Skynews
Skynews Search results for "Skynews" | Lebanon News!
1

كشف عملاق محركات البحث غوغل عن أكثر الأمور بحثا فيه التي تبدأ بـ"How to "، وذلك في موقع جديد يحمل اسم " كيف تصلح المرحاض".ويظهر الموقع قائمة أكثر من 100 سؤال تلقى فيه رواجا وتبدأ بصيغة How to أو "كيف أفعل كذا".


وتقول غوغل إنها لاحظت ارتفاعا بنسبة 140 في المئة منذ عام 2004 في سؤال "How to"، ونسبة كبيرة منها متعلقة بالتصليحات المنزلية مثل النوافذ والمراحيض والمصابيح الكهربائية.


وأضافت في مدونتها أن الإصلاحات المنزلية ظلت باستمرار في أعلى الأسئلة الأكثر شيوعا في غو

Read More
غل على مر السنين.


ولهذا السبب تعاون فريق غوغل مع المصمم "زاكين. غي. في" من أجل إنشاء عرض مرئي وتفاعلي بعنوان "كيف تصلح المراحيض وأمور أخرى لا يمكنك فعلها دون شرح".


وتظهر في الموقع رموز الأدوات في المنزل، مثل النافذة والمرحاض والرفوف ومصابيح الكهرباء وغيرها، وما على المستخدم سوى إدخال اسم بلد ما في خانة البحث، ثم ينقر على أدوات المنزل لتظهر نسبة البحث عن الأدوات.


وفيما يلي الأسئلة الأكثر رواجا في غوغل بعد تلك المتعلقة بالمنزل:


1. كيف تربط ربطة عنق؟3. كيف تطبع قبلة؟3. كيف تستطيعين الحمل؟4. كيف تخسر وزنك؟5. كيف ترسم؟6. كيف تجني الأموال؟7. كيف تعد فطيرة؟8. كيف تكتب رسالة توصية؟9.كيف تعد فرينشج تواست؟10.كيف تفقد دهون بطنك؟

1

أعلن علماء فلك، ان ما بين 14 و24 نجما، تسلك طريقها صوب مجموعتنا الشمسية، ومن المرجح أن يؤدي اقترابها كثيرا إلى نهاية البشرية على كوكب الأرض.


وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن النجوم لن تصل إلى مجموعتنا الشمسية قبل مليون سنة، أي أننا في مأمن من الكارثة، في يومنا هذا.


ومما يعزز احتمال اقتراب النجوم من الأرض كون أحدها يسير على مسافة 1.3 مليون سنة ضوئية من المجموعة، وذلك بالرغم من احتمال سقوطها على كواكب أخرى في مجموعتنا الشمسية، لدى الوصول.


Read More

وأوضح الباحث كولين بايلر في معهد "ماكس بلانك"، أن سير النجوم على المسافة المذكورة فيه ما يبعث عن القلق بشأن الأرض.وتعادل قوة الجاذبية في النجم الواحد 60 في المئة من كتلة الشمس؛ وكتلة الشمس مقياس يستخدم في الفيزياء، لتقدير كتلة النجوم وغيرها من الأجسام الفضائية.


ومن المرجح أن يعبر ما بين 490 و600 نجم الشمس، على مسافة تقدر بـ16.3 سنوات ضوئية، خلال المليون عاما المقبلة، بحسب الباحث نفسه.وساعد القمر الصناعي "غايا" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، على رصد حركة أكثر من 300 ألف من الأجسام المسماة بـ"نجوم الموت".


وبما أن مجموعتنا الشمسية تتحرك داخل المجرة، في الوقت الذي تواصل فيه النجوم الحركة بدورها، فإن التصادم سيحصل لا محالة بحسب الخبراء بعد حصول تقارب بينهم، والقرب هنا يعني بضعة مليارات من الأميال.


ويحتاج النجم، بحسب كتلته وسرعته، إلى قطع مسافة 60 مليار كيلومتر قبل أن يكون له تأثير على مجموعتنا الشمسية.

1

عبر نحو 60 ألف شخص من مسلمي الروهينغا الحدود من ميانمار إلى بنغلادش خلال الأيام الـ 8 الماضية، هربا من العنف الطائفي في ولاية راخين، حيث يقوم جيش ميانمار بحملة حرق وقتل تهدف إلى إجبارهم على الرحيل.

1
قالت دراسة إن تغير المناخ، وليس زيادة استخدام الهواتف المحمولة، ربما يكون المسؤول عن زيادة غير عادية شهدتها الولايات المتحدة قبل عامين في حالات الوفاة بسبب حوادث الطرق.
 
وأضافت الدراسة التي نقلتها "رويترز" الجمعة إن الناس ربما استخدموا سياراتهم بوتيرة أكبر لتفادي سوء الأحوال الجوية المتزايد المتمثل، في ارتفاع درجات الحرارة وزيادة هطول الأمطار مما أدى إلى زيادة عدد القتلى على الطرق.
 
وتتحدى هذه النتيجة فكرة واسعة الانتشار بأن الزيادة التي حدثت في 2015 كانت نتيجة ز
Read More
يادة استخدام قائدي السيارات الهواتف المحمولة.
 
وقفزت حالات الوفاة نتيجة حوادث الطرق 7.2 في المئة في 2015 عن العام السابق إلى 35200، بما يتناقض مع توجه استمر 50 سنة بتراجع حالات الوفاة تلك .
 
وأظهرت إحصاءات حكومية ارتفاع حالات الوفاة بسبب حوادث مرورية نحو ثمانية في المئة، خلال أول تسعة أشهر من 2016.
 
وبتجميع بيانات حكومية لأكثر 100 مقاطعة من حيث كثافة السكان فيما يتعلق بعدد الأميال التي تم قطعها بالسيارة وقتلى حوادث السيارات والطقس وجد الباحث ليون روبرتسون أن قائدي السيارات يستخدمون السيارات بشكل أكبر، كلما ارتفعت درجة حرارة الطقس وزاد هطول الأمطار.
 
وقال روبرتسون في الدراسة التي نًشرت في دورية (إنجيري بريفينتيشن) إنه عندما ترتفع حرارة الجو 0.5 درجة مئوية يزيد استخدام الشخص للسيارة بواقع 95 كيلومترا في السنة.
 
وباستخدام نماذج حسابية وجد روبرتسون إنه بالنسبة لكل 2.5 سنتيمتر إضافي من الأمطار، يزيد استخدام السيارات والشاحنات 105 كيلومترات بالنسبة للشخص الواحد سنويا.
 
ورفض روبرتسون فكرة إن زيادة استخدام الهواتف المحمول أثناء القيادة هي السبب في زيادة حوادث الطرق التي حدثت في 2015.
 
وقال في بيان "من المرجح أن تزيد حالات الوفاة الناجمة عن حوادث الطرق  بشكل أكبر من المتوقع مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة بسبب غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي، ما لم يتم اتخاذ تدابير مضادة للتخفيف من ذلك".
1

في وقت تتسع رحلات استكشاف الفضاء بشكل أكبر، تزداد التحديات أمام البشرية في الحفاظ على الكواكب من التلوث، الأمر الذي دفع وكالات الفضاء الدولية إلى تعيين موظفين مهمتهم الأساسية حماية هذه الكواكب.


ويعمل موظفان حاليا بالاشتراك بين ناسا ووكالة الفضاء الأوروبية في هذا المنصب بدوام كامل، إلا أن ناسا طرحت مؤخرا الوظيفة مجددا لملء هذا الشاغر براتب سنوي يصل إلى 187 ألف دولار.


وسيغلق باب التقدم للوظيفة في 14 أآب الجاري، إذ سيتم تعيين الشخص الذي يقع عليه الاختيار لمدة 3 سنوات

Read More
في البداية، تكون قابلة للتجديد لمدة سنتين، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وسيكلف الموظف في هذا المنصب بالإشراف على حماية الكواكب من خلال اتباع السياسيات التي تطبقها بعثات ناسا في حماية الكواكب من الملوثات البيولوجية والروبوتية الناجمة عن الرحلات الاستكشافية.


وعادة ما تتسبب رحلات الفضاء المأهولة وغير المأهولة بترك مخلفات طواقمها على أسطح الكواكب التي تصلها، كما أنها تجلب معها ملوثات هذه الكوكب إلى كوكب الأرض.


وتتطلب هذه المهمة السفر المتكرر، وستخضع جميع الأدوات التي سيستخدمها صاحبها في الفضاء إلى فحص كامل للتأكد من خلوها من أي ملوثات قد تضر الكواكب الأخرى.


ويعد هذا الإجراء بشأن الحفاظ على نظافة الكواكب واحدا من بين العديد من التدابير الوقائية التي تتخذ وكالات الفضاء من أجل سلامة الكواكب الأخرى، لا سيما مع ازدياد عدد الرحالات الاستكشافية للفضاء.

1

سرقت نسخة ذهبية نادرة من نموذج مركبة الفضاء التي هبطت على سطح القمر عام 1969، من متحف نيل أرمسترونغ للفضاء في ولاية أوهايو الأميركية.وتلقت شرطة بلدة واباكونيتا بلاغا بعملية السطو بعد وقت قصير من منتصف ليل الجمعة، وعندما وصلت إلى المتحف وجدت القطعة الثمينة قد فقدت.


والنموذج من مركبة الفضاء الذي يبلغ ارتفاعه 5 بوصات، أهدي إلى أرمسترونغ في باريس بعد وقت قصير من نجاحه في الهبوط على سطح القمر، ليصبح أول رائد فضاء يضع قدمه عليه.


وصنعت "كارتير" 3 نسخ من هذا النموذج، وأهدت

Read More
واحدا لكل أفراد المهمة "أبوللو 11".


وقالت الشرطة إن "قيمة نموذج مثل هذا لا تقدر بثمن"، وقدم كل من مكتب التحقيقات الفدرالي ومكتب أوهايو للتحقيق في الجرائم، المساعدة للشرطة المحلية للتحقيق في الحادث.

1


ذكرت وسائل إعلام أن مراهقة ألمانية انضمت لتنظيم داعش محتجزة الآن في العراق وتقول إنها نادمة على الانضمام للتنظيم وتريد فقط العودة إلى أسرتها في بلدها.


وذكرت مجلة دير شبيغل أن أربع سيدات ألمانيات انضممن لداعش في الأعوام الماضية بينهن فتاة في السادسة عشرة من عمرها من بلدة بولسنيتس الصغيرة قرب مدينة دريسدن بشرق ألمانيا محتجزات في سجن عراقي ويتلقين مساعدة قنصلية.


وأكد لورينز هازيه من الادعاء العام في مدينة دريسدن أن المراهقة وتدعى ليندا جورج. “جرى تحديد

Read More
مكانها ومعرفة هويتها في العراق” لكنه رفض الحديث عن وضعها بصورة محددة.


وقال محررون من محطتي (إن.دي.آر) و(في.دي.آر) وصحيفة زودويتشه تسايتونغ الألمانية إنهم أجروا مقابلة مع الفتاة في مستوصف بمجمع عسكري في بغداد وقالت لهم إنها تريد المغادرة.


ونقلت وسائل الإعلام عنها قولها “كل ما أريده هو الابتعاد عن هنا … أريد أن أبتعد عن الحرب وعن تلك الأسلحة الكثيرة وعن الضوضاء… أريد فقط العودة إلى منزلي .. إلى أسرتي”.


وقالوا إن الفتاة أصيبت بطلق ناري في فخدها الأيسر ولديها إصابة أخرى في ركبتها اليمنى قالت إنها أصيبت بها خلال هجوم بطائرة هليكوبتر. وقالت “أنا في حالة جيدة”.

1

أوقف الأمن التركي نحو خمسة عشر شخصًا هذا الأسبوع لارتدائهم قمصانا تحمل كلمة “بطل” بالإنكليزية (هيرو)، بعدما اعتبرت السلطات ذلك دعما مبطنا لمنفذي محاولة الانقلاب العام الفائت.


ورأت السلطات في ذلك رسالة دعم مبطنة للداعية فتح الله غولن المقيم في المنفى في الولايات المتحدة وتتهمه أنقرة بالمسؤولية عن محاولة الانقلاب، الأمر الذي ينفيه بشكل قاطع.


برزت هذه المسألة للمرة الأولى في 13 تموز أثناء محاكمة المتهمين بمحاولة قتل الرئيس رجب طيب أردوغان أثناء انقلاب 15 تموز 2016 الف

Read More
اشل، عندما مثل أحدهم امام المحكمة مرتديا هذه القميص.


وأشارت وكالة دوغان للأنباء الى توقيف شخصين السبت في أنطاليا (جنوب) وفتى في جناكالي (جنوب غرب) بسبب ارتداء قميص قصيرة بيضاء تحمل كلمة “بطل”.


وأوقف اثنان من هؤلاء على الأقل على ذمة التحقيق في انتظار محاكمتهما بتهمة “الدعاية الارهابية”.

1
أعلنت الشرطة الدولية (إنتربول) قائمة من 173 إرهابيا ينتمون لـ"داعش"، يعتقد أنهم تلقوا تدريبات لتنفيذ هجمات في أوروبا، انتقاما للهزائم التي تعرض لها التنظيم في الشرق الأوسط.
 
وتلقى الإنتربول معلومات جمعتها أجهزة الاستخبارات الأميركية في العراق وسوريا، ساعدته في تحديد أسماء العشرات من المشتبه بتخطيطهم لهجمات في أوروبا، حسبما أفادت صحيفة "غارديان" البريطانية.
 
وتعتقد دول أوروبية عدة أنه مع تراجع "داعش" في العراق وسوريا، فإن مخاطر شن متطرفي التنظيم لهجمات في القارة
Read More
تتزايد، لا سيما مع عودة بعض المتشددين الأوروبيين من مناطق الصراع في الشرق الأوسط إلى بلادهم.
 
ورغم عدم وجود أدلة على دخول أي من الشخصيات المشمولة في القائمة إلى أوروبا، فإن المخاوف من عودة محتملة لمتشددين أوربيين دفعت الإنتربول إلى تحذير دول القارة.
 
وحسب الشرطة الدولية، فإن المتطرفين المدرجين على القائمة "ربما تلقوا تدريبات لصنع أجهزة متفجرة في هجمات تسبب قتلى ومصابين، ويعتقد أن بإمكانهم السفر عبر الدول للمشاركة في أنشطة إرهابية".
 
يشار إلى أن "داعش" يتلقى ضربات قوية في أهم معاقله بالشرق الأوسط، لا سيما بمدينتي الموصل العراقية التي تم تحريرها بالكامل من التنظيم، والرقة السورية حيث تدور معارك منذ أسابيع لطرد المتشددين منها.
 
وخلال السنوات القليلة الماضية، شهدت مدن أوروبية عدة هجمات دامية قتل خلالها المئات، أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنها.
1

اجتاحت آلاف الحرائق عدد من البلدان في مختلف القارات في شهر يوليو إثر ارتفاع بالغ في درجات الحرارة والجفاف، مما أدى إلى إجلاء مئات الآلاف من السكان في هذه البلدان، وإعلان حالات الطوارئ.


وشهدت كل الجزائر، وفرنسا، وإيطاليا، وجمهورية الجبل الأسود، والولايات المتحدة الأميركية، وكندا آلاف الحرائق التي لا تزال أكثرها مشتعلة وتستعصي السيطرة عليها.


وتواصل درجات الحرارة في العالم ارتفاعها للعام الثالث على التوالي، وتجاوزت الأربعين مئوية في العديد من المناطق في أوروبا، الأم

Read More
ر الذي أدى إلى اندلاع حرائق فيها.


وفي إيطاليا التي لا تزال الحرائق فيها مشتعلة، يكافح رجال الإطفاء أكثر من ألف حريق غابات في البلاد منذ الاثنين وسط ارتفاع في درجات الحرارة وجو جاف بما يشمل ثلاثة حرائق قرب حي أوستيا الساحلي في روما.


وقالت رابطة الزراعة الوطنية إن انخفاض معدل هطول الأمطار إلى النصف الشهر الماضي وارتفاع درجات الحرارة عن المعتاد بوصولهاأحيانا لأربعين درجة مئوية في جنوب البلاد تسبب في تحويل الحقول والغابات لمناطق قابلة للاشتعال السريع.


وأجلت السلطات في الأسبوع الماضي مئات السياح من صقلية بالقوارب هربا من ألسنة اللهب هناك.


وفي كندا، التي استعانت بأستراليا، لا تزال طائرات عسكرية تكافح حرائق غابات آخذة في الانتشار بسرعة في كولومبيا البريطانية غرب كندا والتي أجبرت 39 ألف شخص على مغادرة منازلهم.


وذكرت وزارة الغابات والأراضي والموارد الطبيعية في كولومبيا البريطانية أن الحكومات المحلية أصدرت أكثر من 12 أمرا بالإخلاء في اليومين الماضيين بما يرفع عدد من يتم إجلاؤهم إلى 39 ألفا من 14ألفا الأسبوع الماضي.


وتستعر الحرائق على مساحة تتراوح بين 150 إلى 350 كيلومترا شمال شرقي فانكوفر وأثرت على المرافق العامة والصناعات وأنشطة التعدين.


وإضافة إلى كندا، طلبت جمهورية الجبل الأسود مساعدة دولية لمكافحة حرائق الغابات التي استعرت أيضا على طول ساحل البحر الأدرياتيكي وأدت إلى هروب السياح منها.


وذكر التلفزيون الرسمي بالجبل الأسود أن وزارة الداخلية طلبت المساعدة الدولية من خلال نظام الإغاثة في حالات الكوارث التابع للاتحاد الأوروبي.


وقال المسؤولون إن البحرية تدخلت للمساعدة في إخلاء المنطقة عبر البحر.


وإلى أقصى الشمال في كرواتيا، يكافح رجال الإطفاء عددا من الحرائق على طول ساحل البحر الأدرياتيكي.


عربيا، شهد الجزائر حرائق نشبت في 17 ولاية في الأيام الماضية على أكثر من ألف هكتار من الغابات، كما أتلفت محاصيل زراعية وأشجارا مثمرة، حسب حصيلة قدمتها الحماية المدنية السبت الماضي.


وكانت مديرية الحماية المدنية ذكرت أنه "تم إخماد 97 حريقا في الغابات تسببت بإتلاف 1082,5 هكتارا". وتسببت أيضا في إتلاف "49 هكتارا من محاصيل القمح و1633 شجرة مثمرة".


وفي حصيلة سابقة ذكرت مديرية الغابات أن الحرائق تسببت في إتلاف أكثر من 1500 هكتار خلال الأسبوع الممتد من 6 إلى 12 يوليو، بحسب ما أفادت الإذاعة الجزائرية.


والسبت الماضي، كافح رجال الإطفاء الحرائق المدمرة المستعرة بالقرب من سانتا باربرا في كاليفورنيا والتي تضاعف حجمها خلال الليل بسبب الرياح العاصفة قبالة الساحل في الغابات الجافة التي لم تحترق منذ عقود.


وقال الموقع الإلكتروني لإدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا إن الحرائق اندلعت في الثامن من يوليو ودمرت بالفعل ثمانية منازل وتم احتواء 50 بالمئة منها.


وقالت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا "يتواصل اشتعال الحرائق في منطقة فوق جوليتا ويواصل العاملون مد خطوط احتواء وطوارئ للسيطرة على النيران... استمرار اشتعال الجانبين الشرقي والغربي نحو خطوط الاحتواء التي تم إقامتها".


ويعمل أكثر من 1600 من عمال الإطفاء على القضاء على النيران مستخدمين طائرات وطائرات هليكوبتر لإسقاط المياه.


وفي فرنسا، اندلع حريق مهول الجمعة الماضي في إقليم البرانيس، الذي يقع جنوب غرب فرنسا قرب الحدود مع إسبانيا، وأتى على أكثر من 190 هكتارا من الغابات.


ووفق ما ذكره موقع "لابروفانس" الفرنسي، فإن أكثر من 400 رجل إطفاء ساهموا في عملية إخماد الحريق، مشيرا إلى أن 4 منهم تعرضوا لإصابات خفيفية نتيجة النيران القوية.


كما ذكرت تقارير إعلامية فرنسية أنه جرى إجلاء عدد كبير من الأشخاص من منازلهم، ومنع حركة المرور بالطرق المؤدية إلى الإقليم.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments