وطنية
وطنية Search results for "وطنية" | Lebanon News!
1

 هنأت جمعية إنماء طرابلس والميناء بعد اجتماع لها برئاسة روبير الفرد حبيب اللبنانيين في الذكرى السنوية الأولى لانتخاب العماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، وأثنت على الإنجازات التي حققها الرئيس عون بالتعاون مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لاسيما إقرار قانون للانتخابات وإقرار سلسلة الرتب والرواتب وإنجاز الموازنة منذ 12 عاما ووضع خطة للنفط والغاز على السكة ووضع النزوح السوري على طاولة المعالجة وملف الكهرباء وإقرار العشرات من القوانين التي كانت غائبة وتثبيت الإستقرار الأمني والإقتصادي ومعالجة موا

Read More
ضيع مزمنة.

ورأت الجمعية انه إضافة الى كل ذلك يكفي انه في هذا العهد عاد لبنان الى المحافل الدولية والعربية ومركزا عالميا للحوار.

وأملت الجمعية ان يكون العام المقبل حاملا لإنجازات أكبر على الصعيد الوطني وعلى صعيد كل الملفات الإقتصادية والإجتماعية والأمنية والسياسية، متمنية الإستمرار في النجاح والإزدهار لبلدنا الحبيب.

1

 أجرى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، مساء اليوم، محادثات مع الرئيس القبرصي نيكوس انستسياديس، تركزت حول تطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها.

وكان الحريري قد وصل إلى قبرص عند السادسة والنصف مساء اليوم، ثم انتقل فورا إلى القصر الرئاسي في نيقوسيا، حيث استقبله الرئيس القبرصي وأقيم له استقبال رسمي. وبعد عزف النشيدين اللبناني والقبرصي، استعرض الحريري ثلة من حرس الشرف ثم وضع إكليلا من الزهر على نصب المطران مكاريوس الثالث.

بعد ذلك عقد أنستسيادي

Read More
س والحريري خلوة تم خلالها عرض آخر المستجدات في لبنان والمنطقة، والعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات ولا سيما الاقتصادية منها. ثم عقد اجتماع موسع حضره مدير مكتب رئيس مجلس الوزراء نادر الحريري ووزير الدفاع القبرصي كريستوفروس فوكايديس ووزير الطاقة والتجارة والصناعة والسياحة جورج لاكوتريبيس وسفيرة قبرص في لبنان كريستينا رافتي وعدد من كبار المسؤولين القبارصة.

مؤتمر صحافي مشترك

بعد المحادثات، عقد الرئيس القبرصي والرئيس الحريري مؤتمرا صحافيا مشتركا استهله أنستسيادس بالقول: "إنه شرف كبير لي أن أرحب بكم وبالوفد المرافق لكم هنا في قبرص، ويسرني أنني تمكنت من رد الاستقبال الحار الذي وفره لبنان خلال الزيارة التي قمت بها في حزيران الماضي. فقبرص ولبنان ليسا فقط جارين قريبين في البحر الأبيض المتوسط، فهناك تاريخ من العلاقات والروابط القوية الذي يتبع مسار الحضارة الفينيقية والذي نما مع الوقت والازدهار. إن علاقاتنا تطورت بشكل وثيق وقوي خلال تاريخنا الطويل، خاصة لأننا نتشارك القيم نفسها وهذا الاحترام المشترك بيننا. إن زيارتي الماضية إلى لبنان في شهر حزيران وزيارتكم إلى هنا اليوم، هما خير دليل على العلاقات الوثيقة بين لبنان وقبرص، وعلى هذا الالتزام المشترك بتعزيز علاقاتنا وتقويتها على المستوى السياسي والاقتصادي، ولكن أيضا على مستوى الشعبين القبرصي واللبناني".

أضاف: "إن نقاشاتنا مع الرئيس الحريري اليوم كانت منتجة ومثمرة وبناءة جدا برأيي، وقد ناقشنا مسائل عدة منها الطرق للمضي قدما بتعزيز علاقاتنا الثنائية وعلاقات الاتحاد الأوروبي مع لبنان، وكيف يمكن لقبرص أن تدعم تعزيز هذه العلاقات، بالإضافة إلى جهودنا من أجل حل شامل للمشكلة القبرصية. لقد ناقشنا التقدم الذي وصلنا إليه في العلاقات الثنائية منذ حزيران الماضي، في مجالات عدة مثل التجارة والطاقة والسياحة والتربية، ويسرني أن ألحظ أننا نمضي قدما الآن بوضع اللمسات الأخيرة على بعض الاتفاقيات الثنائية".

وتابع: "في إطار التعاون الإقليمي، أتطلع قدما لاستضافة قمة ثلاثية بين لبنان واليونان وقبرص في الأسابيع أو الأشهر المقبلة، وأعتقد أنني سأتمكن من استضافة هذه القمة بحضور الرئيس الحريري أيضا. وقد ناقشنا أيضا التطورات في المنطقة ككل، فالتذبذب الذي تعاني منه المنطقة يجعل من الاستقرار في لبنان أمرا ضروريا. نحن نعي التحديات التي يواجهها لبنان، وقبرص مدركة للجهود المبذولة في لبنان لمكافحة الإرهاب. وفي هذا الإطار، أريد أن أكرر دعم بلادي للقوات المسلحة اللبنانية والجيش اللبناني بالتحديد، ويسرني أن أعلن أن قبرص سوف تقدم مساعدة جديدة للجيش اللبناني. أنا أهنئ لبنان على التزامه وكرم الحكومة والشعب في لبنان لاستضافة أكثر من مليون ونصف المليون لاجئ سوري، ونحن نعي تماما الضغط الذي يشكله هذا الأمر خاصة على المجموعات الأكثر هشاشة في لبنان. وأود أن أؤكد لك دولة الرئيس والصديق العزيز أن قبرص ستستمر في مساعدة لبنان في تخطي هذه التحديات، عبر العلاقات الثنائية وعبر قناة الاتحاد الأوروبي".

وختم قائلا: "من المعروف جدا أنه على الرغم من الجهود المبذولة والتزاماتنا في موضوع الأزمة القبرصية، تصر تركيا على الإبقاء على جيوشها على الأراضي القبرصية بما يتناقض مع القانون الدولي والقرارات ذات الصلة. ولسوء الحظ، لم تتوصل المحادثات في هذه الأزمة إلى أي نتيجة. ولكن على الرغم من كل ذلك، ما زالت قبرص ملتزمة بالمفاوضات من أجل حل شامل طبقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وقانون الاتحاد الأوروبي في هذا الخصوص. فقبرص الموحدة يجب أن تكون دولة كاملة السيادة وتستطيع أن تستمر في التقدم. وهذا يصبح أهم عندما نأخذ التحديات في المنطقة بعين الاعتبار. إن الشعبين في لبنان وقبرص وقفا إلى جانب بعضهما البعض وتضامنا في الأوقات كافة، ونحن هنا اليوم إلى جانب بعضنا البعض ومصممون على تقوية علاقاتنا وتعاوننا والتزامنا في مواصلة العمل المشترك من أجل مصلحة بلدينا ومنطقتنا. نرحب بكم في قبرص مرة جديدة".

الحريري

ثم تحدث الحريري فقال: "عقدت للتو لقاء ممتازا مع الرئيس أناستاسيدس، وشكرته على استقباله لي اليوم في بلد يعتبره العديد من اللبنانيين بلدهم الثاني. كما أعربت له عن مدى تقدير حكومتي لعلاقات لبنان مع قبرص، أقرب جيراننا الأوروبيين، وشكرته على دعم قبرص للجيش اللبناني والقوى العسكرية بشكل عام. إن حكومتي تعتقد اعتقادا راسخا أن تقوية مؤسسات الدولة هي الوسيلة الوحيدة لبناء دولة قوية خالية من المؤسسات غير التابعة للدولة. ونحن نقيم أهمية العلاقات التجارية والاستثمارية مع قبرص".

أضاف: "إن لبنان يقدم اليوم خدمة عامة نيابة عن المجتمع الدولي من خلال استضافة حوالي مليون ونصف المليون نازح سوري. هؤلاء اللاجئون هربوا من نظام الأسد بحثا عن الأمن ولدينا التزام أخلاقي وإنساني تجاههم. إلا أن هذا يضع ضغطا كبيرا على اقتصادنا وبنيتنا التحتية، لذلك نحن بحاجة إلى دعم أصدقائنا والمجتمع الدولي لتعزيز استقرار اقتصادنا وخطة الحكومة لتحقيق النمو. وهنا أنا واثق أن قبرص كصديق قديم للبنان وكعضو في الاتحاد الأوروبي، لديها دور مهم في هذا المجال".

وتابع: "لقد شكرت الرئيس أناستاسيدس على مساهمة قبرص الرمزية في القوات الدولية العاملة في لبنان (اليونيفيل)، علما أن هذه هي المشاركة الوحيدة لقبرص في أي مهمة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة. وهذا يؤكد مرة أخرى إيمان قبرص الراسخ بأن استقرار لبنان مهم له".

وختم الحريري قائلا: "أكدت للرئيس القبرصي مرة أخرى أن حكومتي ملتزمة التزاما كاملا بقرار مجلس الأمن الدولي 1701، كما أشدد أمام الرئيس التزام لبنان بوحدة الأراضي القبرصية واستقلالها. ولقد دعونا مرارا وتكرارا للتطبيق الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، ونشجع تعزيز الجهود من أجل الوصول إلى حل سلمي يضمن حقوق الجميع. وقد أعرب الرئيس أناستاسيدس لي عن التزامه بإعادة إطلاق المفاوضات لحل هذه المسألة. مرة أخرى أشكركم سيادة الرئيس على استضافتك لي هنا".

عشاء تكريمي

وفي ختام المحادثات، أقام الرئيس القبرصي مأدبة عشاء على شرف الحريري والوفد المرافق، استكملت خلالها مواضيع البحث.

1

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

سبقت الأمطار التوقيت الشتوي الذي يبدأ منتصف الليلة، على ان تستمر ليومين مع رعد وبرق.

وسبق التوقيت الشتوي والأمطار، بعد غد الاثنين، مناسبة سنة أولى من عمر الوطن. وعند الثامنة والنصف من مساء الاثنين، ستكون كل محطات التلفزة اللبنانية موحدة في حوار يجريه مديرو الأخبار في هذه المحطات مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ويديره المستشار الاعلامي الرئاسي رفيق شلالا.

وسيدور الحوار حول عمل المؤسسات الدستورية، وقانون الانتخاب

Read More
، والأوضاع الأمنية والاقتصادية والادارية، وملفات النازحين السوريين والانتشار اللبناني، والأوضاع الاقليمية.

ويحرص رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في هذا الحوار، على التأكيد أنه أب الجميع، وعلى مخاطبة اللبنانيين عبر الحوار الواسع وليس الرسالة التقليدية.

وفي الخارج، كتالونيا ما زالت في الواجهة، وهدنة شمال العراق مفروضة أميركيا، وتحضيرات مؤتمر استانا السوري من تظيم روسيا.

وفي التحرك اللبناني في الخارج، تبرز زيارة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري قبرص، التي وصلها مساء، على أنها مهمة رغم كونها قصيرة، وفي المحادثات مع الرئيس القبرصي كل ملفات العلاقات مطروحة لكن لملف الغاز والنفط حيزا كبيرا.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

"نزلنا الشتوي"، ولم تتضح بعد الرؤية في مسار اللجنة الوزارية المكلفة تطبيق قانون الانتخاب. بات انتظار الحسم على مستوى آلية إجراء الاستحقاق مثل "اللوتو"، إذا "مش التنين ..الخميس".

وفي ظل أمطار ما بين التشرينين المستمرة حتى الاثنين، أمر واحد محسوم كشمس صيف ساطعة هو ان الانتخابات ستحصل في موعدها، شاء البعض أم أبى، فلا تمديد ولا تجديد.

وفي التوقيت الشتوي كما الصيفي، "لا تراضي" في البطاقة البيومترية لأن الأغلب من القوى " غير راضي"، والبديل "حاضر وناضر" تلحظه مواد القانون من دون الحاجة لإدخال أية تعديلات عليه، هوية وجواز سفر.

على متن تغريدة، صوب رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط على البيومتيرية نفسها، ورأى انها هدر إضافي للمال، فيما المطلوب الإستثمار في البيئة كأولوية.

هذا الإستثمار كان يتحقق جنوبا، باطلاق عملية اعادة تشغيل معمل معالجة النفايات الصلبة التابع لإتحاد بلديات الشقيف، برعاية من وزارة التنمية الادارية.

في الكلاسيكو السياسي بين مدريد وكاتالونيا، تقدم في النقاط لمصلحة العاصمة التي تحظى بتأييد دولي لموقفها الرافض للانفصال والساعي للحفاظ على وحدة الأراضي، وهو موقف عبر عنه رئيس مجلس النواب نبيه بري اليوم في برقية لنظيرته الاسبانية، أكد فيها الوقوف الحازم لاحترام الدستور حفاظا على اسبانيا موحدة وقوية.

في الليغا الرياضي، لن يتغير شيء في المدى المنظور والموقعة المقبلة بين برشلونة وريال مدريد ستتم بظروف أكثر حماوة، ولمشجعي الفريقين في لبنان: "خذوها بروح رياضية".

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

لا قيامة ل"داعش" في العراق بعد القائم، وكمال وتمام معركة الحدود السورية العراقية يكون بتحرير البوكمال.

القوات تتقدم على طرفي الحدود، لتحرير التوأمين العراقي والسوري، وازالة ما تبقى من التنظيم الارهابي. كيلومترات قليلة تفصل الوحدات العسكرية العراقية عن مركز قضاء القائم، واستعدادات لاقتحامه وسط انهيارات في صفوف الارهابيين التائهين في الصحراء.

معركة تنظيف الحدود ما كانت لتصل إلى ما وصلت اليه، لولا التنسيق بين القوات العراقية والسورية.

وبالتنسيق أيضا، كفت أيادي البستاني عن زرع الارهاب في عدد من المناطق اللبنانية. عمر أحمد البستاني ارهابي آخر استدرجته مخابرات الجيش إلى خارج مخيم عين الحلوة. وفي معلومات ل"المنار"، فإنه وارهابيين آخرين سعوا إلى تنفيذ أعمال أمنية لمصلحة "داعش"، بينها استهداف الجيش والقيام بتفجيرات في أكثر من منطقة لزرع الخوف بين اللبنانيين.

بصمات الأجهزة الأمنية جلية في مكافحة آفة الارهاب، وتؤكد المضي في هذه السياسية، فهل يكون إمضاء رئيسي الجمهورية والحكومة على تعيين سفير جديد في سوريا بصمة ايجابية في تطوير العلاقات بين بيروت ودمشق؟.

لا شك أنها خطوة في الطريق الصحيح، لمعالجة ملفات عالقة يكاد أن يعلق عليها مصير وطن. فجميع اللبنانيين يجمعون على الفاتورة المرهقة للنازحين السوريين، لكن البعض ما زال معلقا بالوهم، ويصر على قطع الاتصالات مع دمشق.

في بيروت، ماذا يجري في وزارة الاتصالات؟، هل ستدفع خزينة الدولة ضريبة الاشكال بين الوزارة وأوجيرو، فتطير مئات ملايين الدولارات في زواريب المناكفات والخلافات؟.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

لا يزال المسار المؤدي إلى اجراء الانتخابات، محفوفا بعوائق شتى، قد لا يكون آخرها الصراع حول البطاقة البيومترية، تعتمد في هذا الاستحقاق أم في استحقاق عام 2022، أو حول تمكين الراغبين من الناخبين التصويت في أماكن سكنهم.

لكن من يلمس الاصرار الجامع على ان شيئا لن يمنع حصول الانتخابات، يجنح به الوسواس إلى اعطاء الخلاف طابعا ماديا أكثر منه ديمقراطيا، فوسط المحركات وصراع المصالح هناك ثابتتان صارتا خارج النقاش، النسبية والانتخابات في موعدها.

هذا في الشق اللبناني من حياتنا السياسية التي في يدنا وحدنا حمايتها أو تعريضها للمخاطر، أما في الشق اللبناني الذي له نوافذ على الخارج تأتينا منها شتى أنواع الرياح، فهناك من دون شك القطاع المصرفي الوطني الذي يستعد وبثقة عالية بالنفس لمواجهة مخاطر العقوات الأميركية على "حزب الله"، إلا ان ذلك لا يعني عدم تحسبه للمفاجآت.

تزامنا، حدث ديني ووطني لبناني في نيويورك، صار للقديس شربل مزار في كاتدرائية سان باتريك في نيويورك، تقدمة من السيدين انطون ونبيل الصحناوي، في احتفال حاشد رعاه البطريرك الراعي.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

على مسافة أيام من 31 تشرين الأول، عدد الرئيس سعد الحريري انجازات حكومة "استعادة الثقة"، في جمهورية الثقة المستعادة مع الرئيس ميشال عون. ليس عديم الدلالة ما قاله الحريري أمس في البيال.

في السنة الأولى من عهد ميشال عون، ضربنا الارهاب وأرسينا الأمن وعززنا الأمان. ثبتنا الاستقرار النقدي وقلصنا المخاطر المالية. بدأنا تحرير القضاء من السياسة، وحيدنا السياسة عن المؤسسة العسكرية. أعدنا الروح للهيئات الرقابية، وردينا الاعتبار للمؤسسات الرسمية. أنجزنا الموازنة التي غابت وكاد الناس يحلفون بغربتها وخالوها قد أصبحت رابع المستحيلات.

توصلنا إلى قانون انتخاب بعد طول انتحاب واحتراب، والانجاز ليس القانون بل سيكون اجراء الانتخابات في موعدها رغم تشكيك المشككين وعرقلة المعرقلين. ضيقنا هامش العجز ووسعنا حيز الوفر، والأرقام حية تتكلم. أخرجنا الى النور، وبعد عقدين، سلسلة الرتب والرواتب لاحقاق الحق وازالة الغبن، على الرغم من عثرات وثغرات وتحفظات محقة للبعض وعنزة ولو طارت للبعض الآخر.

أعدنا النظر بالتلزيمات، ودققنا بالمستحقات وأحبطنا صفقات وتصدينا لتمريرات وتهريبات، والشواهد كثيرة في عيون المنصفين وقليلة في نظر المتنمرين. استرجعنا الحركة السياحية والفندقية، بشهادة أهل القطاع الذين أكدوا ان صيف 2017 كان الأفضل منذ 7 سنوات، بالرغم من استمرار الحرب السورية وغياب السياح العرب والأجانب، وانعدام الحركة على الحدود البرية باستثناء دخول النازحين، والطوق الظالم المفروض على لبنان من ذوي القربى.

كاد لبنان ان يدخل كتاب الأرقام القياسية في الفراغ، فعوض عنه بملء الفراغ بالرئيس المناسب الذي يكافىء ويحاسب، الذي يراقب ويواكب، لا ينتظر آمالا ولا ينظر أفعالا.

على مسافة سنة، نردد مع الشاعر ولو بتصرف: هذا ميشال عون فجئني بمثله.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

وضع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمس الاصبع على الجرح، عندما أعلن ان أسوأ ما يصيب المجتمعات فقدان الثقة بين المؤسسات والشعب. بدقة وصف العماد عون الوضع في لبنان. وإذ أعلن ان مسؤولية القضاء كبيرة وان العدالة المتاخرة ليست بعدالة، دعا إلى الخروج من هذه المعادلة.

ليل الاثنين المقبل، سيطل رئيس الجمهورية على اللبنانيين، في الذكرى الأولى لتوليه مهامه. وسيحدثهم عن كل الملفات، من الاقتصاد إلى الانتشار اللبناني، إلى النزوح السوري، إلى الأوضاع الأمنية وقانون الانتخاب. ولكن أهم ما سينتظره اللبنانيون من الرئيس، اعادة الأمل اليهم ببناء دولة ركيزتها، كما قال هو، القضاء، قضاء يعدل ويسرع في أحكامه، يحمي الضعيف، يسقط أسوار الحصانات، قضاء أخبر عن الكثير الكثير من ملفات الفساد وهدر المال العام، من دون ان يشفي غليل شعب تاه بين الشائعات والحقائق المرة، شعب قال رئيس الجمهورية امس انه باسمه تبنى الدول، وهذا ما يريده اللبنانيون.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

بعد فيديوات الاعتذارات من قبل المعترضين على سياسات "حزب الله" في لبنان وسوريا، وبعد إعلان نائب "حزب الله" علي عمار أنه دخل الملكوت حين قبل نعل الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله، انتشر في الساعات الماضية فيديو يظهر عناصر حزبيين يضربون شابا في الضاحية الجنوبية ويدوسون رأسه بأحذيتهم.

وقد علم تلفزيون "المستقبل" أنه مصور في العام 2014 داخل مركز ل"حزب الله"، وأن تسريبه جاء بعد خلاف بين مسؤول سابق ومسؤول حالي في الحزب المعني.

وبالتزامن مع التصعيد الشعبي من داخل بيئة "حزب الله" ضد سياساته في لبنان وسوريا، كان وزير الخارجية الأميركية ريكس تيليرسون يعلن ان حكم نظام عائلة الأسد في طريقه إلى النهاية.

وفي حين تغرق أجندة البعض في نقاش الأحذية، كان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يصل إلى قبرص اليوم لاجراء محادثات مع الرئيس القبرصي، قبل أن يتوجه وفد أمني وعسكري من الجيش وقوى الأمن الداخلي إلى موسكو، للاتفاق على استلام معدات وأسلحة متطورة بقيمة مليار دولار أميركي، ترجمة للاتفاق الذي عقده الرئيس الحريري قبل أسابيع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

أول الغيث مرسوم أذاب الجليد السياسي المتراكم على خط بيروت- دمشق، ورفع منسوب التمثيل من رتبة قنصل إلى مرتبة سفير. صحيح أن لبنان غرق اليوم كالعادة في شبر شتوة، إلا أن توقيع رئيسي الجمهورية والحكومة على تعيين سفير في سوريا، عوم ما أغرقته الأزمة السورية على مدى أعوامها، نأت حكومة الحريري عن التنسيق المباشر مع نظيرتها السورية لكن سعد انتدب سعد للمهمة.

موسم عودة العلاقات الدبلوماسية على مستوى سفير "بشرة خير"، قد تفتح باب التنسيق لإعادة همزة الوصل المقطوعة، في الشكل، وإن كانت الخطوة طبيعية إلا أن الظرف السياسي أكسبها بعد تفسير، تزامنت وخطا موازيا قصد فيه النائب سامي الجميل بيت القصيد الروسي، طالبا إليه أداء دور الوسيط في حل أزمة النزوح.

على طريق الشام بالاتجاه المعاكس نحو الشوف، زحمة زوار كل منهم يحمل بيده حجرا لتدعيم مصالحة الجبل التاريخية، وإن كان ذلك من بوابة التحضيرات الانتخابية، وللغاية كان لقاء "قواتي"- "اشتراكي" استبق زيارة رئيس "التيار الوطني".

على أرض الوطن نفسه، ثمة أراض تسحب من تحت أقدام أبنائها، وعلى قاعدة "المشاع السايب بعلم قوى الأمر الواقع الحرام"، ملايين الأمتار المربعة من مشاعات الجنوب التي رويت بدماء أبنائه ذات احتلالين، تمت سرقتها وتحويلها إلى أملاك خاصة، ومن لم يذعن بالترغيب فبالترهيب. أما المتورطون في سرقة المشاعات، فحدث ولا حرج من مساحين إلى مخاتير ونافذين ومحظيين ومحميين من هذا الفريق السياسي أو ذاك. "الجديد" ستفتح الليلة ملفا بحجم الوطن، تبدأه من الجنوب ليشمل كل لبنان، كل قطعة أرض فيه اقتطعت من الأملاك العامة بالتعدي واستملكت بغير وجه قانون، وبغطاء من قوى الأمر الواقع.

"الجديد" ستفضح سارقي البر، فماذا عن سارقي الهواء؟، ماذا عن قراصنة الكابلات الذين قطعوا بثها عن الأرض والفضاء بأمر سياسي من القرصان الأكبر؟. بالأمس طالعنا وزير الإعلام ملحم رياشي بمؤتمر صحافي عن حماية الإبداع الإعلامي من القرصنة، وفات إبداع الوزير الوصي على المؤسسات الإعلامية، أن محطة "الجديد" ومنذ ستة أشهر محجوبة بأمر من رئيس مجلس النواب نبيه بري، وبتواطؤ من أصحاب الكايبل الراغبين منهم في قرصنة المحطات اللبنانية التي تدر عليهم ملايين الدولارات المسلوبة من حقوق المحطات.

على أي حماية إبداع إعلامي ضرب الرياشي موعدا في السرايا الأسبوع المقبل، ومحطة "الجديد" وقبلها ال"أو تي في" و"المستقبل" وال"أل بي سي" كتمت صورتها والصوت عن المشاهدين؟، وها هي "الجديد" تدخل شهرها السادس مقطوعة بضغط سياسي بات أشهر من علم على عين تينة. وقبل حماية الإبداع ووقف هجرة الأدمغة وهروب المعلنين، وقبل تشبه ملحم رياشي بنابليون بونابرت، فالمستحيل في فرنسا وقع في لبنان وقطع بث "الجديد" شاهد عيان.

1

مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

من المرجح، أن يقرأ أولادنا والأحفاد، في كتب التاريخ المقبلة... عن الصرخة التي علت اليوم... سيذكر التاريخ أن سياقاتها المحيطة كانت معروفة:

فعلى المستوى الدولي، كان هناك سنة 2017، نظام أميركي يرأسه شخص، لم يبق رجل أو امرأة من مساعديه أو مستشاريه أو فريقه أو محازبيه... إلا وقال فيه الفظائع ...

وعلى المستوى الإقليمي هناك، كانت ثمة طبخة كبيرة تغلي على نار من حقد ودم ونار... وكانت بواكيرها قد بدأت تظهر صدمات ومفاجآت:

ال

Read More
عراق القريب من إيران... يذهب إلى السعودية، التي تستقبله فاتحا للموصل والأنبار وكركوك... وقاهرا لداعش، بحشده المهندس في طهران...

فيما أميركا تتفق مع روسيا على يالطا مشرقية صغيرة... يقتل فيها مرة جديدة حلم الكرد، كرمى لنسخة مصغرة عن سلطان بني عثمان... وينتقل من ضمنها القيصر الجديد بوتين، إلى عاصمة الولي الفقيه، لترتيب آخر تفاصيل الصفقة... الصفقة التي تحل فيها أنابيب الغاز والنفط، محل الدور نفسه الذي لعبه جدار برلين في يالطا القديمة...

وسط هذا السياق، كان هناك على أرض لبنان، أكثر من نصف سكانه من غير أبنائه... وكان المجتمع الدولي يتسلى بأن يكرر على مسامع من لم يهاجر من اللبنانيين بعد، تلك المعزوفة الممجوجة السمجة، عن أن العالم يدعم استقلال لبنان وسيادته ووحدة أراضيه... وأن ذاك العالم حريص على عودة النازحين إلى بلادهم... لكن بعد أن تصير سوريا مستقرة آمنة نامية مزدهرة ومعمرة... وأن تكون تلك العودة عندها طوعية لمن يريد من النازحين...

في تلك اللحظة، علت صرخة في لبنان... من قصر شعبي رئاسي... صرخة من كلمات بسيطة، ومعاناة كبيرة... صرخة تقول: هذا همكم... أما نحن فهمنا أن يظل وطننا حيا... وأن نبقى نحن أحياء... حتى تحل حلولكم...

كيف سينهي كتاب التاريخ روايته تلك؟ النهاية متوقفة على البداية...

===============================

مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

حركة بارزة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون بين قصر العدل الذي رعى فيه إفتتاح السنة القضائية الجديدة وبين البيال الذي رعى فيه مؤتمر الطاقة الوطنية اللبنانية بعنوان تحريك عجلة الإقتصاد.

هذه الحركة متواصلة حتى مساء يوم الاثنين الذي يخاطب فيه اللبنانيون بحوار متلفز مباشر على الهواء حول إنجازات السنة الأولى من عهده.

حركة من نوع آخر بإتجاه الإنتخابات النيابية تمثلت بالتئام اللجنة التنفيذية لقانون الإنتخاب في بيت الوسط وتأكيد من وزير الداخلية على أن الإنتخابات في موعدها رغم الحملة التي قام بها الوزير السابق وئام وهاب من على باب وزير الخارجية ضد وزير الداخلية.

حركة إضافية منتظرة غدا لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بزيارة سريعة لقبرص حول قضايا التعاون وبينها ملف الغاز والنفط.

وفي الخارج كاتالونيا مجددا في الواجهة فعشرات الآلاف خرجوا الى الشوارع معلنين الإستقلال وحكومة مدريد طلبت الهدوء.

بالعودة الى البيال، مؤتمر الطاقة لتحريك عجلة الإقتصاد انعقد في البيال برعاية الرئيس عون وبمواقف لوزيري المال والخارجية وحاكم مصرف لبنان وآخرين.

وفي قصر العدل تشديد رئاسي على أهمية القضاء وعلى إعلان الثامن من حزيران يوما لشهداء القضاء.ومما قاله الرئيس عون: يجب إعادة النظر في النظام القضائي.

==============================

مقدمة نشرة أخبار "المنار"

ابو ظبي محطة جديدة للتطبيع الخليجي مع العدو الصهيوني، والعنوان رياضة الجودو، وسوريا محطة في نزال الجودو السياسي بين دول الخليج، من عنوان دعم الارهابيين لاسقاط نظامها..

لم يأت رئيس الوزراء القطري السابق حمد بن جاسم بجديد عند كشفه عن التعاون السعودي القطري التركي الاميركي لدعم داعش والنصرة في سوريا، ولا عن طريقة ايصال اطنان السلاح وآلاف الرجال عبر تركيا، لكن جديده الكشف عن الاستسلام السعودي والسير بالتسوية التي تبقي الرئيس بشار الاسد زعيما لسوريا..

تسوية تفرض بقوة الميدان على كل من راهن على الارهاب لاسقاط سوريا وتفتيت المنطقة، فتفتت مشاريعهم وضاعت احلامهم، وبقي عزم الميدان بيد الجيش السوري وحلفائه الذين يكملون مهمة القضاء على ما تبقى من داعش على الاراضي السورية، والعين على الايام القليلة المقبلة لملاقاة الجيش العراقي والحشد الشعبي قادمين الى القائم العراقية لانهاء الفلول الداعشية..

في لبنان لم ينته النقاش البيومتري الذي جمع اليوم اللجنة الوزارية بآرائها المختلفة، فكان نقاش بحسب ما علمت المنار حول موضوعات ثلاثة: البطاقة والتسجيل المسبق والانتخاب في مكان السكن.

ومع ان الجميع مسكون بهاجس الوقت، الا انه لم يتحقق اي تقدم يذكر، فيما عاد الجميع للتأكيد بالقرار النهائي ان الانتخابات في موعدها، وألا شيء لوجستيا سيكون له قوة تأجيلها..

==============================

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

العقوبات الأميركية على حزب الله لها ما بعدها، أذ إن الرزمة المعلن عنها ليست سوى البداية، وهي حلقة أولى من سلسلة خطوات وإجراءات أميركية ضد الحزب، ستطال كل أنواع ومصادر التمويل التي يستفيد الحزب منها، سواء داخل لبنان أو خارجه.

وبإنتظار ما ستحمله الأسابيع المقبلة فإن تطبيق قانون الإنتخاب حضر على طاولة اللجنة الوزارية، التي إنعقدت في بيت الوسط برئاسة الرئيس سعد الحريري وأحرزت تقدما طفيفا، على أن تعود للإجتماع من جديد الاثنين المقبل، لكن الأمر المحسوم أن الانتخابات النيابية ستحصل في موعدها في السادس من أيار بعيدا عن بعض التفاصيل التقنية التي تنتظر التوافق السياسي.

هذا التوافق لم يرق للوزير السابق وئام وهاب، الذي حمل وزير الداخلية نهاد المشنوق مسؤولية عرقلة الانتخابات. لكن مصادر مطلعة أفادت تلفزيون المستقبل، أن الحملة على الوزير المشنوق سببها خلاف بين الرئيس نبيه بري والوزير باسيل؛ في أي حال سيكون معنا مباشرة من وزارة الداخلية بعد قليل الوزير المشنوق.

===============================

 مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

يرد ابي خليل: "نحن موجودون لتلبية الطلبات الممكنة، معاليك غير مطابق"، يرد ابو فاعور مجددا: "أهنئ اللبنانيين مقيمين ومغتربين بالعثور على وزير الطاقة سليما معافى فقد استجاب الله لابتهالاتهم ونحن منهم".

هذه عينة عشوائية من رقي الحوارات بين السياسيين من وزراء ونواب... ومنها إلى السجال بالملفات بين وزير الاتصالات وهيئة أوجيرو، رغم أن "رب عمل" الإثنين واحد:

وزير الاتصالات يتهم مدير عام أوجيرو بأنه يتسبب في إهدار المال العام، فيأتي الرد من أوساط أوجيرو، تسريبا وليس تصريحا، أن هناك من يحاول استخدام أموال من الإتصالات، في الانتخابات، وأن هناك محاولات لا تكل لأدخال موظفين جدد في أوجيرو، من دون الحاجة إليهم، ما يعني ان هذه التوظيفات هي أقرب إلى الرشاوى الإنتخابية منها إلى حاجة الهيئة.

ما هي خواتيم هذا الملف... هناك أكثر من مستوى له: مستوى قضائي بتحرك النيابة العامة المالية، على خلفية الاتهام الذي وجهه الوزير ضد المدير العام بإهداء المال العام، مستوى سياسي حيث إن بيت الوسط تحرك للملمة ما يجري، علما ان هذا الملف مكانه طاولة مجلس الوزراء وليس طاولة بيت الوسط، ولكن، وبما ان مرجعية الوزير والمدير العام واحدة، فلا بأس من المعالجة في الوسط وليس في السراي.

ومستوى خدماتي، وهو الأهم: في ظل هذا الصراع، هل من تأثير سلبي على الخدمات؟ وهل سيضع مجلس الوزراء يده على هذه الورقة لسحبها من ملف الانتخابات النيابية؟ هذا الملف، بالمناسبة، ما زال متعثرا بالبطاقة البيومترية والتسجيل المسبق للمقارعين خارج أماكن نفوسهم... هذه القنابل الموقوتة أعطيت توقيتا جديدا هو الاثنين المقبل...

===============================

 مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

اللجنة الوزارية لتطبيق قانون الإنتخاب تواصل اجتماعاتها والنتيجة حتى الان "طبخة بحص". ولأن اللجنة لم تستطع اتخاذ أي قرار فانها أجلت اجتماعاتها الى الاثنين، هذه الاجتماعات المفتوحة تذكر بالاجتماعات الخاصة بقانون الانتخاب. فكأن قدر اللبنانيين أن يعيشوا المهزلة نفسها مرتين. الاولى مهزلة قانون انتخاب بشق النفس وبعد ثلاثة تمديدات للمجلس، والثانية مهزلة التوصل الى آليات لتطبيق القانون في الوقت القاتل.

الفشل على خط لجنة تطبيق قانون الانتخاب واكبته حماوة لافتة على خط التوتر بين الوطني الحر والحزب التقدمي الاشتراكي وتحديدا بين الوزير سيزار ابي خليل والنائب وائل ابو فاعور. وهي حماوة تأتي قبل يومين من الزيارة المقررة من الوزير جبران بسيل الى الشوف، حيث ستكون له محطات عدة.

في الأثناء ملف العقوبات على حزب الله لا يزال يتفاعل في دوائر الادارة الاميركية فيما لا يزال يطرح الكثير من الاسئلة والهواجس محليا واقليميا.

================================

مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

اهتزت الوزارات بمعاليها ومستشاريها في خلافات دكت البيت الواحد بعد بيوت التحالف.. وكله يعبد الطريق أمام الانتخابات التي أكد وزير الداخلية اليوم حتمية إجرائها بمعزل عن جدل بطاقة التصويت أو مكان الاقتراع والتسجيل المسبق فلجنة الانتخاب التي انعقدت في بيت الوسط لم تسو الخلافات التي رحلت إلى الاثنين لا بل أضافت على سوء التفاهم سوء فهم وراحت التصريحات يتهم بعضها بعضا ما استدعى توصيفا من الوزير نهاد المشنوق سمى بموجبه المناقشات مماحكات سياسية وأعلن أن خلافات القوى تمنع تنفيذ قانون الانتخاب لا سيما حول الاقتراع في مكان السكن لمن يرغب وفق التسجيل المسبق أو من دونه وقال: إن هذه الخلافات لا تزال مستمرة بعيدا من أي دور لوزارة الداخلية وتعمقت الهوة الانتخابية بمغادرة الوزير جبران باسيل اجتماع اللجنة للانتقال إلى مبنى وزارة الخارجية حيث استقبل رئيس حزب التوحيد وئام وهاب الذي كان قد دعا للتو إلى إقالة الوزير المشنوق. على أن فضيحة الإقالات التي لا يزال يتردد صداها كانت في وزارة الاتصالات.. وزير يعين مستشارا برتبة وزير مقرر ثم يقيله ثم يعيده من باب آخر.. ويحمل وزير الاتصالات على المدير العام لأوجيرو لأنه رفض فتح فرع له في البقاع يدر على الجراح المحصود والتنفيعات الانتخابية لكن إذا كان المدير العام لهيئة أوجيرو عماد كريديه متهما بهدر المال العام.. فالقانون يحتم مساءلة المدير والوزير معا بتهمة هدر المال العام.. وإذا كان الاقل رتبة مخطئا فرئيسه هو رب البيت الضارب بالفساد. والى تحركات المدير العام للمعارضة رئيس حزب الكتائب سامي الجميل الذي يتمكن من سد الفراغ ليس في التصدي للسمسرات وسوء الادارة فحسب إنما بادر الى ملء فراغ السلطة الناجم عن عدم معالجة ملف النازحين السوريين وتفاقم ذيول هذا الملف على اللبنانيين اقتصاديا واجتماعيا فقد اقترح الجميل على المسؤولين الروس في خلال زيارته موسكو تولي روسيا دور "ناظم" العودة من خلال علاقاتها بالنظام والمعارضة السورية على حد سواء لترتيب عودة تكون خاضعة لمناطق خفض التوتر وقد رحبت موسكو بهذا الطرح الذي قدمه الجميل لكن هل تبادر الحكومة الى تلقف هذا الطرح ام تنأى بنفسها عن حزب الكتائب هذه المرة؟ ففتى الحزب المعارض تطوع الى دور خارجي تقاعست عنه الدولة.. واندفع الى تقديم حل لازمة عجزت عن اتخاذه السلطة ولجأ الى الروس رأس الحلول في المنطقة والذين تمكنوا من إيقاف نظام على قدمين.. غير ان سياسة كف اليد الداخلية هي المرجحة.. وغدا سيتهم سامي الجميل بالبحث عن شعبوية روسية بعد اللبنانية.

================================

مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

لان العدل اساس الملك كانت الدولة تكرس حضورها اليوم بسلطاتها الثلاث ورئاستها في افتتاح السنة القضائية، في بيت الوسط بقيت حالة تطبيف قانون الانتخاب غائمة وملبدة بخلافات جوهرية لا هي امطرت حسما بيومتريا وتسجيلا ولا انخفضت معدلات التقدم المحققة سابقا، وعلى ذمة وزير الداخلية نهاد المشنوق حصل تقدم طفيف وللبحث صلة في اجتماع الاثنين المقبل.

على عمود وزارة الطاقة علق النائب وائل ابو فاعور انتقادات لوزارة الطاقة بسبب ازمة محول راشيا فتحول الامر الى سجال مع الوزير سيزار ابي خليل، القصة بدأت بوزير طاقة خرج ولم يعد وفق ابو فاعور غير المطابق للمواصفات بحسب ابي خليل، وانتهت بتهنئة من وزير الصحة السباق للبنانيين مقيمين ومغتربين بالعثور على ابي خليل سليما معافى.

اما في ملف هيئة اوجيرو فتحركت النيابة العامة المالية وطلبت من وزير الاتصالات توضيحات ضد المدير العام للهيئة.

على المستوى الدولي مناورات للقوات النووية الاستراتيجية الروسية، حملت بصواريخها البالستية الاربعة بصمة فلاديمير بوتن، وعلى متنها رسائل الى أربع رياح الغرب، واليوم كان برلمان كتالونيا يتحدى مجلس شيوخ مدريد ويعلن استقلال الاقليم في وجه قرار العاصمة بالحكم المباشر والوصاية ليكون التعادل سلبيا وغير مؤهل سوى الى مزيد من التعقيدات.

=====================================================================

 

1

 قال وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في مؤتمر الطاقة الوطنية برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضوره: "لبنان الذي نحلم به، النهار الذي فيه تخيلت أني أمشي مع ابني على الخط الساحلي لأرى الى الأمام، انجازات وزارة الطاقة، هو النهار الذي رأيت فيه كل لبناني يحلم ويمشي مع ابنه على طريق النجاح والانجاز، هزأوا مني يومها وعرقلوا المشاريع واعتقدوا انهم سرقوا الحلم مني، ولكنهم لم يعرفوا انهم زرعوه في خيال كل اللبنانيين... لأن اللبنانيين لا يمكن الا ان يحلموا بقصص النجاح".

أض

Read More
اف: "فخامة الرئيس، أقف اليوم أمامكم لنرسم معا طريق النجاح للبنانيين كوني أؤمن بلبنان وبقدرة اللبنانيين وطاقاتهم الكبيرة، هذه الطاقة اللبنانية الايجابية تعرفنا اليها في الLDE، ولكن منبعها هو هنا في لبنان. ولذلك، كان LNE مؤتمر الطاقة الوطنية اللبنانية الأول، نعقده برئاسة من شحن اللبنانيين بالطاقة ليحررهم من التبعية والفساد، نعقده لننجح معا بعد ان نجحنا افراديا، ولكي نحلم معا فنصنع معا الحلم اللبناني The Lebanese Dream".

وتابع: "يا أصحاب الطاقة اللبنانية، احلى ما في لبنان هو الحلم، ولولاه لما بقينا، يقال إن الازمات المستعصية تولد الفرص الكبرى، لكنها تحتاج الى اناس استثنائيين ونحن هم. والفرصة قد تكون في ان اقتصادنا مدمر لكي نعيد اطلاقه على قوى دفع جديدة تأخذنا الى الأمام بقفزات كبرى لاستلحاق ما فاتنا، وذلك من خلال عصرنة نسبق فيها عمليات التصليح الروتينية كون فضائلنا التنافسية وطاقاتنا تسمح لنا بالتفكير غير التقليدي اي بالحلم".

وأردف: "فخامة الرئيس، طريقنا صعب وفيه حفر غير ممكنة السلوك احيانا، فهل نحن ملزمون بتعبيده؟ او نشق طريقا اقصر، حيث يجب، محافظين على الوجهة العامة التي هي تكبير حجم الاقتصاد الحر وتنوعه ونعدل الوجهة الفرعية حيث لا عقدة عندنا ان حافظنا على الصالح، وازلنا البائد، ونلجأ بذلك اكثر الى قدراتنا البشرية لاعادة احياء طبقتنا الوسطى. طريقنا صعب وواقعنا معروف، والمأمول عندنا متفق عليه. اما الذي نحلم به فهو معقود لقليلين هم اصحاب الطاقات الكبرى، هم انتم. طريقنا صعب، تعالوا نمشيه معا منطلقين من واقع متأملين بواقع آخر، آملين بحلم نائم في لاوعينا ومطلوب إفاقته في وعينا. طريقنا سهل ففيه محطات، نمشيه ناظرين الى البعيد، متنبهين الى القريب، ومتوقفين في كل محطة لنقرأ فيها المعاش والمأمول والمحلوم".

وعن المحطات، قال: "1 - الدولة: الدولة ناظمة الاقتصاد، لا قيام له من دونها، والدولة تنقصها الهيبة اليوم ومضروبة فيها المساواة، لم يعد يكفيها ان تكون دولة القانون، بل يجب ان تكون دولة الحق لكي تعدل بين اصحاب الوزنات الاقتصادية.

2 - الثقافة: صحيح أن هويتنا مهتزة، ولكن ارثنا الحضاري صلب وتراثنا الثقافي المأمول احياؤه هو وقود ابداعنا الاقتصادي للخطوات القافزة، وهكذا فإن تنوعنا الانساني هو الذي يعطي تنوعنا الاقتصادي فرادة تفاضلية تدفعنا للقفزة الكبرى.

3 - الأرض: ارض لبنان صغيرة ولكن مساحته هي العالم بفضل منتشريه، وموقعنا الجغرافي الذي اعطانا صفة الوصل للحضارة والترانزيت للتجارة، يسمح لنا بالتمدد نحو الشرق بفضل مشرقيتنا والتوسع في البحر ردما وابحارا بفضل فينيقيتنا.

4 - الموارد الطبيعية: الواقع هو أنها هبة الله المهدورة من الانسان في لبنان المأمول هو ان الموارد غير المتجددة تحت الأرض مثل النفط والغاز يكون لها صندوق سيادي للأجيال القادمة، ومثل المعادن تكون لمزيد من الاستكشاف لأن مسوحاتنا الأولية مؤشرة وتستأهل التعمق للتأكد. اما الحلم فهو للموارد المتجددة فوق الأرض، وهي بحاجة لصندوق تشجيع للأجيال الحالية.

A - الشمس: الشمس أقوى من الفحم، فلما لا تكون أرضنا الثابتة وبحرنا المتحرك مراكز لمزارع الشمس، وتكون ابنيتنا الثابتة وسياراتنا المتحركة أماكن لتوليد الطاقة؟

B - الهواء والمياه: لا شيء يوقف المياه، ولا سد حتى يحدها - وحركتها مصدر للطاقة، فلما لا نستخدمها؟ والهواء يتحرك ويحرك المياه فنستخدم طاقته وطاقة مياه البحار لما لا؟ كل حركة هي مصدر للطاقة.

C - النفايات: نفاياتنا لا يجب أن تكون ازمة، بل هي حل ومورد ايضا لانتاج الطاقة. نفاياتنا اليوم هي زبالة، اما غدا فهي ثروة. وهذا ايضا حلم. الطاقة هي أكثر بكثير من خطة كهرباء 24/24 وتوازن كهربائي وتوازن مالي في مؤسسة كهرباء لبنان، بل هي رؤية طاقوية شاملة وضعناها للعام 50، فيها البئر والانبوب والمحطة مجرد ادوات لموقع لبنان الجيوسياسي الذي نضع له معادلة بين مخزونه الطاقوي الاستراتيجي ووفره المسيل في الاسواق.

5 - الموارد البشرية: هي ثروة لبنان الكبرى غير الناضبة، وهي التي تعطيه فرادته بتنوعها الخدماتي وابداعها.

A - الخدمات: اليوم نحكي مصارف وتأمين - اعلام واعلان - سياحة ومؤتمرات، وغدا نحكي منصات الكترونية مالية، وإعلانا ذكيا، ومؤتمرات افتراضية.

B - الابداع: اليوم نحكي أدبا وشعرا وفنونا رسما ونحتا وموسيقى أزياء ومجوهرات وجمالا، غدا نحكي 3D printing و4D shaping و5 G Making.

6 - مقدرات الدولة وما اكثرها، معظمها محتكرة أو مهدورة أو مسروقة، وابسط امر ان نستردها ونفيد منها لزيادة وارداتنا بدل الضرائب، وأقل ما فيها المرافق على الأرض، والمرافئ على الشاطئ والاملاك في البحر والترددات في الهواء. والحلم ان نستخدم فضاءنا ووسعه من دون حدود، بدءا من الطيران فيه الى الصناعة الفضائية، وصولا الى اكتشاف عالم يجعلنا نتساءل اذا نحن "مميزون" في حياة جديدة.

7 - faire Savoir - المهارة: موجودة في تكوين الانسان اللبناني، لكنها غير مستغلة كما يجب، ويمكن ان تستغل في كل القطاعات، كالصناعة لتطوير نواحيها المناسبة مع طبيعة بلدنا ومحدوداته، وذلك من خلال المناطق الصناعية المتخصصة، وكالزراعة لتطوير بدائلها المتناسبة مع طبيعة ارضنا على قاعدة استثمارها والحفاظ عليها مستفيدين من التطور التكنولوجي الهائل. ويندمج الاثنان في الصناعة الغذائية التي تنتج الأكل اللبناني، رسول لبنان الأول الى العالم الذي بامكانه غزو اي مجتمع واقتحام اي بلد ليكون الرافعة الأولى لسياستنا التصديرية الفينيقية في مقابل سياستنا الاستيرادية المقاومة والحامية.

8- السياحة: غني الحديث عن السياحة الاستشفائية والتعليمية والبيئية، وعن ان لبنان مستشفى الشرق ومدرسته، ولكن ما لم نحسن يوما التخطيط له هو ان يكون بلد منشأ ومعبر الديانات والحضارات ومركز حوارها، ان يكون بلد السياحة الدينية. وما مشاريعنا الثلاثة التي بدأت في "طريق القديسين" و"طريق القداسة" و"ترميم الكنائس التراثية" الا بداية مشروع لتحويل بلد الارز والقداسة الى بلد تعانق الاديان والحج فيه.

9- النقل: يكفي ان نقول ان لبنان لم توضع فيه يوما خطة وطنية شاملة للنقل لكي نخجل من لبنانيتا "رابطة انتمائنا"، ونحن نريد وزارته لأننا نزعم اننا اهل علم واختصاص ومسؤولية لوضع هذه الخطة: فتكون فيها الطرقات واولها الدائري وآخرها طريق القمم، وتكون فيها المعابر البرية اللائقة بسيادتنا على حدودنا، وتكون فيها الموانىء التجارية والسياحية والمنصات الجافة للبواخر على شواطئنا والخطوط البحرية الممتدة الى مدننا والى جيراننا في المياه، ويكون فيها مطار بيروت المركزي ومكملاته في الشمال والبقاع، وتكون فيها الاجواء المفتوحة، للهليكوبتر والطائرة مع وقف الاحتكار لـMEA - احتكار الخطوط واحتكار الاسعار، وتكون فيها شبكة الباصات الذكية بأحجامها وبخطوطها وبمنصاتها المادية والالكترونية، وتكون فيها شبكة سكك الحديد من بيروت الى العبودية ومن بيروت الى الناقورة واهمها من بيروت الى المصنع بنفق تمتد فيه خطوط المياه والاتصالات والكهرباء والغاز والقطار. وتسبق ذلك اجراءات النقل البديهية التي تخفف من زحمة السير وتطبق مبدأ "المسبب بالسير يدفع". هكذا نسوق في المستقبل ونعطي للانسان اللبناني اجنحة.

10- الاتصالات والتكنولوجيا واقتصاد المعرفة الاتصالات: لم يعد يكفي ان نربط لبنان بشبكة الانترنت الدولي بأوتوسترادات رقمية ولا ان ننتقل الى 5G.

التنولوجيا: بل علينا ان نجعل الروبوتات جزءا من حياتنا، ونطبع نحن المكاتب التي تغير كيف نعمل، واولادنا يطبعون اعضاء جديدة لجسمنا، ونفيد من ذكائهم الطبيعي لنصنع ذكاء اصطناعيا AI لمعالجة كافة اعاقاتنا، ونتقدم اكثر فأكثر حتى نجعل من الروبوتات اناسا حقيقيين.

اقتصاد المعرفة: وننتقل هكذا الى صناعة اقتصاد المعرفة الذي ينقل ناتجنا المحلي من 50 الى 100 مليار دولار في خمس سنوات، وينقلنا من 25,000 عامل فيه الى 250,000 عامل، وننقل مجتمع لبنان ليكون جزءا من المجتمع الرقمي العالمي، فتكون ارجلنا في لبنان ورؤوسنا في كل دول العالم، مثلما ان منتشرينا ارجلهم في كل دول العالم وقلوبهم في لبنان.

11- اعادة اعمار سوريا يكفي ان تكون مصيبة لبنان فوائد للغير ومصيبة الغير مصيبة ايضا للبنان، الا يمكن لمرة واحدة ان تكون مصائب الغير فوائد لنا، وفوائدنا تكون فوائد لهم؟ هذه المرة هي اعادة اعمار سوريا، لتكون اعادة اعمار سوريا ولبنان. وهكذا نحل مشكلة النزوح من خلال عودة السوريين الى سوريا وذهاب اللبنانيين اليها ليس غزوا بل اعمارا. والمعيار الوحيد هنا هو مصلحة لبنان اولا ومصلحة سوريا ثانيا، وليس هناك اي اعتبار آخر، لا تطبيع ولا وصاية ولا احتلال، ولا ضروري ولا شرعي ولا مؤقت بل حيوي واخوي ودائم.

12- الانسان وصحته وتعليمه ويبقى الانسان هو الاساس، حيث لم تعد تكفيه شبكات الأمان الاجتماعي اللازمة بل اصبحنا بحاجة لاستخدام الهندسة الجينية لنكافح امراضنا القاتلة ولنحارب الشيخوخة وننمي دماغنا ونعيد التحكم بحركتنا ونعيد الحياة الى ناسنا، ونستخدم التكنولوجيا لنكتشف تاريخنا الجيني الذي هو اساس "لبنانيتنا" Lebanity - Libanite لنفهم اكثر مما نحن مصنوعون ولنكون الناس التي نريد ان نكون. ونفهم كيف انتقلنا من الشروال اللبناني الذي طفنا فيه العالم منذ 150 عاما الى الذكاء الاصطناعي الذي نغزو به العالم غدا، فنخلق لغات جديدة بعد ان اخترعنا الحرف (ونقلنا وقتها الانسان من التواصل بالحركة الى التواصل باللغة)، وتصبح المعرفة مجانية للجميع (لا تعليم خاصا ولا عاما ولا مخصخصا) ويدخل طلابنا العالم الافتراضي ليطيروا في السماوات، فتختفي الصفوف وتكون المعلومات قريبة لنا بقرب هواتفنا، ونعيد انتاج تربيتنا لنعالج عيوب ثقافة الفساد في مجتمعنا ونحافظ على قيمنا الانسانية دون تعارض مع التكنولوجيا.

وختم: "فخامة الرئيس، سنصل، عنا_ ايمان_ باقتصادنا مثل ايماننا بلبنانيتنا، ومثلما نهضنا بلبنان الرسالة وحافظنا على وحدتنا، سننهض باقتصادنا وتتحول دولتنا من ريع الناس الى رعاية الانتاج. بالطاقة الايجابية، بالمبادرة الفردية، بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني (بخلق فرص العمل وزيادة التنافس) بالابداع اللبناني وتنوعه، بفرادة التأقلم والتحمل سنصل وسننتصر. بلبنانيتنا سينتصر اقتصادنا".

1

 افتتح مؤتمر الطاقة الوطنية اللبنانية بعنوان "تحريك عجلة الاقتصاد"، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وحضوره، في مركز "بيال" - بيروت.

وحضر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، وزراء: الخارجية والمغتربين جبران باسيل، الدفاع الوطني يعقوب الصراف، وزير المال علي حسن خليل، الاقتصاد والتجارة رائد خوري، الطاقة والمياه سيزار أبي خليل، السياحة أواديس كيدنيان، البيئة طارق الخطيب، الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول، الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني، سفير قطر علي ب

Read More
ن حمد المري، والنواب: ابراهيم كنعان، عباس هاشم، جيلبيرت زوين، وليد خوري، وأمل أبو زيد، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الوزير السابق نقولا صحناوي، النواب السابقون: شامل موزايا، حسن يعقوب، وسليم عون، المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان العقيد الياس يونس، المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا العقيد بسام فرح، رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير، رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل، رئيس المؤسسة المارونية للانتشار نعمت افرام، والسيدة شانتال عون.

قرداحيقدم الحفل الإعلامي جورج قرداحي، الذي قال: "شرف كبير لي أن أقف أمامكم هذا المساء لافتتاح مشروع لا يشبه أي مشروع عنوانه مؤتمر الطاقة الوطنية اللبنانية. عندما كرمني رئيس هذا المؤتمر الوزير جبران باسيل بدعوتي لتقديم هذا المؤتمر، أدركت فورا أن الأمر ليس عاديا، فالمعروض أمامي مشروع عملاق، فمؤتمر الطاقة يهدف إلى قيامة الوطن ووضعه على خريطة العالم".

أضاف: "فخامة الرئيس، إن رعايتكم لهذا المؤتمر تأكيد على أهميته ومدى اهتمامكم بالأمن والاستقرار والموازنة والاقتصاد الوطني وتحريك عجلة النمو. وإن فكرة هذا المؤتمر ليست عادية، فهي تود أن يشكل هذا المؤتمر قوة ضغط وازنة على تحقيق تغيير جذري وتحقيق مناخات مؤاتية استعدادا للظروف الاقتصادية الآتية إلينا.

فادي جريصاتيوألقى رئيس جمعية الطاقة الوطنية اللبنانية فادي جريصاتي كلمة قال فيها: "هي مبادرة من وزير كل الطاقات جبران باسيل، وجدت lne لتكون مساحة حوار بين القطاعين العام والخاص بهدف تنشيط عجلة الاقتصاد، هي تجمع رجال اعمال مؤمنين بلبنان واقتصاده وطاقاته. لبنان في أمس الحاجة إلى فجر الاقتصاد بأهمية فجر الجرود التي نجحت باسترجاع كرامتنا وشرف جيشنا وهيبة دولتنا، لأن كرامتنا تهان عندما لا يجد شاب فرصة عمل كريمة في بلده او لما لا يجد أب لقمة عيش لاولاده او عندما ينكسر قلب أم عندما يضطر ابنها للهجرة بحثا عن مستقبله".

أضاف: "لأننا نرفض الاستسلام للواقع، سنتكلم في المحور الاول عن قطاع النفط والغاز، الذي سار على المسار الصحيح، والذي سيخلق آلاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة. وسنتكلم في المحور الثاني عن قطاع المصارف بالنسبة إلى المسؤولية الاقتصادية والشراكة. وسنتطرق في المحور الثالث إلى السياحة الدينية وسبل تنشيطها وتسويقها في العالم. وسيكون موضوع جعل لبنان مستشفى الشرق عنوان محورنا الرابع، والصناعة الوطنية في المحور الخامس، وسبل تطوير قطاع التكنولوجيا والاتصالات في المحور السادس".

وختم: "لأن لبنان دفع الكثير ولا يزال من جراء الحرب السورية، فمن غير المسموح في زمن السلم ألا تكون له حصة في إعادة إعمار سوريا، وهذا عنوان محورنا السابع. المطلوب وضع خطة اقتصادية وطنية ورؤية مشتركة لاقتصادنا، والمطلوب لامركزية إدارية موسعة بامكانات كبيرة من أجل خلق اقتصادات المناطق ووقف الهجرة الداخلية والخارجية وخلق مجلس وطني للاغتراب مهمته بناء جسور مع انتشارنا والاستفادة تجاريا وسياحيا من نفط لبنان الأبيض".

سليم صفيروألقى رئيس مجلس إدارة المدير العام لبنك بيروت الدكتور سليم صفير كلمة قال فيها: "أشكر الوزير جبران باسيل على دعوتي للمشاركة بهذا المؤتمر، الذي يشكل أملا للبنان، رغم الأوضاع الصعبة، التي تمر فيها منطقة الشرق الأوسط. إن خبرتي الشخصية من المهجر إلى بيروت، تجعلني أستنتج أن ثمة 3 أسس للنهضة والإنماء في لبنان، سأسميها 3 أقانيم لقيامة لبنان: التنمية الاقتصادية، الانصهار الاجتماعي، والتوعية السياسية".

أضاف: "عبر التنمية الاقتصادية تتطور الدول وتزدهر، ومن خلال الإصلاحات ووقف الفساد نستطيع أن نحقق مجددا نموا جيدا في لبنان. واجب الدولة أن تحافظ على الأمن والاستقرار، لا استثمار ولا اقتصاد بلا استقرار ووضع سياسة اقتصادية رؤيوية. نحن لسنا بلدا فقيرا، نحن بلد كانت إدارته سيئة وظروفه صعبة، وحتى اليوم ما زال يعاني من داخل متعارض وخارج متدخل بشؤوننا الوطنية".

وتابع: "أما الانصهار الاجتماعي فيعني حث اللبنانيين ليكونوا شعبا واحدا أهدافه ومصالحه مشتركة. وعلينا أن نقنع المسؤولين السياسيين بالتخلي عن لغة التفرقة، ولو كان لها مصفقون، لأن التفرقة والطائفية لا تبنيان أوطانا، لكن لغة المواطنة تؤكد أن لبنان واحد أوحد وبلد نهائي لكل شعبه، فوحدوا هذا الشعب ليتوحد لبنان. يجب تأمين الحاجات الضرورية للانسان ليعيش بكرامة، وهذه الحاجات ممنوع إهمالها مثل الخدمات والمستوى المعيشي والصحة والتعليم والضمان الإجتماعي والبنى التحتية التي صارت تعيسة. هذه الإصلاحات ضرورية جدا، وأيضا بناء المجتمع على أساس الديموقراطية وحقوق الإنسان، الحق في التعبير والتفكير الحر والعيش الكريم، وحقوق المرأة التي تشكل نصف المجتمع، نصفه الجميل، القادر والطموح. كما يجب تشجيع التربية المدنية في المدارس وإعطاؤها أهميتها في المناهج. وهنا، اسمحوا لي أن أقول لكم، إن ثروتنا الأهم في لبنان أن شعبنا متعلم، ولكن بدل تشجيع المدارس والجامعات فقد كسرنا ظهرها بالإجراءات الأخيرة".

وعن التوعية السياسية، قال: "أحد أكبر مشاكل هذا البلد هو غياب المحاسبة، وقدرة الطبقة السياسية على تجديد نفسها من دون تغيير نهجها. والسبب الأساس أن الناس لا يحاسبون لا في صناديق الاقتراع ولا على قارعة الطريق. أمر لبنان ليس ميؤوسا منه إذا تحسن الأداء وغلب الضمير".

أضاف: "أصبح لدينا رئيس قوي، ونريد دولة قوية. والدولة القوية التي نريدها هي بكل بساطة دولة القانون والمؤسسات والاقتصاد المزدهر، يكون فيها المواطن هو المرجع، يعبر عن رأيه بكل حرية ويختار ممثليه بكل حرية، هذه هي الديموقراطية باختصار".

وختم: "على القيادات السياسية أن تقتنع بأن الشعب فعلا مصدر السلطات، ومن يريد أن يدخل التاريخ من بابه العريض يجب أن يتذكر أن العهود التي بقيت في الذاكرة هي العهود التي شهدت نموا وازدهارا اقتصاديا وبحبوحة. عشية الذكرى الأولى لانتخاب الرئيس ميشال عون، كلني أمل بأن لبنان على الطريق الصحيح للنهوض، الرجل الذي كرس حياته من أجل وطنه لا يمكن أن يكون رئيسا عاديا أو عابرا. الله يطول بعمرك ونرى معك لبنان العظيم".

الحافظبدوره، قال ناشر مجلة "ليبانون اوبورتونيتيز" رمزي الحافظ: "إن كل ما يشاع من أقوال عن تردي الوضعين الاقتصادي والمالي في لبنان غير صحيح بتاتا".

وأكد "قوة وضع الليرة اللبنانية، رغم الشائعات منذ أكثر من عشرين سنة عن انهيار هذه الليرة، مقابل الدولار"، شارحا "الكثير من نقاط القوة في الاقتصاد اللبناني والنمو المالي الذي يتحسن سنويا، مرورا بارتفاع تحويلات المغتربين واشغال الفنادق وغيرها من الامور التي تظهر تحسنا في الاقتصاد والوضع المالي اللبناني، الى جانب الوضع الصحي".

كما شرح وضع الدين العام في لبنان، معتبرا إياه "طبيعيا نسبة إلى بعض البلدان الاخرى، لا سيما المتقدمة، ومنها اليابان".

سلامةوألقى حاكم مصرف لبنان كلمة قال فيها: "صدرت في الأسابيع الماضية تقارير عدة مصدرها مؤسسات التصنيف الدولية. كما صدر بيان صحافي إثر زيارة بعثة صندوق النقد الدولي. أجمعت هذه التقارير الموضوعية في نظرتها المستقبلية على أن لبنان مستقر اقتصاديا وماليا. إن مصرف لبنان يشاطر هذه التقارير الرأي، مستندا على وضع نقدي سليم، أهم مقوماته: ميزان المدفوعات الذي بلغ حتى شهر أيلول 198 مليون دولار (تراكمي)، النمو في الودائع الذي بلغ 6,9% على أساس سنوي، النمو في موجودات مصرف لبنان بالعملات الأجنبية، الاستقرار في سعر صرف الليرة تجاه الدولار الأميركي، الاستقرار في بنية الفوائد، نسبة نمو تقارب 2,5% قابلة إلى التحسن خلال العام 2018 علما بأن لبنان يحتاج إلى نسب نمو أفضل لتصل إلى 6%، وهذا ممكن إذا ما نجحت مبادرة الحكومة اللبنانية بتمويل وإطلاق ورشة البنية التحتية. وتبقى تحفيزات مصرف لبنان للقروض السكنية والإنتاجية محركا أساسيا للنمو".

أضاف: "أصدر مصرف لبنان مؤخرا تعميما لرزمة من هذه القروض بقيمة مليار دولار أميركي. وقد ساهمت هذه القروض بالتقدم بالشمول المالي، فعدد المقترضين ضمن هذا البرنامج تجاوز 176,000 (على مدى 20 سنة) (126,000 قرض سكني) وارتفع عدد المقترضين من القطاع المصرفي من 34,056 في كانون الأول 1993 إلى 934,438 في حزيران 2017. نسبة التضخم لهذا العام تتراوح بين 3 و3,5%، وهي من ضمن الأهداف التي وضعها مصرف لبنان".

وتابع: "يواجه لبنان تحديات تتطلب مقاربة هادئة ورصينة للمواضيع الاقتصادية والمالية. ومن هذه التحديات، التشريعات الدولية المتعلقة بقوانين العقوبات ومكافحة التهرب الضريبي. وإن الآليات الموضوعة لتطبيق هذه القوانين كافية ولن نحتاج إلى آليات أخرى، لا سيما في ما يتعلق بالقوانين التي تقر في الولايات المتحدة. لقد أقرت الحكومة ومجلس النواب القوانين اللازمة لكي يبقى لبنان منخرطا بالعولمة المالية، قوانين لها علاقة بمكافحة الفساد وتبييض الأموال وتمويل الإرهاب ومكافحة التهرب من الضرائب، وهذا الواقع معترف به دوليا. ولمسنا من السلطات التي اجتمعنا معها والمصارف المراسلة مؤشرات ايجابية تصب في هذا الاتجاه".

وختم: "يتوجه مصرف لبنان إلى وضع معايير كفيلة بتحصين القطاع المصرفي وتقوية المصارف والقدرة التنافسية لديها في زمن تشتد فيه المنافسة إقليميا، من خلال تأمين انتشار آمن للمصارف خارج لبنان، وتوسع داخلي منضبط بالتسليف وتطبيق المعايير المحاسبية الدولية. عاد لبنان إلى الانتظام المالي من خلال إقرار موازنة للمرة الأولى منذ 12 عاما. وترافقت هذه الموازنة مع إقرار سلسلة الرتب والرواتب والضرائب، والأنظار على موازنة 2018 حيث أنه من الضروري خفض نسبة العجز في الموازنة إلى الناتج المحلي، وهذا الأمر مهم للمحافظة على الثقة والاستقرار وتحفيز النمو الاقتصادي. وأخيرا، إن استقرار الليرة هو قرار وطني وحكومي وشعبي وقناعة راسخة لدى المصرف المركزي، والإمكانيات متوافرة لتبقى الليرة اللبنانية مستقرة وستبقى".

حسن خليل وقال وزير المال: "ان نقول الطاقات اللبنانية، من البديهيات أن تحضر صورة لبنان بجغرافيته وموقعه، وبثرواته المائية والنفطية، والجمالية والدينية كما تحضر صورة وطن الحوار لبنان، برسالته التي عبر عنها البابا القديس يوحنا الثاني، صورة الوطن الذي نسعى لان يكون ملتقى الحضارات. كما تحضر صورة اللبناني عبر تاريخ وجوده على هذه البقعة وما خلق وما أبدع في أكثر من مجال ثقافي واقتصادي وتجاري وسياحي على مدى التاريخ المليء بالحقبات المختلفة التي فيها من التحديات أكثر مما فيها من الرفاه والاسترخاء".

أضاف: "اذا استثنينا التحديات السياسية والامنية، يضاف اليها الاعتداءات والاطماع الاسرائيلية التي غالبا ما كانت تضفي على واقعنا حالا من اللااستقرار، فإن التحديات الاقتصادية والاجتماعية لم تكن في المقابل تمر بالشكل السلس والسهل، وهي على هذه الصورة مستمرة حتى الآن. لكننا من منطلق ايماننا بالإنسان اللبناني وبطاقاته العلمية، والتي دفعت العديد من ابناء هذا الوطن نحو العالمية، قادرون من خلال صوابية الاستثمار في هذه الطاقات وحسن توظيفها، وفي مقدمها الطاقات البشرية، مضافا إليها ثروة وهبنا الله للبناننا في بحره، لقادرون على رفع مستوى الانتاجية المرجوة، ومستوى النتائج في كل قطاع من القطاعات".

وتابع: "للوصول الى تلك النتائج المتوخاة يتوجب علينا اليوم أن نحدد ونقيم التحديات العديدة التي تواجهنا بالاستناد إلى أسس واضحة وجلية تخولنا المعرفة الدقيقة للأمور والأولويات التي يجب ان نعالجها، ومعرفة قدراتنا، مستفيدين من الوضع الداخلي المتماسك والوضع الامني المستتب الامر الذي يساعدنا على ان نوجه قدراتنا إلى الشأنين الاقتصادي والاجتماعي. وهذا يتطلب منا رسم خارطة طريق واضحة تخولنا أن نستغل قدراتنا المتاحة وخاصة قدرات شبابنا بالشكل الامثل تعليما وتدريبا لكي نرفع من أمانيه وطموحاته ونتخطى مرحلة إحباطه التي أدت إلى خوض غمار أسواق العمل في الخارج وأن نستغل طاقته الواعدة بالشكل الذي يحصن اقتصادنا ويحصن واقع شبابنا ويحقق أحلامه، فمثلا وفي النظر إلى اقتصادنا وتقييمه بتجرد، نطرح السؤال: ما هي العوامل التي أدت إلى إحباط وتذليل شبابنا وقدراتنا؟".

وأردف: "شهد لبنان خلال السنوات السابقة أزمات عديدة على مختلف الأصعدة، حيث أن عدم الإستقرار الأمني والإقتصادي في الدول المجاورة لا سيما تداعيات الأزمة السورية من جهة، والفراغ الرئاسي اللبناني الذي دام لحوالي سنتين ونصف من جهة أخرى، أديا إلى تدني نسبة النمو ما دون الأرقام المقدرة وما دون الإمكانيات المحتملة للاقتصاد اللبناني والتي تقدر بحوالي 5%. فخلال السنوات الخمس الأخيرة، ومع بدء الأزمة السورية في العام 2011، إنخفض معدل النمو إلى 1.8% خلال هذه الفترة، بالمقارنة مع معدل نمو مرتفع وصل إلى 6.9% في مرحلة ما بين 2005 و2010".

وقال خليل: "بالنظر إلى الفترة الممتدة من عام 2005 إلى عام 2016 يمكننا أن نرى بوضوح أن الإقتصاد اللبناني مر في مرحلتين أساسيتين. الأولى إمتدت من بعد الحرب الإسرائيلية على لبنان والنهضة العمرانية التي ابتدأت في 2007 حتى نهاية 2010، إذ شهد فيها لبنان إنتعاشا للحركة الإقتصادية ونموا إستثنائيا إنعكس بشكل إيجابي على أداء المالية العامة وأدى إلى تراجع نسبة الدين العام من الناتج المحلي بشكل ملحوظ. بالرغم من أهمية هذه المرحلة وأثرها على النمو الإقتصادي والمالي، فهي كانت غير مستدامة بسبب إعتمادها بشكل أساسي على قطاعات متقلبة مثل قطاعي السياحة والعقارات، أما التحسن المؤقت في المالية العامة خلال هذه الفترة، فقد أحجب المشاكل الهيكلية والتنظيمية في القطاع العام والتي تجلت نتائجها بوضوح في مرحلة ما بعد 2010".

أضاف: "المرحلة الثانية الممتدة من 2011 إلى 2016 شهدت تراجعا حادا في النمو الإقتصادي أثر بشكل مباشر على المالية العامة من خلال انخفاض في نسبة الإيرادات وبمستوى نفقات مرتفع والذي تكون من بنود ملزمة مثل كلفة الدين والرواتب والأجور وملحقاتها، بالإضافة إلى ملفات طال الوقت على البت فيها مثل البنى التحتية المترهلة والضعف في جباية الضرائب. فبذلك عادت نسبة الدين العام إلى نمط تصاعدي مع توقعات لنمو متواضع في السنوات القادمة نلحظ أهمية الإصلاحات الضرورية لتفادي تداعيات سلبية على العجز والإستقرار المالي والإقتصادي".

وتابع: "إن النواقص العديدة في الادارة وفي البنى التحتية في جميع المرافق أدت إلى تكلفة عالية ووضع غير مؤات للاستثمار الخاص. وهو العمود الفقري لنمو الاقتصاد وخلق الفرص: ولقد أتى تصنيف لبنان من الدول الأدنى في بيئته لاستقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية، وبلغ تصنيفه الأخير 126 بين 186 دولة بينما تحقق سنغافورة (على سبيل المثال) الدرجة الثالثة عالميا. ودوليا أيضا يؤخذ على لبنان في الظرف الحالي، أنه لا يوفر المحيط المشجع للأعمال، ويعتبر من الدول ذات المخاطر المرتفعة. وحسب تقرير ال World Economic Forum يعاني القطاع الخاص من مشاكل عدة ادت إلى تصنيف قدرة الاقتصاد اللبناني التنافسية للرقم 101 على أساس مسح شمل 144 دولة جرى في عام 2016".

وأشار الى أن "أبرز العوامل التي أدت الى تلك المشاكل: البنية التحتية المصنفة 117/144، السياسات الاقتصادية 136/144، فعالية سوق العمل 104/144، فعالية الاسواق 69/144، وهي تصنيفات متدنية بطبيعة الحال بالمقارنة مع الدول ألأخرى. كما أن من اهم العوائق التي تواجه مؤسسات الاعمال يبرز الفساد وبيروقراطية القطاع العام والمستوى المنخفض للمسؤولية في العمل".

وقال: "من هنا يتوجب علينا معالجة جميع العوائق التي تواجهنا من نقص في خدمات المؤسسات، والتشريعات والاجراءات المعقدة في مجالات عدة. ولا يكفي أن نولي الاهتمام لمرحلة واحدة كإقرار الموازنة، التي برزت عندنا كخطوة ضرورية فيما هي تعتبر في الدول الاخرى أمرا واقعا. كما لا بد من ان نقوم بصياغة حلول سريعة لمشاكل إدارة القطاعات، ما يستوجب قرارات تكون نتائجها آنية مقارنة بالاستثمارات الكبيرة التي تستغرق وقتا طويلا لتنفيذها، وهذا يفرض ان تركز الخطوات الاولى على توفير المناخ الملائم لعمل وتطوير القطاع الخاص، اضافة إلى توفير البنية التحتية لدعمه راهنا ومستقبلا، وان تقوم الدولة بدور المكمل لدور القطاع الخاص وليس البديل عنه، فيقتصر عملها على القطاعات ذات التكلفة المنخفضة".

ولفت الى أنه "في القطاعات الاخرى، من المفيد ان يكون القطاع الخاص الرائد فيها لما لفوائده العديدة من خفض التكلفة ورفع الانتاجية"، مشددا على أن "الوصول الى الريادة يستلزم إدارة فعلية وفاعلة للمؤسسات في جميع المرافق وإعداد قوانين واضحة ومبسطة، وبنية تحتية تدعم القطاع الخاص ومشاركة هذا القطاع في تطوير سوق العمل وتبسيط الإجراءات".

وأوضح أنه "على صعيد السياسات المالية والنقدية، لا بد ان تكون داعمة هي بدورها لعمل القطاع الخاص. وفي هذا الإطار يجب ان ينصب الاهتمام والجهد لتقليص الفجوة في الحسابات المالية بقدر الإمكان".

وقال: "نحن لدينا القدرة على تحقيق ذلك في مجالات عدة. لقد كانت الضرائب المطروحة في موازنة عام 2017 خطوة في هذا الاتجاه كي نرفع ايرادات الدولة. وان كان أمامنا عدة اجراءات ضرورية وجب تنفيذها للوصول إلى وضع مالي متوازن لا يشكل عبئا على الاقتصاد بل داعما له، وتشمل هذه الاجراءات تحسين الجباية في جميع مرافق الدولة. أما في مجال النفقات فيجب إصلاح الكهرباء في أسرع وقت ممكن والإستفادة من قانون الشراكة مع القطاع الخاص PPP. ووقف الهدر في مجالات اخرى، وخلق توازن مالي وخفض معدلات الفائدة لما له من اثر على دعم الليرة اللبنانية".

وأشار الى أن "زيادة الرواتب جاءت كعامل تستطيع الحكومة من خلاله ان تستقطب طاقات جديدة من القطاع الخاص وأن تتجه نحو تحسين القدرات بدلا من زيادة الاعداد".

وقال خليل: "أما على صعيد قطاع النفط والغاز، فنحن سنشهد وضع نتائج اول دورة تراخيص للمرة الأولى على جدول مجلس الوزراء والذي سيفتح الباب في ظل توافق سياسي على اكتمال الإطار التشريعي بما فيه قانون الصندوق السيادي، قانون الشركة الوطنية للبترول وقانون الأنشطة البترولية في البر. هذا القطاع ليس فقط فرصة تاريخية لانماء البلد بل فرصة لاسترجاع شبابنا وشاباتنا من المغترب والاستثمار في هذه الطاقات في سبيل لبنان".

وأكد أن "لبنان على مفترق طرق، فقد يواجه تحديات كبيرة في السنوات الخمس القادمة إما تصل به إلى سيناريوهات مالية واقتصادية صعبة مليئة بالتعثرات والإخفاقات، أو سيناريوهات مكللة بالنجاحات والنهوض الإقتصادي في حال تحصن لبنان من خلال إصلاحات هيكلية وضرورية. فالتطورات الخارجية في الأسواق المالية العالمية لا يمليها لبنان ولا اقتصاده، بل هو عرضة لها ويتأثر بشكل مباشر بها".

ولفت الى أن "الخطوات الطارئة التي يجب على لبنان القيام بها هي: إصلاح قطاع الكهرباء الذي يهدد مصير الإقتصاد اللبناني بأكمله وتطوير البنية التحتية لتوفر القاعدة الانتاجية للقطاع الخاص، تحسين الإجراءات الإدارية وعمل المؤسسات في جميع المرافق، تطوير قطاع النفط والغاز بأسرع وقت، تعزيز قطاع خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتعزيز إيرادات الإتصالات وإصلاح القطاع ليصبح عصريا ومتكاملا، تطوير إنتاج القطاع الزراعي والصناعي للتخفيف من عبء العجز في الميزان التجاري الذي يؤثر على القطاع المالي، تطوير وتنويع القطاع السياحي لجذب السواح من مختلف مناطق العالم إستعدادا لمرحلة ما بعد الأزمة السورية، خلق فرص عمل جديدة وذلك بالإستفادة من المواهب البشرية الموجودة في لبنان، من خلال توجيهها وتأهيلها بحسب متطلبات أسواق العمل".

وشدد على أنه "إذا تم تنفيذ الإصلاحات التي تستهدف كامل القطاعات، بالإضافة إلى استخراج النفط والغاز، وإذا تمت الإستفادة من إعادة إعمار سوريا، سوف يشهد لبنان تنوعا في اقتصاده، الذي بدوره سيرفع من أدائه ويعزز قدرته على تجاوز أي نوع من الأزمات".

وقال: "في الختام لا يمكن الا التأكيد على ثقتنا وإيماننا بالطاقات اللبنانية وهي معروفة دوليا، في أكثر من مجال، وقد برعت المؤسسات وكذلك الأفراد في جميع أصقاع العالم وهذا مشهود له. لكن لنكن صريحين، إن الدولة اللبنانية لم تستطع الى الآن أن تقدم البيئة الحاضنة لهذه القدرات لأسباب عديدة، جزء هام منها تعود أسبابه الى التقصير الفاضح تجاه الطموحات المتوفرة لدينا والتي ينتج عنها الإحباط لفئات عدة من شبابنا. من هنا لا بد من ورشة اصلاح شاملة في غالبية المرافق وخاصة البارزة والواضحة منها التي أتينا على ذكرها".

وختم: "يبقى أن من واجبنا قبل ان ندعو شبابنا للعودة إلى الوطن الأم، أن نقوم بواجباتنا أولا".

باسيلوألقى وزير الخارجية والمغتربين كلمة قال فيها: "لبنان الذي نحلم به، النهار الذي فيه تخيلت أني أمشي مع ابني على الخط الساحلي لأرى الى الأمام، انجازات وزارة الطاقة، هو النهار الذي رأيت فيه كل لبناني يحلم ويمشي مع ابنه على طريق النجاح والانجاز، هزأوا مني يومها وعرقلوا المشاريع واعتقدوا انهم سرقوا الحلم مني، ولكنهم لم يعرفوا انهم زرعوه في خيال كل اللبنانيين... لأن اللبنانيين لا يمكن الا ان يحلموا بقصص النجاح".

أضاف: "فخامة الرئيس، أقف اليوم أمامكم لنرسم معا طريق النجاح للبنانيين كوني أؤمن بلبنان وبقدرة اللبنانيين وطاقاتهم الكبيرة، هذه الطاقة اللبنانية الايجابية تعرفنا اليها في الLDE، ولكن منبعها هو هنا في لبنان. ولذلك، كان LNE مؤتمر الطاقة الوطنية اللبنانية الأول، نعقده برئاسة من شحن اللبنانيين بالطاقة ليحررهم من التبعية والفساد، نعقده لننجح معا بعد ان نجحنا افراديا، ولكي نحلم معا فنصنع معا الحلم اللبناني The Lebanese Dream".

وتابع: "يا أصحاب الطاقة اللبنانية، احلى ما في لبنان هو الحلم، ولولاه لما بقينا، يقال إن الازمات المستعصية تولد الفرص الكبرى، لكنها تحتاج الى اناس استثنائيين ونحن هم. والفرصة قد تكون في ان اقتصادنا مدمر لكي نعيد اطلاقه على قوى دفع جديدة تأخذنا الى الأمام بقفزات كبرى لاستلحاق ما فاتنا، وذلك من خلال عصرنة نسبق فيها عمليات التصليح الروتينية كون فضائلنا التنافسية وطاقاتنا تسمح لنا بالتفكير غير التقليدي اي بالحلم".

وأردف: "فخامة الرئيس، طريقنا صعب وفيه حفر غير ممكنة السلوك احيانا، فهل نحن ملزمون بتعبيده؟ او نشق طريقا اقصر، حيث يجب، محافظين على الوجهة العامة التي هي تكبير حجم الاقتصاد الحر وتنوعه ونعدل الوجهة الفرعية حيث لا عقدة عندنا ان حافظنا على الصالح، وازلنا البائد، ونلجأ بذلك اكثر الى قدراتنا البشرية لاعادة احياء طبقتنا الوسطى. طريقنا صعب وواقعنا معروف، والمأمول عندنا متفق عليه. اما الذي نحلم به فهو معقود لقليلين هم اصحاب الطاقات الكبرى، هم انتم. طريقنا صعب، تعالوا نمشيه معا منطلقين من واقع متأملين بواقع آخر، آملين بحلم نائم في لاوعينا ومطلوب إفاقته في وعينا. طريقنا سهل ففيه محطات، نمشيه ناظرين الى البعيد، متنبهين الى القريب، ومتوقفين في كل محطة لنقرأ فيها المعاش والمأمول والمحلوم".

وعن المحطات، قال: "1 - الدولة: الدولة ناظمة الاقتصاد، لا قيام له من دونها، والدولة تنقصها الهيبة اليوم ومضروبة فيها المساواة، لم يعد يكفيها ان تكون دولة القانون، بل يجب ان تكون دولة الحق لكي تعدل بين اصحاب الوزنات الاقتصادية.

2 - الثقافة: صحيح أن هويتنا مهتزة، ولكن ارثنا الحضاري صلب وتراثنا الثقافي المأمول احياؤه هو وقود ابداعنا الاقتصادي للخطوات القافزة، وهكذا فإن تنوعنا الانساني هو الذي يعطي تنوعنا الاقتصادي فرادة تفاضلية تدفعنا للقفزة الكبرى.

3 - الأرض: ارض لبنان صغيرة ولكن مساحته هي العالم بفضل منتشريه، وموقعنا الجغرافي الذي اعطانا صفة الوصل للحضارة والترانزيت للتجارة، يسمح لنا بالتمدد نحو الشرق بفضل مشرقيتنا والتوسع في البحر ردما وابحارا بفضل فينيقيتنا.

4 - الموارد الطبيعية: الواقع هو أنها هبة الله المهدورة من الانسان في لبنان المأمول هو ان الموارد غير المتجددة تحت الأرض مثل النفط والغاز يكون لها صندوق سيادي للأجيال القادمة، ومثل المعادن تكون لمزيد من الاستكشاف لأن مسوحاتنا الأولية مؤشرة وتستأهل التعمق للتأكد. اما الحلم فهو للموارد المتجددة فوق الأرض، وهي بحاجة لصندوق تشجيع للأجيال الحالية.

A - الشمس: الشمس أقوى من الفحم، فلما لا تكون أرضنا الثابتة وبحرنا المتحرك مراكز لمزارع الشمس، وتكون ابنيتنا الثابتة وسياراتنا المتحركة أماكن لتوليد الطاقة؟

B - الهواء والمياه: لا شيء يوقف المياه، ولا سد حتى يحدها - وحركتها مصدر للطاقة، فلما لا نستخدمها؟ والهواء يتحرك ويحرك المياه فنستخدم طاقته وطاقة مياه البحار لما لا؟ كل حركة هي مصدر للطاقة.

C - النفايات: نفاياتنا لا يجب أن تكون ازمة، بل هي حل ومورد ايضا لانتاج الطاقة. نفاياتنا اليوم هي زبالة، اما غدا فهي ثروة. وهذا ايضا حلم. الطاقة هي أكثر بكثير من خطة كهرباء 24/24 وتوازن كهربائي وتوازن مالي في مؤسسة كهرباء لبنان، بل هي رؤية طاقوية شاملة وضعناها للعام 50، فيها البئر والانبوب والمحطة مجرد ادوات لموقع لبنان الجيوسياسي الذي نضع له معادلة بين مخزونه الطاقوي الاستراتيجي ووفره المسيل في الاسواق.

5 - الموارد البشرية: هي ثروة لبنان الكبرى غير الناضبة، وهي التي تعطيه فرادته بتنوعها الخدماتي وابداعها.

A - الخدمات: اليوم نحكي مصارف وتأمين - اعلام واعلان - سياحة ومؤتمرات، وغدا نحكي منصات الكترونية مالية، وإعلانا ذكيا، ومؤتمرات افتراضية.

B - الابداع: اليوم نحكي أدبا وشعرا وفنونا رسما ونحتا وموسيقى أزياء ومجوهرات وجمالا، غدا نحكي 3D printing و4D shaping و5 G Making.

6 - مقدرات الدولة وما اكثرها، معظمها محتكرة أو مهدورة أو مسروقة، وابسط امر ان نستردها ونفيد منها لزيادة وارداتنا بدل الضرائب، وأقل ما فيها المرافق على الأرض، والمرافئ على الشاطئ والاملاك في البحر والترددات في الهواء. والحلم ان نستخدم فضاءنا ووسعه من دون حدود، بدءا من الطيران فيه الى الصناعة الفضائية، وصولا الى اكتشاف عالم يجعلنا نتساءل اذا نحن "مميزون" في حياة جديدة.

7 - faire Savoir - المهارة: موجودة في تكوين الانسان اللبناني، لكنها غير مستغلة كما يجب، ويمكن ان تستغل في كل القطاعات، كالصناعة لتطوير نواحيها المناسبة مع طبيعة بلدنا ومحدوداته، وذلك من خلال المناطق الصناعية المتخصصة، وكالزراعة لتطوير بدائلها المتناسبة مع طبيعة ارضنا على قاعدة استثمارها والحفاظ عليها مستفيدين من التطور التكنولوجي الهائل. ويندمج الاثنان في الصناعة الغذائية التي تنتج الأكل اللبناني، رسول لبنان الأول الى العالم الذي بامكانه غزو اي مجتمع واقتحام اي بلد ليكون الرافعة الأولى لسياستنا التصديرية الفينيقية في مقابل سياستنا الاستيرادية المقاومة والحامية.

8- السياحة: غني الحديث عن السياحة الاستشفائية والتعليمية والبيئية، وعن ان لبنان مستشفى الشرق ومدرسته، ولكن ما لم نحسن يوما التخطيط له هو ان يكون بلد منشأ ومعبر الديانات والحضارات ومركز حوارها، ان يكون بلد السياحة الدينية. وما مشاريعنا الثلاثة التي بدأت في "طريق القديسين" و"طريق القداسة" و"ترميم الكنائس التراثية" الا بداية مشروع لتحويل بلد الارز والقداسة الى بلد تعانق الاديان والحج فيه.

9- النقل: يكفي ان نقول ان لبنان لم توضع فيه يوما خطة وطنية شاملة للنقل لكي نخجل من لبنانيتا "رابطة انتمائنا"، ونحن نريد وزارته لأننا نزعم اننا اهل علم واختصاص ومسؤولية لوضع هذه الخطة: فتكون فيها الطرقات واولها الدائري وآخرها طريق القمم، وتكون فيها المعابر البرية اللائقة بسيادتنا على حدودنا، وتكون فيها الموانىء التجارية والسياحية والمنصات الجافة للبواخر على شواطئنا والخطوط البحرية الممتدة الى مدننا والى جيراننا في المياه، ويكون فيها مطار بيروت المركزي ومكملاته في الشمال والبقاع، وتكون فيها الاجواء المفتوحة، للهليكوبتر والطائرة مع وقف الاحتكار لـMEA - احتكار الخطوط واحتكار الاسعار، وتكون فيها شبكة الباصات الذكية بأحجامها وبخطوطها وبمنصاتها المادية والالكترونية، وتكون فيها شبكة سكك الحديد من بيروت الى العبودية ومن بيروت الى الناقورة واهمها من بيروت الى المصنع بنفق تمتد فيه خطوط المياه والاتصالات والكهرباء والغاز والقطار. وتسبق ذلك اجراءات النقل البديهية التي تخفف من زحمة السير وتطبق مبدأ "المسبب بالسير يدفع". هكذا نسوق في المستقبل ونعطي للانسان اللبناني اجنحة.

10- الاتصالات والتكنولوجيا واقتصاد المعرفة الاتصالات: لم يعد يكفي ان نربط لبنان بشبكة الانترنت الدولي بأوتوسترادات رقمية ولا ان ننتقل الى 5G.

التنولوجيا: بل علينا ان نجعل الروبوتات جزءا من حياتنا، ونطبع نحن المكاتب التي تغير كيف نعمل، واولادنا يطبعون اعضاء جديدة لجسمنا، ونفيد من ذكائهم الطبيعي لنصنع ذكاء اصطناعيا AI لمعالجة كافة اعاقاتنا، ونتقدم اكثر فأكثر حتى نجعل من الروبوتات اناسا حقيقيين.

اقتصاد المعرفة: وننتقل هكذا الى صناعة اقتصاد المعرفة الذي ينقل ناتجنا المحلي من 50 الى 100 مليار دولار في خمس سنوات، وينقلنا من 25,000 عامل فيه الى 250,000 عامل، وننقل مجتمع لبنان ليكون جزءا من المجتمع الرقمي العالمي، فتكون ارجلنا في لبنان ورؤوسنا في كل دول العالم، مثلما ان منتشرينا ارجلهم في كل دول العالم وقلوبهم في لبنان.

11- اعادة اعمار سوريا يكفي ان تكون مصيبة لبنان فوائد للغير ومصيبة الغير مصيبة ايضا للبنان، الا يمكن لمرة واحدة ان تكون مصائب الغير فوائد لنا، وفوائدنا تكون فوائد لهم؟ هذه المرة هي اعادة اعمار سوريا، لتكون اعادة اعمار سوريا ولبنان. وهكذا نحل مشكلة النزوح من خلال عودة السوريين الى سوريا وذهاب اللبنانيين اليها ليس غزوا بل اعمارا. والمعيار الوحيد هنا هو مصلحة لبنان اولا ومصلحة سوريا ثانيا، وليس هناك اي اعتبار آخر، لا تطبيع ولا وصاية ولا احتلال، ولا ضروري ولا شرعي ولا مؤقت بل حيوي واخوي ودائم.

12- الانسان وصحته وتعليمه ويبقى الانسان هو الاساس، حيث لم تعد تكفيه شبكات الأمان الاجتماعي اللازمة بل اصبحنا بحاجة لاستخدام الهندسة الجينية لنكافح امراضنا القاتلة ولنحارب الشيخوخة وننمي دماغنا ونعيد التحكم بحركتنا ونعيد الحياة الى ناسنا، ونستخدم التكنولوجيا لنكتشف تاريخنا الجيني الذي هو اساس "لبنانيتنا" Lebanity - Libanite لنفهم اكثر مما نحن مصنوعون ولنكون الناس التي نريد ان نكون. ونفهم كيف انتقلنا من الشروال اللبناني الذي طفنا فيه العالم منذ 150 عاما الى الذكاء الاصطناعي الذي نغزو به العالم غدا، فنخلق لغات جديدة بعد ان اخترعنا الحرف (ونقلنا وقتها الانسان من التواصل بالحركة الى التواصل باللغة)، وتصبح المعرفة مجانية للجميع (لا تعليم خاصا ولا عاما ولا مخصخصا) ويدخل طلابنا العالم الافتراضي ليطيروا في السماوات، فتختفي الصفوف وتكون المعلومات قريبة لنا بقرب هواتفنا، ونعيد انتاج تربيتنا لنعالج عيوب ثقافة الفساد في مجتمعنا ونحافظ على قيمنا الانسانية دون تعارض مع التكنولوجيا.

وختم: "فخامة الرئيس، سنصل، عنا_ ايمان_ باقتصادنا مثل ايماننا بلبنانيتنا، ومثلما نهضنا بلبنان الرسالة وحافظنا على وحدتنا، سننهض باقتصادنا وتتحول دولتنا من ريع الناس الى رعاية الانتاج. بالطاقة الايجابية، بالمبادرة الفردية، بالشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني (بخلق فرص العمل وزيادة التنافس) بالابداع اللبناني وتنوعه، بفرادة التأقلم والتحمل سنصل وسننتصر. بلبنانيتنا سينتصر اقتصادنا".

1

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

لولا موقف رئيس الجمهورية المؤكد إجراء الاستحقاق النيابي المقبل في أيار، وتكراره الإشادة بقانون الانتخاب الجديد، لكان اللبنانيون على يقين بأن ثمة تمديدا إضافيا يحضر له لمجلس 2009 في الكواليس ...

فالعصي التي توضع يوميا في دواليب تطبيق المادة الرابعة والثمانين من قانون الانتخاب الجديد التي تنص على وجوب اعتماد البطاقة الالكترونية، والتذرع بالوقت لإسقاط الإصلاحات واحدا تلو الآخر، إلى جانب التأخير في إطلاق حملات التوعية المطلوبة للناخبين على قانو

Read More
ن الانتخاب الجديد، كلها مؤشرات لا تطمئن، علما أن مجريات الجلسة الأخيرة للجنة قانون الانتخاب، وحديث البعض على هامشها عن "طبخة بحص"، اشارة مقلقة تنتظر التبديد في الجلسة المقبلة للجنة غدا... كل ذلك، فيما المشهد الداخلي يعيش إعادة خلط جذرية محتملة للأوراق للمرة الأولى منذ إنجاز التسوية الرئاسية، مسرحها هذه المرة عابر للبحار والقارات، من استراليا إلى بنشعي، والعكس...

غير ان بداية النشرة مع تداعيات ما حصل ليل الثلاثاء في برنامج "بلا حصانة" عبر الـ otv...

===============================

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

ليل السبت-الأحد مختلف عن سوابقه ففيه أمطار ورعد وبرق ومعه تأخير الساعة ساعة عملا بالتوقيت الشتوي. وليل الإثنين-الثلاثاء مميز ففيه حوار سبعة مديري اخبار محطات تلفزة مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لمناسبة مرور سنة على توليه مقاليد الرئاسة. ونهار غد الجمعة فيه ايضا مواقف رئاسية خلال حفل بدء السنة القضائية الجديدة.

أما اليوم فكانت فيه جلسة لمجلس الوزراء في السراي الكبير اتفق فيها على إعطاء داتا الاتصالات كاملة للاجهزة الامنية.

واليوم ايضا كانت مواقف لكتلة الوفاء للمقاومة برز فيها رد على العقوبات المالية الاميركية وتأكيد على القانون في الضاحية الجنوبة ودعوة الى إرسال الحكومة مشروع قانون موازنة العام 2018.

وفي موضوع الضاحية الجنوبية التي افتتح فيها اللواء عباس ابراهيم مركزا للامن العام عاد الوضع الى طبيعته والامن الشرعي هو القيم على تسيير الاوضاع اليومية والشاب الذي شتم الامين العام لحزب الله والمدعو علي شمص طلب السماح من سماحة السيد حسن نصرالله وخاطبه بالقول "أنا أخ لك ومستعد للذهاب الى سوريا للقتال إذا أمرتني بذلك".

بداية من مجلس الوزراء والجلسة الطويلة حول النفايات والتفكك الحراري والتي خلا جدول اعمالها من تعيين مجلس إدارة لتلفزيون لبنان ورغم ذلك طرح وزير الاعلام ملحم رياشي الموضوع من خارج جدول الاعمال وأكد ان التعيين سيتم قريبا وطمأن موظفي التلفزيون الى حقوقهم وسيكون غدا يوما طويلا للوزير رياشي لملاحقة المعاملات وتسيير الامور.

=============================

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

أبعد من جمهورية الموز بمسافات، الجمهورية اللبنانية تبدو في بعض قرارتها وكأنها تتعافى فيما في قرارات أخرى تبدو وكأنها في حنين الى جمهورية الموز. حين يتهم وزير مديرا عاما تابعا له بأنه ينفذ أعمالا مخالفة للقانون متجاوزا صلاحياته ومسؤولياته القانونية ومسببا هدر المال العام كيف يبقيه في مكانه؟ كيف لا يطلب ملاحقته؟ كيف لا يحيله إلى النيابة العامة المالية؟ المقصود هنا الاتهام الذي وجهه وزير الإتصالات جمال الجراح في حق المدير العام لأوجيرو عماد كريدية، والتهمة مخالفة القانون وتجاوز الصلاحيات والمسؤوليات القانونية والتسبب بهدر المال العام.

هذه إتهامات من وزير الى مدير عام فها تتحرك النيابة العامة المالية عفوا للتحقيق في هذه الإتهامات؟ هل تستدعي كريدية للإستماع إليه مثلما إستدعت سلفه عبد المنعم يوسف؟ لم يمض عام على تعيين عماد كريدية وقد جرى ذلك في منتصف كانون الثاني الماضي، حيال هذه الإتهامات بماذا سيرد كريدية؟ وماذا يجري في وزارة الإتصالات؟ وما هي هذه المطحنة فيها التي تطيح مدراء عامين ومستشارين؟ ليطرح السؤال النهائي، من يحكم وزارة الإتصالات؟ وهل قرر الوزير الجراح إستردادها من حكامها الحقيقيين؟ هل يذهب عماد كريدية فرق عملة في صراع الكبار؟ ماذا عن المستشار نبيل يموت الذي أنهيت مهامه مستشارا فعين مستشارا أول؟ أسئلة كثيرة في حاجة إلى تفتيش مركزي وإلى نيابة عامة مالية وربما إلى وزير دولة لشؤون مكافحة الفساد ليعرف ماذا يجري في وزارة الإتصالات.

التفكك في الإتصالات سبق قرار التفكك الحراري في مجلس الوزراء الذي لم ينجح في مهمة تفكيك عقد قانون الإنتخابات الذي لم يكن على جدول الأعمال لكنه إستحوذ على الإهتمام.

أما التفكك الإرهابي اليوم فتمثل في الكشف عن أن المطلوب شادي المولوي بات خارج مخيم عين الحلوة.

ولكن قبل الدخول في تفاصيل النشرة لا بد من التوقف عند التغريدة التي أطلقها الديبلومسي السعودي ثامر السبهان وهذه التغريدة التي تتناغم مع بعض مضمون العقوبات الأميركية الجديدة حيث جاء فيها "لرجم حزب الميليشيا الإرهابي يجب معاقبة من يعمل ويتعاون معه سياسيا وإقتصاديا وإعلاميا والعمل الجاد على تقليمه داخليا وخارجيا ومواجهته بالقوة. هذه التغريدة تلامس أسوار السراي الحكومية فكيف سيجري التعاطي معها؟

===============================

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

وضع لبنان الانجازات الداخلية والاخفاقات جانبا ووقفت قياداته السياسية والمصرفية تترقب الموجة الثانية من العقوبات على حزب الله التي اقرها مجلس النواب الاميركي بالاجماع، وفي انتظار الاليات التنفيذية للقرار، المشاهد الاولية لن تعكس هلعا مما سيحمله، فيما تحدثت مصادر مصرفية عن تطمينات اميركية بأن العقوبات لن تاخذ منحى عشوائيا يضر بالنظام المالي اللبناني، اما حزب الله فاعتبر ان هدف اميركا هو اخضاع لبنان وتطويع شعبه ودعا الى عدم الخوف من الخطوة.

من الامن المالي الى امن المخيمات، فبعد الحكم على عصبة الانصار في قضية القضاة الاربعة سرت معلومات اكدها اللواء عباس ابراهيم عن فرار شادي المولوي من عين الحلوة، ما طرح جملة تساؤلات عن كيفية خروجه.

في الاثناء، جلسة عادية، مجلس وزراء نفاياتي حياتي خرقها الوزير رياشي بطرح قضية تلفزيون لبنان لكنه لم ينجح في حلها الا من زاوية الرواتب لهذا الشهر.

تزامنا، سقطت محاولة تمويل البطاقة البيومترية في لجنة المال بضربتين، رفض تلزيمها بالتراضي وتطيير النصاب.

=============================

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

عاد الحي إلى سلمه .. وما كان غضبا بالأمس هدأ من روعه وقدم الاعتذار إلى "غبرة صباط السيد" القائد الذي ما ترك ناسه يوما .. الزعيم الذي تشرق من جهته شمس الوفاء .. قالوها عن سابق إصرار بأن خوفهم على رزقهم أفقدهم رشدهم فأساؤوا إلى سيد كانوا قد افتدوه للتو بالدم والروح وقناة الجديد التي كانت حاضرة بواجبها الإعلامي في حي السلم بالأمس كبقية محطات التلفزة حضرت كذلك اليوم الفصل الثاني الذي قدم الاعتذار إلى النعل الذهبي. وإذا كنا قد نقلنا جزءا يسيرا من غضب الأهالي فإن ذلك لن يضع محطة المر وأذرعتها الإعلامية والمحلقات الرديفة في موقع الدفاع عن حقوق أهل الضاحية .. فما تروجه هذه المحطة عن الجديد هو محض افتراء ومع أن قناة الجديد محجوبة عن مناطق عدة فإنها ستبقى أقرب إلى أهل الضاحية من حبل الوريد كلما قالوا كلمة حق ..

والحق اليوم يقال إن سيدهم لم يخذل شبعه .. لم يترك أسراه .. قدم نصف روحه على مذبح الشهادة .. وكانت عينه وقلبه على أهل بيته هذه حقيقة لن تجادلنا فيها قناة تنظر الى هذا المكون من الشعب على أنه خارج على القانون والبرتوكول والولاء ويعيش خارج الكوكب هذا كوكبنا .. وهذه أرضنا وناسنا .. يغضبون فننقل غضبهم من دون إساءة إلى أي من المرجعيات .. يعتذرون فننقل اعتذارهم بأمانة .. يثورون على نوابهم وبلدياتهم ووزارئهم تكون الكاميرا قد واكبتهم من دون أن نغفل عن حقيقة بعضهم المخالفة للقانون والذين لا يحق لهم الاستمرار في المخالفة وأن عليهم تنفيذ ما تطلبه القوى الأمنية. هذا الكلام ورد حرفيا في نشرة الأمس .. ونكرره اليوم بلا أي محاباة لأي جهة أو أي افتئات على أي جهة .. فلماذا تزوير الحقائق واللعب على أوتار وجع الناس؟ وهل أصبحت "آلام تي في" محطة لطبع "اليافطات"؟

نعم أنتم رواد في البيع .. من الانترنت غير الشرعي الى التخابر غير الدولي الى بيع الهوى .. فأكتفوا بهذا القدر الذي يدر عليكم التمويل الذاتي من دون أن تتورطوا في صناعة اليافطات لانها لن تعوض سعرها.

================================

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

من دون تسجيل مسبق في جدول أعمال مجلس الوزراء، إستغرق النقاش التقني والسياسي، والمالي حول البطاقة البيومترية مع التسجيل في الميغا سنتر وقتا طويلا من عمر الجلسة لامس حدود الساعتين من دون الإنتهاء الى نتيجة بإنتظار بت اللجنة الوزارية في إجتماع وصف بالحاسم يعقد غدا.

وربطا بالإستحقاق جرى خلال الجلسة نقاش مالي حول كيفية نقل الإعتمادات وتأمين المبلغ المطلوب لإجراء الإنتخابات والبالغ حوالي 80 مليار ليرة. وزير المهجرين طلال إرسلان أكد في حديث لل أن بي أن، أن لا عذر لعجز اللجنة الوزارية عن وضع الية تطبيقية لقانون الإنتخاب بعد أكثر من أربعة أشهر، لافتا الى ان هناك من يعطل ويقوم بتطيير ما هو مطروح شغلة ورا شغلة عبر التسويف والتذاكي مرة والتصويت الإلكتروني، وأخرى البطاقة وثالثة التسجيل المسبق.

ومن محاولة تهجير بنود القانون الإنتخابي إلى نزوح اجتماع اللجنة الوزارية الذي كان مقررا حول هذا الملف نحو الإلغاء من دون معرفة الخلفيات والأسباب.

أمنيا وافق مجلس الوزراء على تمديد إعطاء داتا الإتصالات للأجهزة الأمنية لأربعة أشهر إضافية وسط تحفظ الوزير جبران باسيل ووزراء حزب الله، على أن يصار لاحقا لوضع تصور لآلية إعطاء حركة الداتا من دون المس بخصوصية المواطنين.

من عين الحلوة سقط شادي المولوي إلى إدلب ووصل الى مناطق تسيطر عليها هيئة تحرير الشام.

=================================

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

من القائم العراقية الى المحطة الثانية السورية لا قائمة للارهاب الداعشي ولا للرهان الاميركي الاسرائيلي وبعض العربي، فداعش الى زوال وفق طالع الميدان القريب، وقرب الانجاز واضح للجيشين السوري والعراقي وحلفائهما.

ومع سقوط الرهانات التقسيمية في الاقليم بفعل محور مقاوم للمقاومة اللبنانية بصمتها فيه فان الرهان على الفتنة في الساحة اللبنانية فكرة غبية بفعل قناعة اهل المقاومة ووضوح مسارهم المرتد من ميادين الجهاد الى ساحات الرزق الحلال، في بيئة اوصاها قدوتها ان الله الله في نظم امركم، فيما امر الدولة بالحضور ما زال خجولا ولو قربت لتؤدي واجبها فتجني حقوقها.

الدولة مقصرة بالانماء المتوازن، قالت كتلة الوفاء للمقاومة، والاعلام متماد بالتشوية واثارة النعرات البغيضة التي ذهبت هباء، اما ما ينفع الناس فمكث في ارض تعرف مسارها واهلها المؤمنين بقادتهم المقاومين.

واذا ارادت الدولة ان تكون فهي موضع ترحيب وخاصة من اهل الضاحية، قال المدير العام للامن االعام اللواء عباس ايراهيم الذي حضر الى الضاحية مع مركز جديد للامن العام في منطقة الغبيري، وفي جديد التطورات اكد اللواء للمنار ان الوضع مستقر في البلاد وان الارهابي شادي المولوي الذي قد يكون فر من مخيم عين الحلوة لن يغيب عن عين الاجهزة الامنية التي تلاحقه وكل الارهابيين وستجدهم.

سياسيا، لم تجد السلطة بفرعيها الحكومي والنيابي حلا للبيومتري، فجلسة الحكومة اليوم عزفت على اوتار سياسية خلافية لم تصل الى نغمة البطاقة البيومترية وجلسة المال والموزازنة لن تبت بميزانيتها المالية، وبين المواويل التي تغنى على ليلالي البعض فالمؤكد ان الانتخابات في موعدها وبحساب الرئيس نبيه بري مليون بالمية.

===============================

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

ما شهده حي السلم والكلام العالي السقف الذي تناول السيد حسن نصر الله استمر في تفاعله شعبيا خصوصا في البيئة الحاضنة لحزب الله وابرز تجلياته في كلام للنائب علي عمار الذي اكد في معرض الدفاع عن الامين العام لحزبه انه فداء لحذاء السيد حسن نصر الله، كما اكد انه لن يسمح بعد الان بالتطاول على عمامة السيد.

وفي سياق الكلام عن القضايا المتصلة بالحزب، تغريدة جديدة لوزير الدولة السعودي لشؤون الخليج ثامر السبهان، وفيها أنه للجم حزب الميليشيا الارهابي، يجب معاقبة من يعمل ويتعاون معه سياسيا واقتصاديا واعلاميا، والعمل الجاد على تقليمه داخليا وخارجيا ومواجهته بالقوة.

وحزب الله الذي يتعرض الى انتقادات قاسية وغير مسبوقة في بيئته الحاضنة كان محور حزمة من العقوبات اقرها مجلس النواب الاميركي الذي اقر ايضا وبالاجماع مشروع القانون لفرض عقوبات إضافية على إيران، بسبب برنامجها الصاروخي كما اقر المجلس عقوبات على كيانات داعمة لبرنامج إيران.

وفي عز الكلام العالي السقف تجاه حزب الله والعقوبات الامركيه عليه وعلى طهران تاكيد لوزير الخارجية الاميركية ريكس تيلرسون بعد اجتماعه مع الموفد الدولي الى سوريا ستيفان دي ميستورا ان حكم أسرة الأسد في سوريا يوشك على نهايته.

===========================================================

1

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" إشارتان متناقضتان في أسبوع واحد حيال لبنان... مع فارق مهم، أن الإيجابية مؤكدة... بينما السلبية ممكنة أو مرتقبة أو حتى محتملة... الإيجابية جاءت من المملكة العربية السعودية... حيث لفت في مقررات مجلس الوزراء السعودي في جلسته أمس، وبرئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، ورود قرارين اثنين، بالتوجيه لتعاون سعودي لبناني، في مجالي التربية والإسكان... وهي إشارة، يدرك العارفون بأسرار المملكة وألغاز تخاطبها السياسي والدبلوماسي، أنها ما كانت لترد، لو لم يكن المقص

Read More
ود منها، لفتة خاصة من السعودية نحو لبنان... وهي اللفتة التي قابلها رئيس الجمهورية ميشال عون بمثلها، إذ أعرب عن ارتياحه لها، متمنيا أن يتطور التعاون بين البلدين ليشمل المجالات كافة...أما السلبية الممكنة، فتأتي من واشنطن... حيث تفيد معلومات للأوتي في، بأن هناك مساعي جدية لتمرير قانون العقوبات ضد حزب الله في الكونغرس الأميركي، هذا الأسبوع... مع الحرص على إقراره بالصيغة الأخيرة المتشددة...إذن هي إيجابية مقابل سلبية... فهل تكون النتيجة تعادلا سلبيا؟! طبعا لا... لأن الانفتاح العربي على لبنان، يظل في الميزان راجحا على أي عامل خارجي آخر... وهو ما يسمح تدريجيا بمراكمة الإيجابيات والتخلص من السلبيات...تماما كما كان الوضع في بيروت اليوم... إيجابية لصالح مفهوم الدولة ومشروعها ... وسلبية ضد مشروع الدولة ومفهومها...فلنبدأ بالسلبية... وعنوانها تشريع الفوضى العمرانية...=============================

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" إنطلق قطار الاستعداد للانتخابات النيابية واستأنفت اللجنة الوزارية لقانون الانتخاب اجتماعاتها اليوم بعد غياب من دون ان يحسم الخلاف حول النقطتين الاساسيتين البطاقة البيوميترية والتسجيل المسبق للناخبين في مكان سكنهم.وفيما اعتبر المشنوق انه لم يعد بالامكان التصويت وفقا للبيوميترية من دون التسجيل المسبق رأى باسيل ان حرية الناخب مستهدفة من خلال موضوع التسجيل المسبق. واذا كانت الطبخة طبخة بحص بحسب وصف الوزير ارسلان فان الرئيس بري كان حاسما اليوم بأن الانتخابات النيابية ستجري في موعدها وهي حاصلة من دون أدنى شك ومن يفكر غير ذلك فليخيط بغير هالمسلة.توازيا ومتابعة لموضوع النازحين السوريين يعقد اجتماع للجنة شؤون النازحين مساء غد للبحث في سبل التعامل الرسمي واقتراحات وآليات العودة لبعضهم في ظروف آمنة.الى ذلك ثلاثية جلسات مجلس الوزراء لمناقشة موازنة 2018 رحلت الى الاسبوع المقبل ومجلس الوزراء يعقد جلسة عادية غدا في السراي وعلى طاولته جدول عمل خلا من أي بند يتعلق بتعيينات تلفزيون لبنان إلا ان مصادر السراي أشارت الى ان الرئيس الحريري ما زال يجري اتصالات مكثفة لطرح ملف تعيين مجلس ادارة تلفزيون لبنان في جلسة الغد.في ظل هذه الاجواء ترقب لمواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الذكرى السنوية الاولى لانتخابه رئيسا وهو سيتحدث في المناسبة الى اللبنانيين عبر وسائل الاعلام المتلفزة عند الثامنة والنصف من مساء الاثنين المقبل وسيحاوره رؤساء التحرير في المؤسسات التلفزيونية ضمن حوار مفتوح.واليوم أعرب الرئيس عون عن أمله في ان تنتهي قريبا الازمات العربية وتنفتح سائر الدول العربية على بعضها البعض لاننا في لبنان نعتبر الدول العربية امتدادا حيويا لنا والحرب الدائرة حاليا في سوريا عزلتنا بريا عن هذا الامتداد.ومن قصر بعبدا اكد حاكم مصرف لبنان ان المعنيين في الخزينة الاميركية أبدوا ارتياحا لمتابعة تطبيق القوانين التي ترعى مسألة العقوبات.===============================* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" لعل الصورة هذا الصباح من حي السلم في وجه حزب الله، ابلغ من اي كلام فأن يتوجه مواطن لبناني من الطائفة الشيعية للامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، ومن قلب ضاحية بيروت الجنوبية، في حي السلم، وأمام كاميرات النقل المباشر، بكلام قاس جدا، وأن يربط كلامه بقتال حزب الله في سوريا، لهو حدث كبير في اليوميات اللبنانية.ويبدو أن زمن “فدا إجرو للسيد” قد انتهى، وبتنا في زمن جديد، حيث البيئة الحاضنة لحزب الله انتقلت من طرح الأسئلة والكلام في الغرف المغلقة إلى الكلام المباح فورا امام وسائل الاعلام، بسبب قوة الضغط السياسي والحزبي على الناس.امرأة شيعية أخرى، محجبة، توجهت إلى السيد نصر الله بالقول: الديون علينا، وأولادنا في أقرف مدارس، أنتم لستم إنسانيين. لتضيف امرأة أخرى: حزب الله يشترط على المرأة المطلقة والأرملة، ان تعقد عقد متعة، كي يساعدها ويعطيها مساعدة.لا كلام فوق كلام بيئة حزب الله.. الحزب الذي أرقه اللبنانيون بالدماء السورية تارة، وبتشريع ثقافة الخروج على القانون، ثقافة التعالي على الدولة وعدم احترام القوانين، ها هو، بعدما حرض مناصريه على الدولة، يدفعهم ثمن القانون.ما حصل في حي السلم هذا الصباح، هو صرخة ألم ووجع لناس ارادوا ان يقولوا: إنهم تعبوا من الحروب والفوضى ويريدون ان يعيشوا مثل بقية اللبنانيين، بسلام وطمأنينة.=============================* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان" بالأمس أطلق شراع التسجيل المسبق للمغتربين، واليوم أكد أن الإنتخابات ستجري في موعدها وهي حاصلة من دون أدنى شك، أما من لديه شك أو يفكر غير ذلك فليخيط بغير هالمسلة وليقطع شكه بيقين الرئيس نبيه بري.رئيس المجلس إستعرض مع نواب الأربعاء تفاصيل قانون الإنتخاب ولا سيما المادتين 84 و 95 منه، مشيرا إلى أنه في حال لم تتوفر البطاقة البيومترية فإن هناك نصا صريحا في القانون بإعتماد الهوية أو جواز السفر.بعد أن طار موعد إجتماع اللجنة الوزارية لتطبيق قانون الإنتخاب سابقا، حط اليوم مجددا في السراي، الثابت الوحيد أن الجميع متفق على ضرورة إجراء الإنتخابات في موعدها أما الباقي فتسجيل مواقف من التسجيل المسبق، ففي حين إعتبر وزير الداخلية نهاد المشنوق انه بات محتما خالفه الرأي وزير الخارجية جبران باسيل لأن هذا التسجيل يستهدف حرية الناخب على حد تعبيره. أما وزير المهجرين فضمن العودة للإجتماع غدا مع أنه يرى أن القصة طبخة بحص.على المستوى القضائي بلغت جريمة إغتيال القضاة الأربعة على قوس العدل في صيدا سن النطق بالحكم، بعد ثمانية عشر عاما على الجريمة صدر القرار الإتهامي بحق قادة عصبة الأنصار أبو محجن، أبو عبيدة وأبو همام ومن معهم من متورطين مع مذكرة لإلقاء القبض عليهم جميعا وسوقهم مخفورين الى المجلس العدلي ليحاكموا أمامه.==============================* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" هل فوت لبنان فرصة النأي بنفسه عن براكين المحيط؟ سؤال يفرض نفسه كلما نظر الخبراء الى الاعصار الموجه الى المنطقة لتحجيم ايران الامبراطورية وحزب الله. الخوف مبرر لان رغبة اسرائيل واميركا جامحة في هذا الاتجاه وقد عبر عنها وزير الخزانة الاميركية من السعودية اليوم، يقابله زحطات ديبلوماسية لبنانية وضعتنا في مواجهة العرب والعالم، فيما حزب الله الذي يعي المخاطر لا ينظر اليها بعين لبنانية بل بعين المصالح الايرانية ولبنان مجرد جبهة متقدمة فيها.لبنان الرسمي يدير ظهره الى الخارج ويسعى الى تسريع وتيرة الانتهاء من الملفات الشائكة واذ هو ينجح قضائيا بقفل القضائي منها كحسم جريمتي اغتيال بشير والقضاة الاربعة، غير انه يغرق في بواخر الطاقة ويتعثر في الانتخابات وها هما البطاقة البيومترية والتسجيل المسبق للناخبين لغمان يهددان الاستحقاق، رغم ان الرئيس بري يتجاوازهما مؤكدا ان الانتخابات حاصلة في موعدها.ومن خارج الحلبة تنذر الخلافات بين مكونات التسويات البينية والشاملة بسقوط الهيكل.=============================* مقدمة نشرة أخبار "المنار" فيما العالم الالكتروني واقع تحت وباء الارنب السيئ، يعلق الحلف الاميركي الاسرائيلي وتوابعه العربية تحت الحظ السيئ الذي يبدأ بالميدان ولا ينتهي عند حدود مشاريع الهروب الى الامام..امام الفجر الثالث للجيش السوري وحلفائه البازغ نحو بقايا داعش عند الحدود مع العراق، يتراجع داعش الارهابي الى حدود التقلص الجغرافي والعددي على الارض السورية، ويقف الاميركي ومعه حلفاؤه عاجزين عن الخروج من حدود الرقة الى مساحة المشاركة الحقيقية في مكاسب الميدان السوري..اما السعودي الذي وقف على انقاض الرقة محاولا الدخول الى الحل من باب اعادة الاعمار، فان حلم الاعمار الذي بثه محمد بن سلمان بين السعوديين على الانقاض الفكرية والسياسية لمملكته ايقظ الجرح المصري النازف من تيران والصنافير، الجزيرتين الواقعتين في البحر الاحمر، وعلى الخط الاحمر عند الشعب المصري..مشروع بن سلمان او حلمه “نيوم” الذي يحاول من خلاله تبديل جلد المملكة من دمغات الارهاب بالوان الانفتاح الاقتصادي المفترض لزاما لآخر فكري، اصاب المصريين الرافضين للتمدد السعودي الى الجزيرتين المصريتين كما يصرون على نسبهما، لتكون النظرة الى مشروع “نيوم السعودي” تحديا للشعب المصري..في لبنان الواقع تحت التحدي الانتخابي، لاءات ثلاث من رئيس مجلس النواب بألا تجديد للمجلس النيابي الحالي، لا خوف من الانتخابات خارج منظومة البطاقة البيومترية، ولا لتلزيمات من خارج إدارة المناقصات.. وقبل ان تعاود اللجنة الوزارية لمتابعة قانون الانتخاب ادارة محركاتها اليوم في السراي، كان التاجيل للبحث في طبخة البحص كما اسماها الوزير طلال ارسلان.==============================* مقدمة نشرة أخبار "الجديد" لا سلم في هذا الحي فجرا اندلعت معركة إزالة التعديات فأزال حي السلم ولاءه للحزب والحركة وصب جام خراب بضاعته على الدولة التي تختار إصلاح اعوجاجها من "ولاد الحي الفقير". لكن ثمة روايات متعددة عن أصحاب الرزق الذين رفضوا التعاون مع دولتهم وأصروا على المخالفة حتى جاءتهم القوى الأمنية بالعصا وهدمت ممتلكاتهم غير الشرعية بيد من حديد. وما بين الروايتين كانت الصورة هي الصوت الصارخ عن سكان انتفضوا على أحزابهم وغطوا المخالفة بالغضب الحانق الذي طاول حزب الله بالاسم قيادة ووزراء. وفي الأحياء الوزارية فإن السلم بات في خطر وإعلان النوايا بات يستلزم إعادة صيانة وإذا ما بقيت الامور على حالها فقد ينقطع التيار عن معراب أو تنقطع معراب عن السرايا فبعد خلاف تلزيم الكهرباء وحل البواخر الذي يصر عليه المستقبل والعونيون وتعارضه القوات قانونا ظهر مستند في صلب القانون تتجاوز فيه القوات اللبنانية صلاحيات رئيس الجمهورية وتحديدا في المادة الثانية والخمسين من الدستور التي تحصر صلاحية إبرام المعاهدات والبنود الدولية برئيس البلاد بالاتفاق مع رئيس الحكومة. لكن التيار ضبط القوات بالجدول المشهود وعاين مادة كانت على لائحة البحث الوزاري تتعلق بطلب وزير الصحة غسان حاصباني إدراج بند يتعلق باتفاقية مع البنك الدولي تمنح المستشفيات اللبنانية قرضا بقيمة مئة وعشرين مليون دولار ولأنها اتفاقية دولية فهي تستلزم العودة إلى المادة الثانية والخمسين من الدستور غير أن المعلومات قالت إن وزارة الصحة فاوضت وقضي الأمر وتاريخ التفاوض كان في الخامس والسادس من حزيران الماضي والمادة المذكورة كانت آخر من يبرم ويعلم. هي الحرب بالدستور وقعت وتدخلت فيها وزارتا الخارجية والمال فالأولى أعادت الملف الى صلاحيات الرئيس والثانية اقترحت البحث في مجلس الوزراء لايجاد آلية للتسوية لكون البنك الدولي لا ينتظر وعليه أن يبت الاتفاقية قبل يوم الاحد المقبل موعد اجتماعه في الأردن. فأوعى صحتك وأوعى إعلان نواياك وأوعى صلاحيات رئيسك وعليه كثرت التنبهيات التي أصبحت في حاجة إلى غرفة إنعاش لن تقدم لها اجتماعات السرايا سوى المهدئات. واجتماعات السرايا الانتخابية اليوم لم تكن بأفضل صحيا إذا اختصرها الوزير طلال أرسلان بطبخة البحص وهو العارف بالبحصات والرملات "ومفليها". وتحت سقف السرايات ثمة فضحية كنا اعتقدناها نامت ادراج مجلس النواب منذ ان كشفها النائب حسن فضل الله لكن الجديد تقصت المعلومات عن فريق المستشارين الدوليين الذي يطلب زيادة اتعابه لتدفع الدولة مبلغا قدره ملياران ومئة واثنان وسبعون مليون ليرة سنويا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وليس المال هو المشكلة فحسب إنما حضور الفريق الكريم كل اجتماعات رئيس الحكومة بالسفراء والدبلوماسيين ليكونوا العين الساهرة على مداولات الرسميين أو ما يوازي وزارة خارجية بحالها أو هم "ميني جبران باسيل" فوق رأس الحكومة.==============================* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي" اذا كانت المخالفات سمة لبنان من اقصى شماله الى اقصى جنوبه، فعلى الدولة ازالة كل المخالفات من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب.بين حي السلم في الضاحية الجنوبية لبيروت وما تبقى من شواطئ العاصمة التي نهشتها المخالفات، حوالى تسعة كيلومترات فقط، كيلومترات تكشف حقيقة دولة تركت حيتان المال ومنتجعاتهم تركت الصفقات والتنفيعات ولحقت الفقير حتى كوخ القهوة والعصير.كفر الفقير بالدولة وبالاحزاب وبالزعامات وكفر بالمخالفات التي تلف كل المناطق على عينك يا دولة وبحمايتها واذا كان اليوم دور الضاحية فبالامس كان دور طرابلس وصور والبقاع والنبعة والدورة وغيرها من المناطق.حطم الفقر كل الحواجز والتابوهات وتغلب على المذهبية والعقائدية والحزبية وكاد ان يوحد اللبنانيين ضد طبقة امعنت في اذلالهم في لقمة عيشهم. اذا كان المقصود اليوم رفع تهمة الخروج عن الدولة عن الضاحية الجنوبية واعادتها الى الانتظام العام، فالمطلوب اكثر اعادة المواطن الى صلب دولة فقد ثقته بها فالتجأ الى احزابها ونوابها ووزرائها متسولا الخدمات الصحية والتعليمية والوظائفية وباحثا عن حماية سقطت في غفلة من الزمن.ما حصل في حي السلم سماه البعض انتفاضة على حزب الله المدرك تماما للحرب الناعمة التي ستخاض ضده من اليوم وحتى الانتخابات المقبلة فهل من يسمع؟ هل من يسمع كل كلمة قيلت في الضاحية وهل من يشعر بصراخ خارج من القلب قبل العقل؟ وهل من دولة تجرؤ على كسر حلقة فساد اضحت بنيوية؟ اليوم سأل المواطنون: شو المطلوب منا؟ نتحول لحرامية؟ ============================================================== 

1

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" ليس مقبولا مضمون الكلام الذي نسب إلى الرئيس الايراني... هذا إذا كان صحيح المصدر ودقيق المضمون... ليس مقبولا، حتى ولو كان في سياق التحليل السياسي... هذا ما يؤمن به طبعا كل لبناني حر... تماما كما أنه ليس مقبولا ما أعلنه وزير سعودي ضد جماعة لبنانية قبل مدة ... ولا ما يقوله كل يوم، مسؤول أو سياسي أو دبلوماسي... عربي أو غربي أو أممي...كلهم، يتجاهلون أننا دولة ذات سيادة... ربما لأننا نحن من تكيف في حقبات ماضية بائدة، على أن نكون كذلك، إراديا وطوعيا...

Read More
غير مقبول أي مس بالسيادة الوطنية... أكان فعلا أو قولا أو حتى تفكيرا... والرد على أي مس كهذا، واجب وطني... لكنه واجب لا يستقيم، إلا حين يكون مبدأ عاما... لا بل يسقط، ويتحول إلى عكس منطلقه وهدفه الوطنيين، حين يكون الرد جزئيا أو انتقائيا أو استنسابيا...فحين تستنكر ردا من هنا، وتسكت وتبلع ردا من هناك... إنما تكون أنت من يشجع على انتهاك نفسك واستباحة سيادتك... تماما كما في حرية التعبير وحقك المطلق فيه... فإذا كانت الرقابة الخارجية لمنعك من قول الحق، اغتصابا... فرقابتك الذاتية لامتناعك عن شهر الحقيقة... تكون من أصناف العهر...لذلك، فالخطوة الأولى لانتزاع لوثة دولة القناصل من رؤوسنا ونفوسنا، تكمن في أن نرد على كل تطاول، من أي قنصل أتى... شرقا أو غربا... فالسيادة قيمة... وهي مثل أي قيمة أخرى، لا مجال فيها للنسبية أو التنسيب أو التناسب... فهي إما أن تكون كاملة... أو لا تكون إطلاقا...والسيادة لا تكون على الحدود فقط... بل في الداخل أيضا... وهو ما يحصل في ضاحية بيروت... حيث السيادة مطلب الجميع، من دون اجتزاء...==============================

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" تلفزيون لبنان الذي ولد صرحا عريقا عام 1958 وكان أول تلفزيون من نوعه في المنطقة ينتظر مجلس الوزراء لتعيين مجلس إدارة له في الجلسة المقبلة على ما وعد به رئيسُ الحكومة سعد الحريري غير أن جدول عمل الجلسة لم يتضمن حتى الآن شيئا من هذا القبيل وقد عزي السبب الى استمرار التباين السياسي المعروف حيال تعيين مجلس الإدارة الجديدة..وثمة استعدادات لموظفي التلفزيون في اتجاه التحرك السلبي في حال تأخر التعيين ولم تنته الجلجلة...على المستوى السياسي تبرز زيارة رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل لموسكو الليلة فيما ينتقل رئيس حزب القوات اللبنانية د. سمير جعجع من استراليا الى جولة عربية..وفي بنشعي لقاء بين رئيس المردة سليمان فرنجية والسفيرة الأميركية..انتقالا الى بيروت يبرز اللقاء مساء اليوم على مأدبة عشاء لطلاب حزب الله في الجامعة اليسوعية تقام في اللانكستر في الروشة وتلقى في خلالها كلمتان للوزيرين جبران باسيل وحسين الحاج حسن.أما في كليمنصو فقد كان وفد من التيار الوطني الحر يشرح للنائب وائل بو فاعور أهداف زيارة الوزير باسيل للشوف من أجل التشديد على مصالحة الجبل..وفي الخارج موقف لافت لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يشدد على الإعتدال الذي دائما ما يقود الى الإعمار والإستثمار والإستقرار..في أي حال، في الثلاثين من الشهر الحالي وعشية اكتمال عام من مسيرة العهد سيكون لقاء لمسؤولي الأخبار في محطات التلفزيون في الثامنة والنصف مساء مع رئيس الجمهورية العماد عون منقولا مباشرة على الهواء كما يسبق هذا اللقاء يوم الجمعة المقبل كلمة للرئيس عون في احتفال السنة القضائية يتناول فيها الأوضاع والتطورات محليا وخارجيا. وفي القصر الجمهوري اليوم سلسلة لقاءات للرئيس عون.==============================* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" اميركا تتوعد ايران وتذكر حزب الله بماضيه الدموي، في المقابل ايران تؤكد على لسان رئيسها ان لها نفوذا قويا في اليمن والعراق وسوريا ولبنان. وبين الموقفين المتناقضين تتظهر التناقضات اللبنانية اكثر واكثر سياسيا وحكوميا، ما يطرح اسئلة كثيرة لعل ابرزها سؤال جوهري: هل بدات التسوية التي ادت الى وصول العماد ميشال عون بالانهيار وذلك على بعد ايام قليلة من انهاء العهد سنته الاولى؟وسط هذه الاجواء ينعقد مجلس الوزراء الخميس في السراي الحكومي وذلك للبحث في جدول اعمال عادي، واللافت انه تم ارجاء عقد جلسات متتالية للحكومة للبحث في موازنة العام 2018 بعدما تبين ان مشروع الموازنة بحاجة الى مزيد من الدرس.التأجيل يسري ايضا على اللجنة الوزارية المكلفة درس آليات تطبيق قانون الانتخاب، فبعدما لم تجتمع الاسبوع الفائت لا مؤشرات حتى الان على الاقل الى انها ستجتمع قريبا ما يطرح مخاوف جدية في شان الانتخابات قانونا ومواعيد.==============================* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان" حلّق نداء الرئيس نبيه بري للمغتربين الى كل قارات العالم، لم يكن هناك حاجة الى تأشيرة ليدخل كل بلاد الإنتشار ويطرق باب كل لبناني يؤمن بالمشاركة في استحقاق يصنع حياة المجتمع والدولة. وهذا النداء لم يقف عند حدود الواقع فحسب بل اتخذ إقامة دائمة في العالم الإفتراضي منذ إطلاقه على وسائل التواصل الإجتماعي فأصبح هاشتاغ صوت المغترب اللبناني خلال فترة وجيزة تراند على تويتر في حالة نادرة من التفاعل دفعت شبكة BBC البريطانية وغيرها الى متابعة هذه الحملة اللبنانية ووضعها في رأس سلم أولويات المتابعة.على أية حال فإن ال أن بي أن ستعرض تقريرا خاصا ضمن النشرة تشرح فيه الية تسجيل المغتربين من ألفها الى يائها.سير التفاعل مع نداء النبيه للمغتربين رفده إطلاق وزير المالية علي حسن خليل خدمات إلكترونية تتيح لأهل الإغتراب الإطلاع على الصحائف العينية للعقارات عن بعد بما يمكنهم من المتابعة دوريا لأي قيد يمكن أن يتناول الملكية العقارية لهم.خطوات المالية في هذا المجال تهدف أيضا للسير نحو الحكومة الإلكترونية التي تخفف الأعباء عن الدولة والعناء عن المواطن والموظف على حد سواء أما الخاسر الأكبر فهم السماسرة ومعقبو المعاملات.على طاولة مجلس الوزراء الخميس يغيب تلفزيون لبنان فيما يسعد الله أوقات الحكومة بموازنة العام 2018 الأسبوع المقبل وسط إصرار حكومي على الإنجاز سريعا وحرص وزير المالية على القيام بخطوة استثنائية وإقرار هذه الموازنة قبل بداية العام، بحسب ما كشف خليل في حديث خاص لل أن بي أن.إلى الإنتخابات والموازنات ثمت ملف مفتوحة صفحاته دوما هو النازحون، فلبنان لا يعتبر بلدا لتوطينهم أو دمجهم، ومستقبلهم ليس فيه بل في بلدهم الأم، كلام مهم على لسان المنسق المقيم للأمم المتحدة لكنه بحاجة الى ترجمات عملية وسريعة. ============================* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" كلام الرئيس الايراني حسن روحاني وما رافقه من ادعاءات حول عظمة بلاده وانها تمتلك نفوذا على امتداد المنطقة وفي لبنان لم يخرج داخليا من دائرة التداول وردود الفعل. فبعد رفض رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، اكدت كتلة المستقبل النيابية استنكارها لتصريح روحاني معتبرة انه كلام مرفوض جملة وتفصيلا وان لبنان دولة عربية مستقلة ترفض اي وصاية واي تطاول على كرامتها.وفي لبنان ايضا انشغال سياسي بقضية تلويح القوات اللبنانية بالاستقالة من حكومة العهد الاولى فيما رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري يؤكد حرصه على بقاء القوات في الحكومة بموازاة تأكيد القوات اللبنانية بان تحالفها مع تيار المستقبل يحمل ابعادا استراتيجية سيادية .وبعيدا عن السياسة، فان قضية مزارعي البطاطا في طريقها الى الحل في ضوء الاتصال الهاتفي الذي اجراه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مع نظيره الاردني لتسهيل دخول البطاطا اللبنانية الى الاسواق الاردنية بعدما عرض مزارعو البطاطا لرئيس الحكومة مشكلة الحاويات المحملة بحولى خمسة الاف طن من البطاطا اللبنانية والمتوقفة منذ اسبوع في ميناء العقبة نتيجة منعها من دخول الاردن.===============================* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي" رحلت الجلسات الماراتونية لمجلس الوزراء لمناقشة موازنة العام 2018، إلى موعد لاحق، بعد ان يكون وزير المال علي حسن خليل قد أصبح في حال جهوزية لتوزيعها على الوزراء والبدء بمناقشتها، وهكذا لن تكون الموازنة على طاولة مجلس الوزراء لهذا الاسبوع بل هناك جلسة عادية في السرايا الحكومية، من جدول أعمال من خمسة وأربعين بندا ليس فيها بند تعيينات سوى تعيين عضوي الهيئة العليا للتأديب ومجلسي إدارة مستشفيي الكرنتينا وطرابلس، وغير ذلك من البنود العادية المتبقية...في سياق آخر دخلت الحكومة والسياسيون في مدار الانتخابات النيابية في ايار من العام 2018، والملح في هذا الأمر هو اقتراع المغتربين، ولتحقيق هذه الخطوة التي تتم للمرة الأولى منذ تاريخ الانتخابات النيابية في لبنان بدأ السباق نحو آلية تحقيق هذا الأمر خصوصا ان المهلة النهائية هي العشرون من تشرين الثاني المقبل.وفي حال احتاج الأمر إلى أكثر من هذه المهلة فإن القانون في هذه الحال بحاجة إلى تعديل في مجلس النواب، لذا فإن هناك إجماعا على ان تكون مهلة الشهر، أو أقل بقليل، كافية، كي لا يعود القانون إلى مجلس النواب ويدخل في بازار تعديلات يعرف كيف تبدأ ولا يعرف كيف تنتهي.في كلام الرئيس الايراني روحاني، والذي جاء فيه: "هل من الممكن في العراق وسوريا ولبنان وشمال افريقيا والخليج اتخاذ قرار حاسم دون اخذ الموقف الايراني في الاعتبار"؟توزعت المواقف اللبنانية بين مستهجن، كالرئيس سعد الحريري والقوات اللبنانية، وصامت كحزب الله والتيار الوطني الحر...أما الحدث العربي اليوم، ففي ما أعلنه ولي العهد السعودي عن إنشاء منطقة خاصة اقتصادية في المثلث الحدودي: السعودي المصري الاردني... المشروع الذي أطلق عليه إسم neom، وكلفته خمسمئة مليار دولار، سيمتد على مساحة 26 ألف وخمسمئة كيلومتر مربع أي ضعف مساحة لبنان زائد خمسمئة كيلومتر مربع...من المشاريع العملاقة إلى همومنا العملاقة... هل تقدر الدولة بقضها وقضيضها على كسارة ومقلع ومجبل باطون، يعملون بطريقة غير شرعية وبحماية أمنية وسياسية؟=============================* مقدمة نشرة اخبار "المنار" يتحدثون عن الحروب وفرض المعادلات، ويهلل لهم المفلسون من عرب تائهين في ميادين الخيبات، ومع اول اشارة حقيقية تنتفض الدولة العبرية، متوجسة من قوة الردع الحقيقية التي فرضها حزب الله وامينه العام السيد حسن نصر الله..اتهم ليبرمان السيد نصر الله شخصيا باعطاء الاوامر لقصف الصواريخ على الجولان، فسارعت الحكومة العبرية بقياداتها السياسية والامنية والعسكرية للتبرؤ من كلام وزير حربها، ونفيها تلك المعلومات التي وصفها قادتها بعديمة المسؤولية والتي تأخذ تل ابيب بحسب تعبيرهم الى الحرب العبثية..فهم العارفون بعد كل المناورات وموازين القوى ونقاط الميدان، ان كلامهم عن حروب ضد لبنان ما هي الا تهويل الخائف لا المقتدر، فالمعادلات تبدلت، من منظارهم المقفل الافق الذي حمله وزير حربهم ذات حرب في تموز، الى العجز بمنظارهم الامني والعسكري عن خوض حرب ضد لبنان هذه الايام ولو تبجح مهددا وزير حربهم المتسرع افيغدور ليبرمان..انها المعادلات التي فرضتها المقاومة على طول الجبهة الممتدة مع العدو، الذي اثبت انه يبيع الكلام للعرب المتعلقين بردائه، والمهددين لبنان بنيران حربه، فيما حرابهم المكسورة كما الاسرائيلي باتت تفرض عليهم عدم المكابرة ولا المغامرة..وفي غمار الحرب على الارهاب ومن يشوه صورة الاسلام، خرج اليوم الملك السعودي المفترض محمد بن سلمان معلنا الحرب على مملكته، والا كيف له ان يعد باعادة السعودية الى كنف الاسلام الوسطي والمعتدل، اليس هذا اعترافا بانها كانت في كنف التطرف؟ ولماذا يغضبون عندما يقال لهم انهم مصدر الارهاب.. قالها محمد بن سلمان، ومن فمه يدان..===============================* مقدمة نشرة أخبار "الجديد" الأرض بتتكلم عجمي.. وبموقف واحد تمكن الرئيس الإيراني حسن روحاني من استحضار أرواح القابعين على شرفة الاستقلال لكن ردود الفعل جاءت لتبني مواقفها على تفسير جاء خاطئا أو متناقضا على أقل تقدير فماذا قال روحاني؟هو تساءل أين من الممكن سواء في العراق وسوريا ولبنان وشمالي أفريقيا والخليج الفارسي اتخاذ قرار حاسم من دون أخذ الموقف الإيراني بالاعتبار؟ سؤال تطرحه إيران منذ ستة آلآف عام عمر هذا البلد الضارب في التاريخ والممتدة جغرافيته إلى مستوى التأثير في محيطه العربي لكن في لبنان من كان في أمس الحاجة الى قضية فانهمرت دموع التصريحات التي تطايرت لإنقاذ السيادة من براثن الفرس ومن الممكن أن يطرح أي بلد فاعل السؤال عينه أو أن يعمل وفقا لحياكة السجاد العجمي على التفنن في "رتي" الخلافات العربية كما هي اليوم حال رئيس حكومة العراق حيدر العبادي.. الذي يعبد طرقا عربية ويضعها على سكة العروبة وعندما قررت أميركا المس بالسيادة العراقية واجهها العبادي ورأى في حضرة وزير خارجيتها ريكس تيلرسون أن انتقاداتها للحشد الشعبي هو تدخل في الشؤون الداخلية لن يسمح به. ومغازل العراق السياسية والاقتصادية تمكنت حتى اليوم من إعادة الروح الى دور عروبي تفتقده الدول إذ إنه بجولته على مصر والأردن والسعودية أتم العبادي مراسم الحج السياسي الذي يختتمه في طهران سعيا لاستنهاض علاقات الجوار ولعبا لدور عراقي متوازن من دون النظر إلى إيران من زاوية العداء أو الإلغاء ومن العلامات المؤسسة التي قطف العراق ثمارها إنجازات العْبادي المحققة حتى اليوم مع دول الجوار وآخرها المنافذ مع تركيا.. والمعابر مع الأردن وخط النفط بين البصرة والعقبة وحل أزْمة انفصال كركوك في أربع وعشرين ساعة واستعادة أماكن الذهب الأسود والأهم من ذلك كله كان دحر الإرهاب واعادة سيطرة الأمن العراقي على جميع حدود هذا البلد الداخل الى التاريخ من جديد كل هذه المكتسبات على مستوى المنطقة قابلتها خطوة تسجل انفتاحا للمملكة العربية السعودية بإعلان ولي عهدها محمد بن سلمان أن السعودية ستنشر الإسلام الوسطي المنفتح في تصريحات هي الاولى من نوعها سترتب على المملكة إجراءات داخلية جديدة وتحديدا لناحية علماء الدين أما الانفتاح المحلي فكان بوزن حبة البطاطا التي تم تسهيل دخولها اليوم إلى الأسواق الأردنية وما خلا ذلك.. فالعوني مشغول بزيارت الجبل القسم الثاني.. والقواتي يواصل حملة الاغتراب.. مسجلا عقوبة مسلكية لأحد محازبيه.. ومخففا العقوبة بالجرم نفسه عن سيدة معراب الاولى. علما أن الجرمين متوازيان في مستوى: الدعوسة.. والرقص على القبور. ============================================================== 

1

 أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" الياس شاهين أنه تم العثور على جثة الشاب جورج.أ.أ (مواليد 1974)، داخل غرفة في أحد المنتجعات السياحية في طبرجا. والتحقيقات جارية لمعرفة الملابسات. 


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments