OTV
OTV Search results for "OTV" | Lebanon News!
1

وزارة الاقتصاد نزلت على الارض لضبط الاسعار. فبعد المعلومات عن تلاعب البعض بالاسعار بذريعة الضرائب الخاصة بالتمويل، جولة في الاسواق...

1

غداً... أول ثالث عشر من تشرين على عهد ميشال عون.يوم غير عادي، في عهد استثنائي، أضاف إلى سجل إنجازاته اليوم إعادة المجلس الاقتصادي والاجتماعي إلى الحياة بعد خمسة عشر عاماً من الغياب. يوم غير عادي، جسَّد عام 1990 ملحمة أبى فيها جيش بطل وشعب حي، أن يخضع البلد لمعادلة اقليمية-دولية كانت واضحة، بلا معركة... ويجسد عام 2017 ارادة صلبة يأبى فيها رئيسٌ أب، إلا أن يخوض معركة بناء الدولة حتى النهاية، مهما كانت الصعوبات والعقبات، بعناوينها كافة: من احترام الميثاق،

Read More
والتزام الدستور، وتطبيق القوانين، ومكافحة الفساد، والانتظام المالي والتطوير الاقتصادي. غداً... أول ثالث عشر من تشرين على عهد ميشال عون. وبعد ايام، عامٌ على انتخابه. يوم، سيضمِّنه كما كشف اليوم، جردة حساب بعام مضى، وخطاب قسم جديد لسنة مقبلة، يؤمل أن تحطم مزيداً من المستحيلات، التي قد يكون من ضمنها وضع ملف التنقيب عن النفط والغاز على الطريق الصحيح. مع الاشارة، إلى أنه يصادف اليوم الموعد النهائي لاستلام طلبات المزايدة للتنقيب، وهي فرصة حقيقية للاقتصاد اللبناني وأمل للأجيال المقبلة، على ما اشار رئيس الحكومة سعد الحريري، وعلى ما سيؤكد وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل في كلمة مباشرة تنقلها الأوتيفي مباشرة على الهواء بعد النشرة

1

ليست بسيطة مروحة المدفعية المفتوحة على المواقع اللبنانية ... من مرابض غربية وغير غربية... صليات من القذائف من مختلف الأعيرة والأسلحة، تستهدف يومياً، هذا البلد الصغير ... بالتدقيق في مصادر النيران وزوايا إطلاقها وبقايا رؤوس الأقلام المتفجرة ... يتأكد أن المصدر واحد... إنه اسرائيل ... أكان الكلام من ليبرمان ... أو من دعاة الليبرالية ... أو من أي دعي كان ...مسألتان ظلتا عالقتين: أولاً، ما هي الوسائل المتاحة لتنفيذ تلك التهديدات؟ وثانياً: ما هو الهدف الفعل

Read More
ي المطروح تحقيقه من خلفها؟في مسألة الوسيلة، تبدو الإجابة واضحة ... إنه التهويل بعملية عسكرية إسرائيلية ... أو التلويح بعدوان جديد ... وهي إجابة مريحة للبنان ... فالتجارب الماضية حديثاً، كما معادلة القوة اللبنانية الراهنة، تكفي للجزم بعبث أي مغامرة اسرائيلية في لبنان ... كما تكفي لردع أي مغامر ...أما الهدف المطلوب بلوغه، فلم يلبث أن كشفه بشكل ساطع، وبكلام لا لبس فيه، أسود على أبيض، سفير دولة كبرى في بيروت ...ففي حديث صحفي له قبل يومين، قال السفير البريطاني في لبنان، هو غو شورتر، أنه "ينبغي على الزعماء اللبنانيين، أن يفكروا بعمق، في مصلحة الشعب اللبناني، لجهة العلاقة مع اسرائيل"... مضيفاً دعوته "إلى أن يؤدي هذا التفكير نحو نموذج من العلاقات السلمية" بين لبنان والكيان الاسرائيلي ...كلام صريح، أفظع ما فيه، أنه مريح للبنان ... ذلك أنه يكشف الغرض الفعلي من خلف كل القصف الإعلامي والسياسي والدبلوماسي الحاصل ...هكذا تصير المعركة سهلة ... فالعدو معروف ... والهدف مكشوف ... المطلوب سلام مع اسرائيل ... فمن في لبنان، أو في المنطقة العربية كلها، يقدر على التساهل في معركة كهذه، أو يقبل التمايز في خوضها؟إنها معركة مفتوحة، لبقاء النازحين في لبنان، كما لتطبيع علاقات لبنان مع العدو الاسرائيلي ... لذلك، تبدو كل القذائف المطلقة صوتية دخانية ... وتبدو المعركة سهلة ...فلنبدأ من معركة النازحين ... التي انفجرت اليوم ... وإليكم تفاصيلها في نشرة الأخبار المسائية.

1

من مساحة للنقاش العلمي والموضوعي تحت عنوان "تغطية قضايا اللاجئين" الى ساحة للتراشق الكلامي الحاد في موضوع النازحين السوريين. هكذا تحولت ورشة العمل التي نظمتها وزارة الإعلام بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. 

أما سبب التوتر الذي ساد طيلة النهار وفق المشاركين، فاعتبار بعضهم أن الهدف من الورشة، إقناع الإعلام بسياسة المنظمات الدولية تجاه النزوح في لبنان، وفرض أمر واقع ما على اللبنانيين، هم يرفضونه، او في الحد الأدنى تبسيط الخطر الذي يشكله النزوح.

وفي مختلف

Read More
محاور جلسات النقاش، ردود واعتراضات من الاعلاميين المشاركين. ايحاءات بعنصرية لبنانية ما، قابلها رفض مطلق، واصرار على التصحيح والتوضيح.

وفي وقت كان الوزير ملحم الرياشي افتتح الورشة بكلمة، كرر المشاركون طرح السؤال طيلة النهار عن الهدف الفعلي لوزارة الاعلام من تنظيم ورشة عمل ونقاش كهذه، والافادة التي تحققها للحاضرين وللبنانيين.

1

في الاعتراض امتهان لفنون الديمقراطية ، وفي احترام الرأي الاخر ايضا ممارسة لاسمى اوجهها ولكن في محاولات المنع ، انقلاب على الاعراف التي تميز بها لبنان عن سواها في محيطه . ففي وقت كان المخرج زياد دويري يستعد للمحاضرة في الجامعة اليسوعية بعد النجاح الذي حققه فيلم قضية 23 حاولت من تسمى بحركة المقاومة منعه من هذه الخطوة تحت حجة رفض كل اشكال التطبيع مع اسرائيل لكون دويري مكث في اسرائيل اشهر لتصوير فيلمه السابق الصدمة. 

على الوتيرة نفسها استمرت حركة الاعتراض التي كانت انطلقت في الساعات ا

Read More
لماضية السابقة لمحاضرة دويري من دون ان تؤدي الى تراجع المعنيين عن قرارهم ، ومن دون ان تؤثر سلبا على مسار اللقاء الذي اراد فيه دويري الاستماع الى كافة وجهات النظر ما دفع به الى دعوة المحتجين للمشاركة بالحلقة الحوارية والتعبير عن رأيهم من دون قيود 

العلمان اللبناني والفلسطيني حضرا بين المحتجين الذين اعتبروا ان ما سبق وقام به دويري منذ ما يقارب ال 5 سنوات يدخل في خانة تلميع صورة اسرائيل علما ان السلطات اللبنانية المعنية كانت افرجت عن دويري من دون تهمة تذكر بعد ساعات من توقيفه عائدا من باريس الى بيروت 

بكل الاحوال من مخرج الى كبير المطبعين تحول زياد دويري المستمر في الرد على التهم الموجهة اليه ، والمصمم على طرح الواقع اللبناني على طريقته في افلام يستعد لطرحها في المرحلة المقبلة، في وقت تبقى ادارة الانقسام اللبناني تجاه مختلف العناوين مثال يحتدى به .

1

بعد قانون الانتخاب، وطرد الإرهاب، والسلسلة والرواتب وتغطيتها ... اليوم صارت التشكيلات القضائية مرسوماً مبرماً ...

مئات القضاة توزعوا في البلاد، على أقواس العدالة وقوفاً أو جلوساً ... مئات يلبسون تلك الأثواب المهيبة ... ويحملون تلك الألقاب الموقرة ... وكل واحد منهم يختصرنا بكاملنا ... حين يحكم باسم الشعب اللبناني ...

مع أن الأمانة للحقيقة تقتضي الاعتراف، بأن ثمة أزمة ثقة وعلاقة وشك واتهام وأكثر ... بين هذا الجسم وبين الشعب ...

الناس يتهمون بعض القضاة، وبعضهم الكثير،

Read More
بأنهم لا يستحقون موقع العدالة، منذ دقوا أبواب السياسيين ليدخلوا إلى معهد الدروس القضائية ... ومنذ دأبوا على الدق والقرع والضرع، عند كل تشكيل وتعيين وترفيع ... ومنذ صار مستوى حياتهم يفوق أضعاف أضعاف راتبهم ... ومنذ صارت رحلاتهم مدفوعة ... وسهراتهم عامرة مصورة... وساعاتهم أيديهم المذهبة، أثقل من أصفاد الحديد في أيدي عذراء العدل ...

اليوم، وبعد صدور التشكيلات، هناك فرصة جدية لتحقيق مصالحة وطنية أخرى مطلوبة، بين جسم القضاة وبين انطباعات الشعب ... هناك فرصة لردم الهوة بين الطرفين ... وهناك ضرورة ليصير القضاء رأس حربة لتحقيق العدالة وضرب الفساد ...

قاض واحد يكفي ... وفي لبنان أكثر من واحد ... حتى ولو حاصره فريسي عابر ... حتى ولو عاقبه زمن بائد ... يكفي قاض واحد ليرفع الصوت ... والعهد معه ... والشعب معه ... أوقفوا سرقة البلد ...

في إيطاليا بدأ القاضي دي بييترو معركة "الأيادي النظيفة" ... بعدما اكتشف فاتورة مشبوهة بفارق ستة آلاف دولار ... أما في لبنان فالفوارق أكثر من ستين مليار دولار ديناً أيها السادة القضاة ...

وفي إيطاليا سئل أحد القضا مرة، كيف تجرؤ على محاربة المافيا، ألا تخشى الموت؟ فأجاب: الذي يخاف الشر يموت كلما فعل ذلك... أما الذي يواجهه، فيموت مرة واحدة فقط ...

اليوم صارت تشكيلاتكم يا أصحاب السعادة مرسوماً ... فمتى ترسمون لنا درب العدالة واستئصال الفساد؟

سؤال قد يكون أول الجواب عليه، من قصة المشروبات الروحية ...

1

وزيرا البيئة ومكافحة الفساد يتفقدان المخالفات على شاطئ جبيل. الملف الذي كانت الأوتيفي اول من بادر الى الاضاءة عليه قبل يومين، خلفياته سياسية على علاقة بتيار سياسي شمالي. 

1

في القانون الضريبي الذي ناقشته القوى السياسية في مجلس النواب، بند كانت صيغته الاولى كارثية على قطاع مستوردي المشروبات الروحية. الصيغة السابقة نصت على فرض ثلاثين بالمئة على سعر المنتج وهو ما عارضته نقابة مستوردي المشروبات الروحية لما له من تأثير على القطاع لناحية تشجيع التهريب والتزوير.الا ان مجريات الجلسة جاءت مغايرة للصيغة الاولى، اذ اعترض نواب تكتل التغيير والاصلاح تحديدا النائب سيمون ابي رميا على الضريبة مطالبا بتخفيضها. اقترح وزير المال رفع الرسوم خمسة اضعاف الرسم

Read More
الحالي للضريبة، فصدق النواب خلال الفترة الصباحية على ذلك ليعيد الرئيس بري ويطرح البند على التصويت مساء بناء على اقتراح ابي رميا، فخفض الرسم حتى ثلاثة اضعاف بدلا من خمسة.ماذا يعني هذا الكلام، مدير عام دياجيو الشرق الاوسط وشمال افريقيا جورج ربيز يشرح الفرق وتأثيره على القطاع.نقابة مستوردي المشروبات الروحية كانت قد زارت الرئيس ميشال عون وأطلعته على تأثير ارتفاع الضريبة على الاسواق، سيما وانها تعاني من التهريب والتزوير وهو سوق مواز لا ضوابط له حتى الساعة. وحتى ذلك الوقت التي يمكن فيه ضبط هذه الاسواق المقفلة حتى عن الرقابة وعن المحاسبة، لا شك ان رواد المقاهي الليلية ومحبي السهر كما قطاع السياحة في لبنان، نجوا من انتكاسة كبيرة بالتعديل الاخير وخفض الضرائب على هذا القطاع.

1

برعاية قائد الجيش العماد جوزاف عون، نظمت مديرية التوجيه في النادي العسكري في المنارة حفلاً تكريمياً لوسائل الإعلام المحلية والعربية والأجنبية التي شاركت في التغطية الاعلامية لعملية فجر الجرود. العماد عون القى كلمة بالمناسبة توجه فيها بالشكر إلى جميع وسائل الإعلام والمندوبين والمراسلين الذين واكبوا العملية. التكريم حضره وزيرا الدفاع الوطني يعقوب الصراف والاعلام ملحم رياشي، ورئيس أركان الجيش اللواء الركن حاتم ملّاك، وعدد من مسؤولي وسائل الإعلام والمندوبين والمراسلين، وكبار ضباط القي

Read More
ادة.

1

مقدمة نشرة أخبار الOTV:

 خمسون عاماً مضت على آخر حلف ثلاثي شهير في لبنان ... كان يومها بين شمعون إده والجميل، وكان ضد عهد الشهابية الثاني، وكان عشية انتخابات نيابية حاسمة ... وكان في البلد وضع خطير اسمه البندقية الفلسطينية ... قبل دزينة من الأعوام، كان تحالف رباعي لا يقل شهرة ... وكان عشية انتخابات نيابية مفصلية ... وكان في البلد استحقاق وجودي اسمه: كيف يعبر لبنان مرحلة الانتقال من الوصاية إلى السيادة ...بمعزل عن تشابه الظروف والدوافع والنتائج ... ثبت في تاريخ لبنان أن الأحلاف ال

Read More
أحادية اللون، ليست الصيغة الأمثل لتحقيق المصلحة الوطنية العليا ... وثبت أن استفراد أي جماعة، أو عزل أي مجموعة، أو إقصاء أو تهميش أي طائفة ... يصيب الوطن كله باعتلال عميق وخطير ...لا شك أن اللبنانيين قد اتعظوا من دروس تاريخهم وأمثولات ماضيهم وعبر تجاربهم ... ولا شك أن الشق السري من عشاء كليمنصو، لا علاقة له بتلك السوابق البائدة ... خاصة وأن المعنيين كلهم مؤمنون ... فلا يلدغوا من جحر مرتين ...لا بل ثمة شق آخر ضروري لذلك العشاء ... ألا وهو استعادة العلاقات السليمة والسوية بين الأقطاب ...فما كان بين الحريري وجنبلاط منذ ثلاثة أشهر فقط، لا يمكن أن تستقيم معه حياة وطنية صحيحة ... من اتهام جنبلاط للمفلسين الجدد ... إلى رد الحريري بأن منتقديه كسبوا أمولاً من هذا البلد وأنه سيحاربهم حتى آخر دقيقة، وليبلطوا البحر ... إلى الرد على الرد من تبليط وحزبون وزحل وأورانوس ...تماماً كما أن ما كان بين بري والحريري قبل عام بالتمام، عشية الاستحقاق الرئاسي، لم يقل تشنجاً مكتوماً وتحديات وجاهية ...لكل هذه الأسباب، يبدو عشاء كليمنصو خطوة إيجابية ... خصوصاً إذا ما ترافق مع طغيان أورانوس على زحل في تواتر صاحب الدعوة ... بدل أن تكون التحلية كلاماً عن النازحين والقمر والمريخ والكواكب ...فالاستحقاق الوطني الوجودي الآن، ليس بندقية الفلسطيني، كما قبل خمسين عاماً ... ولا الوصاية السورية كما قبل اثني عشر عاماً ... بل أزمة النازحين وحلها قبل أن يسقط لبنان وسوريا تحتها ... وفي هذا السياق الخيارات مفروزة وواضحة ... هناك من يريد بقاء النازحين في لبنان، لحسابات موهومة مكشوفة ... وهناك من يريد عودتهم الآمنة الكريمة، لإنقاذ سوريا ولبنان ...الموقف الوطني الصحيح من قضية النازحين، طبق لا يمكن أن ينقص عن مائدة كليمنصو ... كي لا يصاب الوطن بعسر هضم قاتل ...أما باقي تفاصيل العشاء، فنعرضها ضمن النشرة المسائية بعد  قليل.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments