Sports
Sports Search results for "Sports" | Lebanon News!
1


عبر يوفنتوس إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في كارديف، للمرة التاسعة في تاريخه، بعدما فاز في مباراة ذهاب نصف النهائي على حساب موناكو الفرنسي، وبمجموع 4-1، بعدما انتصر في الإياب بهدفين نظيفين.


يوفنتوس يقتل الأحلام
دخل موناكو اللقاء بحماس شديد محاولاً خطف هدف التقدم لتذليل الفارق، وبالفعل كاد كيليان مبابي أن يسجل الهدف الأول، حين ارتطمت كرته بالعارضة لكن الحكم رفع راية التسلل، ليُعلن موناكو عن نواياه الهجومية، وفي الدقيقة التاسعة اضطر مدرب اليوفي ماسيمليانو أ

Read More
ليغري إلى إجراء تبديل اضطراري بإخراج الألماني، سامي خضيرة، وإدخال الإيطالي، كلاويدو ماركيزيو.


ردّ يوفنتوس بعد ذلك بهجمات متتالية، فأضاع الأرجنتيني غونزالو إيغوايين هجمة خطيرة بفضل تألق الحارس دانييل سوباسيتش، الذي عاد بعد دقيقتين ووقف سداً منيعاً لانفرادية مواطنه ماريو ماندزوكيتش ليساعده زميله بنجامين مندي في إبعاد الخطر، لكن المهاجم الكرواتي استغل بعدها عرضية البرازيلي داني ألفيش في الدقيقة 26 ليسدد برأسه نحو المرمى، غير أن حامي عرين موناكو أنقذها في المرة الأولى ليتابعها ماندزويكتش في الشباك.


حاول بعدها موناكو معادلة الكفة وضغط بشكل كبير، لكن يوفنتوس رد بهجمتين خطيرتين عن طريق إيغوايين ومواطنه باولو ديبالا، ليحصل اليوفي على ضربة ركنية خلصها الحارس إلى خارج منطقة الجزاء فقابلها داني ألفيش بتسديدة "عَ الطاير".


موناكو يسجل ويغادر
في الشوط الثاني لم تتبدل الأمور في الدقائق الأولى، وتبادل الطرفان الكرة من دون تشكيل خطورة كبيرة حتى الدقيقة 66، حين كاد مبابي أن يسجل هدف موناكو الأول، لكن العملاق بوفون كان في الموعد وخلّصها ببراعة إلى ضربة ركنية، لكن اللاعب ذاته أصرّ على التسجيل في شباك أفضل الحراس عبر التاريخ، ونجح في الدقيقة 69، ليتلقى السيدة العجوز بذلك أول هدف منذ مباراة إشبيلية في دور المجموعات.


وقدم يوفنتوس مستوى مميزاً في مباراتي الذهاب والإياب، وبلغة الأرقام سيطر على الكرة في المواجهة الأخيرة على أرضه بنسبة 47% مقابل 53% لموناكو، لكن ذلك لم يمنع أصحاب الدار من تسديدة 15 كرة على المرمى مقابل 10 لموناكو، ورغم خروج الفريق الفرنسي من البطولة، إلا أن القبعة ترفع له من دون شك بعد وصوله لهذا الدور بشكل غير متوقع.

1





هادي أحمد-

نتائج الفرق الكبرى في دور المجموعات وقرعة دور الـ16 وربع نهائي دوري أبطال أوروبا، جعلت من نصف النهائي مرحلةً تداخلت فيها حدة المباريات مع الملل الذي أصابها وخفف من التنافسية التي يفترض أن تكون في أعلى مستوياتها



يعود إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الليلة الساعة 21.45 بلقاء يوفنتوس الايطالي وضيفه موناكو الفرنسي بعدما حسم الاول النتيجة بهدفين نظيفين ذهاباً. هو حسم بنظر الكثيرين، ما يجعل الاهتمام أقل نسبياً بالمباراة مقا

Read More
رنة بالاجواء التي عرفها لقاء الفريقين الاسبوع الماضي.



أما الاسباب فهي كثيرة وواضحة؛ فقد كان مفاجئاً تصنيف الأندية في دور الـ 16 وربع النهائي، ما جعل الأندية الكبيرة يواجه بعضها بعضاً، وهذا أدى بشكل واضح الى إضعاف مستويات المنافسة حالياً مقارنةً مع المراحل الأخيرة من المسابقة في مواسم خلت.



وعلى الرغم من وفرة الأهداف المسجلة حتى الآن في ذهاب نصف النهائي، الا أنها لم تعادل أو ترتفع فوق المعدلات التي كانت عليها في المراحل السابقة. التراجع التهديفي انعكس بشكل سلبي على المستوى الفني للمباريات وحِدَّتها. فالفارق في المستوى الفني كان واضحاً على سبيل المثال بين يوفنتوس وموناكو.


تفوّق الأول تكتيكياً، ولعب بانضباط عال جداً، ما قتل متعة الكرة التي تميز بها الفرنسيون. هجوم موناكو القوي أوقفه مدرب "السيدة العجوز" ماسيميليانو أليغري من خلال تطبيق خطة اللعب 3-5-2، فضلاً عن أن "اليوفي" أثبت غير مرة قدرته على تطبيق خطط تكتيكية متنوعة، والمشاركة بأكثر من تشكيلة خلال المباراة الواحدة. ويمكن القول إن الخبرة تفوّقت على المتعة بشكل واضح، وبالأرقام تبيّن أن موناكو الحيوي في هذه المباراة افتقد عنصر الواقعية التي اتسم بها "اليوفي".



تفوّق النادي الفرنسي بالإحصائيات من ناحية التسديد، بين الخشبات الثلاث، إذ سدد 6 مرات، مقابل 5 ليوفنتوس. كذلك لعب موناكو في مناطق يوفنتوس الخلفية، وهذا ما تبين من إحصائية الركنيات، التي تفوّق فيها الفريق الفرنسي بـ7 ركنيات.



وعلى صعيد الاستحواذ، كانت النتيجة لصالح موناكو بنسبة 52%، مقابل 48%. كذلك مرّر الفرنسيون 379 تمريرة صحيحة، مقابل 371 ليوفنتوس. لكن الذي برز بين هذه الأرقام هو المسافة التي غطاها اللاعبون من كل فريق رغم تباين الأعمار بين الفريقين. ففي النتيجة غطى لاعبو يوفنتوس مسافة 109 كيلومترات مقابل 104.2 كلم لموناكو. ولعل ما قاله حارس إيطاليا جانلويجي بوفون عن صراع أجيال برز بينه وبين موهبة موناكو كيليان مبابي: "ولد في عام 1998، أليس كذلك؟ عندما ولد كنت أشارك في مونديال فرنسا".



صناعة التاريخ والعودة بالنتيجة ستكون صعبةً للغاية لموناكو أمام يوفنتوس الذي يحافط على سجله خالياً من الهزائم على أرضه في أوروبا منذ 4 سنوات، إضافة الى سلسلة من 6 مباريات متتالية في البطولة لم تهتز خلالها شباكه. أما موناكو، إذا ما أراد أن يضع حدّاً لغياب أندية الدوري الفرنسي الطويل عن النهائي، يجب عليه أن يطلق تكتيكاً جديداً يفاجئ به الكرة الإيطالية.



وفي المباراة الثانية أيضاً (غداً، 21.45)، يعود أتلتيكو مدريد إلى مواجهة جاره ريال، حيث سيحاول الـ"روخيبلانكوس" قلب خسارتهم بثلاثية نظيفة ذهاباً الى فوز. إنها المهمة الحلم مع اكتمال صفوف الفريق بمشاركة خوانفران والأوروغوياني خوسيه ماريا خيمينيز، بعد أن تعافيا من إصابتيهما.
ذلك قد يزيد حدة المباراة حماسةً بين اللاعبين، خصوصاً أن ريال لا يريد فقط ضمان التأهل، بل أيضاً ضمان التسجيل أمام جاره ليصل إلى المباراة الرقم 61 توالياً التي يهزّ فيها شباك الخصوم، معادلاً سجل بايرن ميونيخ الألماني القياسي بين عامي 2013 و2014.



المباراة قد تكون قوية من الجهتين، لكن الملل هو الذي أصاب المشاهدين من تكرار رؤية قوة المواجهة تنحسر بين فريقي العاصمة الاسبانية.
أداء ملحميّ هو المطلوب من موناكو وأتلتيكو على وجه التحديد بحثاً عن التأهل إلى النهائي وعن لقب "التشامبيونز ليغ" للمرة الأولى، وبطبيعة الحال يضفي متعة وإثارة على نصف نهائي افتقدها في الذهاب.


القرد يخلف الثائر؟


أكد "إل مونو" (القرد) بورغوس، مساعد مدرب أتلتيكو مدريد الأرجنتيني دييغو سيميوني أنه يسعى الى تدريب الفريق بعد رحيل مواطنه. وبعدما تحدث عن حبه لأتلتيكو وعلاقته مع المدرب الثائر دائماً أي سيميوني، أكد بورغوس: "لقد كنا معاً منذ 8 سنوات، نعيش كل اللحظات معاً حتى الطعام نتناوله معاً. في أتلتيكو مدريد، أريد أن أكون مدرباً، وأنا أعي ما أقول". وختم حديثه: "أنا وسيميوني نتميز بقوة الشخصية، لكنني أكثر توازناً".

1


حقق دييجو كوستا، مهاجم تشيلسي الإنجليزي، رقمين رائعين بعد هدفه الذي سجله اليوم في شباك ميدلزبره.


وانتهت مباراة تشيلسي وميدلزبره، بنتيجة 3-0، والتي أُقيمت بملعب ستامفورد بريدج، وسجل الأهداف كوستا وماركوس ألونسو ونيمانيا ماتيتش.



وأصبح كوستا أول لاعب في الدوري الإنجليزي، يسجل 7 أهداف افتتاحية.


كما يُعد اللاعب الإسباني بهدفه اليوم 3 لاعب لتشيلسي يسجل أكثر من 20 هدفًا في موسمين، بعد جيمي فلويد هاسلبانك

Read More
، حيث سجل في موسمي 2000-2001، و2001-2002، بالإضافة ديدييه دروجبا، الذي سجل أكثر من 20 هدفًا في موسمي 2006-2007، و2009-2010.


فيما وصل تشيلسي بفوزه اليوم، إلى النقطة 84، قبل ثلاث جولات من نهاية الدوري، ويحتاج فقط لـ 3 نقاط، للتتويج رسميًا باللقب السادس في تاريخه بعض النظر عن نتائج توتنهام الذي يحل ثانيًا.

1


 



أعرب مدرب مانشستر يونايتد، البرتغالي جوزيه مورينيو، عن رضاه من أداء لاعبيه رغم خسارة فريقه 0-2 أمام مضيفه آرسنال في قمة مباريات الجولة السادسة والثلاثين ببطولة الدوري الإنجليزي المماز لكرة القدم (بريميير ليغ) اليوم الأحد.



واضطر مورينيو لإجراء سبعة تغييرات على قائمة فريقه الأساسية اليوم الأحد، قبل خوض يونايتد مباراة الإياب في الدور نصف النهائي لبطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) أمام ضيفه سلتا فيغو الإسباني الخميس المقبل، وهو ما أثر بالسلب

Read More
على مستوى فريقه، الذي تكبد خسارته الرابعة في المسابقة هذا الموسم.



وقال مورينيو، في تصريحات إعلامية عقب المباراة: "جئنا إلى هنا (ملعب الإمارات) من أجل الفوز، سنحت لنا بعض الفرص للتهديف في الشوط الأول، ولكننا عجزنا عن ترجمتها إلى أهداف".



وأوضح مورينيو: "فرضنا سيطرتنا على أغلب فترات الشوط الأول، ولكن الشوط الثاني شهد سيطرة متبادلة من كلا الفريقين واستغل آرسنال الفرص التي أتيحت له لهز الشباك ليحسم الأمور لصالحه في النهاية".



أضاف مدرب يونايتد: "آرسنال أحرز هدفه الأول بطريقة لا تتكرر كثيراً، قبل أن يعزز تقدمه بهدف آخر بعدها بثلاث دقائق، ولكننا صارعنا بقوة وحاولنا تحقيق نتيجة إيجابية، ولكن التغييرات التي شهدتها قائمة الفريق أثرت بالسلب علينا".



وأثنى مورينيو على لاعبيه الذين خاضوا مباراة اليوم وفي مقدمتهم واين روني ومايكل كاريك، اللذين أشار إلى أن خبرتهما قدمت الإضافة المطلوبة للفريق.



وكشف مدرب يونايتد أن "إهدار لاعبيه للفرص السهلة كلف الفريق فقدان الكثير من النقاط السهلة، وهو ما ساهم في تراجع ترتيب يونايتد بجدول المسابقة، ليصح مطالباً بالفوز بلقب الدوري الأوروبي لضمان الصعود لمرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل".



وتحدث مورينيو عن الانتصار الأول الذي يحققه الفرنسي آرسين فينغر عليه في مواجهاتهما المباشرة بالمسابقة التي بلغت 13 مباراة، وقال: "ليس مبهراً أن يكون هناك هذا الكم الهائل من المباريات، وتكون هذه هي المباراة الأولى التي يفوز فيها فينغر علي".



وأضاف المدرب البرتغالي: "للمرة الأولى أخرج من ملعب الإمارات والجماهير تبدو سعيدة، إنني أكن كل التقدير والاحترام لجماهير آرسنال وأشعر بسعادة لأنها ستقضي ليلة سعيدة اليوم.. إنهم يستحقون ذلك".



وتجمد رصيد يونايتد، الذي تكبد خسارته الرابعة في البطولة هذا الموسم، عند 65 نقطة في المركز الخامس، بفارق أربع نقاط خلف جاره اللدود مانشستر سيتي، صاحب المركز الرابع، المؤهل لدوري الأبطال.



في المقابل، ارتفع رصيد آرسنال إلى 63 نقطة في المركز السادس، علماً بأنه لعب مباراة أقل في البطولة من يونايتد وسيتي.

1


نجح نادي أرسنال في تحقيق فوز صعب على ضيفه مانشستر يونايتد بالدوري الإنجليزي الممتاز الجولة الـ36 هذا الموسم وذلك حيث انتهت المباراة بنتيجة 2-0 لصالح الجانرز على ملعب الإمارات.


جاء الهدف الأول عن طريق تشاكا بالدقيقة 54 بعد تسديدة قوية خدعت دي خيا بعد تغيير الإتجاه، ولم يمر الكثير حتى نجح الإنجليزي داني ويلبيك في تسجيل الهدف الثاني في مرمى فريقه السابق بالدقيقة 57 من رأسية رائعة.
ولكن من جانب آخر

Read More
لم يكن ذلك الفوز مجرد ثلاث نقاط على كتيبة الشياطين الحمر والمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وسنعرض لكم أبرز الأرقام:


1- انتهاء سلسلة اللاهزيمة ليونايتد بعد 25 مباراة خاضها سبشيال وان دون خسارة في مختلف المسابقات.


2- الفوز الأول الذي يحققه أرسنال بملعبه أمام مانشستر يونايتد منذ نوفمبر2001


3- المباراة الأولى التي يتلقى بها الريد ديفلز أكثر من هدف منذ الخسارة أمام تشيلسي بالنصف الأول من الموسم الحالي بنتيجة 4-0.


يذكر أن الجانرز بعد ذلك الفوز في المركز السادس برصيد 63 نقطة بينما يبقى مان يونايتد في المركز الخامس برصيد 65 نقطة وفارق 4 نقاط عن الجار مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع.


 

1


 افتتح السائق اللبناني كارل مسعد سجله من منصات التتويج في جولة ثروكستون من بطولة بريطانيا للفورمولا -4، ليكون بذلك أول سائق لبناني وعربي يحقق هذا الإنجاز في سباقات الفورمولا -4 الخاضعة للاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في أوروبا.


ودخل مسعد ثالث جولات الموسم، واضعا خلفه الجولتين الافتتاحيتين، مدركا في الوقت ذاته أن السرعة التي أظهرها في سباقاته الأولى في الفورمولا -4، كفيلة بأن تثبت أقدامه على عتبات منصات التتويج بمواجهة نخبة السائقين في هذه البطولة العا

Read More
لمية.


وأُقيمت التجارب التحضيرية لهذه الجولة منذ بضعة أيام، واستفاد منها مسعد لتعزيز ثقته بنفسه والسيارة. لكن اتزان السيارة في الحصة التأهيلية لم يلائم مسعد، فتأهل بالمركز الثامن للسباق الافتتاحي للجولة السبت. ورغم ذلك حافظ كارل على تركيزه، ودخل السباق بمعنويات عالية لبلوغ منصة التتويج.


وعند انطلاق السباق، استغل كارل سرعته وموهبته في التجاوزات ليشق طريقه متخطيا أبرز السائقين على الساحة الأوروبية، ويفي بوعده بعدم الانتظار طويلا قبل رفع العلم اللبناني على منصة التتويج في بريطانيا.


وقال مسعد: "لم تكن الحصة التأهيلية موفقة لنا، عانينا قليلا من انزلاق مؤخرة السيارة ومعايير الضبط، لذا لم أكن مرتاحا داخل السيارة في المقطع الأخير للحلبة، لكن رغم ذلك كنت أعرف أنني سريع هنا".


وأضاف: "انطلقت من المركز الثامن وكانت معركة رائعة من اللفة الأولى مع أفضل السائقين. وصلت إلى المركز الثالث في اللفة الخامسة، ومن ثم ركزت على الحفاظ على مركزي والابتعاد عن السائقين خلفي".


وأكمل: "تحقيق منصة التتويج الأولى أمر رائع، ويعطيني دفعة معنوية كبيرة خاصة أن سرعتنا جيدة كما رأينا في السباقات السابقة. لا يسعني الانتظار للعودة إلى الحلبة والمنافسة مع هؤلاء السائقين المميزين في السباقين الثاني والثالث غدا!".


وسيُقام السباقان الثاني والثالث لجولة ثوركستون من بطولة بريطانيا للفورمولا -4 الخاضعة للاتحاد الدولي للسيارات، يوم غد الأحد، وسينطلق فيهما كارل من المركزين الرابع والثامن تواليا.

1


أعلن مونتشي المدير الرياضي لنادي روما الإيطالي أن فرانشيسكو توتي سينهي مسيرته الرياضية في آخر هذا الموسم، بعد 25 عاما قضاها مع نادي العاصمة.


 


وقال رومان رودريغيز الملقب بمونتشي : "فرانشيسكو هو روما، وأريد أن أكون قريبا منه، وأن أتعلم جزء صغيرا من الخبرة العظيمة التي يمتلكها، كان هناك اتفاق بين النادي وتوتي بأنه آخر موسم مع روما، ولكنه سيبدأ كإداري في الفريق".


 


وينتهي عقد اللاعب الذي يبلغ 40 عاما في نهاية الموسم، مما يعني أن آخر م

Read More
باراة سيخوضها ستكون أمام جنوى في الـ28 من مايو/أيار الحالي، على ملعب الأولمبيكو.


 


وخاض ملك العاصمة مسيرة رائعة مع نادي ذئاب روما، وسجل لهم 250 هدفا، في 616 مباراة لعبها، كما توج مع المنتخب الإيطالي بكأس العالم عام 2006، وشارك خلال تاريخه في 58 لقاء للآزوري، سجل خلالها 9 أهداف.

1

المتحد يتأهل الى المربع الذهبي من XXL ENERGY لمواجهة الهومنتمن بعد فوزه على اللويزة بنتيجة 78-62 وحسمه للسلسلة ٣-٢

redwine موقع التيار Sports All http://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

نهاية المباراة بفوز ريال مدريد على أتلتيكو 3-0 في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

redwine موقع التيار Sports All http://www.tayyar.org   Discuss    Share
1


ليونيل ميسي هو حامل الكرة الذهبية 5 مرات، نجم برشلونة يجيد تسجيل الأهداف ببراعة يملك قوة بدنية وسرعة ومهارة وقدرة على تغيير الاتجاه تمكنه من فعل كل شيء في أرض الملعب، إلا أن أبرز ميزاته هو الذكاء الكروي.
 
يتميز ميسي بقدرته على التحرك في المساحة بطريقة مميزة، فهو يستطيع خلقها من "اللاشيء" وذلك في طريقه لفتح المساحات أمام المهاجمين لأخذ مراكز فارغة يمرر فيها الكرة إليهم.
 
في هذا الفيديو تظهر قدرة ميسي على التعامل في المساحات الضيقة بأسلوب مثالي

Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments