OTV News
OTV News Search results for "OTV News" | Lebanon News!
1

بعد قانون الانتخاب والسلسلة والموازنة والتعيينات نماذج عن عينات تداعيات ملف النزوح : ملف مصيري بامتياز . اثاره سلبيه ونتائجه كارثية . كثافة سكانية غير مسبوقة على رقعة جغرافية محدودة . استنزاف للموارد المالية والكهربائية والاستشفائية والتربوية والاقتصادية . حوادث امنية وجرائم وتعديات خطيرة , اكتظاظ في السجون واستتباعا لذلك اشغال اضافي للاجهزة الامنية وانهاك للجهاز القضائي والعدلي . اهتزاز في الامن الاجتماعي وتوتر متصاعد في بعض اماكن تواجد النازحين . عمالة مضاربة للنازحين وبطالة متفشية

Read More
في صفوف اللبنانيين ومعالجة غائبة وارض سائبة . ملف النازحين يباعد في المواقف بين المسؤولين لكنه يقرب المخاوف بين اللبنانيين . تركيا استنفرت اجهزتها ومؤسساتها وباشرت تنفيذ خطط طوارىء تحسبا لأي مفاجأة غير سارة في موضوع النازحين والاردن بدأ بترحيل النازحين على دفعات الى بلادهم ووضعهم في مخيمات على الحدود مع سوريا منعا لتسربهم الى داخل البلاد وهو لم ينس بعد ما حصل في اواخر الستينات مع الفلسطينيين . اما في لبنان فاتفاق على الجوهر وخلاف على الشكل . الجميع يريد عودة النازحين لكن بواسطة من وعلى يد من ؟ الدولة السورية أم الامم المتحدة ؟ خطورة الملف تكمن في المصطلح الذي يزداد استخدامه راهنا وهو التوطين المقنع . المجتمع الدولي تخلى عن النازحين بعدما خسر الرهان على ورقتهم . تحول الموقف الدولي من حاضن انساني _ في الشكل طبعا - الى محرك ومحرض سياسي - في المضمون - لتحقيق اهداف مرتبطة بالخارطة السياسية - الجغرافية - المجتمعية المستقبلية لسوريا مع طرح الفدراليات ويقظة القوميات وتكريس الدويلات الهجينة معطوفا على كلام ستيفان دوميستورا الذي كشف وللمرة الاولى ان تقسيما ناعما يجري فوق الارض السورية بين واشنطن وموسكو الامر الذي سيؤخر حل الازمة السورية واستتباعا ملف النازحين في لبنان والجوار .

وبالانتظار , المشهد يتبدل في المنطقة من ايران الى الجولان ومن بيروت الى بغداد . العبادي في الرياض وحماس في طهران بعد القاهرة نكسة للاكراد في الاستفتاء وانجاز لهم في الرقة . اما لبنان الذي يترقب نتائج الهجمة الاميركية - الاسرائيلية على حزب الله والمسعى الروسي للتوصل الى تسوية في سوريا في اطار صفقة مع اميركا والصراع المحتدم بين ايران والسعودية , فهو يسعى الى تثبيت التهدئة وترسيخ التسوية والحفاظ على الحكومة والتحضير للانتخابات ومتابعة مسيرة الانجازات وتنفيس الاحتقانات وتوسيع دائرة التفاهمات والقواسم المشتركة . وهو ما تحدث عنه وزير الداخلية .. ضمن النشرة المسائية

1

لم يتعقد المشهد السياسي - العسكري -الديبلوماسي في المنطقة كمثل ما يحصل اليوم . ترامب يقاتل على ثلاث جبهات : ايران و كوريا الشمالية وفنزويلا . يريد تدجين الحرس الثوري وتطويع كيم جونغ اون وتطيير مادورو كما فعل اسلافه بسلفادور اليندي في التشيلي العام 1973 . يشاغب على الاتفاق النووي مع ايران لكنه لا يقدم على الغائه واقصى ما وصل اليه اليوم هو تعليق التوقيع عليه واعتبار الاعوام الخمسة المقبلة حتى 2022 فترة سماح وتحقق من مدى التزام ايران به : باختصار الاتفاق النووي باق . مع كوريا الشمالية ع

Read More
اد الوضع سبعة وستين عاما الى الوراء حين خاضت الولايات المتحدة تحت غطاء الامم المتحدة اشرس معركة ضد كيم ايل سونغ جد كيك جونغ اونغ وهدد الجنرال الشهير دوغلاس ماك ارثر باجتياح الصين حليفة كوريا الشمالية وبقصف بيونغ بالقنبلة الذرية مثل هيروشيما وناغازاكي فطيره هاري ترومان من منصبه واعاده الى المنزل . اليوم يفتش ترامب عن مخرج لمشكلاته الداخلية ومآزقة التي لا تنتهي بمغامرة هنا او مقامرة هناك في وقت بلغت تحقيقات القاضي الاميركي روبرت مولو في ملف التدخل الروسي في الانتخابات الاميركية مرحلة دقيقة قد يظهر معها تورط ترامب وفريق عمله في عمليات تبييض اموال مع الروس .

وفي سوريا تتداخل المصالح الاقتصادية المضمرة بالاهداف السياسية المعلنة . الجيش السوري يدخل الميادين وداعش يخرج من الرقة في ما يبدو اخر فصول كتاب الارهاب التكفيري قبل طي صفحته الاخيرة . الشمال السوري منطقة تنازع اميركي - روسي وحقل توتر مع تركيا التي ترفض قيام كيان ارهابي على حدودها الجنوبية كما تسمي الدولة الكردية وقوات سوريا الديمقراطية الكردية المدعومة من واشنطن تعمل للوصول الى حقل العمر النفطي الشهير الذي يشكل احد ابرز اهداف الاجندة الخفية في الصراع بين موسكو وواشنطن في شرقي الفرات في وقت يتقاتل الناس على الفتات او ما تبقى حتى منه .

ومن النووي والنفطي والمصالح والمذابح في المنطقة نعود الى لبنان حيث يقول رئيس حكومة لرئيس حكومة سابق : بكرا بفرجيك بس ارجع . وتجري الصفقات وترتفع وتيرة التصريحات وعقيرة الدونكيشوتيات وحرب النظارات .

1

في الذكرى السابعة والعشرين لـ 13 تشرين الأول 1990، شدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمام وفد من الجامعة الأنطونية على أن بناء الدولة كان مستحيلاً في غياب الحرية والسيادة والاستقلال.رئيس الجمهورية رأى أن مدرسة أخرى وصلت إلى الحكم اليوم من خارج المدارس التقليدية، متطرقاً إلى الانتخابات النيابية المقبلة.وإذ لفت إلى التعيينات الديبلوماسية والمهمات الجديدة التي أعطيت، أشار إلى أهمية التشكيلات القضائية في الإسراع بالبت في الشكاوى والدعاوى. رئيس الجمهورية كان التقى رئيس بعثة اللجنة الدولي

Read More
ة للصليب الاحمر في لبنان، مشدداً على الجهود المستمرة لمعالجة مأساة المفقودين اللبنانيين في زمن الحرب بهدف جلاء الغموض الذي يكتنف مصيرهم. وتركز البحث ايضا على قضية النازحين السوريين الى لبنان. ومن زوار بعبدا، النائب مروان فارس ونقيب الصيادلة جورج صيلي والمونسنيور ايلي جرجي زوين من ابرشية كندا المارونية.لمشاهدة التقرير 

1

في مثل هذا اليوم، قبل 27 سبعةٍ وعشرينَ عاماً، أخرَجتهُ الدبابات السورية، بتواطؤٍ دولي، وبغَطاءٍ من حساباتِ كل الخارج ...

بعد سبعةٍ وعشرينَ عاماً أعادتهُ إرادة اللبنانيين، في ظل مَضَض بعض الدول، وصمتِ مُعظَم الخارج ...ثلاثَةُ معطيات أساسية تبدلت بين التاريخين:

أولاً، في 13 تشرين 1990، كانَ العالم خاضعاً لتَفرُد واشنطن بعد سقوط موسكو ... اليوم صار أكثَر توازناً، ولو بنسبية تَعدُد الأقطاب ...

ثانياً في 13 تشرين 1990، كانت واشنطن المُتسيدة المُتفردة، تَستعدُ لضرب صدام حسين في

Read More
الكويت...وكان حافظ الأسد جاهزاً لقبضِ الثمن في بيروت ... اليوم صارت مِنطقتُنا كُلها مضروبةً مُتضاربةً في كل عاصمة ومدينة ... وصار الجميع سَواسية في دفعِ الأثمان ...

ثالثاً، في 13 تشرين 1990، كان لبنان منقسماً حتى التشَلُع ... حتى انتقال حروبِه من خطوط التماس، إلى داخلِ كل خط منها ونُقطة مِنهُ ... اليوم صار لبنان أكثَرَ وحدة... على الأقَل حول خطوط السيادة والميثاق والدولة ...

ثلاثَة مُعطيات تبدلت ... فكانت نتيجَتُها، أن صار الثَائرُ المُتمرد المُبعد في مثلِ هذا اليوم ... الرئيسَ العائدَ من انتظاراتِ اللبنانيين اليوم ...

ثلاثة مُعطيات، مثلُ فضائِل الإيمان ... يقول بولس أن أهَمَها المحَبةُ ... أما هذه فأهَمُها الوحدة ... وحدة شعب ووطن، تكفي لمواجهة كل المؤامرات وكل الحسابات ...

صباح اليوم، كان هو على موعد معَ وحدةٍ من نوعٍ آخر ... هي وحدَتَهُ مع قافلة الشهداء، وصوت الحق ...

اختار أن يُمضي ساعات صباح 13 تشرين العودة، بلا ضجة ... بلا احتفالٍ ولا تَذكارٍ ... جلس وحَدهُ خلف مكتبه، ينظُر إلى بيروت المترامية أمامَه، كأن الشهداء يحرِسونَهَا ... وكأنَهُ حارس لحقِهم والأحلام ...

قبلَ أول موعد، سُئِل عن شعورِه، فأجاب بكلمتين: هي عودة الحق الذي ضاعَ في مثل هذا اليوم ... يبقى علينا واجبُ حماية الحق كلَ يوم ...

13 تشرين، بدايةُ نشرَتِه، من احتفال 13 تشرين،ضمن النشرة المسائية.

1

ليس مفاجئا ان يصف ثامر السبهان المقاومة بالحزب الارهابي وبحزب الشيطان لكن ان يدعو الى تحالف دولي ضد حزب الله فهذا يعني دعوة مفتوحة لاسرائيل واميركا لضرب حزب الله واستدراج عروض لحرب جديدة شبيهة بالحرب على اليمن التي خلفت حتى الساعة اكثر من ستمئة الف مصاب بالكوليرا ومئات الالاف من الجياع والمشردين والالاف من القتلى وعشرات الالاف من الجرحى لدرجة ان الامم المتحدة واوروبا وليس ايران او روسيا او الصين صنفت حرب التحالف العربي على اليمن بجرائم الحرب .السبهان لجأ الى معادلة يستخدمها خصو

Read More
م المقاومة واعداءها في لبنان والمنطقة وهي التالية : حزب الله قوة اقليمية متعاظمة . في الظاهر هو اعتراف واقرار بحجم الحزب وقدراته لكن في الباطن هو تبرير ومسوغ لضربه واستجلاب الاميركيين الى المنطقة لمواجهة حلف المنتصرين . لا يمكن فصل كلام المسؤؤول السعودي عن التطورات في المنطقة بدءا من استفتاء كردستان مرورا بالتقاط المجموعات الارهابية انفاسها في سوريا بعد هزائم متتالية في العراق وسوريا ولبنان مرورا بالحديث عن تحلل واشنطن من اتفاقها النووي مع طهران وصولا الى محاولة تشكيل محور مضاد يكون هدفه التصدي لمحور المقاومة والتولويح بحرب على لبنان وتشديد العقوبات على حزب الله وفتح المعركة الانتخابية في لبنان باكرا مع طهران تحت شعار من يكسب الاغلبية النيابية في برلمان 2018 : حلفاء الرياض ام حلفاء طهران وتحضير الارضية المطلوبة لذلك من خلال تكرار محاولات سبق ان فشلت في عزل رجالات وتغيير اقتناعات وتطويق خيارات . ومن هنا يمكن اعطاء تفسير للمعادلة الاتية : كلما اقتربت الانتخابات كلما اهتزت التحالفات .

في هذا الوقت دخل الميدان مرحلة جديدة : تبادل رسائل بين واشنطن وموسكو عبر الرياض وطهران وانقره . تركيا تضرب النصرة في ادلب بعد زيارة اردوغان الى طهران والاكراد يتحضرون لطرد داعش من الرقة بعد زيارة عاهل السعودية الملك سلمان الى موسكو في وقت يتفرج ترامب على المشهد السوري من الشرفة الاسرائيلية ساعيا مع تل ابيب الى حرمان الاسد من اعلان الانتصار على التكفيريين من ساحة الامويين تماما كما فعل والده الراحل الرئيس حافظ الاسد عندما اعلن من الساحة عينها في دمشق النصر على الاخوان الشياطين - كما اسماهم - في العام 1982 في خطبته امام الحشود التي استمعت اليه .

وفي بيروت هدوء على جبهة مجلس الوزراء الذي لم يتطرق في جلستيه الخميس والجمعة الماضيين الى لقاء باسيل - المعلم بعدما اتفق الرئيس عون مع رئيس الحكومة على عدم طرح الموضوع , واختبار غدا لتفاهم خلوة السراي تحت قبة البرلمان في الجلسة التشريعية الاكسبرس التي دعا اليها الرئيس نبيه بري . جلسة 3 بواحد لايجاد موارد جديدة لتمويل السلسلة وتعليق السلسلة ريثما يتم استحداث هذه الموارد واصدار الموازنة ونشرها لمرة واحدة وبصورة استثنائية من دون قطع الحساب ومن دون تعليق المادة 87 من الدستور وذلك في رد واضح من الرئيس بري الذي اعتبر قرار المجلس الدستوري تدخلا في عمل المجلس النيابي ومحاولة لمصادرة صلاحياته التشريعية برفضه وضع تشريعات ضريبية خارج الموازنة

اذا في البقاع اليوم اطلالة للسيد نصرالله وجولة لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل

1

ناطورٌ سوري يحاول اغتصاب ممثلة لبنانية شهيرة.. الأخيرة تكسر صمتَها وتَروي قصتَها الكاملة!  شاهد التقرير.. إضغط هنا

 

1

يلتَئِمُ مجلس الوزراء في هذه الأثناء، وهو بين مِطرقة قرار المجلس الدستوري، الذي يهدد الناس والخزينة والانتظام العام ... وبين سندان الشارع، الذي عادَ فجأةً إلى حراكٍ... بين عفوي وغير عفوي ...

ووسط تِلك التعقيدات، يبدو أن الحل الوحيد الذي لا يزالُ ممكناً ومنطقياً، هو إقرار الموازنة ... مع ما يعنيه من خطواتٍ دستورية ضرورية، للحفاظ على مصلحة الدولة وأموالها ... هذا الإجراء الذي يشيرُ خبراء إلى أنَهُ مُمكن فعلياً ... لكِن عقدتَه الوحيدة هي إشكالية الأحَدَ عشَر مليار دولار، التي

Read More
أُنفِقت في حكومات السنيورة، من دونِ قيودٍ قانونية أو إدارية كاملة أو صحيحة ...

وفي انتظارِ اجتراح الحلول، أو تعقيداتِ الشعبويات، يطِلُ لبنان غداً بصورةٍ أبهى ... لكن من عاصمة أخرى ...

ذلك أول زيارة دولة في عهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مخصصة في الأيام الثلاثة المقبلة، لجنرالٍ آخر يعرف باريس وتعرِفُه ... حتى أنها شكلَت مِربط خيله، منفياً بصفةٍ مموهة، أو منفياً بصفة رسمية، ثلاثَ مرات: مرتين تحت غِطاء دورات عسكرية، حين تَحَول مزعجاً لأمراء الحروب عندَنا ... ومرةً منفياً سياسياً، حينَ صار مزعجاً لِلُعبة الأمم الأكبر منا، كما كتب جايمس بايكر ... وكما كرر سفيرٌ سابق، صار صامتاً أممياً اليوم ...

عون رئيساً في باريس ...هي ليست مجرد زيارة ... بل هو تجسيدٌ آني معاصر لمعادلة غاندي التاريخية: في البداية يتجاهلونَك ... ثم يسخرونَ منك ... ثم يحاربونَك ... بعدها تنتصر ...

الرئيس ميشال عون في باريس، هي كمالُ معادلة ٍغاندية، واستكمالُ معادلةٍ لبنانية، عنوانُها إصلاح دولة، واستِعادة سيادَة أرض وشعب، كما قال فخامَتُه عشيَة زيارَتِه...

أما كل التفاصيل ففي نشرة الأخبار المسائية.

1

"الأرض أرضنا وتوطين ما في"، عبارةٌ تلخص أبرز ما جاء في تصريح العميد المغوار شامل روكز خلال سباق القمم الذي جاء تحت عنوان "جبالنا حلوة... مشوا معنا!". ففي كلمته، أشار العميد روكز إلى أن توطين النازحين في لبنان غير مقبول، وإستقبالهم هنا يأتي من منطلق الواجب الإنساني.

العميد روكز أشار إلى ضرورة توحّد اللبنانيين على مختلف إنتماءاتهم، لافتاً إلى أن الإنتماء الرياضي والبيئي من شأنه ان يزيد الحس الوطني.

وفي الختام، شكر العميد روكز كل من ساهم في إنجاح النشاط الذي انطلق فيه المسير من س

Read More
د شبروح وصولاً إلى جبل الصليب.

1

" كل الدولة اليوم تحت التجربة، فإمّا أن تَقف، او تسقط وتنهار" ... الزمان: 11 شباط 2013، المكان : قصر المؤتمرات - النقاش، المناسبة: إطلاق كتاب "الإبراء المستحيل"، اما القائل، فرئيسُ تكتل التغيير والاصلاح حينها، العماد ميشال عون ...

لم يكن الموقفُ سياسياً، بل بمثابةِ جرسِ الانذار الدستوري لبدءِ مسارٍ تصحيحي للمسار الانحداري التي وُضعت عليه الدولة نتيجةَ التفلّت في الإنفاق والهدر والفساد ...

لماذا التذكيرُ بهذه الوقائع اليوم؟ لأنه لم يَصحّْ الاّ الصحيح، والأمور دارت دورتهَا

Read More
وعادت مرّةً جديدة الى الموازنة، والى الحسابات المالية السليمة المطلوبة، طالما انّ نشرَ الموازنة بحسب المادة 87 من الدستور غيرُ واردٍ من دون حساباتٍ تَعجز الحكوماتُ المتعاقبة حتى الآن عن تقديمِها لتبريء الذمة المالية ...

قبل أشهر، أصدر رئيس الجمهورية موقفَه المنادي بالموازنة اولاً وقطع الحساب بحسب الأصول. فضَّل البعضُ مساراً آخر، فكانت النتيجة أن اعاد المجلسُ الدستوري تأكيدَ صوابية موقف رئيس الجمهورية وتوجُّه تكتل التغيير والاصلاح.

ستتوقف السلسلة؟ هذا ما رشح عن اجتماع المالية، وهو المسارُ الطبيعي لغياب الايرادات والتمويل بعد رد الضرائب. والخطوة الثانية ستكون بإقرار الموازنة مع التعديلات المطلوبة لتمتين وضع الايرادات مع الأخذ بوِفر لجنة المال، على أن يُحالَ قطع الحساب دستورياً بحسب الاصول بالتزامن مع إقرار الموازنة ...

كل ما سَبَق يقود الى التالي: لا الشعبوية تُعطي الحقوق وتحمي ماليةَ الدولة، ولا المواقف غير المسؤولة تؤدّي الغرضَ المطلوب، والرؤية يُفترض ان تكونَ واضحة للجميع. فإذا لم تُفلس البلاد من الفساد، ستُفلس من الإنفاق من دون واردات، والنتيجة واحدة: "الى الموازنة والإصلاحات الواردة فيها دُرْ ".

1

في مثل هذه الليلة قبل تسعة وعشرين عاماً، ألقينا بين يديك كرة نار الوطن. وبدلاً من أن نلتف حولك لإنقاذ البلاد، رمينا في وجهك اتهامات شتى، وطعناك، ثم خُنَّاك، وفضَّلنا خمس عشرة سنة من الوصاية، عليك...

خلال نفيك الطويل، لم ننصت إليك: حذرت من القرار المرهون، ومن السيادة المنقوصة، فأجبناك بالضروري والشرعي والموقت، وسواها من الكلمات والشعارات.

يوم أدركت التحولات الدولية، وعطفتها على الحركة الداخلية، قرأت أن عهد الوصاية إلى أفول، فدعوت إلى مخرج مشرف يقين

Read More
ا العواقب، ويجنب الوطن براثن فتنة أطلت من العراق... فقابلناك على عادتنا بالتجاهل، وطمرت نعامتُنا المعروفة رأسها في الرمل، ليكون ما كان من أحداث وانشقاق، لا نزال ندفع أثمانهما إلى اليوم.

عندما قررت عودة الوطن إلى الوطن، ورفعت لواء الشراكة، وقلت في ذاك السابع من أيار: "إذا تكلمت طائفياً فانبذوني"، حاولنا منعك من العودة، ثم واجهناك هنا بمولود طائفي هو التحالف الرباعي، وبموروث احتلالي هو قانون الانتخاب...

ولما فرضك شعبك رقماً صعباً على الساحة، حلنا دون تمثيلك في اول حكومة بعد جلاء الوصاية. وحين شهرت سيف الإصلاح، أغدقوا علينا ملياراتهم لتشويه صورتك... لكنك، كالعادة، بسلاح الحق غلبتنا.

وعندما صرت رغماً عنا شريكاً في حكوماتنا التي لا تشبهك بشيء، حاصرناك، ومنعناك من تحقيق المشاريع الأحلام: من الكهرباء إلى السدود، إلى النفط والغاز، وما بينها أو قبلها أو بعد.

يومها، توهمنا أننا أنهكناك، فأنهيناك. فسددنا ضربتنا القاضية بالتمديد الأول، ثم الثاني، وفي باطن ذهننا تمنيات بشعة، وأفكار سوداء... لكنك مرة أخرى، أثبتت أنك عصي على التطويق، فحلقت فوق الزواريب والألاعيب، وحططت رئيساً صاحب تمثيل ومشروع...

قبل ان تنتخب، حذرتنا من اجتياح النزوح، فوصفناك بالعنصري. أما اليوم، وبعدما أعلنت من أعلى منبر دولي، أن "لبنان لن يسمح بالتوطين لا للاجئ ولا لنازح مهما كان الثمن، وان القرار بهذا الشأن يعود لنا وليس لغيرنا"، قررنا مهاجمة وزير خارجيتك، وتخوينه، باستعادة تعابير من مرحلة ظننا أنها مضت، ولم تكن نتيجتها أصلاً سوى فوضى النزوح، التي نفض يده منها رئيس أعتى دولة عالمية قبل قبل أيام...

لكن، وكما لو أن كلَّ ما سبق لا يكفي، كررنا خطأنا، واليوم بالذات. أعلنا أننا أسقطنا الضرائب، فيما أنت كنت تسعى لفرضها. وحاولنا أن ننسي ناسك وأهلك، أنك طالما دعوت إلى إقرار الموازنة العامة أولاً، ثم سلسلة الرتب والرواتب، وليس العكس... حاولنا ان ننسيهم أننا أقمنا الدنيا عليك ولم نقعدها، وتمسكنا بمخالفة المنطق، ربما فقط، حتى لا نصعي إليك... فجاء رد المجلس الدستوري اليوم مدوياً صارخاً: بموضوع طريقة التصويت، فليُسأل رئيس المجلس. أما في موضوع الضرائب، فالرئيس كان على حق: الموازنة أولاً، والباقي تفاصيل... حتى لو فسرت تغطية للمخالفات البحرية، كما لتهرب أصحاب الأرباح الكبيرة من الضرائب المحقة على ثرواتهم...

كم أخطأنا بحقك يا ميشال عون... نحن طبقة سياسية فاسدة لا تشبهك بشيء. لم تتكل علينا يوماً، فلا تتكل علينا اليوم. توكل على الله كما دائماً، واستند إلى حكم الشعب، تماماً كما عودتنا منذ 22 أيلول 1988... فأنت لما تزل تحمل كرة نارنا بين يديك إلى اليوم...


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments