Mena
Mena Search results for "Mena" | Lebanon News!
1

مصادر يمنية : صد زحف للجيش السعودي باتجاه علب في عسير مسنودا بغطاء جوي وسقوط قتلى وجرحى في صفوفهم

redwine موقع التيار Mena All http://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

أظهر مقطع فيديو ردة فعل غاضبة لولي ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان تجاه أحد حراسه.
ويظهر الفيديو الذي تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي ابن سلمان، وهو يشد أحد رجال الأمن من يده بطريقة غاضبة ليبعده عن أمامه، لمصافحة مواطنين سعوديين حاولوا الوصول إليه ومصافحته.
وحسب ناشطين، فإن مقطع الفيديو صور في أثناء حضور ابن سلمان، الخميس 13 نيسان الجاري، الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الذي أقيم في منطقة الرياض.
(عربي 21)
 
Read More
/> 
1

أبلغ وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي نظيرة العراقي، إبراهيم الجعفري في مكالمة هاتفية أن السلطات الأردنية أوقفت أشخاصا "قاموا بتصرفات فردية مثلت إساءة مدانة للعراق".

وأفادت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) بأن "الصفدي أكد في اتصال هاتفي مع نظيره العراقي أن الأردن حريص على علاقاته مع العراق الشقيق، ويرفض أي إساءة له، وأن المملكة دولة قانون وتطبق القانون على كل من يخرقه".

قال الصفدي: "أوقفنا الأشخاص الذين قاموا بتصرفات فردية مثلت إساءة مدانة للعراق الشقيق، وسيحاكمون وفق ا

Read More
لقانون الذي يمنع الإساءة إلى الدول الشقيقة والصديقة ورموزها"... "واتفقت مع الجعفري على أن العلاقة بين البلدين أقوى من أن تتأثر بتصرفات فردية مرفوضة ومدانة ولا تمثل إلا من قام بها، والبلدان سيستمران في تعزيز تعاونهما وسيقطعان الطريق أمام كل من يحاول الإساءة لعلاقاتهما".

من جانبه أكد الجعفري أن "العراق يريد أفضل العلاقات مع المملكة ويبادلها الموقف ذاته ولا يقبل أي إساءة لها".

وتناقلت مواقع إخبارية أردنية قيام العشرات في مدينة المفرق الأردنية بالتظاهر بعد صلاة الجمعة احتجاجا على التوغل الإيراني في المنطقة العربية.

ونشر موقع "خبرني" الإخباري المحلي الأردني صورا للمتظاهرين وهم يدوسون بأقدامهم على صور رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي والرئيس السوري، بشار الأسد وزعيم حزب الله اللبناني، حسن نصر الله وزعيم الحوثيين، عبد الملك الحوثي والرئيس الإيراني حسن روحاني والمرشد الأعلى علي خامنئي، ومن ثم أحرقوا الصور.

وتأتي هذه الحادثة بعد نحو أسبوع من قيام وزارة الخارجية الأردنية باستدعاء السفير الإيراني لدى المملكة، مجتبى فردوسي وإبلاغه احتجاجا "شديد اللهجة" على انتقادات إيرانية على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي لتصريحات أدلى بها الملك عبد الله الثاني خلال زيارته الأخيرة لواشنطن.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني صرح في مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" قائلا: "هناك مشاكل استراتيجية لإيران في منطقتنا".. "هناك محاولة لإيجاد تواصل جغرافي بين إيران والعراق وسوريا وحزب الله في لبنان".

1

خروج 143 سجينا مصريا بعفو رئاسي

redwine موقع التيار Mena All http://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

اليمن: اشتعال النيران بموقع ملحمة في جيزان إثر قصف مكثف استهدف الموقع وقتلى وجرحى في صفوف الجيش السعودي

redwine موقع التيار Mena All http://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

. وأخيراً خرج أبناء «مسن جدة» بعدما صدموا ملايين السعوديين بالمقطع المصور لاحتجازهم لوالدهم في غرفة وأقفلوا بابها بالسلاسل، ليوضحوا الأسباب التي دفعتهم إلى ذلك، كاشفين تفاصيل جديدة في القضية في مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح الأبناء أنهم احتجزوا والدهم بعد معاناة معه، وقالوا «والدنا تركنا ونحن صغار منذ تلاتين سنة، وانفصل عن أمي لتتولى رعايتنا فيما كان هو يعيش بعيداً عنا في جازان».

وكشف الأبناء سبب إغلاقهم الجحرة على والدهم بالسلاسل قائلين:

Read More
«إنه كان دائم العراك وإثارة المشاكل، واعتاد التغيب عن البيت لأسابيع وشهور من دون أن نعرف عنه شيئاً»، لافتين إلى «أنه كان كثيراً ما يخرج عارياً او بملابس متسخة، وكثرت شكوى الجيران منه، وفي كل مرة كان يتغيب فيها نضطر إلى تسجيل بلاغ فقدان عنه لدى الشرطة التي تستدل عليه بعد فترة وتستدعينا تسلمه».

وأوضح الأبناء أن والدهم «كثيراً ما ينسى بعد خروجه من المنزل وارتكب حادثاً بالسيارة إضطررنا إلى اللجوء إلى السلاسل لاغلاق الغرفة خوفاً عليه وعلى الجيران الذين تأذوا منه»، مشيرين إلى أن بعض الجيران نصحوهم بذلك.

وبين الأبناء أن التقارير الطبية أوضحت أن والدهم يعاني من «الزهايمر»، وفي بعض الأحيان لا يتعرف عليهم، وتصدر عنه تصرفات غير طبيعية، خصوصاً عند محاولة مساعدته في الاستحمام، حيث يبادر بالصراخ، لافتين إلى أن بعض الأشخاص أساؤوا فهم هذا الصراخ معتقدين أنهم يعتدون عليه، نافيين هذه التهمة تماماً، ومحملين الخطأ إلى من صور والدهم من دون أن يعرف تفاصيل المشكلة.

وقال أحد الأنباء «كيف أضرب أبي؟ هذ غير صحيح أنه جنتي وناري».

ولقي ظهور الأبناء وكشفهم للأسباب تعاطف فريق من السعوديين، فيما تمسك فريق آخر برفضهم لهذا التصرف. وكتب أحد المغردين: «الأبناء مظلومون وتصرفهم حماية للأب وللناس». وغرد محمد «واضح أنهم ليس عاقين ولكنها الظروف أوصلتهم إلى ذلك». وأيدهم فهد الحربي رافضاً إدانة الأبناء وكتب «زهايمر ومشاكل نفسية، فعلهم أسلم لوالدهم وللناس».

وكان لبدر الفضلي رأي آخر رافضاً مبررات الأبناء «مهما قالوا فليس بعذر، آباء كثيرون مصابون بالأمراض ورغم ذلك يتلقون عناية من أبنائهم»، مؤكداً «لا يحق لهم أن يعاملوه مثل السجين»، وغردت فاطمة «عذر أقبح من ذنب».

1

أقام المسيحيون في دول عربية قداس "عيد القيامة" في كنائسهم وسط حزن ومخاوف بعد تفجيرين داميين في كنيستين بمصر أسفرا عن مقتل 45 شخصا في الإسكندرية وطنطا في وقت سابق من الأسبوع، يوم أحد السعف.
وفي مصر، أحاطت عناصر أمنية بالبابا تواضروس الثاني أثناء دخوله الكنيسة المرقسية بالقاهرة، حيث قاد القداس الذي حضره عدد من الوزراء. 
وكان البابا قد أعلن خلال عظة الجمعة الحزينة إلغاء احتفالات عيد القيامة هذا العام حدادا على ضحايا تفجير الكنيستين، ومنها حفل استقبال صباح يوم العيد. 
Read More
/>وشددت الداخلية المصرية إجراءات الأمن السبت، مشكلة طوقا أمنيا لمسافة 400 متر حول الكنائس، منعت سير السيارات عبره. كما قامت وحدات المفرقعات بفحص الكنائس في جميع أنحاء البلاد بحثا عن أجسام مشبوهة، حسب أسوتشيد برس.
وفي القدس، احتفل عشرات آلاف المسيحيين بـ"سبت النور" في كنيسة القيامة في القدس، وسط إجراءات أمنية مشددة.
وأفادت فرانس برس أن عشرات لآلاف تدفقوا إلى كنيسة القيامة غالبيتهم من الأرثوذكس من روسيا ومن أوروبا الشرقية إضافة إلى الفلسطينيين المسيحيين.
ويوم الأحد الماضي، تمكن انتحاري من التوجه إلى الصفوف الأمامية لكنيسة في مدينة طنطا بدلتا النيل في مصر، قبل أن يفجر نفسه. وفي مدينة الإسكندرية على البحر المتوسط، قام مهاجم آخر بتفجير سترة ناسفة أمام بوابة إلكترونية لكنيسة.
وأسفر التفجيران عن سقوط 45 قتيلا وعشرات الجرحى. وأعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن التفجيرات بعد أن توعد في بيان سابق بمواصلة استهداف الأقلية المسيحية القبطية في البلاد.
1

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar)  بعد تفجيرات الكنائس في عيد الشعانين، اعتمدت العائلات المصرية خطة جديدة في الذهاب الى الكنيسة، فنشر كثيرون على مواقع التواصل الاجتماعي رسائل لمتزوجين قرروا فيها الصلاة كل واحد منهم في كنيسة مختلفة تحسباً لأي انفجار يقتلهم معاً قائلين “عشان لو حد حصلّه حاجة التاني بربي العيال”اصابة 3 مراهقين وطفل في اطلاق نار قرب كنيسة في ولاية ألاباما

1

أقيلت الأميرة السعودية دينا عبد العزيز، من منصب رئيسة تحرير المجلة النسائية المختصة بالموضة Vogue - النسخة العربية.

وأكدت الأميرة لصحيفة Financial Times الأمريكية إقالتها من رئاسة تحرير النسخة العربية لمجلة Vogue قائلة: "نعم لقد أقالوني".

ووفقا للصحيفة الأمريكية، فإن مصادر قريبة من الأميرة خلال عملها الأخير، صرحوا بأن إدارة المجلة تبحث عن بديل لمنصب رئيس التحرير، مؤكدة أن الإدارة غير راضية عن تصرف الأميرة بأموال المجلة، ولم تعارض محتوى النسخ الصادرة من المجلة وإنما اعترضت على الأم

Read More
وال التي أُهدرت أثناء الإعداد، مشيرة إلى أن ذلك كان السبب وراء اتخاذ قرار إقالة الأميرة.

الجدير بالذكر، أن مجلة Vogue العالمية المشهورة في عالم الأزياء والموضة قررت في 2016، إصدار نسختها العربية لمتابعيها في العالم العربي، ووقع الاختيار على الأميرة السعودية دينا عبد العزيز، زوجة الأمير ناصر بن عبد العزيز آل سعود، رئيسة تحرير النسخة العربية بسبب اشتهار الأميرة بحبها للموضة والأزياء، بالإضافة إلى امتلاكها سلسلة محلات D NA في الرياض والدوحة.

 

1

هافينغتون بوست عربي  - يخشى الكثير من المحللين والصحفيين بإيطاليا والعالم، أن يتعرض البابا للاغتيال على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في مصر.
مؤخراً، أكد الفاتيكان بشكل رسمي أن البابا فرانسيس سيقوم بزيارته المقررة إلى مصر يومي 28 و29 أبريل/نيسان، على الرغم من الهجمات الإرهابية التي شنها تنظيم الدولة في البلاد ضد اثنتين من الكنائس القبطية يوم الأحد. وقد أودت هذه الحادثة الشنيعة بحياة 44 مسيحياً وأكثر من 100 جريح، من بينهم عدة أطفال، بحسب تقرير لصحيفة Aleteia الإيطا
Read More
لية.
والجدير بالذكر أن عدة وسائل إعلامية قد تداولت خبر وفاة طفل صغير كان من بين ضحايا التفجير في إحدى الكنائس. وقد نشرت له صورة وهو يرتدي اللباس الديني في أثناء الاحتفالات التي شهدتها الكنيسة. وقد تبين لاحقاً أن هذا الطفل، الذي حظي باهتمام كبير من قِبل الرأي العام، قد نجا من الهجوم ولم يكن من بين القتلى.
ما إن أكد الفاتيكان عدم إلغاء الرحلة البابوية إلى مصر، حتى انقسمت آراء مستخدمي الإنترنت بين مساند لهذا القرار وآخرين عبَّروا عن مخاوفهم؛ نظراً للمخاطر الأمنية المحيطة بهذه الزيارة.
وفي هذا الإطار، سارع العديد من المحللين الدوليين لكتابة مقالات وتقارير حول هذه المسألة، ودعوا بكل وضوحٍ البابا إلى إلغاء هذه الزيارة؛ حفاظاً على حياته. ومن بين أبرز التعليقات التي تم تناقلها، والتي تعكس حقيقة الوضع الكارثي في مصر، مقال للكاتب غوستافو كاكرا، الذي أفاد بأن "تنظيم الدولة سوف يحاول قتل البابا فرانسيس في مصر نهاية أبريل".
ووفقاً لما ورد على لسان هذا الصحفي، فإن النظام المصري ليس قادراً على حماية موكب البابا، والدليل على ذلك أنه قد فشل في حماية المواطنين المصريين من الهجمات الإرهابية. فضلاً عن ذلك، بيَّن المصدر ذاته أن الأقباط اشتكوا في عدة مناسبات من سوء المعاملة التي يتعرضون لها، وكأنهم مواطنون من الدرجة الثانية، ومعاناتهم التمييز داخل هذه البلاد، بالإضافة إلى سياسة التمييز التي تكرسها السلطة اضدهم، بحسب ما ذهب إيه الكاتب.
وعلى الرغم من هذا السيناريو المخيف، فإن البابا فرانسيس يسعى إلى إظهار تضامنه مع ضحايا التفجيرات الأخيرة، ودعم المسيحيين المصريين الذين يمثلون أغلبية أرثوقبطية وأقلية من الكاثوليك والبروتستانت. كما يعتزم البابا مقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وشيخ الأزهر أحمد الطيب، فضلاً عن البابا تواضروس الثاني بطريرك الكنيسة القبطية، الذي كان حاضراً في إحدى الكنائس التي تعرضت للهجوم الإرهابي صباح يوم الأحد، علماً أنه غادر المكان قبل دقائق من حصول التفجير.
وما يزيد من خطورة الوضع في مصر، هو أن البابا فرانسيس معروف، بشكل عام، برفضه الالتزام بالإجراءات الأمنية، مثل ركوب العربات المصفحة؛ نظراً لرغبته في التقاء المواطنين بشكل مباشر ومخاطبتهم عن بُعد، إلا أنه نزل مؤخراً على رأي الجهات الأمنية بركوب سيارة مصفحة أعدت خصيصا لهذه الزيارة.
وخلال زيارته التي ستدوم يومين بالقاهرة، لن يعتمد البابا فرانسيس على عربته المكشوفة التي لطالما عُرف بها خلال جولاته في الشارع؛ بل سيتحرك بشوارع المدينة في عربة مغلقة ومصفحة.
ومن هذا المنطلق، ستكون مهمة حماية البابا فرانسيسكو في مصر معقدة، وهو ما أكده المسئولون الأمنيون في الفاتيكان. وقد أقر بعض المسؤولين الأمنيين بأن الخطر سيكون محيطاً بالبابا في كل مكان وكل وقت خلال هذه الزيارة، خلافاً لتلك التي يجريها البابا داخل القارة الأوروبية، حيث تكون الأمور تحت السيطرة.
من جهته، أكد الصحفي غوستافو كاكرا أنه ينبغي للبابا فرانسيس إلغاء زيارته إلى مصر؛ لأنه من المتوقع أن يتعرض لهجوم إرهابي في أثناء ذلك. وفي هذا الصدد، أورد غوستافو كاكرا أنه "في حال تم اغتيال البابا بمصر، فإن ذلك سيكون آخر مسمار في نعش التسامح الديني بالعالم. في واقع الأمر، إذا قُتلت أكبر شخصية دينية في العالم المسيحي خلال هجوم يشنه مقاتلون متشددون في دولة ذات أغلبية مسلمة، فإن مثل هذا الحادث سوف يؤثر على الأجيال المقبلة من الكاثوليكيين والمسيحيين بشكل عام في الغرب، وعلى نظرتهم تجاه المسلمين، على الرغم من أن مثل هذه الجرائم يتحمل مسؤوليتها التنظيم الإرهابي وليس الدين الإسلامي نفسه".

Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments