وطنية
وطنية Search results for "وطنية" | Lebanon News!
1

صدر عن نادي الصحافة البيان الآتي:" يدين النادي بأشد العبارات الاعتداء الذي تعرضت له الزميلة صبحية النجار والزميل المصور سمير بيتموني من المؤسسة اللبنانية للارسال إنترناشيونال خلال قيامهما بواجبهما المهني في منطقة صور.


إن استسهال الاعتداء والتطاول على الصحافة والصحافيين أصبح آفة منتشرة على مستويات متعددة وقد حان الوقت لتضامن الإعلاميين والعاملين في هذا الحقل من أجل رد الهجمة الشرسة التي يتعرض لها هذا القطاع.


ويشيد النادي بخطوة الأجهزة الأمنية المسارعة إلى توقيف

Read More
المعتدي على فريق الLBCI، مطالبا القضاء بسرعة محاكمته وإنزال أشد العقوبات به وبمحرضيه".

1

* مقدمة نشرة أخبار ال "أو تي في"


قبل نحو أربعة أعوام، حبست منطقتنا أنفاسها ذات ليل ... فجأة في أحد أيام آب، أعلن باراك أوباما، أن بشار الأسد استخدم أسلحة كيماوية، وأنه قرر أن يرد على هذا التصعيد المزعوم ... على مدى ساعات تالية، عاش المعنيون بالحرب السورية لحظات تذكر بأزمة صواريخ كوبا ... أو بطائرة التجسس الأميركية يو تو ... أو بجدار برلين ... ثم فجأة، حلت ... دخل الروسي على الخط، سحب الكيماوي بالكامل، كما قيل وصدق دوليا وأمميا، وصارت بلاد الشام تحت مظلة قيصرية جديدة ...

Read More
>

اليوم، يعود خلف أوباما إلى النغمة نفسها ... اللازمة ذاتها، مع بضع فوارق ... اليوم الاتهام الأميركي صار على النيات، لا على الأفعال ... فيما البنتاغون آخر من علم بالنية السورية المزعومة، وآخر من يعلم بالنيات الأميركية الموهومة ... المهم هو السؤال: أي مخرج تعده واشنطن لما بعد تصعيدها الراهن؟ سنة 2013، كانت قد قررت الانسحاب من الوحول السورية، فأعطت اسرائيل ضمانتين اثنتين: أولا تلف الكيماوي السوري، وثانيا هدية داعش القنبلة المفخخة الذاتية التفجير والتدمير، لكل عربي ومسلم ... اليوم يبدو أن التسوية صارت أكثر وضوحا على الأرض ... فماذا سيهدي ترامب إلى نتنياهو، حتى لا يجن أهل آيباك حول البيت الأبيض، فيما سيد البيت محاصر في الكونغرس، حتى ذعر البقاء رئيسا أو عدمه؟؟


في هذا الوقت، يعيش لبنان بين اشتباكين: اشتباك عصابات المخدرات في بقعة مأساوية اسمها مخيم ... واشتباك المايوه الإسلامي في منتجع يحتل الأملاك العامة ...ماذا عن أسرار الاشتباكين؟


=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


انشغل آلاف الشركات ومستخدمي الكومبيوتر عبر العالم اليوم بإعادة تشغيل الأجهزة بعد موجة هجمات معلوماتية بدأت في أوكرانيا وروسيا وانتقلت الى أوروبا والولايات المتحدة الأميركية.


وأعاق قراصنة معلوماتية الوصول الى ملفات شركات ووكالات حكومية طالبين دفع مبالغ مالية لإتاحة الدخول الى هذه الملفات مجددا.


هذا على مستوى العالم أما في الشرق الأوسط فبرزت ثلاثة تطورات:


-الأول: إعلان وزير الدفاع الأميركي أن تحذير الرئيس دونالد ترامب الحكومة السورية بشأن عدم شن هجوم بالأسلحة الكيميائية حقق مبتغاه، وأشار الى أن الرئيس السوري أخذ التحذير على محمل الجد، وترافق ذلك مع خطوات عسكرية روسية وإيرانية في سوريا.


-الثاني: شجب قطر رفض السعودية التفاوض حول لائحة المطالب. وقد نقل وزير الخارجية القطري عن نظيره الأميركي أن المطالب يجب أن تكون واضحة وقابلة للتنفيذ وفي ما عدا ذلك أمر مرفوض من المجتمع الدولي وواشنطن. وقال وزير الخارجية الأميركي إن قطر ستنخرط في حوار بناء مع الأطراف المعنية للوصول الى حل وتجاوز الأزمة.


الثالث: احتجاز ميليشيات موالية للقاعدة أعضاء في بعثة الأمم المتحدة الى ليبيا في مدينة الزاوية غرب طرابلس.


محليا، استعدادات للورشتين النيابية والوزارية الأسبوع المقبل لإنجاز مشاريع وإقتراحات قوانين مهمة وقد شدد الرئيس نبيه بري على ضرورة الإنصراف الى معالجة قضايا الناس، مشيرا الى أن سلسلة الرتب والرواتب ستقر.


===============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"


ورشة عمل على المستويين الحكومي والبرلماني يتوقع ان تنطلق في البلاد، تاكيدا على عمق التوافق السياسي الذي اعقب اقرار قانون الانتخاب ولقاء بعبدا التشاوري.وفي الورشة جملة قضايا بينها ما هو خدماتي وما هو اقتصادي وفي اهدافها عدم اضاعة الوقت خصوصا وان البلاد قد شهدت فترة من الفرص الضائعة بفعل التجاذب الذي انعكس سلبا على انتاجية المؤسسات الدستورية.


وفي الاجندة السياسية التي ستسبق الورشة، تشاور بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، في وقت كان رئيس مجلس النواب نبيه بري يؤكد امام نواب الأربعاء، على ضرورة الانصراف الى معالجة قضايا الناس الحياتية والمعيشية، مشيرا الى ان الأمم المتحدة ابلغت لبنان انها مستعدة لرعاية ترسيم الحدود البحرية.


اما الرئيس الاميركي دونالد ترامب وفي برقيتي تهنئة بالفطر لرئيسي الجمهورية والمجلس النيابي فقد اكد التزام الولايات المتحدة الاميركية مع لبنان.


وعلى الرغم من التأهب للورشة الحكومية النيابية، فان الأمن بقي الشغل الشاغل مع تعرض بنك البركة فرع الكولا لعملية سطو مسلح في وضح النهار، فيما عاد الهدوء الى مخيم صبرا بعد اشتباكات الليلة الماضية ادت الى مقتل ثلاثة اشخاص بينهم طفلة.


==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"


عندما تغيب الدولة يدعي زعرانها انتماءهم الى احزاب ويحاولون عبر التلطي خلف فرض مخالفاتهم وقوتهم على مواطنين آخرين، المشكلة اليوم ليست في الحزبين اللذين ينفيان علاقتهما بالمعتدي انما هي في شريعة الغاب التي تسود دولة المساومات، دولة تخلت طوعا عن دورها في حماية مواطنيها تنتهك مشاعاتها واملاكها البحرية العامة فتساوم المنتهكين وتبتكر لهم قوانين تسوي اوضاعهم، فهل تذكرون آيشتي وشاطئ عدلون؟ تذكروا جيدا لان المساومات ستأتي مقوننة وتحت شعار "رح نحصل كتير مصاري"، يفتك الفساد في مفاصلها فتساوم الفاسدين وتبطل مناقصاتهم ومزايداتهم موقتا لكن احدا فيها لا يعاقب على هدر ملايين اللبنانيين فهل تذكرون فروق الاسعار التي بلغت العشرين مليون دولار للمتعهد الواحد في ملف النفايات بين المناقصة الاولى والثانية وكيف فاز المتعهد نفسه بالمناقصة، هل تذكرون فروق اسعار تلزيم السوق الحرة؟ تذكروا جيدا لان احدا لن يذكركم، يقتل ابناؤها برصاص الزعران فيغطى القتلة ويهربون اما من يعتقل منهم فيتمتعوا بمماطلة قانونية تحميه احكام عادلة، تذكروا جيدا جورج الريف فقتله موثق بالصوت والصورة لكن القضاء "ما شفش حاجة، دولة قواها الامنية ديليفري تتحرك صوب اصالة الى المطار لكي لا تنزعج فنانة واحكامها القضائية "علسكين يا بطيخ" ولعل الافراج عن الفنانة اصالة غير المقيمة في لبنان بسند اقامة ابرز الامثلة على هذه الاحكام.


بين الدولة واللادولة لامساومة، فالسلطة بمفاصلها كافة تعرف ان الدولة تهدم المخالفات ولا تحميها تفتنح ملفات الفساد ولا تغلقها تعتقل الزعران والفاسدين ولا تتناول واجباتهم الغنية جدا وتدخن سيجارهم الفاخر جدا جدا، ابحثوا عن صور اركان السلطة على مواقع التواصل تكتشفون العجائب، بين الدولة واللادولة على السلطة ان تختار ففي عز الحرب لم ييأس اللبنانيون كما اليوم، لم يخافوا كما اليوم ، لم يفقدوا الثقة بحكومة استعادة الثقة كما اليوم اما الـlbci والاغلبية الساحقة من اللبنانيين بين الدولة واللادولة سيختارون الدولة وبين قضاء العجلة والتهويل والتخويف سيختارون الاستمرار في مكافحة الفساد لانهم مثلما قال رئيس الجمهورية في خطاب القسم لن يسمحوا بتحويل اقسى احلامهم الى حقيبة سفر وقبل بداية التقرير نود ان نعتذر على الكلام البذيء والبذيء جدا الذي ظهر في فيديو في مستهل هذه المقدمة.


===============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "أم تي في"


انتهت عطلة عيد الفطر لكن الحركة الرسمية لم تستأنف بعد، ولم ينعقد مجلس الوزراء، لكن الخبراء يتوقعون أن تمديد عطلة الحكومة مرده ظاهر غياب الرئيس الحريري، وقد عاد اليوم، لكن السبب المستتر هو إرادة نادي العشرة السعي إلى التوافق على كيفية تطبيق ما ورد في وثيقة بعبدا في بنودها الإنمائية والمعيشية، وفي مقدمها سلسلة الرتب والرواتب الشائكة جدا من دون ان ننسى ملف الكهرباء والموازنة، فإذا سارت الأمور إيجابا تسهلت في مجلس الوزراء.


والسؤال البديهي إذا لم يتفق عرابو مجلس الوزراء، فكيف سيكون المشهد العام والناس تجلس منتظرة الفرج من هذه المجموعة من المعلمين إلى الموظفين في القطاع العام وصولا إلى أرباب العمل.


توازيا لقاء عين التينة، قارب هذه الملفات وطالب بحلها، وذهب الرئيس بري أبعد، بإعلانه أن الأمم المتحدة مستعدة لرعاية ترسيم الحدود البحرية، والمقصود هنا الحدود الجنوبية، مما يزيل عائقا كبيرا يمنع لبنان من استغلال ثروته الغازية والنفطية.. والثروات هذه بند في وثيقة بعبدا.


=============================


 


* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"


سلمت عطلة العيد أمانتها لأيام العمل العادية وأودعتها أغنية القضاء اللبناني الذي كشف عن ميوله الفنية ذات السلطنة الرفيعة. ولعل أخطر ما أسس له قضاؤنا هو تشريع التعاطي الشخصي وتحفيز أولادنا وطلابنا على تعاطي الصنف بجرأة وببراءة تامة. أما زراعة الحشيشة لأغراض علمية التي أصحبت معتمدة في دول أميركية وأوروبية فلا تزال أمرا محرما .. وبعض مروجي زراعتها يقبعون في السجون .. بقاعنا ذو النبتة الخضراء يعدم سنويا من دون الاستفادة من ثروته الغنية عن التعريف .. و"تتشاطر" الدولة مع كل موسم قطاف في السباق إلى الإتلاف إرضاء لدول هي نفسها تزرع وتحصد وتستعمل الحشيشة على أنواعها في البحوث العلمية. وإذا كان القضاء اللبناني هو الملف الأكثر رواجا بعد تشريع الترويج فإن القضاء العربي بدأ مرحلة العد العكسي تجاه قطر فعلى الرغم من مواصلة الكويت جهود الوساطة وتأكيدها أن حل الأزمة الخليجية سيكون قريبا صعدت الرياض وأبو ظبي لهجتهما إزاء الدوحة مع اقتراب الموعد الذي حددته دول الحصار الأربع لقطر من أجل تنفيذ لائحة من ثلاثة عشر مطلبا. وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أنْ لا تفاوض مع الدوحة في شأن قائمة المطالب وإن السلطات القطرية بيدها قرار التوقف عن دعم ما وصفه بالإرهاب وذهب سفير الإمارات لدى روسيا عمر غباش أبعد من ذلك بالقول إن دول الحصار تبحث فرض عقوبات اقتصادية جديدة على دولة قطر وأضاف إذا كانت غير مستعدة لتنفيذ مطالبنا فوداعا قطر.. لا نريدك في خيمتنا بعد الآن. ويأتي هذا التصعيد في المواقف على زمن المحادثات القطرية الكويتة الأميركية في واشنطن وترحيب أميركا بالدور الذي تؤديه الكويت على خط الوساطة لكن أميركا التي بعثرت خيوط الخليج وأغدقت تصريحات متناقضة كانت قادرة في اللعب على حبلين في المنطقة .. فإلى استثماراتها في الأزمة الخليجية رمت الولايات المتحدة بمعلومات لم تتأكد منها عن احتمال إقدام النظام السوري على استعمال الكيمائي مرة أخرى. ورفضت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت تقديم أدلة تثبت قيام الحكومة السورية بالاستعداد لاستعمال هذه الأسلحة وشددت على أن واشنطن لن تكشف عن أي أدلة لأن ذلك من اختصاص الاستخبارات. فيما قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إن الأسد أخذ تحذير ترامب على محمل الجد. وهذا الجد الذي تحدث عنه البنتاغون ترجمه الرئيس السوري ميدانيا على الأرض زيارات من الأرض إلى الجو .. من حماة الى حميميم ورد على التهديدات الأميركية كمن يقول واثق الخطوة يمشي أسدا.


==============================


 


* مقدمة نشرة أخبار ال "أن بي أن"


ما زالت النبوءة الاميركية عن استعداد سوريا للتحضير لهجمات كيماوية ضد معارضيها مستمرة في ظهوراتها وآخر فصولها اليوم ان سوريا اخذت تحذير واشنطن من استخدام الاسلحة الكيماوية بشكل جدي وعلى طريقة هو من افتعل المشكل وعلى طريقة هو نفسه من عالج جاء التهديد الاميركي بالامس وجاء اعلان وزير الدفاع الاميركي اليوم وهو نفسه الرجل الذي يفترض ان يكون واحدا من ابرز المولجين تنفيذ الضربة الاميركية ضد سوريا اذا ما استخدمت السلاح الكيماوي الذي كان سيؤدي وفق النبوءة تلك الى قتل جماعي اما ما حصل اليوم فوق اجواء سوريا فلم يتمكن بعض سكانها وبعض سكان المنطقة من ان يكتشفوا ما اذا كان التحليق الكثيف للطيران الحربي الاميركي في سمائها يأتي كبشرى طمأنة تترجم رسالة السيد ماتيس وزير الدفاع ام انها ذات مفاعيل تتفاعل منذ الامس وتخطاها الجانب الاميركي في موقعه الاخير اليوم.


وعلى هدي البشائر المطمئنة في سوريا تطل بشائر طمأنة تخفف التوتر بين مصر وحركة حماس من خلال ايجاد منطقة عازلة شرعت وزارة الداخلية والامن الوطني في قطاع غزة في انشائها لحفظ الامن على الحدود بينهما اما داخليا فتصدر الاخبار ما كشف عنه رئيس المجلس النيابي نبيه بري في لقاء الاربعاء اليوم من ان الامم المتحدة ابلغت لبنان استعدادها لرعاية ترسيم الحدود البحرية.


داخليا وبالتوازي مع ترسيم الحدود البحرية يفترض بهيئات الامم المتحدة ان تولي حالة التسمم التي اصابت قرابة الخمسين نازحا في مخيم وادي حميد في عرسال جراء تناولهم الشاورما التي وزعتها احدى الجمعيات اهتماما وعناية كما يفترض بالمنظمة الاممية ان ترفع من مساعداتها ومراقبة الجهات الدولية المتفلتة على غواربها في التعاطي مع مسألة النزوح لان لبنان لن يقوى على كل الاعباء.


==============================


 


 


* مقدمة نشرة أخبار "المنار"


ترامب يصرخ من اوجاعه السياسية، والجيش السوري يواصل انجازاته الميدانية.. سريعا حوصر الصوت المتهور والمأزوم من داخل البيت الابيض عبر وزراء حربه وخارجيته، قبل ان تطوقه التصريحات الروسية والايرانية المحذرة من اي حماقة اميركية على الاراضي السورية، مع قياس مستوى من الارباك الاميركي لن تشفيه الحجج الكيميائية، لعجزه عن الحضور الحقيقي في الميدان وسط تلاشي استثماراته بالجماعات الارهابية..


اقلعت التهديدات الاميركية من مدارج دونالد ترامب لتحط سريعا على المدارج العبرية المشككة بجدية التهديد الاميركي، وهي التي تمنت ان تكون حقيقية، مع عدم اخفائها الخشية الصهيونية مما يجري على الارض السورية..


وعلى ارض الواقع، سمع العالم تهديدات لا يمكن ان تؤخذ الا على محمل الجد من ادارة غير متزنة سياسيا ولا عسكريا، لكنهم لم يروا الى الآن سوى محاولة للنزول عن سلم تلك التصريحات بتبريرات ليس آخرها انها ادت غرضها عندما اخذها الجيش السوري على محمل الجد بحسب وزارة الحرب الاميركية..


في لبنان على المحمل الحسن يأخذ المواطنون الوعود الحكومية بالعمل وفق اولويات الناس الاجتماعية والاقتصادية، مع دعوة من الرئيس بري في الاربعاء النيابي الى الاسراع لتنفيذ هذه الوعود، واقرار سلسلة الرتب والرواتب التي ستقدم كبند اول على جلسة الهيئة العامة للمجلس النيابي..


ومع بدء رسم معالم المرحلة السياسية التي تسبق الانتخابات النيابية، كشف من الرئيس بري عن استعداد اممي لاعادة ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وفلسطين المحتلة، فهل يسهل الاستعداد الاممي لاستثمار مخزوننا النفطي؟


===============================================================

1

اقيم اليوم، في المقر الجوي للمروحيات الايطالية في "اليونيفيل" في الناقورة، احتفال تسليم وتسلم بين القائد الجديد للقيادة جوليانو ابنكو وسلفه جوفاني ماريا سكوبيلتيني، برعاية قائد اليونيفيل ورئيس بعثتها في لبنان الجنرال مايكل بيري، وحضور السفير الايطالي ماسيمو ماروتي، نائب قائد قطاع جنوب الليطاني العميد عباس زمط، رئيس جهاز الارتباط في الجيش العميد حمدان حجار، قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال فرانشسكو أوللا، وكبار ضباط اليونيفيل والجيش.


بعد النشيدين الايطالي والامم المتح

Read More
دة سلم بيري علم القيادة للقائد الجديد جوليانو ابنكو، ايذانا ببدء مهامه في قيادة القوى الجوية الايطالية للمروحيات، واشاد بيري ب"الكتيبة الجوية الايطالية على جهودها وتفانيها في المهام الموكلة اليها".

1

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"


لا جلسة لمجلس الوزراء غدا بفعل تمديد سياسي طرأ على عطلة الفطر السعيد، علما أن الأيام المقبلة تنتظر عودة ملفات أساسية إلى التداول الجدي، في طليعتها سلسلة الرتب والرواتب والموازنة.


وإذا كان الملف الأول يتطلب توافقا سياسيا يحصن السلسلة في مواجهة مزايدات متجددة متوقعة، ولا سيما في موضوع الضرائب الضرورية لتمويلها، يبقى السؤال عن قطع الحساب المطلوب لتمرير الموازنة مطروحا، طالما لم تتضح بعد صورة العمل، الذي قيل سابقا إن وزارة الما

Read More
ل تعهدت إنجازه بحلول آب.


وفي الانتظار، دخل الاستحقاق النيابي المرتقب في الربيع المقبل، مرحلة بلورة الاستعدادات الداخلية لدى الأفرقاء، سواء لناحية درس متطلبات القانون الجديد تقنيا، أو على مستوى الترشيحات والتحالفات.


وفي غضون ذلك، ينصب الاهتمام على تحويل المرحلة المتبقية قبل دخول البلاد آتون الصراع الانتخابي، فرصة لتفعيل العمل التشريعي والحكومي، إلى جانب تنشيط الحركة الاقتصادية، التي شكلت حركة الفطر السعيد مؤشرا واضحا إلى المدى الإيجابي، الذي يمكن أن تبلغه في الآتي من الأيام، وفق ما يثبته بالأرقام.


 


*********


 


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


عطلة الفطر السعيد تنتهي، ومحركات العجلات السياسية تعود للدوران تدريجا، وينطلق شهر تموز بحرارة موسمية بديهية في الأحوال الجوية، وبحرارة تصاعدية في مقاربة الملفات والأمور على مستويات الشروع في متابعة وثيقة بعبدا 2017، إن بالنسبة الى العمل لتنفيذ المشاريع الملحة أو بالنسبة الى المشاريع المتأخرة.


وإذا كانت الفترة الفاصلة عن إجراء الانتخابات النيابية على أبعد حد زمني تصل الى السادس من أيار المقبل، فإن من أول أهداف لقاء بعبدا، هو نزع صفة الشلل ومفاعيله عن عمل الدولة ومؤسساتها الى حين إجراء الانتخابات، مع تحريك العجلة الاقتصادية والحياتية والإدارية، مع العلم أن سلسلة الرتب والرواتب والموازنة ومشاريع أخرى، تنتظر موعد انعقاد جلسة تشريعية، رجحه زوار رئيس البرلمان نبيه بري، بين العاشر والرابع عشر من تموز المقبل.


في الغضون، وإلى تحريك المسار السياسي والاقتصادي، يستمر العمل لتحصين الاستقرار الأمني على كل المستويات، خصوصا أن ما يجاور لبنان والأوضاع في المنطقة في شكل عام، أمر لا يدعو الى الارتياح مع بدء مرحلة التغيرات الديموغرافية والجغرافية، السياسية والعسكرية، الحدودية والنفسية، أكان في سوريا والعراق، أو في اليمن والخليج...ناهيك بمجريات الأزمة بين قطر من جهة، وسائر دول مجلس التعاون ومصر من جهة ثانية.


وفي هذا المجال تستضيف الخارجية الأميركية هذه الليلة، اجتماعا بين وزير الخارجية تيلرسون ونظيره القطري، وقد ينضم وزير خارجية الكويت الى اللقاء، في إطار البحث عن مدخل للحل أو فتح كوة في جدار الأزمة.


*************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"


رفعت الولايات المتحدة الأميركية صوتها مجددا في وجه سوريا، فعاجلها الرئيس بشار الأسد واستقل سوخوي 35 روسية تسابق الصوت.


السوخوي تلك التي استقلها الأسد اليوم، هي نفسها التي اعترضت في السابع من نيسان الماضي صواريخ التوماهوك الأميركية، التي استهدفت مطار الشعيرات في منطقة حمص، ردا على ما ادعت الولايات المتحدة في حينه، أن الجيش السوري استخدم موادا كيميائية في خان شيخون.


اما السبب الذي دفع الولايات المتحدة إلى تهديد سوريا، هذه المرة استند على فرضية ال"في ما يبدو"، بديلا عن حجج كانت تتلطى خلفها، تتلخص بفعل حصل...واستخدام الفرضية الجديدة اليوم، هو على ما يبدو، سلوك جديد يقدم عليه مجنون البيت الأبيض المستر ترامب في جنوحه لتطويع العالم...


روسيا سارعت إلى التنديد بإعلان البيت الأبيض:"أن سوريا ستدفع ثمنا باهظا على ما يبدو أنها تتأهب له من هجوم كيميائي". المتحدث باسم الكرملين قال إن بلاده تعد مثل هذه التهديدات للقيادة السورية الشرعية غير مقبولة.


فهل تجاوزت أميركا الخطوط الحمراء الروسية والإيرانية بعد قاذفها ذو الفقار ذي الإرتدادات العالية؟ وهل يهدد ذلك بدخول روسيا وأميركا في صراع فوق سوريا، خصوصا بعدما أعلنت موسكو نهاية ترتيبات الدخول في احتكاكات مع القوات الأميركية، وقررت معاملة الطلعات الجوية لها غرب الفرات، على أنها أعمال عدائية؟.


وكالة أنباء فارس الإيرانية وصفت الوضع بالمربك والمعقد، وأن أياما عاصفة في الطريق...فهل تهب العاصفة هذه المرة وأي تداعيات ستخلفها؟ وكم من مرة يحتمل لعاصفة كتلك ان تهب؟.


داخليا، تعود اعتبارا من صباح غد، البلاد إلى ملفاتها السياسية، بعد إجازة فرضها عيد الفطر. والبارز منها إلى الساعة، ملفات الجلسة التشريعية، التي رجح رئيس المجلس النيابي نبيه بري، انعقادها بين العاشر والخامس عشر من تموز، وفي مقدمها سلسلة الرتب والرواتب. فيما يغيب مجلس الوزراء عن الإجتماع غدا الأربعاء، ليعود الأسبوع المقبل ويبت بملف استئجار بواخر الكهرباء، بعد إنهاء هيئة إدارة المناقصات تقريرها بهذا الشأن.


 


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"


بدءا من الغد، تعود الحياة السياسية الى زخمها العادي، مع ذلك الأسبوع الحالي لا يسجل في المبدأ تطورا استثنائيا، بل سيشكل امتدادا طبيعيا لعطلة العيد، خصوصا أن لا جلسة لمجلس الوزراء،.


الإسترخاء السياسي الرسمي في عيد الفطر، قابله احتقان شعبي كبير، ناتج عن عجقة السير الخانقة التي ضربت لبنان أمس، وحولت ما يسمى بالأوتوسترادات على المداخل الجنوبية والشمالية مرأبا كبيرا، علق فيه المواطنون لساعات طويلة، من دون أي تدابير استثنائية، لمواجهة الوضع المأسوي.


وفضائح الدولة لا تتوقف، وآخرها اليوم، ما تكشفه ال mtv عن وجود قطعة أرض كبيرة في منطقة الدكوانة غير مستثمرة، مع أنها تساوي مبالغ طائلة. فمن المسؤول عن هذا الهدر؟ ولماذا تلجأ الدولة الى استئجار مبان بملايين الدولارات، فيما تملك عقارات ضائعة، يمكن أن تنشئ فيها ما تريد من أبنية وتجهيزات؟.


إقليميا، الوضع يزداد تأزما في سوريا، مع تحذير البيت الأبيض النظام من أي ضربة كيميائية قد يشنها، وتأكيده أن الأسد ونظامه سيدفعان ثمنا باهظا في حال حصول ذلك.


 


**********


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي"


يحدث في لبنان أن مواطنين يستطيعون وضع اليد على جبل، نعم على جبل، ولا من حسيب ولا رقيب، كما سنرى في سياق النشرة، يبنون فيه بيوتا وفيلات ويستكملونها (والقبضاي يقدم).


يحق في لبنان تعاطي المخدرات صيف شتاء، وهناك متعاط إكسترا، تجند له أجهزة الدولة لإعطائه الأسباب التخفيفية ويسمح له بالسفر، وعند العودة الميمونة، لا بد من إزعاج خاطره بخضوعه لفحص التعاطي.


أما ما يقوله القانون حول وجوب توقيفه، فإن بدعة التعميم الشفوية أقوى من النصوص المكتوبة، ولا بأس طالما أننا نعيش في جمهورية تطبق ما هو شفوي، وتدوس على كل ما هو مكتوب من قوانين. ولكن لا بد من طرح جملة من الأسئلة، كيف يترك الشخص بسند إقامة وهو ليس مقيما في لبنان أصلا؟ هل نظم مكتب المخدرات محضرا، أم تم الاكتفاء بالتحقيقات من جانب الضابطة الإدارية في المطار؟ إذا كان هناك من تعميم شفوي، فلماذا لم يطبق الى الآن؟.


يحدث في لبنان، أن هناك حالة قتل واحدة، لكن هناك أكثر من تقرير لأكثر من طبيب شرعي في لبنان، وحدها المخالفات الصغيرة يعاقب عليها القانون، سرقة ربطة خبز تزج بالسارق بالسجن، لكن سرقة جبل تكون مدعاة للتباهي، تعاطي الكوكايين من كبار القوم، تجند له الدولة للتخفيف من وقعه، ويزج المتعاطي العادي في غياهب السجون.


في لبنان مخالفة بناء بسيطة تعرض المخالف للملاحقة، ولكن وضع اليد على عشرة آلآف متر مربع من الأملاك العمومية والبحرية، يجند له أكثر من وزير لحمايته، ومنع مساءلته في هكذا دولة.


يحق للمواطن العادي أن يخاف، لأن دولته لا تحميه، ودولة الحمايات تحمي المحميين لا المواطنين العاديين، لكن يبقى هناك أمل، كأمل طفل في الحياة، بعد ما نجحت عملية زرع قلب له.


 


**********


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"


فرضت عطلة العيد حالة من الاسترخاء على مفاصل الدولة، مفاصل يفترض أن تشدها ورشة من الاستحقاقات، من الان حتى موعد الانتخابات في أيار القادم.


كم هائل من القوانين ينتظر الجلسة النيابية في تموز، يفترض ان يكون محورها اعادة بث الروح في جسد الدولة، واحياء الثقة بين المواطن والمسؤول. من اقرار سلسلة الرتب والرواتب الى الموازنة.


في الاقليم، عدم توازن في الادارة الاميركية، يدفع بالرئيس دونالد ترامب لتهريب فرمانات على درجة عالية من الخطورة. بيان للبيت الابيض يزعم بأن معلومات استخباراتية وصلته، مفادها أن الجيش السوري يقوم بخلط مواد تمهيدا لهجوم كيميائي. بيان تفاجأت به وزارة الخارجية، لكن المفاجأة الاكبر تنصل أجهزة الاستخبارات منه، وهي الجهة المفروض أنها مصدر المعلومة. فمن الذي همس باذن ترامب اذن؟ في الواقع أنه خلط وتخبط أميركي يعكس حال الجماعات الارهابية وداعميها في سوريا، وبالاخص على جبهتي الشمال والجنوب.


فالقلق من التطورات على الجبهة الثانية، سيحمل وزير الحرب الصهيوني افيغدور ليبرمان الى المانيا، للقاء نظيره الاميركي غدا. وسائل اعلام العدو ذكرت أن اللقاء سيتناول ما أسمته بالمناوشات على حدود الجولان، والحضور العسكري المتزايد لايران وحزب الله في سوريا.


اعلام العدو اعتبر أن الرد الاستباقي على أي تهديد أميركي، جاء من حميمم، حيث ظهر الرئيس السوري بشار الاسد في القاعدة العسكرية، وهو في قمرة القيادة في طائرة السوخوي الروسية، لتكون احدث رسالة سورية روسية للعالم.


 


**************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"


مع انتهاء عطلة عيد الفطر السعيد، ينتظر ان يعود النشاط السياسي والاقتصادي، اعتبارا من يوم غد، في ظل استمرار التحضيرات لورشة حكومية لمتابعة الملفات الحياتية والاجتماعية، المتعلقة بحياة الناس، وفي هذا السياق اعلن البنك الدولي والبنك الاسلامي للتنمية تخصيص 150 مليون دولار، لدعم نظام الرعاية الصحية في لبنان.


والعيد لم يكن سعيدا على بلدة برجا، التي واصلت تقبل التعازي بالضحيتين اللتين قتلتا غدرا. وقد عبر اهالي البلدة وفاعلياتها، عن ارتياحهم لتمكن قوى الامن الداخلي من كشف الجاني وتوقيفه، مطالبين القضاء بانزال اقصى العقوبات بحقه.


اقليميا، وفيما كان بشار الاسد يجول في قاعدة حميميم الروسية، كانت وزارة الدفاع الاميركية تعلن عن رصد نشاط في مطار الشعيرات السوري، يوحي باستخدام أسلحة كيماوية، وهو ما دفع البيت الابيض الى تحذير الاسد، بانه سيدفع مع جيشه ثمنا باهظا اذا شن هجوما كيميائيا جديدا.


 


**********


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"


عيد الأسد السعيد، فراغ العيد وضع البلاد لليوم الثالث تحت منخفص أصالة الجوي، وما رافق ذلك من تدخلات سياسية وتخفيضات قضائية، ما دفع المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود إلى تقديم مطالعة تبريرية تستند الى تعميم يقضي بعدم التوقيف، بل الإحالة الى المراكز العلاجية المختصة، وأدرج حمود قضية أصالة تحت طابع التحقيقات السرية.


لكن هذا الدفاع وقع في شر نصه، إذ إن السرية لا تنطبق إلا على حالات ثلاث: هي الأمن القومي والروابط العائلية والأخلاق العامة، وأي من هذه العوامل لا ينبطق على حالة أصالة، أما لناحية خضوعها للعلاجات في المراكز المختصة، فإن المراقبة الدقيقة لم تبثت دخول أصالة مستشفى سان شارل، أو مركز أم النور، لا بل وثقت لحظاتها في القاهرة، ومن هناك شكرت لكبار الدولة في لبنان، وكبار الدولة ما زالوا متوارين عن الأنظار، ولم يظهر منهم سوى النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم، أما البقية فلم تأت، لأن الكبار إذا ما كشفوا عن تدخلهم، يصبحون صغارا في نظر الناس، وأولئك الذين يعانون ظلم السجون، وجور الأحكام، وتباطؤ السلطة القضائية في بت الملفات، وإصدار بعضها لمصلحة الزعيم، لكي يرضى عنه في التشيكلات القضائية غدا.


وإلى التشكيلات العسكرية، التي اختار منها الرئيس السوري محطة حميميم اليوم، مرتفعا فوق السوخوي في محافظة اللاذقية، بعد تجواله في حماه. هو عيد الأسد السعيد الذي أطلقه من الارياف الى المدن، مع كامل عائلته متجولا من دون ثكنة عسكرية.


لكن واشنطن حركت له تهديد النووي، وقالت عبر البيت الأبيض ثم من خلال سيدة كعبها العالي نيكي هايلي، إن إدارة ترامب رصدت تحركات في سوريا مشابهة للهجوم الكيميائي في الرابع من نيسان الماضي في خان شيخون، وإن الأسد سيستعمل الكيميائي من جديد، في وقت لم تكن أميركا قد تحققت من الكيميائي القديم. وفيما رأت هايلي أن هذه رسالة الى سوريا وإيران، رد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف معتبرا أن إثارة أميركا لتوتر جديد في سوريا من خلال مزاعم كاذبة هو مساعدة لداعش.


 


**********

1

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"


صحيح أن صيام القانون الانتخابي انتهى في 18 حزيران، ومع نهايته فطر اللبنانيون على أول نسبية في تاريخهم، وصحيح أن الصيام الحكومي- التشريعي المشترك، انتهى في 22 حزيران، بورقة برنامج طموح، لكن الفطر المبارك فرض إيقاعه الزمني، وأجل الفطرين السابقين بضعة أيام لا غير.


هكذا بدت عطلة العيد نوعا من الوقت المستقطع، أو الاستراحة بين شوطين أو مباراتين أو مرحلتين، مرحلة ما قبل القانون وورقة بعبدا، ومرحلة ما بعدهما.


وبشيء من ا

Read More
لمصادفات، تبدو الرزنامة وكأنها مرتبة تلقائيا، أقر القانون ثم الورقة فجاء العيد. الآن تنتهي عطلة العيد غدا، فتستأنف الحكومة انطلاقتها الجديدة أو المتجددة، حيث عشرات البنود على جداول جلساتها، من تعيينات وتشكيلات ومقررات ومشاريع انتظرها البلد طويلا، وجاء الفطر، القانوني والحكومي والإيماني، ليبشر بنهاية زمن الانتظار.


في المقابل، انتظار الفنانة أصالة، لم يكن طويلا في قبضة العدالة، فالقاعدة المختلة تقول أنه يحق للمشاهير ما لا يحق لسواهم، أو كن نجما، وجرب، أو هرب، أو ارتكب ما شئت. قاعدة يعرفها العالم كله، ولبنان، لسوء الحظ، جزء منه.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


استرخاء سياسي في عطلة عيد الفطر السعيد، أما الإتصالات بين المسؤولين فاقتصرت على المعايدة والتهنئة، على أن تستعيد الحركة السياسية زخمها منتصف الأسبوع، انطلاقا من وثيقة بعبدا 2017 وقاعدتها خطط عمل إقتصادية وإنمائية، وتحصين الإستقرار الأمني والسياسي، وفق روزنامة عمل تفعل مسار العمل الحكومي والبرلماني، يرتقب معها أن تشهد ساحة النجمة جلسة تشريعية منتصف تموز، وفي مقدمها سلسلة الرتب والرواتب.


وقبل الدخول في الشأن السياسي، نبدأ من قرع ناقوس الخطر في اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، هذه الآفة التي بدأت تتفاقم وتغزو مجتمعاتنا ومدارسنا وجامعاتنا، وتتطلب تضافر الجهود سياسيا وقضائيا وتربويا للقضاء عليها.


فالأرقام معها أصبحت مخيفة، وضحاياها أكثر من ضحايا الحروب، كما قال رئيس الجمهورية. فيكفي أن نذكر أن 60 بالمئة من طلاب الجامعات تعاطوا ولو لمرة واحدة المخدرات، وأصبحوا مشاريع مدمنين لندرك حجم الكارثة. هذا دون الحديث عن ارتفاع نسبة الجريمة بسبب الإدمان.


وفي اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، جمعية "جاد" تعلن هزيمتها أمام تفشي ظاهرة المخدرات في الجامعات، وتدعو للتركيز على المدارس، وللتشدد قضائيا مع المروجين والتجار.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"


اليوم غابت السياسة وحضرت المخدرات مع اليوم العالمي لمكافحتها، ربما تكون المعادلة هذه غير سليمة في بلد تشكل السياسة فيه سببا لحضور المخدرات.


الحياة السياسية كلها ربما تستدعي من القيمين عليها والمتعاطين فيها، دفع الناس إلى التعاطي بهذه الآفة علها تساعد على إخراجهم من واقعهم المعيوش المليء بالتعقيدات والصعاب الاقتصادية والاجتماعية، وتنقلهم إلى واقع الشعور الخيالي الهمايوني الذي يعيشه المتعاطي، والذي يبدو مع ضبط المطربة أصالة أن منه يستمد الطرب سلطانه، ومن الطرب على ما يبدو يستمد القضاء الرخاوة في تعاطيه مع الطروبين والطروبات.


حزين هذا الواقع وهذا الكلام، ولو من باب التهكم والسخرية، ونحن في زمن أعياد مباركة تحمل من المعاني نبلها، كما تحمل الرحمة في التعاطي الإنساني والصدق في العطاء والتضحية.


وإذا كان القطاع الأهلي، مشكورا، يؤدي دورا أساسيا بالتعاون مع بعض المؤسسات الدولية والرسمية، في معالجة ظاهرة الادمان صحيا ونفسيا، فإن المطلوب معالجات استباقية تترجم في التعاطي السياسي، وفي توفير المناخات الملائمة اقتصاديا واجتماعيا وتربويا وصحيا، كي لا ندفع المواطن إلى الحائط المسدود الذي يدفع به بدوره إلى البحث عن سبل النسيان بالإدمان.


ورغم ازدياد الوعي إزاء هذه الظاهرة، إلا ان أرقامها مستمرة بالارتفاع، بحسب آخر الدراسات والاحصائيات، ما يحتم خلق ورشة عامة وشاملة تحمي شبابنا ومجتمعنا من الإنحدار المخيف.


والورشة العامة التي تحمي اللبنانيين جميعا، وليس متعاطي المخدرات وحدهم، ينتظرها المواطن بعيد عطلة عيد الفطر، حيث يتوقع أن يدفع اللقاء التشاوري باتجاه تفعيل العملين التشريعي والحكومي، خصوصا لجهة القضايا التي تهم الناس، بعدما أعلن رئيس المجلس النيابي نبيه بري أن سلسلة الرتب والرواتب ستكون في مقدمة بنود جدول أعمال أول جلسة تشريعية سيدعو لها.


وعلى أمل أن تتحسن كل المؤشرات وتعود دورة الحياة إلى الانتظام، يبقى الدعاء الذي رفع اليوم من بيوت الله في اختتام شهر رمضان الفضيل، أن تشفع بلبنان وشعبه فتحميه من كل ظواهر الموت، سريعا كان أم بطيئا.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"


كل عام وانتم بالف خير. هو عيد بعد شهر طاعة، ودعوات مرفوعة إلى الله تعالى بأمن منشود وهدأة بال، في أمة يصر بعضها على ازهاق الأرواح وسفك الدماء، ويدفع لذلك المليارات.


صلوات المسلمين في عيدهم، ان تعود للأمة وحدتها عبر نبذ الخلاف وعدم الالتزام بأوامر ترامب، ويكون كل يوم عيدا حين تمسك اليد اليد، في سبيل حفظ الانسان وحماية أرضه وعرضه ومصالحه.


في هذا اليوم، المعايدة لمن لا ينسون ويذكرون مع كل نفس وهمسة: انهم الذين تركوا أهلا وأبناء لصون الوطن على الحدود، في برد الجبال، وحر الصحاري، وعند الجبهات ضد التكفيريين والصهاينة.


وبوضوح كامل وشامل، دعوة في العيد من الامام السيد علي الخامنئي، لكل من لا يرى الظلم النازل بشعوب اليمن والبحرين وكشمير وغيرها: انه جسد الأمة المصاب بجروح عميقة، وعلى الجميع اتخاذ المواقف اللازمة ولو كان ثمن ذلك سخط الطواغيت. أما فلسطين، فستبقى قضية العالم الإسلامي الأولى، ومقارعة الاحتلال أمرا واجبا وضروريا، أكد الامام الخامنئي.


في لبنان، اجازة العيد لا تخفي حجم الاستعداد لانطلاقة سياسية تشريعية حكومية في الأسبوع المقبل، وعلى اللبنانيين التمسك بانجازاتهم الأخيرة، لحل ما تبقى من أزمات إن أرادوا إلى ذلك سبيلا.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"


في ثاني أيام عيد الفطر، لا جديد تحت شمس السياسة، مع ذلك فإن ملفات ساخنة كثيرة في انتظار الحكم والحكومة بعد إنتهاءالعطلة، أبرزها ملفان: الأول يتعلق بالمخصصات التي جمدها وزير المال، والعائدة لقوى الأمن الداخلي، وهو موضوع دقيق وحساس لأنه يتعلق بوضع أبناء سلك عسكري، ولأنه يؤثر على جوهر العلاقة القائمة بين طرفين أساسيين في المعادلة الحاكمة، "أمل" وتيار "المستقبل". فهل يقفل الملف حبيا، أم أننا سنشهد معركة سياسية في ضوء التجاذب القائم؟.


الملف الثاني الذي ينتظر أن يشكل محور اهتمام بعد العطلة، هو العقوبات الأميركية على "حزب الله"، في ظل ورود معلومات تفيد عن توسيع هذه العقوبات لتشمل حلفاء الحزب في لبنان.


إلى الملفين المذكورين، انشغل اللبنانيون بتوقيف الفنانةأصالة ثم إطلاق سراحها، وخصوصا أن التوقيف على خلفية حيازة وتعاطي الكوكايين، جاء عشية اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.


وأبعد من المخدرات، جاء خبر مقتل شابة برصاص طائش في بلدة ايعات، ليؤكد أن الحياة أضحت رخيصة في لبنان.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"


تتيح العطلة مراجعة بعض الملفات، ولاسيما منها تلك التي تشوبها العيوب أو التي دهمتها المهل ولم تصل إلى خواتيمها: في مقدم هذه الملفات "السلاح المتفلت"، فهذا الملف يتجول بين المناطق من دون حرمة قانون أو هيبة دولة، وكل ما اتخذ من إجراءات لم يصل إلى مسامع الفالتين او المتفلتين الذين يعتبرون أنفسهم فوق القانون وأقوى منه، فعلى من تقرأين قوانينك يا دولة؟.


ومن السلاح المتفلت إلى "الغاز المتفلت"، حادث احتراق صهريج أمس في طرابلس، فتح مجددا ملف الغاز المتنقل بين المحطات والدكاكين والسوبرماركت، وهو أشبه بقنابل موقوتة، وأحيانا غير موقوتة. وهذا الملف يتقدم في خطورته السلاح المتفلت، لأن ضبطه أسهل، لكن المعالجة غائبة أو في غيبوبة، فهل من يتذكر مصلحة حماية المستهلك؟، وإلى ماذا تحتاج لتفعل دورها؟.


إلى العيب الذي شاب ملف الفنانة أصالة، بعدما ضبط كوكايين في حوزتها، طرحت الأسئلة التالية: لماذا انتقل مخفر حبيش إلى المطار ولم تنقل أصالة إلى مخفر حبيش؟، كيف أطلق سراحها بعدما ضبطت بمخالفتين: حيازة مخدرات وتعاطي مخدرات؟، من هي الجهة السياسية، أو غير السياسية ربما، التي منعت توقيفها وسهلت خروجها من لبنان؟، هل انضمت أصالة إلى "نادي المحميين" في البلد، الذين تعتبر مصالحهم وعياداتهم ومراكزهم الطبية ومشاريعهم البحرية ومخالفاتهم في وزاراتهم، عصية على المحاسبة والمساءلة؟، هل أصالة مشمولة بالحصانة التي استحدثت لهؤلاء؟، وهل بات في لبنان مواطنون تحت القانون و"محصنون جدد" أقوى من القانون؟.


ما حصل مع أصالة يصيب القضاء في الصميم، ولكن من حسنات خروج أصالة أنها لو كانت في بيروت لكانت طلبت من قضاء العجلة منع التداول بقضيتها.


ومن الملفات التي دهمتها المهل، ملف الموازنة العامة لعام 2017. هذه الموازنة تراوح مكانها في وقت كان يفترض بالوزراء ان يقدموا موازنات وزاراتهم منذ آخر الشهر الفائت، وان يقدم وزير المال موازنة عام 2018 بعد شهرين، فكيف سيكون ذلك فيما موازنة هذه السنة لم توضع بعد؟.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"


منسوب الحراك السياسي انخفض بشكل لافت وملحوظ في عطلة عيد الفطر، ليرتفع الاهتمام بالتحقيقات بجرائم القتل، والتي كان آخرها كشف قاتل الشابين من آل الجوزو، وكذلك بكيفية مكافحة آفة المخدرات التي تجتاح العالم، وتحصين شباب لبنان من السقوط في تجربتها، بالتزامن مع احياء اليوم العالمي لمكافحة المخدرات.


إقليميا، برز استهداف القصف الاسرائيلي للمرة الثانية في أقل من أربع وعشرين ساعة، لمواقع تابعة لنظام الأسد بالقنيطرة، فيما سيطرت الفصائل على مواقع في البادية السورية، بعد عملية خاطفة ضد الميليشيات الايرانية في المنطقة.


وفي الأزمة الخليجية، البحرين تدعو الدوحة إلى الاختيار: الالتزام بتحالفها الخليجي العربي، أو تفضيلها للتدخل الإقليمي الطارئ.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"


احتكم القضاء اللبناني إلى قانون "سامحتك كتير"، الصادر بالأصالة عن دوائر فنية، وبالوكالة عن ديوانية قضائية، وبموجبه أصبح مطار رفيق الحريري الدولي محطة عبور ترانزيت لكل من "شمت" له نفسه، ولكل من أراد تمرير كوكايين "عالماشي" لزوم الاستعمال الشخصي، و"عالواطي يا تعاطي" على حد الجملة الشهيرة في مخفر حبيش ذي الاختصاص.


وإذا كان هناك من تسديدة لهذا المشهد، فقد تولى ركلها الوزير السابق وئام وهاب، عندما دعا المعارضين السوريين في لبنان إلى حيازة المخدرات وسيتكفل القاضي كلود كرم بإخلائهم. وأشار وهاب إلى مئات اللبنانيين المرميين في السجون بسبب سيجارة حشيش، فيما أصالة يخلى سبيلها على الرغم من حيازتها الكوكايين.


هو القضاء عالي المزاج، وهو العدل الذي جرم الحاجة خديجة الثمانينية المريضة وسجنها أسبوعا كاملا لأنها قررت بناء خيمة فوق سطحها. فعن أي قضاء نتحدث؟، من أبو كروم إلى كرم، عطاء بلا حدود يميز بين أصحاب الصنف، يتشدد على الناس "الغلابة" ويقرر ألا يتعاطى مع المتعاطين، علما أن النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان كلود كرم تحديدا، يوصف بأنه قاض متشدد الأحكام ويرفض إخلاءات السبيل في الآحاد والاعياد، ولا يقبل بالنظر فيها إلا بعدما تعود إليه في جبل لبنان، خلافا لما هي الحال عليه في بيروت.


لا شأن لنا بأصالة وسلطنتها ومزاجها، وهي دخلت حرة وغادرت حرة، لكن للقضاء اللبناني أحكام، وسرعة إخلاء السبيل لم تكن توازي زمن فحص البول، فأصالة تغني على جنون ليلاها، ونحن على عدالتنا نغني.


والعدالة مفقودة عربيا أيضا، مع الإصرار على شروط بحق قطر، وصفها اليوم وزير خارجية ألمانيا بالمستفزة جدا وسوف يصعب تطبيقها، لكن القائمة قيد الدرس، هي أيضا قيد المراقبة الأميركية لتنفيذ أهم شروطها بسوق قطر إلى دفع الجزية عن الإرهاب بمفعول رجعي جدا، يمتد إلى مرحلة اعتداءات الحادي عشر من أيلول.


 


*****************

1

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"


فطر سعيد. دخلت البلاد استراحة العيد، لتنطلق في الأيام التي تليها مرحلة معالجة الأولويات وتنفيذها، بعدما كانت الأيام السابقة للفطر، قد حددت الاحتياجات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية في لقاء بعبدا.


من هنا، ستحضر سلسلة الرتب والرواتب والموازنة العامة، كإحدى البنود الرئيسية على جدول أعمال تشريع تموز المرتقب، ليقفل بذلك ملفان، الأول حقوقي اجتماعي، والثاني اصلاحي مالي، افتقدته الدولة منذ العام 2005.


وإذا كا

Read More
نت سلسلة الرتب والرواتب تحتاج إلى الارادة السياسية لاقرارها، فالموازنة التي ستنهي لجنة المال والموازنة بحثها واقرارها خلال أسبوعين، ترتبط المصادقة عليها في المجلس النيابي باقرار الحكومة لقطع الحساب واحالته وفق الأصول، وهو ما لم يحصل حتى اللحظة.


*****************


 


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


صلوات العيد حملت اليوم كل الإبتهالات، من أجل إحلال الاستقرار في المنطقة وتحصينه في لبنان. الكلمات في خطب العيد ركزت أولا وقبل أي أمر آخر، على وجع الناس وهمومهم وحاجاتهم الحياتية والخدماتية، بدءا من لقمة عيشهم إلى سلامة البيئة التي يعيشون فيها، وصولا إلى رفضهم السلاح المتفلت، انتقالا إلى طلبهم الحد الأدنى من الخدمات البديهية كي يعيشوا بكرامة في هذا الوطن- لبنان الذي كانت دول كثيرة مهمة في السابق تتمنى لو تمثلت به.


عدد كبير من رجال الدين والشخصيات السياسية، لفت في مناسبة العيد إلى أنه بعدما سار اللبنانيون بتسوية على أساس التوافق والتفاهم، وبعدما نجحوا في انجاز قانون انتخاب نيابي، وبعد لقاء القصر الجمهوري وصدور وثيقة بعبدا 2017، لا بد من وضع التمنيات والأمور الملحة موضع التنفيذ والعمل في هذا الاتجاه، بعد عطلة العيد مباشرة، خصوصا أن الأوضاع ولا سيما الإجتماعية منها لا يحسد اللبنانيون عموما عليها، وهو ما لفت إليه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، ثم شيخ العقل وعدد من المشايخ. وكذلك ما نقل عن الرئيس نبيه بري، من أن ثمة جلسة تشريعية منتصف الشهر المقبل، وأن هناك اتجاها قويا إلى أن تكون سلسلة الرتب والرواتب في أولوية جدولها، إضافة إلى مشاريع أخرى وضمنها مشروع الموازنة.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"


يأتي عيد الفطر هذا العام، وعالمنا العربي والاسلامي يعيش ظروفا صعبة وأياما عصيبة جدا. حروب، فتن، صراعات، انقسامات، تشتت، أزمات وإرهاب أينما كان، تنغص فرحة العيد وتدعونا إلى الدعاء لفك الغمة السوداء عن الأمة وأوطاننا وشعوبنا، وهو ما ركز عليه خطباء أئمة المساجد خلال صلوات العيد التي عمت المناطق، وشددت جميعها على الدعوة إلى الوحدة في مواجهة الأخطار القادمة، والالتفاف حول الدولة ومؤسساتها.


وفيما أعلن المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى أن يوم غد هو أول أيام عيد الفطر، وجه رئيس المجلس الشيخ عبد الأمير قبلان رسالة العيد إلى اللبنانيين، دعا فيها إلى الوقوف سدا منيعا في مواجهة الإرهاب، والتمسك بالمعادلة التي حررت الأرض من رجس الاحتلال الصهيوني، والالتفاف حول الجيش والقوى الأمنية والمقاومة. ودعا قبلان إلى ضرورة إقرار الموازنة العامة وسلسلة الرتب والرواتب.


ولمناسبة العيد، اتخذ الجيش والقوى الأمنية تدابير أمنية في كافة المناطق اللبنانية، لا سيما حول الأماكن الحساسة ودور العبادة. وأعلنت المديرية العامة للأمن العام أنها بدأت بتنفيذ تدابير في كافة المناطق، وتسيير دوريات في الطرقات الرئيسية، وأقامت حواجز ونقاط مراقبة.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"


المسلمون في بريطانيا مطاردون بالكراهية في عيد الفطر، كما الارهاب يلاحق الملايين في شتى أنحاء العالم.


التطرف والارهاب نتاج واحد لتحريض مستمر، تضليلا وتكفيرا واجراما دمويا متماديا، بمسميات تختلف أحرفها وتتطابق أهدافها وأساليبها.


التخلص من الارهاب، كما الدعوة إلى مكافحته والتصدي له، كانت معدن صلاة المسلمين في نهاية الشهر الكريم. العراقيون، السوريون، اليمنيون يؤاخون الصبر حتى نيل الفرج، والفلسطينيون لا ييأسوا من رحمة الله بوجه الاحتلال. فالايمان بالنصر عبر طريق اليقين منذ صعدت المقاومة، وتعددت انتصاراتها، وأصبحت اليوم جاهزة لصد أي عدوان بمئات آلاف المقاتلين، وزيادة القلق الصهيوني إلى مستويات أعلى.


أما اللبنانيون، فهم تحت ظلال الثلاثية الذهبية يمضون عيدهم باستقرار أمني. والتوافق على التهدئة السياسية فتح الشهية على آمال بنشاط حكومي وتشريعي، يعوض بعض ما فات من مشاريع وأعمال أجلتها الأزمات. وفي مقدمة الملفات التي سيبدأ العمل بها في العقد الاستثنائي لمجلس النواب، سلسلة الرتب والرواتب التي أشبعت بحثا، بحسب الرئيس نبيه بري.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"


فطر سعيد، أعاده الله على اللبنانيين والعرب والمسلمين بالخير والبركات. ورغم حرارة الطقس المرتفعة، فإن الجو السياسي بارد يبلغ حد التجمد، إذ لا مواقف وتحركات بإنتظار إنتهاء عطلة العيد.


وإذا كانت الأرصاد الجوية تتوقع ارتفاع الحرارة في الأيام المقبلة لتلامس 38 درجة، فإن الحرارة السياسية يتوقع أن تعود بدءا من الثلاثاء، خصوصا مع الورشة الحكومية والبرلمانية التي تنطلق في تموز، وعنوانها الأول والأبرز سلسلة الرتب والرواتب.


إقليميا، حبس أنفاس في إنتظار ما سيحدث بعد إعلان قطر رفضها مطالب السعودية والإمارات، التي اعتبرتها غير منطقية وتتعدى على سيادتها. واللافت دخول تركيا على خط المطالب وإعلانها تأييدها الواضح والصريح للموقف القطري. في الأثناء نجت مصر والمسيحيون فيها من عملية إرهابية كانت تستهدف كنيسة في الإسكندرية. خبر إحباط الإعتدا جاء في وقت لا يزال لبنان ومصر منشغلين بخبر العفو عن قاتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، وما واكب العفو من أسئلة والتباسات.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"


فطر سعيد. دخل لبنان في مدار العيد والعطلة التي تمتد إلى ما بعد الثلاثاء، ولكن عمليا فإن العطلة السياسية قد تمتد الأسبوع الطالع، خصوصا مع استبعاد جلسة مجلس الوزراء هذا الأسبوع، لتعود الحياة السياسية بدءا من الاثنين في الثالث من تموز.


صحيح ان السياسة ستكون غائبة، لكن الملفات السياسية حاضرة دائما خصوصا تلك التي شكلت العقد على مدى الشهور الماضية، ولاسيما منها قانون الانتخابات الذي ارتاحت الحكومة من وضعه وارتاح مجلس النواب من إقراره، لتبدأ جلجلة تطبيقه في ظل استعصاء فهمه، خصوصا عند مرحلة احتساب النتائج. كذلك فإن مرحلة ما بعد العيد ستزيد إلى حماوة الصيف حماوة، مع معاودة مجلس النواب جلساته، على ان تكون البنود المالية في الطليعة، خصوصا الموازنة العامة لعام 2017 التي تأخرت إلى درجة ان موازنة ال 2018 سيبدأ إعداد أرقامها بعد شهر، كما ان سلسلة الرتب والرواتب عادت إلى الواجهة بعدما وردت في وثيقة بعبدا.


ومن خارج هذه الوثيقة هناك الملفات الساخنة التي تصنف تحت عنوان: الإشكالية، خصوصا ملف النفايات، في ظل التعثر في المعالجة الصحيحة لمكبي برج حمود والكوستابرافا.


في أي حال، هناك فسحة أسبوع قبل ان تعود عجلة السياسة إلى الدوران. والبداية من إحدى مظاهر العيد، المفرقعات.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"


فطر سعيد، كل عام وانتم بخير، أعاده الله على الجميع بالخير والأمان.


هذا العام لا داعي للقول "عيد بأية حال عدت يا عيد". لبنان في حال أفضل على كل المستويات، في السياسة والاقتصاد والأمن. هذا العيد شهد توافق اللبنانيين على قانون انتخابات، وينتظر اللبنانيون إقرار سلسلة الرتب والرواتب والموازنة وملف النفط خلال الشهر المقبل.


وفي مكة المكرمة، أدى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري صلاة العيد إلى جانب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبعدها اجتمع إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في قصر السلام في جدة، حيث جرى عرض للعلاقات اللبنانية- السعودية والأوضاع في المنطقة عموما.


وفي مسجد محمد الأمين وسط العاصمة بيروت، كان مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان يقول إن استهداف الحرم المكي خط أحمر، ويطالب ببسط سيادة الدولة في كل لبنان وسحب السلاح المتفلت.


*****************


* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"


سار العالم الإسلامي بين هلالين، لإيران عيدها غدا، وللخليج فطره السعيد من دون أن تمتد السعادة إلى الأزمة السياسية التي دخلت أميركا على خطها اليوم، معلنة أن قطر بدأت النظر في قائمة الشروط صعبة التنفيذ لكنها تشكل أساسا للحوار. وقال وزير الخارجية ريكس تيلرسون إن الولايات المتحدة ستبقى على اتصال وثيق بالأطراف كافة، وسوف تستمر في دعم جهود وساطة أمير الكويت. وبهذا المعنى فإن أميركا التي أشعلت النيران في الصحراء العربية، تظهر اليوم بثوب الإطفائي الذي سيأخذ من قائمة الشروط الثلاثة عشر ما يناسبه ويهمل البقية. فطر على قطر، وواشطن التي لن تولي الأزمة عنايتها، سوف تهتم فقط بنصيبها من العيدية الخليجية ومن التعويضات التي تضمنتها شروط الدول الأربع.


وفي العيد، كل يسعى لتحصيل رزقه، إذ أدى رئيس الحكومة سعد الحريري صلاة العيد إلى جانب الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، داخل المسجد الحرام في مكة، والتقى كذلك ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، في قصر السلام في جدة.


وبأمان الله وحزبه والغطاء الروسي، كان الرئيس السوري بشار الأسد يؤدي صلاة العيد في حماه، ويستقبل المهنئين من حشود أمت جامع النوري الأثري الواقع على ضفاف العاصي. هذه النعمة، ومن دون ربط، أصابت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالدوار، وارتفع منسوب السكري لديه فأغمي عليه في أثناء أدائه صلاة العيد في مسجد "معمار سنان" في إسطنبول.


لا حالات إغماء في لبنان، وصلوات هادئة مرر من خلالها مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، مواقف ترجح كفة الميزان صوب المملكة. وقال إن وحدة الصف والكلمة يحققها العرب الكبار في السعودية ومصر، وكل الذين يعملون من أجل الاستقرار ومكافحة التطرف والإرهاب.


 


*****************

1

 أقيمت صلاة وخطبة عيد الفطر السعيد في سجن روميه أول أيام العيد، برعاية هيئة رعاية السجناء وأسرهم التابعة لدار الفتوى.


وأكد أمين سر الهيئة الشيخ وليد زهرة في خطبته "التمسك بمبادىء الإسلام"، داعيا الله إلى أن يفك أسرهم ويعودوا إلى ممارسة حياتهم الطبيعية بأقرب فرصة".


ووزعت حلوى العيد على السجناء كافة.

1

قاووق: الإنجازات الأخيرة تؤسس لمرحلة من الإصلاح وطنية - رأى عضو المجلس المركزي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق أن "الإنجازات السياسية التي حصلت أخيرا، تؤسس لمرحلة جديدة من شأنها أن تفتح الأبواب أمام الإصلاح السياسي، ومعالجة القضايا المعيشية والاقتصادية، وأن اللقاء التشاوري الذي عقد في بعبدا يشكل فرصة حقيقية أمام جميع اللبنانيين لتعزيز الوحدة الوطنية وأخذ البلد إلى الاستقرار السياسي بعيدا عن المناكفات وافتعال المشاكل".


وخلال احتفال تأبيني في حسينية بلدة كونين الجنوبية، لفت إل

Read More
ى أن "لبنان له في ذمة النظام السعودي أطنان من بيانات الشكر على الهبة السعودية للجيش اللبناني والتي تراجعت عنها في ما بعد، ولكن أطنان الشكر لم ترجع من المسؤولين السياسيين اللبنانيين، فالسعودية بررت آنذاك تراجعها عن هذه الهبة بأزمة مالية تعيشها المملكة، ولكن صفقة ال450 مليار دولار مع أميركا، فضحت الموقف السعودي تجاه الهبة العسكرية للجيش اللبناني، لأن حجم هذه الهبة، يشكل ما هو أقل من 1% من حجم الصفقات السعودية الأميركية".


وأشار إلى أن "السلاح السعودي يتدفق إلى العصابات التكفيرية في سوريا لتأجيج الحرب فيها، ويتدفق إلى ميادين اليمن لتأجيج الحرب على شعبها، ولكن هذا السلاح لا ولن يرسل إلى المقاومة الفلسطينية في غزة، فكفى شجاعة وشهامة للجمهورية الإسلامية في إيران أنها تجرأت على إرسال أفضل السلاح للمقاومة في لبنان وفلسطين، أما السعودية فلا تجرؤ على أن ترسل صاروخا واحدا للمقاومة الفلسطينية، وكفى بذلك إدانة للمملكة السعودية".


ورأى أن "التقارب السعودي الإسرائيلي يشكل طعنة في قلب القدس، وما هو أكبر من فضيحة بحق العروبة ومن خذلان للشعب الفلسطيني"، وسأل: "أي عروبة يتحدث عنها النظام السعودي وهو الذي يسيء لكل معاني وقيم العروبة في زماننا وهل من العروبة محاصرة الشعب اليمني ودول الجوار واستمرار القصف على الأبرياء والفقراء في اليمن في شهر الرحمة، وبث الفتن وتأجيج الحروب في سوريا والعراق واليمن والبحرين ومختلف دول العالم الإسلامي؟ هذه فضيحة النظام السعودي الذي يمتلك المال ومئات المليارات ليشتري مواقف وسكوت الدول الكبرى، ولكنه لا يستطيع أن يعيد المكانة المزيفة التي خسرها، ولن يستطيع بالمكرمات المزيفة أن يستعيد صورته التي كان يقدمها باسم العروبة والإسلام وتهشمت وتلطخت بدماء المجازر في اليمن".


وقال: "السياسة السعودية تشكل كارثة حقيقية على الأمتين الإسلامية والعربية، ولا سيما أن المستفيد الأوحد منها في المنطقة هو العدو الإسرائيلي، ولكن بالرغم من إطلاق مئات المليارات السعودية على السلاح، وعشرات المليارات على الفتنة في سوريا أو العراق أو اليمن، فإن السعودية فشلت في حسم المعركة ميدانيا في العراق وسوريا واليمن، واضطرت بعد مسلسل الرهانات الخاسرة لإسقاط النظام في بغداد، لأن تعترف بهزيمتها ورهاناتها في العراق، وهذا الذي جعلها تزور بغداد رسميا وتستقبل رئيس العراق، وكذلك فإنها خسرت الرهان في سوريا، ويكفينا ما يقوله السفير الأميركي الأسبق والأخير في سوريا روبرت فورد بأن المعركة حسمت في سوريا ونحن خسرناها، وذلك بسبب خطأ استراتيجي ارتكبناه فيها، هو أننا ظننا بأن النظام السوري سوف يسقط عام 2013 ولم يخطر ببالنا أبدا أن "حزب الله" سوف يتدخل في هذه المعركة، لأن تدخله غير مسار الحرب المفروضة على سوريا، وعليه فإن سوريا هي من ربحت الحرب".


وختم: "بتضحيات المجاهدين وأعز دم وأغلى شباب من شبابنا حمينا لبنان وأهلنا والكرامة وسوريا من أن تسقط في المشروع الإسرائيلي، ووصلنا إلى مرحلة لم يعد فيها الحديث عن سقوط النظام في سوريا، بل بات الحديث عن مرحلة ما بعد سقوط داعش والنصرة، وعليه فإن تواصل الجيشين السوري والعراقي مع بعضهما، أدخل المنطقة في معادلات واستراتيجيات جديدة، ولبنان أول المستفيدين، لأن هزيمة داعش في سوريا، تعزز من قوة ومنعة وحماية لبنان أمام المشروع التكفيري، ولكن يبقى على اللبنانيين أن يجدوا حلا لاحتلال داعش والنصرة لمساحات واسعة من أراضينا في جرود عرسال ورأس بعلبك، حتى لا يبقى للارهاب التكفيري مقرات وممرات تهدد الاستقرار وأرواح أهلنا".

1
أفادت الوكالة الوطنية للإعلام أن كاميرات المراقبة التابعة لبلدية بشمزين والمنتشرة في كافة احياء البلدة وعلى طرقاتها تمكنت من التقاط صور الشابين اللذين اطلقا النار على سيارة ابن البلدة فؤاد جمال الدين بسبب خلاف على افضلية مرور وفرا هاربين.
 
وطمأن رئيس البلدية الدكتور فوزي كلش الاهالي ان الامن ممسون في المنطقة وان الاجهزة الامنية والعسكرية كما البلديات ساهرة لحفظ الامن وتامين الاستقرار.
1

افادت الوكالة الوطنية للاعلام عن جرح الفلسطينيين احمد اللافي الملقب ب "الغلا" واحمد قاسم في حي الزيب الشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة، عندما اطلق احد عناصر منير المقدح النار في اتجاههما وتبعه إطلاق رصاص كثيف في الهواء، وعلى الفور تم نقل الجريحين الى المستشفى للمعالجة، فيما عملت القوة المشتركة على تطويق الاشكال وإعادة الامور الى طبيعتها.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments