوم؟

1


* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"


ما خلا بعض "الحرتقات" الإعلامية، والمناوشات السياسية، ليس في البلاد ما يوحي أنها مقبلة على أزمة سياسية كبرى، إذا لم يتم التوصل إلى قانون انتخاب جديد بحلول العشرين من حزيران... فكأنما ثمة قناعة غير معلنة لدى الجميع، بأن التأخير الحاصل إلى الآن، لا يعدو كونه رفعا لسقف التفاوض، قبل أن يحين موسم القطاف. فرئيس الجمهورية على تفاؤله المعهود، ورئيس الحكومة لن يقبل المس بالوحدة الوطنية، على ما شدد اليوم في مجلس الوزراء. أما رئيس المجلس ال

Read More
نيابي، الذي استضاف اجتماعا غير ناجح مساء الأحد، فأصدر في لقاء الأربعاء إشارات إيجابية واضحة، عسى أن تلتقط في الأيام المقبلة، ليبنى عليها مسار تفاوضي جديد.


أما شكل المسار، سواء اتخذ معاودة اجتماعات اللجنة الوزارية سبيلا، أو ذهب في اتجاه لقاءات ثنائية تسهل الحلول، فينبغي ألا يضل بوصلة تحويل جلسة التاسع والعشرين من الجاري مناسبة لتتويج الاتفاق على القانون الجديد بإقراره في مجلس النواب، وليس العودة إلى التداول باحتمال التمديد، الساقط بكل المعايير...


هل تتفوق الإيجابية؟ أم تسود الحرتقات والمناوشات؟ في ملف بيار الحشاش، نجح الخيار الأول. أما في ملف القانون، فالكرة في ملعب من حال حتى اللحظة دون بلوغ المسارات المتقدمة على اختلافها، الهدف المنشود.



=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"



حجب حادث جب جنين الأضواء من أمام أي حدث وأمسى حديث الناس فدفعة واحدة قضى أربعة أطفال اختناقا داخل سيارة رباعية الدفع مزودة بزجاج داكن.


وفي التحقيقات أفاد ذوو الأطفال أنهم افتقدوهم الى أن عثر عليهم داخل السيارة بسبب دخولهم إليها وإقفال أبوابها بشكل أوتوماتيكي. والأطفال الأربعة هم: زين حسين الجاسم، ياسمين صالح العزو، شهد معين الحسن، وبيان أحمد الحسن.


وفي الأمن قالت وسائل إعلام إسرائيلية أن طواقم هندسية قامت بإنشاء خيمتين كبيرتين في محيط موقع رمتا في مرتفعات شبعا لأهداف تجسسية على الجانب اللبناني.


وفي السياسة رئيس المجس النيابي نبيه بري متفائل بالوصول الى إتفاق على قانون للإنتخاب مشيرا الى أن عدم الإتفاق على ذلك قبل نهاية ولاية المجلس يعني خسارة كبرى للبلد بأسره.


وفي المجلس النيابي عدلت لجنة المال والموازنة المادة السادسة والثلاثين بإلغاء مرور الزمن على تحصيل الضرائب.


وفي السرايا الحكومية مجلس الوزراء أنجز درس وإقرار بنود جدول الأعمال وأبرزها تطويع ألفي عنصر في الجيش.



==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "المنار"


مشكورة الحكومة على سرعة انجاز جدول أعمالها العادي جدا الا قانون الانتخاب، صدقت البنود الواحد تلو الاخر من غير ضوضاء قد تعكر صفوها. ولم يكلف الحضور أنفسهم عناء استدعاء قانون الانتخاب من خارج الجدول. كأن المهل غير ضاغطة، وكأن أمامنا متسعا من الوقت. واذا كان هناك من يهوى اللعب على حافية الهاوية، فلا يمكنه أخذ البلد الى الهاوية. والكف عن استغفال المواطن المعني الاول بتداعيات ما يجري والغائب الوحيد عما يجري. أمام هذا الواقع المتأزم الرئيس بري يذكر بالمعادلة وهي أن عدم الوصول الى اتفاق قبل نهاية ولاية المجلس يعني خسارة البلد بأسره.


البلد الذي كاد أن يضيع بأسره لو قدرت الحياة لاتفاق السابع عشر من آيار. أربعة وثلاثون عاما على اتفاق الذل الذي سقط بالضربة القاضية، في وقت تلوح في أفق المنطقة محاولات أميركية - سعودية لتوقيع اتفاق أيار الاقليمي. الرياض تحشد لترامب بعنوان قمة اسلامية - أميركية، أكثر من خمسين زعيما وقائدا عربيا ومسلما سينصتون للرئيس الاميركي وهو يحاضر فيهم في رؤيته للاسلام او بالأحرى الاستسلام قبل أن يدعوهم الى التحالف بوجه الجمهورية الاسلامية الايرانية وحركات المقاومة والممانعة في المنطقة.



فهل سيجرؤ احد من الحضور بالتذكير أن في اليمن ملايين المعرضين للموت من كوليرا العدوان، وان في فلسطين آلاف الاسرى ممن يخوضون معركة الكرامة بامعائهم الخاوية؟



=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"


ما أشبه أطفال جب جنين بأطفال برالياس مسافة دقائق بين البلدتين ومسافة أقصر بين موت اربعة أطفال مختنقين داخل صندوق سيارة في جب جنين، كانوا يلعبون الغميضة على ما يبدو وبين موت عشرات الأطفال وإصابة المئات بالسرطان في برالياس، بسبب تلوث بلدتهم وعشرات البلدات الأخرى، بسموم نهر الليطاني.


لعبة الاختناق داخل صندوق مقفل يصر البعض على ممارستها في قانون الانتخاب، رغم تعميم الأجواء الإيجابية من عين التينة بأن التواصل بين الجميع مستمر لتفادي الفراغ، بحسب رئيس مجلس النواب نبيه بري.


أما في السراي، فكان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يترأس جلسة للحكومة، عشية سفره الى المملكة العربية السعودية للمشاركة في القمة الاميركية العربية الاسلامية، ويجدد اصراره على ان تتوصل حكومته الى قانون انتخاب، والا تكون حكومة فاشلة.



==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"


عندما تسلم المدير العام لهيئة اوجيرو عماد كريدية مهامه في الـ 27 من كانون الثاني الماضي كانت اماله واحلامه كبيرة، حينذاك قال انه سيضع خطة خمسية للنهوض بقطاع الاتصالات وانه سيوصل شبكة الالياف الضوئية الى كل منزل، لم ينتبه كريدية الى انه في لبنان والى ان سرعة غيره من سرعة الالياف الضوئية والى ان خطته الخمسية ستهتز بعد 4 اشهر فقط بقرار من وزير الاتصالات اعطى بموجبه شركة واحدة وحصريا وبموجب مرسوم صادر عن مجلس الوزراء منذ 17 عاما حق مد الالياف الضوئية في كل لبنان.


سقطت امال واحلام كريدية، فكتب اسطرا قليلة ختمها قائلا: "اعتذر لانني مصاب بخيبة امل مثلكم، ولن اقول اكثر"، فاذا كان كريدية قد كتب ما كتب على خلفية عدم اصدار مجلس الوزراء اسعار تعرفة الخليوي فكيف سيكون الحال ان قال اكثر ويا ليت من سبقه الى الاحلام المفقودة قال اكثر، كل هؤلاء انضموا الى اللبنانيين الذين باتوا يتمسكون بآخر خيطان الامل التي قد تخرجهم من دوامة الفساد الخانقة ومن دوامة اللا قرار سواء في قانون الانتخاب او حتى في مواجهة مسودات القرار التي قد تقضي على ما تبقى من اقتصادهم.


قرارات في صلب مباحثات باشر بها وفد برلماني لبناني في واشنطن حيث شرح المخاوف من جراء الضغوط المستجدة على لبنان اقتصاديا وامنيا، ما يشكل عنصرا جديدا يهدد استقراره ولامس تفهما اميركيا للهواجس والمخاوف وتقديرا لوجهة النظر اللبنانية.



==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"


النأي بالنفس الذي تطبقه فئة دون اخرى منذ تمزيق حزب الله اعلان بعبدا احياه بعض وزراء الثامن من اذار انتقائيا مطالبين الرئيس الحريري الالتزام به خلال مشاركته في القمة العربية الاسلامية الاميركية والهدف عدم المس بحزب الله وعدم مجاراة العالمين العربي والاسلامي اذا انتقدا ايران، فطمأنهم الحريري بأنه سيلتزم ما جاء في خطاب القسم لهذه الناحية، لكن وبحسب ما رشح لم يطالب بأن يكون النأي شاملا وبأن يجري تثبيت حياد لبنان في الصفوف بحيث يصبح الزاميا لا اختياريا.


ورغم عدم مقاربته قانون الانتخاب تشاطر مجلس الوزراء مسحة تفاؤل مجهولة المصدر مع عين التينة حيث تحدثا عن ان المهل الدستورية لن تمر الا ويكون للبنان قانون انتخابي، قضية التجديد لرياض سلامة حاكما لمصرف لبنان لم يحسمها المجلس ايضا وربما ترك الامر لمجلس وزراء يعقد في بعبدا، وللتندر لا للنكاية من فرنسا مثولا، بعد اقل من 48 ساعة على تكليفه شكل ادوار فيليب الحكومة الاولى في عهد ماكرون، وانتخاباتهم التشريعية ستحصل قبل ان نمدد لمجلسنا او نعتمد الستين.



==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"


أقل من أربع وعشرين ساعة فرزت أصوات الملايين وفي أقل من أربع وعشرين ساعة كان التكليف فالتأليف فولدت حكومة عشرينية بتسع نساء ونكاية بلوبان التي حاولت تجيير الأصوات لمصلحتها من دارة دريان جيء ب "لو دريان" رئيسا للدبلوماسية، أما لبنان الذي لم يرتق بعد الى مصاف الدول المتقدمة ولم يدخل عصر التنوير فلزمه أربع ساعات ليفض مئة وسبعة وعشرين ظرفا طارت فيها الأرانب وحطت عليها ملائكة كلينك وكيع الظرف المجهول علماء الغيب والفلك في مجلس نيابي ممدد وممدد ويتمدد الى ولاية ثالثة غير شرعية. وبعد خمسة أشهر مرت من عمر حكومة يفترض بها أن تجترح قانونا يقي شرور التمديد والفراغ والستين وفي الأشهر الخمسة "بروح قانون العاشق وبيجي قانون المشتاق"


وعند كل مفترق اتفاق يخرج ارنب جديد من طاقية التعطيل مرة يتخذ شكل مجلس شيوخ واليوم يضع قناع التشكيلات القضائية وما بينهما يراوح التجديد لحاكم مصرف لبنان مكانه. انتصف الأسبوع السياسي على جلسة حكومية في السرايا ارتفع فيها منسوب التفاؤل من حيث لا ندري وبلغت موجاته لقاء الأربعاء النيابي حيث كشف عن خطوات صغيرة لكنها جبارة ونوعية ومن شأنها أن تحدث نقلة نوعية في ملف قانون الانتخاب بحسب قول النائب علي فياض وعند هذا المقياس توقف النواب عن الكلام المباح لقاء الأربعاء الذي ينعقد بين جحا وأهل بيته تغيب عنه التيار الوطني الحر للأسبوع الثاني فاشتم المراقبون رائحة القطيعة فانبرى النائب علي عمار ليقول لا داعي الى الوساطة بين الرابية وعين التينة "لأنو ما في مشكلة" فيما اكتفى النائب نبيل نقولا برد دبلوماسي: ليس هناك من تباعد.


الولادة المتعثرة لقانون الانتخاب لم تنسحب على بعض التلزيمات التي تتمدد في باطن الأرض فإلى جانب كوابل الدولة رصدت شركة للاتصالات ليست يتيمة ولها إخوة وأخوات أباح لها الوزير جمال الجراح العمل من دون العودة إلى مجلس الوزراء وبلا مناقصة ولا مزايدة، أما الوزير الذي خرج من الأشغال بسجل أسود ودخل الزراعة حاملا السجل نفسه فضرب مرسوم سلفه الذي يحمي الثروة السمكية بقرار شفهي باع فيه الصيادين سمكا في بحر الانتخاب.



=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"


يخرج من عند الرئيس بري ليس الارانب فقط كما يحلو هذا التوصيف للكثيرين، انما للتفاؤل والامل ايضا فسحة واسعة عند رئيس المجلس، فما نقله زوار عين التينة عن الرئيس نبيه بري في لقاء الاربعاء اليوم يؤكد انه لا يزال متفائلا بإمكانية الوصول الى اتفاق حول قانون للانتخابات وان كانت الطروحات التي قدمها من منطلق ايجابي قوبلت بالتشدد وبإدخال تعديلات تعجيزية عليها، وينقل الزوار ان مصدر التفاؤل عنده هو استمرار التواصل بين الجميع وادراكهم لمخاطر الذهاب الى الفراغ الذي يصيب الجميع.


وامام التفاؤل هنا، صارت اجواء في بعض الكواليس بحسب ما ذكرت مصادر خاصة للـ nbn، ان البلاد ذاهبة الى الفراغ من بعده انتخابات في ايلول وفق قانون الستين، اجواء الهدوء قد تمرر الاسبوع من دون توتر، اذ لا مواعيد او لقاءات حجزت للايام والساعات المقبلة، الهدوء انسحب على جلسة مجلس الوزراء عند البند المتعلق بمشاركة الرئيس الحريري في قمة الرياض، فتم التأكيد على موقف واضح بعدم القبول بتطويق حزب الله وتوصيفه ارهابيا وتوريط لبنان بموقف يحدث شرخا داخليا، والتجديد لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة وان غاب عن جلسة الحكومة فهو لم يغب في لقاء بعبدا حيث حل الحاكم في حضرة رئيس الجمهورية الذي تفيد معلومات الـ Nbn انه اظهر ايجابية في القبول بالتجديد لسلامة بعد التوافق معه على جملة اجراءات كان طلبها التيار الوطني.


وقبل الدخول في تفاصيل الشأن السياسي نشير الى الحادثة المأساوية التي وقعت في جب جنين اليوم، والتي ذهب ضحيتها 4 اطفال تتراوح اعمارهم بين 4 و 5 سنوات داخل سيارة جيب كانوا قد احتجزوا داخل صندوقها بعد ان اقفل اتوماتيكيا وتبين لدى التحقيق مع ذويهم انهم افتفدوهم ولم يعرفوا مكانهم حتى سماع صراخ اخر الاطفال قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة.



=============================================================

1


صدر عن المديرية العامة لأمن الدولة – قسم الإعلام والتوجيه والعلاقات العامة البيان التالي: “داهمت قوة من مديرية بعلبك الهرمل الإقليمية في المديرية العامة لأمن الدولة، وكر أحد أهم المطلوبين الى العدالة بجرائم سرقة سيارات وسطو مسلح، وتمكنت من توقيف المدعو (م.ف)، لبناني الجنسية، الذي حاول إطلاق النار على عناصر الدورية من سلاح حربي كان بحوزته، فقامت عناصر أمن الدولة بتوقيفه ومصادرة بندقية حربية من نوع كلاشينكوف ومسدس حربي كانا بحوزته، فضلا عن بطاقة هوية مزورة.


كما تم

Read More
ضبط سيارة نوع بيك آب مركونة داخل وكر العصابة، تستخدم في عمليات السطو المسلح.


وبالتحقيق معه، اعترف بقيامه بسرقة 34 سيارة من الأراضي اللبنانية ونقلها الى الداخل السوري. وتبين أن في حقه عدة مذكرات توقيف غيابية صادرة عن قاضي التحقيق في بعلبك.


أحيل الموقوف الى القضاء المختص”.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments