Sports
Sports Search results for "Sports" | Lebanon News!
1

‏كأس ايطاليا: يوفنتوس يحرز اللقب الثالث على التوالي

redwine موقع التيار Sports All http://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

موناكو يتوّج بالدوري الفرنسي للمرة الثامنة في تاريخه وبعد غياب 17 عامًا

redwine موقع التيار Sports All http://www.tayyar.org   Discuss    Share
1


غادرت بعثة جامعة الروح القدس  الكسليك إلى العاصمة الصربية بلغراد للمشاركة في بطولة BeST  الجامعية التي تضم نخبة جامعات أوروبا وقد ضمت البعثة التي يرأسها مدير القسم الرياضي  فؤاد صليبا , ٣٨ طالباً ومدرباً وإدارياً  لفئتي كرة الطائرة رجال و كرة الصالات رجال " ابطال دوري الجامعات في كلتي المسابقتين و فريق كرة  الطاولة رجال .  


وتعتبر البطولة من الأقوى فنياً بين نظيراتها من المسابقات الدولية ، سيما أنها  تضم جامعة FON في مسابقة كرة ألصالات ثالث الدوري الصربي

Read More
الممتاز والعديد من اللاعبين الدوليين في كرة الطائرة  .  


ويأمل القسم الرياضي للجامعة من هذه المشاركة ، تمثيل الرياضة الجامعية اللبنانية خير تمثيل  ورفع إسم لبنان عالياً في المحافل الدولية.

1


فوز ممتع وحظوظ كبيرة فض ضمان التأهل مباشرة لدوري الأبطال...


سحق مانشستر سيتي ضيفه وست بروميتش ألبيون بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، إذ قدم أداءً راقيًا، أمتع الجماهير وذلك في المباراة التي أقيمت على أرضية ميدان الاتحاد والمؤجلة من الجولة ال34 من الدوري الإنجليزي الممتاز.


وبهذا باتت كتيبة المدرب "بيب جوارديولا" أقرب من أي وقت مضى في خطف المركز الثالث والمؤهل مباشرة لدوري أب

Read More
طال أوروبا، إذ رفع رصيده لـ 75 نقطة متقدمًا على ليفربول بنقطتين،, فيما كان اللقاء بدون حوافز للضيوف ومجرد تحصيل حاصل.


استهل السيتيزنس المباراة مهاجمين وعازمين على افتتاح النتيجة منذ الدقائق الأولى، إذ ضغطوا بقوة مداورين الكرة على مشارف منطقة كما توغل الألماني "ليروي ساني" في الدقيقة ال12 من الجهة اليسرى مراوغًا بمهارة ثم تقدم نحو منطقة الجزاء، لكنه لحظة التسديد عُرقل من الظهير الأيمن لوست بروميتش دون أن يحتسب الحكم ضربة جزاء.


وكانت أول التهديدات الحقيقية للسكاي بلوز في الدقيقة ال14 من خلال ضربة حرة مباشرة من على بعد 25 مترًا، إذ تكلف "كولاروف" بتنفيذها مرسلاً الكرة بشكل مقوس رائع، كاد أن يفتتح به النتيجة لولا ارتماء فوستر البارع.


ومن كعب رائع من أجويرو" في الدقيقة ال27، انسل "دي بروينة" في الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء ببراعة ثم مرر بشكل عرضي نحو "جابرييل خيسوس" الذي انقض على الكرة مسكنًا الكرة الشباك ومرسلاً البهجة لجماهير "الاتحاد".


ولم تمض سوى دقيقتين حتى ضاعف النجم البلجيكي ومرر الهدف الأول الغلة ، فقد استغل ارتداد الكرة من الدفاع ليرسل من على خط معترك العمليات قذيفة صاروخية لم يترك فيها مجالاً للحارس لصدها.


وبدا الخصم منهارًا تمامًا بهذه الوضعية، فيما واصل أصحاب الأرض سيطرتهم الكلية وفرصهم الكثيرة والتي كاد أن يضيف من خلالها "ساني" التوقيع الثالث، حيث استقبل في الجهة اليمنى عرضية رائعة من "خيسوس" ثم سدد على الطاير بطريقة رائعة، غير أنها اعتلت العارضة قليلاً جاعلة الشوط الأول ينتهي على وقع نفس النتيجة.

1


أختتم ال "ساجيسياد" الأول لمدارس الحكمة السبع  في الألعاب الرياضيّة، الذي رعى إحتفال افتتاحه رئيس أساقفة بيروت وليّ الحكمة المطران بولس مطر والذي أقيم على ملاعب مدرسة الحكمة جديدة المتن بأشراف المكتب التربوي لمدارس الحكمة.
 
وشارك في اختتام ال "ساجيسياد" مدير المكتب التربوي لمدارس الحكمة الخوري بيار الشمالي ورئيس مدرسة الحكمة بيروت الخوري جان-بول أبو غزاله ورئيس مدرسة الحكمة في جديدة المتن الخوري أنطونيو واكيم ورئيس أكاديميّة مدرسة الحكمة هاي سكول الخوري جهاد صليبا والم
Read More
شرف الفني على الألعاب منسق الرياضة في مدرسة الاحكمة جديدة المتن الأستاذ فادي الخوري ومنسقو الرياضة في مدارس الحكمة.
 
وسلّم الأباء الشمالي وأبو غزاله وواكيم الكؤوس للفرق الفائزة  والميداليات للاعبين. وألقى الخوري الشمالي كلمة هنأ فيها الفرق واللاعبين على أدائهم ومواهبهم التي " يجب استثمارها وصقلها لتكون خزانًا لفريقي نادي الحكمة في كرة القدم والسلة". وشكر منسقي الرياضة في مدارس الحكمة على تعاونهم لإنجاح ال " ساجيسياد" الأول.
 
وشكر الأبوان أبو غزاله وواكيم المركز التربوي على حسن التنظيم، وأكدا أن الرياضة كانت وستبقى في صلب اهتمام مدارس الحكمة.
النتائج:
 
 لقب كرة قدم للإناث أحرزته مدرسة الحكمة هاي سكول بعد فوز فريقها في المباراة النهائيّة على فريق مدرسة الحكمة بيروت. 
لقب كرة القدم للذكور أحرزته مدرسة الحكمة بيروت بعد فوز فريقها في المباراة النهائيّة على فريق مدرسة الحكمة جديدة المتن.
لقب كرة السلة للإناث أحرزته مدرسة الحكمة هاي سكول بعد فوز فريقها في المبارة النهائيّة على فريق مدرسة الحكمة برازيليا.
لقب كرة السلة للذكور أحرزته مدرسة الحكمة هاي سكول بعد فوز فريقها في المباراة النهائيّة على فريق مدرسة الحكمة برازيليا.
 كرة الطاولة للإناث، فازت بلقبها ليتيسيا عازار من مدرسة الحكمة برازيليا.
كرة الطاولة للذكور فاز بلقبها ألكسي  بستاني من مدرسة الحكمة برازيليا.
 
 
1




شربل كريم-

بكلمات عاطفية جداً، ترك رضا عنتر رسالة اعتزاله ولعبة احتاجت إليه في كل يوم. هو آخر شيء جميل كان قد بقي في كرة القدم اللبنانية، و«الأسمر الجميل» اختار بأناقة كلمات تركه لها، تماماً كما كان أنيقاً في كل مرة واعدها، ركلها، وسجل منها أجمل الأهداف



هو اليوم الذي كان متوقعاً أن يأتي، لكن التفكير فيه ترك دائماً أمنية بعدم قدومه. هو يوم اعتزال القائد الذي استحق بالفعل لا بالوصف أو الكلام أو الشارة التي زيّنت ساعده الأيسر، أن يسمى

Read More
بهذه التسمية، فهو كان مثالاً للقيادة والتضحية والوفاء في كل مرة ارتدى فيها قميص منتخب لبنان وناديه التضامن صور، وحتى الأندية التي لعب لها في ألمانيا والصين.



أُطلق عليه لقب سفير كرة القدم اللبنانية، فكان أكثر من سفير، بل مبشِّراً في بلاد الاغتراب بوجود مواهب هناك في البلاد التي أتى منها، وكان بحق النجم الذي فتح باب الاحتراف أمام أبناء جلدته، وأكد أن اللاعب اللبناني لا ينقصه أي شيء لكي يرتقي إلى مستوى أقرانه المختلفي الجنسيات، وتحديداً في الدوري الألماني الذي يعدّ أكثر البطولات الوطنية جمعاً للاعبين القادمين من مختلف أقطار العالم.


قصة رضا عنتر وعالم النجومية لم تكن يوماً سوى قصة مثالية يمكن تلقينها لكافة الطامحين إلى ارتقاء أعلى المراتب في عالم الرياضة والحياة عامةً. فهو لا يمكن اعتبار أنه ولد وملعقة الذهب في فمه، بل تعب واجتهد وصبر حتى نال مبتغاه.



عندما أوصى به مدرب منتخب لبنان السابق الألماني ثيو بوكير، بعض الأشخاص الذين تربطه بهم علاقة طيّبة في ألمانيا، أوعز إليهم بعدم تضييع الفرصة والسعي نحو نقل اللاعب الشاب الذي أبهره إلى أحد فرق «البوندسليغا»، فكان هامبورغ صاحب الحظ السعيد. وقتذاك لم يجد عنتر نفسه مباشرة في الفريق الأول، بل مكث مع الفريق الرديف (موسم 2001-2002) لبطل أوروبا عام 1983. أمرٌ لم يزعجه البتة، وذلك رغم لعبه 6 مباريات فقط، لكن هدفاً وحيداً رائعاً سجّله كان كافياً لينتقل إلى الفريق الأول في الموسم الذي تلاه ويفرض حضوره في 23 مباراة سجل في خلالها هدفين.



كثرٌ توقعوا وقتذاك أن يعود عنتر أدراجه إلى لبنان، لكن قوته الذهنية كانت بحجم قوته الجسمانية التي مكنته من النجاح في بطولةٍ تعتمد كثيراً على الجانب البدني. وتلك القوة الذهنية التي ترافقت مع ثقة رهيبة بالنفس تركت آثاراً منه في كل ملعب زاره في ألمانيا.



المدرب المعروف فولكر فينكه، التقط بعض هذه الآثار، فأوصى فرايبورغ بالتعاقد معه، وهو رغم الإصابة التي استقبلته مع انتقاله إلى فريقه الجديد، ردّ بإصراره مسجلاً بعد عودته «هاتريك» في مرمى بوخوم، فما كان من جمهور فرايبورغ إلا أن أطلق عليه لقب «إله كرة القدم».



بصراحة، لو كان رضا عنتر من بلدٍ غير لبنان، لكان قريباً من درجات الألوهية التي تعطى لنجوم الرياضة وأساطيرها حول العالم، وخصوصاً أولئك الذين ضحوا وأعطوا في سبيل شعوبهم، فما كان من هؤلاء الأخيرين إلا إعطاؤهم لقباً معنوياً، لكن فيه الكثير من الحب والتقدير.



أعطانا الكثير من التضحيات التي تركتها له مسؤولية شارة القيادة الوطنية التي حملها وعرف قيمتها أكثر من أي قائدٍ آخر مرّ على المنتخب الوطني الذي أصبح هدافه عند بلوغه الهدف الدولي الرقم 20 (لعب 58 مباراة دولية)، وهو الرقم المحبب إلى قلبه، فحمله دائماً على القميص الأحمر.
تحامل على إصاباته ليلعب مباريات عدة، ولم يتذرع يوماً بالمسافة الطويلة بين الصين ولبنان للتغيّب عن واجبه الوطني، بل ذوّب المسافات ليرسم أجمل اللحظات كتلك التي خلّدتها شباك أحد مرميي المدينة الرياضية يوم حوّل برأسه الكرة إليها، ليصنع فوزاً تاريخياً على منتخبٍ إيراني قوي في التصفيات المونديالية.



لم يتكبّر رضا يوماً على منتخب بلاده، ولم يجد الاحتراف في ألمانيا أو في الصين حيث وقّع على عقودٍ مليونية حتى آخر أيامه الاحترافية (ما يعكس قيمته كلاعب حتى بعد تقدّمه في السن)، ذريعة للتهرب من القدوم قبل كل استحقاق إلى بيروت. هو مثال المحترف الذي لم تضرب الأضواء والأموال رأسه وتُدِره إلى مكانٍ آخر غير ذاك الذي ولد فيه كروياً، فلم يتنكّر له قطّ.



في المقابل، عانى رضا ما عاناه من إخفاء نسخة عن جواز سفره كان قد أرسلها قبل المباراة أمام بنغلادش في مستهل التصفيات الخاصة بالمونديال الماضي، ليغيب مرغماً عن المنتخب بعد تجاهل قيده على لوائح اللاعبين، إلى انتقاده من قبل البعض في مباريات لم يوفّق فيها أو لعبها متحاملاً على إصابته.
هو كان سيّد قراره فعلاً وسيّد القرارات كلّها على الملعب وخارجه، فهو قرر موعد اعتزاله، وهو كان قد قرر عودته إلى الفريق الأحب على قلبه التضامن صور، وهو قرر رسم مستقبل في تلك المدينة التي يعشقها، حيث يبحث اليوم عن رضا عنتر جديد من بين كوكبة من الصغار الذين يجمعهم لتدريبهم وصقل مواهبهم.
سيبحث طويلاً، لكنه لن يجده في صور ولا في أي مكان آخر، فأولئك الذين يشبهون رضا عنتر يمرون مرة واحدة في العمر.


رسالة اعتزال مؤثرة


جاء في رسالة الاعتزال التي تركها رضا عنتر عبر صفحته على "فايسبوك":



"بعد مسيرة طويلة في ملاعب كرة القدم امتدت لأكثر من عشرين سنة، وبعد كل هذا التعب المضني والشاق الذي بذلته من جسدي وروحي، أجِدُ أن الوقت قد حان لإسدال الستارة على تلك المسيرة التي أفتخر وأعتز بما حققته فيها من إنجازات، وبما قدمته للعبتي المفضّلة عبر الأندية التي لعبت لها عبر مشواري الطويل.



في ختام المسيرة أنحني بتواضع أمام كل من وقف إلى جانبي، وساندني على مدى السنوات العشرين الماضية، وأمام كل من مدّ لي يد العون والمساعدة للانطلاق نحو بوابة العالمية، معلناً للجميع محبتي وتقديري، آملاً أن أكون عبر مسيرتي المتواضعة قد كنت أهلاً لثقتهم ومحبتهم.



هنا، وفي المقام الأول، أسجّل فخري واعتزازي بأنني أحد أبناء نادي التضامن صور، بيتي الثاني الذي احتضن موهبتي الفتية، والذي انطلقت منه نحو العالمية عبر بوابة الملاعب الألمانية، ثم لاحقاً الملاعب الصينية، معترفاً بالفضل والعرفان لكل من لعبت تحت قيادتهم من مدربين عالميين، أو رافقتهم في الملاعب من نجوم دوليين، وأيضاً لزملائي في رحلتي الدولية مع المنتخب الوطني.



ختاماً، بعد مسيرتي الرائعة التي أفتخر وأعتز بها، سواء في الملاعب المحلية أو العالمية، وبعدما وفيتُ بوعدي لنادي التضامن صور وجماهيره، بأن أنهيت مسيرتي بالعودة إلى جذوري الأولى. أعلن اليوم اعتزالي لعب كرة القدم بشكل نهائي، مكرراً شكري وتقديري ومحبتي لكل من وقف معي في السنوات الماضية، ولكل الجماهير المخلصة التي أحبتني بصدق وإخلاص".

1


اختتمت مدرسة المريميّين الشانفيل مهرجانها الرياضيّ الأوّل في رياضتي كرة السلّة وكرة القدم، بمناسبة يوبيلها الذهبيّ على تأسيسها في ديك المحدي. وقد شهدت البطولة على مدى أسبوعين مشاركة أكثر من 500 طالب وطالبة من 13 مدرسة في مختلف الفئات العمريّة.



وكان لافتاً إدراج مسابقات لمن هم دون الثماني والعشر سنوات، إضافة إلى الفئات العمريّة الأخرى، للمرّة الأولى على صعيد الدورات المدرسيّة في كرة القدم وكرة السلّة.



وخلال حفل تتويج الفرق الفائزة، كانت كلمة لرئيس

Read More
مدرسة الشانفيل ليون كلزي اعتبر خلالها أنّ الرياضة هي كالعلم تبدأ من الأجيال الصغيرة لتنمّي الروح الرياضيّة، وتكون لاحقاً خزّان نجوم المستقبل. أمّا المدارس التي شاركت في البطولة فهي: سيّدة الجمهور، مون لا سال-عين سعادة، مار يوسف-عينطورة، مار يوسف-قرنة شهوان، برمانا هاي سكوول، المركزيّة-جونية، الأنطونيّة-عجلتون، الورديّة-قرنة الحمرا، فال بار جاك-جلّ الديب، المريميّين-جبيل، مدرسة يسوع ومريم-الربوة، انترناشيونال كولدج-عين عار والشانفيل-ديك المحدي.



إشارة إلى أنّ دورة الشانفيل المدرسيّة في نسختها الأولى ستتحوّل محطّة سنويّة، على أن تشمل فرق مدرسيّة دوليّة في السنوات المقبلة.

1


نجح نادي برشلونة في الفوز على مضيفه لاس بالماس بالجولة الـ37 من الدوري الإسباني هذا الموسم حيث انتهت المباراة بفوز العملاق الكتالوني بنتيجة 4-1.


جاء الهدف الأول من الساحر البرازيلي نيمار دا سيلفا بالدقيقة 25 ثم نجح سواريز في إضافة الهدف الثاني بالدقيقة 27 لينتهي الشوط الأول بنتيجة 2-0، وفي الشوط الثاني سجل بيجاس هدف بالماس الوحيد ثم نجح نجم السامبا في تسجيل هدفه الثاني بالدقيقة 67 وأكمل الهاتريك با

Read More
لدقيقة 71.


وفي تصريحات المدرب لويس إنريكي بعد المباراة قال: "نشعر بالرضى بعد تحقيق فوز برباعية خارج الديار، قدمنا مباراة جيدة وجميع اللاعبين نجحوا اليوم، جوميش دائمًا ما يقدم أداء جيد في أي مركز هو لاعب رائع".
وتحدث عن إصابة ماسيكرانو قبل المباراة قائلًا: "إصابة ماسكي ليست خطيرة ولكنه شعر ببعض الألم بالتدريبات قبل اللقاء وقررنا الدفع بمارلون لقد قدم أداء جيد اليوم وكذلك لوكاس ديني الذي شارك في مركز الظهير الأيمن".


وحول مباريات ريال مدريد قال: "سيخوضون مباراتان خارج ملعبهم وقد يفقدوا بعض النقاط، سيلتا فيجو فريق قوي على ملعبه".


يذكر أن العملاق الكتالوني لا يزال متصدر قائمة الترتيب برصيد 87 نقطة بينما يتواجد النادي الملكي في المركز الثاني بنفس عدد النقاط وفارق الأهداف ولكن تتبقى له مباراة مؤجلة سيخوضها يوم الأربعاء المقبل


 

1


 


تركت جماهير إنترناسيونالي ملعب سان سيرو خلال الشوط الأول من مواجهة فريقها أمام ساسولو بداعي الذهاب لتناول الغداء، ليخسر فريقهم 2-1 أمام ضيفه ساسولو، وهي الهزيمة الرابعة على التوالي له في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد.


وفشل قرار إقالة المدرب ستيفانو بيولي في تحفيز الفريق الذي فشل في تحقيق الانتصار في آخر ثماني مباريات بالدوري، وحصد نقطتين فقط خلال هذه المباريات.


وسجل بيترو إيميلو هدفي ساسولو بينما تراجع إنترناسيونالي

Read More
للمركز الثامن في ترتيب المسابقة، مبتعدا بمركزين وأربع نقاط عن أخر المراكز المؤهلة إلى الدوري الأوروبي قبل جولتين من النهاية.


واستقبلت جماهير انترناسيونالي الفريق بلافتات حملت واحدة منها عبارة "موسم 2016-2017. يجب أن نتسامح وننسى ما حدث خلاله".


وبعد نحو 25 دقيقة حينما كان التعادل السلبي مسيطرا على المباراة، خرج عدد كبير من الجماهير وتركوا لافتة أخرى كتب عليها "أنتم لا تستحقون مساندتنا. حضرنا لنلقي التحية عليكم وسنذهب الآن لتناول الغداء".


وأهدى إنترناسيونالي هدف التقدم لساسولو في الدقيقة 36 عندما فقد المدافع جيسون موريلو الكرة، وسدد إيميلو من حافة منطقة الجزاء.


وبات الأمر أكثر صعوبة لإنترناسيونالي عندما ضاعف إيميلو النتيجة بتسديدة من مدى قريب بعد بداية الشوط الثاني بخمس دقائق.


وقلص إيدر النتيجة بتسديدة قبل النهاية بعشرين دقيقة غيرت اتجاهها وسكنت الشباك.


وعاد إنترناسيونالي للمباراة لفترة قصيرة لكنه لم يستمر في المحاولة ليحسم ساسولو نتيجة اللقاء.

1





قال كيكي سيتين مدرب نادي لاس بالماس في تصريحات صحفية استعدادا لمواجهة برشلونة ضمن منافسات الجولة الـ37 من الليغا اليوم الأحد، بأن ميسي لا يمكن إيقافه إلا باستخدام قناصة.


وتحدث سيتين، بكثير من الاحترام والتقدير عن الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة، وجاء في تصريحات سيتين مازحا: "ميسي لا يمكن إيقافه حين يكون في يومه، ليس هناك من حل سوى استخدام قناصة في المدرجات".


وأضاف سيتين بأن الخروج بنقطة واحدة من لقاء برش

Read More
لونة سيجعله سعيدا، وبالطبع سعيدا أكثر إن نجحنا في الفوز.


يذكر أن برشلونة هو متصدر ترتيب الليغا حتى اللحظة وله نفس عدد نقاط غريمه ريال مدريد الوصيف، مع تبقي مباراة مؤجلة للنادي الملكي أمام سيلتا فيغو.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments