World
World Search results for "World" | Lebanon News!
1

قالت الشرطة الدنماركية يوم الأربعاء 23 آب ، إن جثة أنثى مقطوعة الرأس والأطراف جرفتها الأمواج في كوبنهاغن تعود للصحافية السويدية كيم وول، والتي تعتقد الشرطة أنها قتلت على يد مخترع دنماركي على متن غواصته التي صنعها بنفسه.


واعتبرت وول، التي كانت تجري بحثاً عن قصة المخترع الدنمركي بيتر مادسين، في عداد المفقودين بعدما أخذها مادسين في رحلة بحرية بواسطة غواصته التي يبلغ طولها 17 متراً في 10 آب الجاري. وينفي مادسين تهمة قتل الصحافية.


وقال الناطق باسم الشرطة ينس مولر مع

Read More
لناً عن نتائج الفحوص التي أجريت على الجثة المقطعة، إن الجثة تعرضت لضرر كبير، وأشار "كانت هناك محاولة للتأكد من إفراغ الهواء والغازات داخل الجثة حتى لا تطفو على سطح البحر". وكان سائق دراجة هوائية اكتشف الجثة أثناء عبوره قرب الشاطئ.


وأضاف: "وكان هناك بعض القطع المعدنية المربوطة بالجثة على مايبدو استخدمت أيضاً للتأكد من غرقها إلى القاع".


وقال مولر إن الرأس والأطراف تم فصلها عن الجسد، وأظهرت فحوص تطابق الحمض النووي "دي إن إيه" للجثة مع عينات جمعتها الشرطة من فرشاة أسنان وفرشاة شعر وول بالإضافة إلى آثار دماء وجدت على متن الغواصة.


ولم تستطع الشرطة بعد تحديد سبب الوفاة، ولا تزال تبحث بواسطة غواصين عن أجزاء أخرى من الجثة.


ولم تكن بيتينا هالد إينغمارك محامية الدفاع عن مادسين متاحة للتعليق، لكنها أخبرت وسائل الإعلام الدنماركية أن مادسين متمسك بروايته التي قال فيها إن سبب وفاة وول هو حادث.


وقال مادسين بعد الحادث أمام المحكمة إنه "ألقى" جثة وول في البحر مغيراً روايته السابقة للشرطة التي قال فيها إنه أنزلها من الغواصة حية في كوبنهاغن.


وأنقذت السلطات مادسين بعد يوم من اصطحابه وول إلى البحر بعد غرق غواصته "يو سي ثري نوتيلوس". ولم تعثر الشرطة على أي شخص آخر على متن الغواصة، وفقا لـــ "رويترز".


"غدي نيوز"

1
انتحرت فتاة في الـ 14 من عمرها حيث وجدت مشنوقة في غرفة نومها، وقد سجلت مفكرة سرية عبارة عن يوميات، تقول فيها إن سبب انتحارها يتعلق بتضايقها من وزنها الزائد.
 
وكتبت شارلوت بارون تقول إنها لا تحب مقاس جسدها، وإنها كانت تتمنى أنها قد ماتت يوم نقلت إلى المستشفى ليلة عيد الميلاد السابق، إثر إفراطها في الشراب.
 
وقد تلت المذكرات السرية للفتاة في جلسة استماع بالمحكمة التي تفصل في #قضية_الانتحار، وجاء فيها: "أنا بالفعل أقترب من الموت، بل يجب أن أموت، فأنا أريد أن أنسى كل شيء".
Read More
/> 
وقبل انتحارها مباشرة أرسلت رسالة عبر الهاتف إلى إحدى الصديقات، تخبرها بأنها ذاهبة إلى الموت.
 
 
تاريخ القلق النفسي
خلال جلسة الاستماع في محكمة هيوود في #بريطانيا، تم الكشف بأن الفتاة بدأت تعيش هواجس اليأس والإضرار بالنفس منذ أن كانت في الـ 12 من عمرها.
 
كذلك كانت قد تأثرت نفسيا بجدتها التي تم تشخيصها بمرض السرطان.
وقالت والدتها فيرونيكا كيلبريد: "اكتشفت أنها كانت تضر بنفسها وهي في الـ 12، وقد رأيت علامات على ذراعيها ناتجة عن الإضرار بالنفس، وقد أنكرت ذلك ومن ثم اعترفت بها".
 
وأضافت: "بالنسبة لوزنها صحيح أنها كانت تنمو بمعدل سريع في هذه السن، لكنها مثل أغلب المراهقين كانت تشغلها قضايا الجسد بشكل زائد".
وتقول الأم البالغة من العمر 42 عاما والتي لديها خمسة أبناء آخرين: "أنا لا أعرف كم مرة كررت الإيذاء بنفسها، لكنها وعدت بألا تعيد ذلك، وقد طلبت من والدتي (جدتها) التكلم معها لأنها تسمع لها، وقد أتى ذلك بنتائج إيجابية".
 
 
شعبية ومحبوبة
وتصف الأم ابنتها بأنها كانت شعبية ولها علاقات واسعة مع صديقاتها في المدرسة وكانت محبوبة، وكانت أيضا كثيرة الشفقة على جدتها.
وتقول: "في يوم رحيلها لم أتوقع ذلك، تخيلتها فقط كانت كسولة وتريد أن تنام لفترة أطول".
وكان أن ذهب شقيقها الأكبر (20 سنة) تايلر إلى غرفتها لكي يرى أحوالها، ففوجئ بالمأساة التي حدثت مع أخته، ولم تُجدِ أي محاولات للإنعاش القلبي فقد فات الأوان.
 
 
ماذا قال شقيقها؟
وقال تايلر: "كانت شارلوت طفلة سعيدة ولا يبدو أن هناك شيئا خاطئا معها، وكنت أسمع لها دائما عندما تكون في غرفتها وهي تضحك مع صديقاتها عبر الهاتف، أو تستمع للموسيقى".
وأضاف: "لم تكن تحكي لأحد كثيرا عن حياتها الشخصية، وفي الأسبوع الذي ماتت فيه كنت أراها عادية جدا".
وقال المحقق أندرو بوترورث إنه تمع العثور على دفتر أسود باسم "مذكرات الرسم" موقع عليه اسمها "شارلوت بارون"، وكان يتضمن عددا من الرسومات، وعلى الصفحة الأولى رسم ليد متدلية وبعض الكتابة.
وأشار إلى أن يدها بها بعض علامات الضرر بالنفس في الذراعين، كما أنها كتبت في الدفتر ما يدل على الضيق النفسي وعدم حبها لحجم جسمها وفيه ما يلمح إلى الاكتئاب وغياب السعادة.
 
 
 
1
يقول رجل الأعمال الكندي، كارل رودريغيز، إن عائلته وأصدقاءه ظنّوا جميعاً أنه فقد صوابه، لأنه أسس عمله الجديد بمفرده في قبو منزله.
يستعيد رودريغيز بداية قصته قائلا: "اعتقد الجميع أنني أصبت بلوثة عقلية"، ويضيف: "كانوا يقولون 'ما الذي أصاب هذا الرجل؟ هل يمرّ بمرحلة تحول لرفض المجتمع من حوله؟'".
 
كان رودريغيز، وهو استشاري ناجح في مجال تقنية المعلومات، قد قرر في أحد الأيام أن يستقيل من وظيفته التي يمارسها أثناء النهار.
وبدلاً من قيامه بعمل مربح، مضى لينكفيء على نفسه في
Read More
قبو منزله، وانهمك في تطوير برنامج إلكتروني هو الأكثر مبيعاً في الفترة الحالية.
المشكلة الكبرى هي أنه لم تكن لديه أية فكرة عما يريده منذ البداية. لكن ذلك لم يكن مانعا لطموحه، مما أصاب زوجته بالقلق، وأصبح موضع سخرية من والدتها أيضا، التي كانت تعيش معهما.
 
وبالعودة إلى عام 2001، اعتزل عن الآخرين، وظل لفترات طويلة في قبو منزله الواقع في مدينة ميسيساغا الكندية، وبدأ بمحاولة اختراع شيء ما. ويقول: "كان هدفي هو معرفة ما أريد إنتاجه، وإذا ما أنجزت شيئاً أعجبني حقاً. لم أكن أعرف ما سأقوم به، لكني فكرت أنني سأجرب حظي".
بعد شهر من العمل "لساعات بلا هوادة"، توصّل رودريغيز لأول فكرة متماسكة حقاً، وهي نظام برمجي يتيح للمستخدم التحكم بهاتفه النقال من حاسوبه المحمول.
 
وبتأسيس شركته "سوتي"، بدأت مبيعات البرنامج تنمو ببطء في البداية، حتى تفاجأ رودريغيز، بعد 12 شهراً، بمكالمة من إحدى أكبر مجموعات الأسواق المركزية في المملكة المتحدة.
يقول رودريغيز، المدير التنفيذي لشركة "سوتي" والبالغ الآن 55 عاماً: "كنت لا أزال في قبوي عندما تلقيت مكالمة من تلك الشركة تخبرني بأنهم يودّون تقديم طلب لشراء ذلك البرنامج".
ويضيف: "لا أظن أنهم أدركوا أنهم يكلّمون مجرد شخص واحد في قبو منزله. لذا، عندما طلب الشخص المتصل التحدث مع موظف بقسم المبيعات، عدت لأكلمه على الهاتف بنبرة مختلفة قليلاً".
 
وقد نجحت الحيلة البسيطة، وقدمت الشركة البريطانية طلباً ضخماً لشراء 20 ألف نسخة من البرنامج.
لم تتطلع شركة "سوتي" إلى الماضي أبداً؛ وفي حين لم يسمع أغلب الناس باسم الشركة على الإطلاق، لأنها تبيع أنظمة برمجة تقنيات الهواتف النقالة إلى الشركات بدلاً من المستهلكين مباشرة، فإن إيراداتها السنوية حالياً تبلغ 80 مليون دولار أمريكي.
 
هذا على الرغم من أن السيد رودريغيز لا يحتاج لأية استثمارات خارجية. تظل الشركة مملوكة له ولزوجته بنسبة 100 في المئة.
 
وبمواصلة رفض العديد من عروض الاستحواذ، بما فيها عرض غير معلن من شركة مايكروسوفت في عام 2006، يقول رئيس الشركة الكندية إنه يريد لـ"سوتي" أن "تصبح ضخمة إلى أكبر حد ممكن" في عالم الكمبيوتر.
 
ولد رودريغيز في باكستان لعائلة تتبع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية ولها جذور تعود إلى المستعمرة البرتغالية السابقة، غوا، على ساحل الهند الشرقي. ثم هاجر إلى كندا مع والديه وأربعة من إخوته عندما كان في الحادية عشرة من عمره.
 
كانت والدة رودريغيز هي من اتخذ قرار مغادرة باكستان. ويقول إنها كانت تشعر بقلق متزايد بسبب القلاقل السياسية والاجتماعية في البلد في بداية سبعينيات القرن الماضي.
 
ويقول: "كان والدي سعيداً في باكستان، غير أن أمي أرادت لنا نحن الأولاد مكاناً مريحاً آمنا ننشأ فيه، ونحصل فيه على تعليم جيد".
ونظراً لأن العائلة كانت تتحدث باللغة الانجليزية في البيت، يقول السيد رودريغيز إنه لم يلاقِ أي مشقة للاستقرار في تورنتو. حتى إنه أحبّ المناخ، الأكثر برودة بشكل ملحوظ.
 
ويقول: "كنت توّاقاً جداً لرؤية الثلج. هذا الشيء الساحر الذي لم أره قطّ من قبل".
كيف تجعل نفسك أكثر جاذبية وتأثيرا؟
 
بعد "إنجاز ما يكفي في المدرسة لدخول الجامعة"، حصل رودريغيز على شهادة جامعية في علوم الكمبيوتر والرياضيات من جامعة تورنتو.
ثم قضى عدة سنوات عمل فيها كاستشاري، قبل أن يؤسس "سوتي" في عام 2001.
واليوم، تقدر قيمة الشركة بأكثر من مليار دولار أمريكي (700 مليون جنيه استرليني)، ولها 17 ألف عميل تجاري حول العالم، و700 من العاملين ينتشرون في 22 بلداً.
 
لكن بدل أن يظل مقرها في قبو السيد رودريغيز، يتوزع مقر الشركة على بنايتين في مدينة ميسيساغا، التي تقع على حدود تورنتو بمقاطعة أونتاريو الكندية.
يقول مارتن فيتش، الصحفي في مجال التقنيات، وأحد متابعي السيرة المهنية للسيد رودريغيز، إن "سوتي" كانت ناجحة إلى درجة كبيرة بفضل نهجها التخصصي.
ويضيف فيتش، وهو محرر لموقع "آي دي جي كونّيكت" على الانترنت: "أعتقد أن 'سوتي' مثالا للشركة التي نجحت بسبب تركيزها على جانب تجاري محدد".
 
ويتابع فيتش: "الكثير من منافسي الشركة من كبار الباعة في كل جوانب تقنية المعلومات تقريباً. وذلك أمر حسن بالنسبة للزبائن الذين يفضلون الشراء من بائع واحد. أما بالنسبة للآخرين، فإن شركة متخصصة تلائمهم بشكل أفضل."
 
وإذا نظرنا إلى العمل يوماً بيوم، يقول السيد رودريغيز إنه يود من جميع مديريه الكبار أن "يكونوا مديرين تنفيذيين حقيقيين". ويوضح قائلاً: "أنا مشغول جداً بإنجاز مهام أخرى، وهم بحاجة لأن يكونوا مديرين تنفيذيين على أعمالهم، وأن يديروا أقسامهم بأنفسهم".
 
وإحدى المشاكل التي واجهت الشركة، حسب قول السيد رودريغيز، هي المشقة في توظيف العدد الكافي من مبرمجي الكمبيوتر الجيدين.
للتغلب على هذه المعضلة، توجب عليه التفكير بها بشكل خلاّق، حيث تطلب "سوتي" في إعلاناتها من الأشخاص الذين ليست لديهم أية خبرة أو شهادة في مجال البرمجة أن يجربوا حظهم لديها.
 
وحتى هذه اللحظة، وظفت الشركة 16 مبرمجا في إطار مبادرة تسعى لقبول عدد من المتقدمين بعد اجتياز الاختبارات.
كما تعاقدت "سوتي" أيضاً مع 20 من المبرمجين من أوكرانيا وساعدتهم على الانتقال إلى كندا مع عوائلهم.
وفي حين لم يعد ينبغي على السيد رودريغيز أن يعمل من قبو منزله، فإن والدة زوجته لا تزال تعيش معهما ومع ولديهما. ويقول: "أظن أن حماتي مسرورة الآن (بما حققته أنا من انجازات)".
1
نبه تحقيق حديث إلى أن مقاتلين في تنظيم داعش الإرهابي قد يستغلون ثغرات في أوكرانيا، للحصول على جوازات سفرها، والتسلل إلى باقي بلدان أوروبا.
 
وقال خبراء إن أكثر من 500 مقاتل سابق في تنظيمات متطرفة، يختبئون في الوقت الحالي داخل أوكرانيا التي وقعت مؤخرا اتفاق إعفاء من التأشيرة مع دول الاتحاد الأوروبي.
 
ويخشى مقاتلون روس في تنظيمات متطرفة العودة إلى بلادهم، بالنظر إلى كونهم مدرجين على قائمة الإرهاب فيها، ويفضلون البقاء في أوكرانيا بالنظر إلى سهولة التواصل فيها.
 
Read More
>حكاية مارات
 
ويعد مارات نورماغوميدوف، الذي سافر في وقت سابق من داغستان في جنوب روسيا إلى سوريا، بغرض القتال في صفوف داعش، مثالا للمقاتلين الذين يفضلون الاختباء في أوكرانيا.
 
وبحسب ما نقلت "سكاي نيوز"، فإن قرابة 30 شخصا من بلدة كاراتا في داغستان، جنوبي روسيا، التحقوا بتنظيم داعش الإرهابي في سوريا.
 
وأوضح كاظم، وهو والد المقاتل السابق مارات، أن ابنه كان مستقرا ومتزوجا يعيش في ظروف مادية مريحة، وبالتالي لم يكن ثمة توقع بأن يلتحق بتنظيم إرهابي.
 
ويضيف نورماغوميدوف "خلال الأيام الأولى، كنت بكل صدق في حالة من الصدمة التامة، إذا لم أعرف أنا ولا زوجتي ما يمكن القيام به".
 
وقال إنه حاول الاتصال بالابن في البداية، وما إن استطاع الوصول إليه هاتفيا حتى سأله على وجه السرعة "ما الذي دفعك لتقوم بهذا"؟
 
عقب ذلك، اتخذ الأب البالغ من العمر 62 عاما، القرار المفصلي، إذ عزم أن يذهب بنفسه حتى سوريا ليأتي بابنه، ويخلصه من براثن الإرهاب ".
 
في 2013، تمكن من الدخول إلى سوريا ووجد ابنه الأصغر يخضع لتدريب رفقة عدد من المقاتلين في حلب، وحاول أن يقنع الجميع بالعودة إلى ديارهم والتخلي عن داعش، لكن محاولته باءت بالفشل.
 
وأورد "لم أستطع أن أغير قناعة ابني خلال أسبوع واحد في سوريا. فهو ليس حاسوبا، إنه إنسان، وقد كانوا جميعا مقتنعين بأنهم يقومون بالأمر الصحيح، وبأنهم جاهزون للموت في سبيل الله".
 
وعاد الأب إلى روسيا بخفي حنين، لكن لم يذعن للأمر الواقع، وظل يلح على ابنه في رسائل على تطبيق واتساب إلى أن أقنعه بالعودة مذكرا إياه بزوجته وابنه "تلك نقطة ضعفه"، لكن عملية تهريبه من سوريا استغرقت عامين كاملين.
 
وبعدما نجح الابن ذو الثلاثة وثلاثين عاما، في الهروب من سوريا، لم يعد إلى داغستان كما كان متوقعا، بل ظل يعيش في جنوب أوكرانيا.
 
ويقول الابن إنه لا يستطيع العودة إلى داغستان، لأنه في حال فعل ذلك سيجد نفسه حتما في السجن، فهو يقول إن أجهزة المخابرات قاسية ولن ترحمه ويشير إلى أشخاص عدة ماتوا جراء ما لقوه "من تعذيب".
 
وليس مارات المقاتل السابق الوحيد الذي قصد أوكرانيا، إذ يقول ناشطون ومحللون إن ما بين 400 و500 مقاتلين سابقين في سوريا والعراق يختبئون في البلاد، أغلبهم يتحدثون الروسية، ويتحدرون من روسيا أو بلدان آسيا الوسطى.
 
ويستقر المقام بالمقاتلين السابقين في أوكرانيا بالنظر إلى قدرتهم على التواصل فيها، كما أنهم يستغلون ما تعانيه البلاد من فساد للحصول على جوازات سفر، وفق ما تؤكده كاتبة الرأي إكاتيرينا سيرغاتسكوفا.
 
وتضيف "في حال كان عندك جواز سفر أوكراني حقيقي، يمكنك أن تحصل على جواز بيومتري ووقتئذ يصبح بمقدورك أن تنتقل إلى أوروبا".
 
وأبرمت أوكرانيا، في مطلع الشهر الحالي، اتفاقا للإعفاء من التأشيرة مع الاتحاد الأوروبي مما يسمح لمواطنيها بالسفر إلى أغلب بلدان أوروبا لما يزيد عن 90 يوما.
 
وأدخلت سلطات أوكرانيا تعديلا على جواز السفر الورقي القديم، وقالت مصلحة الهجرة في كييف لـ"سكاي نيوز" إن اعتماد الجواز البيومتري الجديد يعني أن تزوير الوثائق بات أمرا شبه مستحيل.
 
 
 
 
1
كشف أب بريطاني عن اللحظات الأخيرة لطفل أسترالي صغير بعد حادث الدهس الرهيب في برشلونة، الخميس الماضي، والذي راح ضحيته 15 شخصا، وأكثر من 130 جريحا.
 
وقال البريطاني هاري أزوال (44 عاما)، الذي التقطته العدسات وهو يواسي الطفل الضحية في لحظته الأخيرة: "وضعت يدي على ظهره ورأسه وجلست إلى جواره على الأرض".
 
وكان الطفل من بين ضحايا الدهس الذي وقع في شارع لاس رامبلاس بعربة فان بيضاء قادها مغربي قتلته الشرطة الإسبانية في موقع غربي برشلونة الاثنين الماضي.
 
وأوضح البريطاني أ
Read More
نه شاهد الطفل، وهو ملتحق بمدرسة ابتدائية في أستراليا، مصابا بإصابات بليغة عقب الدهس، وراقدا على الرصيف، ولم يملك إلا أن يمرر يديه على رأسه وشعره في تلك اللحظة المؤلمة، نقلا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
 
والطفل الضحية يدعى جوليان كادما، ويبلغ من العمر 7 سنوات، وهو من عائلة من جذور فلبينية تقيم في أستراليا.
 
وكان البريطاني، وهو أب لطفل يبلغ من العمر 8 سنوات، يتناول الغداء في مطعم بمدينة برشلونة عندما وقع #حادث_الدهس، وأسرع إلى الموقع ليجد الطفل الصغير فاقدا للنبض والأنفاس بعد أن صدمته السيارة التي كانت منطلقة بسرعة جنونية.
وأصيبت والدة الطفل في الحادث أيضا، ولكنها نقلت إلى المستشفى للعلاج.
 
وقال البريطاني في مقابلة تلفزيونية مع برنامج "صباح الخير بريطانيا" غلب عليها الشجن، إنه رأى أجسادا ملقاة في كل أنحاء شارع لاس رامبلاس، وإن الطفل الصغير اجتذبه، فأسرع إليه.
 
وتابع: "الطفل كان مصابا بإصابات بليغة، حاولت أن أتحدث إليه، وبدأت أتلو أدعية، ووضعت يدي على ظهره، ولم تكن هناك أنفاس تتردد".
 
ورغم أن الشرطة الإسبانية طلبت من الأشخاص المتواجدين بموقع الحادث المغادرة فورا إلا أن البريطاني ظل جاثيا بجوار جثة الطفل.
 
وقال الأب البريطاني إن محاولته مواساة الطفل في لحظته الأخيرة هي أقل فعل يمكن أن يقوم به أي إنسان في هذا المشهد.
 
وأوضح البريطاني الذي يعمل مديرا لأحد المشروعات، أنه سمع صراخا هائلا وأصواتا مثل الرعد، وكان على يقين قبل أن يتحرك من مقعده أن الإرهاب قد ضرب في هذا الموقع.
 
وظل الطفل الضحية مفقودا بعد الحادث، ونشرت عائلته بلاغا على "فيسبوك" بعد يوم من الحادث، بأمل العثور عليه، وهو ما كُشف عنه يوم الاثنين الماضي.
 
 
 
 
1
قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية، الأربعاء، إن زعيم البلاد كيم جونغ أون أمر بإنتاج مزيد من محركات الصواريخ التي تعمل بالوقود الصلب والرؤوس الحربية للصواريخ.
 
وتم نشر تقرير عن زيارة كيم لمؤسسة كيماوية، بعد فترة قصيرة من طرح وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون مبادرة سلام على ما يبدو على بيونغيانغ، مرحبا بما وصفه بضبط النفس الذي أظهرته كوريا الشمالية، في الآونة الأخيرة.
 
وأعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن تفاؤل حذر بشأن احتمال تحسن العلاقات
Read More
مع كوريا الشمالية، بعد توتر متصاعد على مدى أشهر بسبب برامجها للأسلحة.
 
وأوردت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، أنه تم إطلاع كيم على عملية تصنيع رؤوس حربية لصواريخ باليستية عابرة للقارات ومحركات صواريخ تعمل بالوقود الصلب، خلال جولته في معهد المواد الكيماوية بأكاديمية علوم الدفاع .
 
وأجرت كوريا الشمالية تجربتين نوويتين وعشرات من التجارب الصاروخية، منذ بداية العام الماضي، مما أدى إلى زيادة التوترات بشكل كبير في شبه الجزيرة الكورية المدججة بالسلاح.
 
وأدت تجربتان لصواريخ باليستية عابرة للقارات في يوليو الماضي إلى فرض عقوبات دولية أكثر صرامة على بيونغيانغ.
1
نقلت رويترز عن صحيفة وول ستريت جورنال أن البحرية الأميركية تعتزم عزل الأميرال جوزيف أوكوين قائد الأسطول الذي شهد أربعة حوادث تصادم في آسيا ومقتل عدد من البحارة في الآونة الأخيرة.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميريكيين قولهما، إن أوكوين قائد الأسطول السابع الذي مقره في يوكوسوكا باليابان سيُعزل من القيادة اليوم الأربعاء فيما يتعلق بأربعة حوادث تصادم وقعت منذ يناير من بينها تصادمان سقط فيهما قتلى. وقالت الصحيفة إن مسؤولي البحرية امتنعوا عن التعليق.
1
تبرع الممثل جورج كلوني وزوجته أمل محامية حقوق الإنسان بمليون دولار لمركز ساثرن بوفرتي القانوني، وهو منظمة أميركية غير ربحية تراقب جماعات التطرف والكراهية في الولايات المتحدة، وذلك ردا على احتجاجات تشارلوتسفيل بولاية فرجينيا التي وقعت هذا الشهر.
 
وأدت مسيرة يوم 12 أغسطس نظمها أعضاء جماعات للنازيين الجدد وغيرهم من المؤمنين بتفوق العرق الأبيض إلى احتجاجات مضادة وتسببت في وفاة امرأة عندما اقتحمت سيارة حشدا من الناس.
 
وحسب رويترز، قال كلوني وزوجته في بيان "ما حدث في تش
Read More
ارلوتسفيل وما يحدث في مجتمعات في أجزاء مختلفة من البلاد يتطلب مشاركتنا الجماعية للوقوف في وجه الكراهية".
 
وجاء المبلغ من مؤسسة كلوني للعدالة التي أسسها الممثل الشهير وزوجته في العام الماضي للترويج للعدالة في الفصول الدراسية وقاعات المحاكم على مستوى العالم.
1

قالت نيكي هيلي، سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، أمس إن واشنطن تريد أن تعرف ما إذا كانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تعتزم تفتيش مواقع عسكرية إيرانية للتأكد من التزام طهران باتفاق نووي، تم التوصل إليه عام 2005.وستلتقي هيلي مع مسؤولي الوكالة في فيينا، الأربعاء، لبحث ما وصفته بمهمة لتقصي الحقائق تمثل جزءا من مراجعة الرئيس دونالد ترامب للاتفاق الذي توصلت إليه إيران مع القوى الكبرى للحد من برنامجها النووي، مقابل رفع معظم العقوبات عنها.


وقالت هيلي في مقابلة مع رويترز

Read More
"إذا نظرتم.. لسلوك إيران في الماضي، ما سترونه أفعال مستترة في المواقع العسكرية، في الجامعات، أشياء من هذا القبيل".


وتابعت: "توجد بالفعل مشكلات في هذه المواقع ومن ثم هل سيضمون ذلك إلى ما سيفحصونه للتأكد من عدم وجود مثل هذه المشكلات"؟


"لديهم سلطة فحص المواقع العسكرية الآن . لديهم سلطة فحص أي مواقع مريبة الآن، كل ما في الأمر هل هم يفعلون ذلك"؟


وقالت إنها ستسافر إلى فيينا لتطرح هذه الأسئلة، وليس لدفع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لفعل أي شيء.


ورفضت السلطات العليا الإيرانية بشكل قاطع منح المفتشين الدوليين إذنا بدخول المواقع العسكرية الإيرانية، وأبلغ مسؤولون إيرانيون "رويترز" بأن أي خطوة من هذا القبيل "ستؤدي إلى عواقب وخيمة".


وقالت هيلي "لماذا يقولون هذا إذا كانوا يقولون أنه ليس لديهم أي شيء يخفونه؟ لماذا لا يسمحوا للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالذهاب إلى هناك"؟

1

شرعت قوات الحشد الشعبي والقطعات الامنية الاخرى في صباح اليوم الثالث لعمليات (قادمون يا تلعفر) باقتحام قضاء تلعفر من ثلاث محاور (الجنوب - الشرق و شمال غرب) و تحطيم الخطوط الدفاعية للعدو .


المواقع المحررة و المسيطر عليها:


- تحرير ٨ مواقع و السيطرة على موقعين لا تزال فيهما الاشتباكات مستمرة .- تحرير (حي النور) اول احياء تلعفر من الجهة الشرقية- تحرير (حي الخضراء) و (حي العسكري) شمال شرق تلعفر- تحرير قرية (ترمي) غرب تلعفر- مستشفى (الحسين) داخل قضاء تلعفر في الجهة الجنوبي

Read More
ة الغربية - تحرير قرية (الخان غرب توم) جنوب المحلبية شرق قضاء تلعفر - تحرير منطقة (حسين ادريس) - (حي الكفاح) شمال غرب تلعفرمناطق الاشتباك:- حي الجزيرة المتاخم لقضاء تلعفر و على بعد ٣٠٠ مترا من مركز القضاء- سايلو تلعفر جنوب غرب القضاء


خسائر العدو:- داعش دفعت بعناصرها الانغماسيين و الانتحاريين اليوم صوب قطعاتنا لعرقلة التقدم واصدرت اوامر بحرق اطارات العجلات للتشويش على الطيران العسكري العراقي و سُجلت خسائر العدو من صباح اليوم الثالث للعمليات و حتى المساء بـ : - مقتل ٥٩ عنصراً من داعش بينهم اثنين من القناصين و ثلاثة انتحاريين .- تحطيم الخطوط الدفاعية للعدو من المحورين الشرقي والغربي.- قصف مواقع للعدو وتدمير مفرزة هاون ومفرزة مشاة بإسناد طيران الجيش العراقي- السيطرة على مركز لتدريب عناصر داعش في حي العسكري


الجهد الهندسي:شرعت الفرق الهندسية و الجهد الهندسي للحشد الشعبي و القطعات الامنية بفتح السواتر الامامية في المحاور التي شهدت تقدم القطعات فيما واصلت تطهير المناطق المحررة الامس و اليوم من العبوات التي زرعها العدو في الطرق و المنازل.


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments