tayyar.org
tayyar.org Search results for "tayyar.org" | Lebanon News!
1

المستقبل: يقال


إن أكثر من مرجع معني يؤكد أن التشكيلات القضائية المُنتظرة منذ فترة، ستصدر هذا الأسبوع.


 


1

الديار: محاولة لصياغة قانون ضرائب جديد قبل نهاية الشهروزير المال: وضعنا الجداول وفق السلسلة والعودة للقديم ليست سهلة


 


المستقبل: مجلس الوزراء في المحافظات: الإنماء عنوان المرحلةجبل لبنان.. النفايات والكهرباء وأزمة السير أولويات 325 بلدية


 


 


النهار: "الدستوري" يعيد الحكومة إلى العمل وسط خيارات ضيقة لتنفيذ السلسلة وتمويلها


 


 


الحياة:

Read More
trong> الرئيس عون: «حزب الله» عدّل خطه السياسي ولا يستخدم سلاحه في السياسة الداخلية

1

اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله انه “من البداية كان التشخيص ان الواجب الشرعي والوطني يقتضي مواجهة الهجمة التكفيرية لمنع تحقيق ما تريده اسرائيل في هذه المنطقة.


وقال السيد نصر الله في كلمة له مساء السبت خلال المجلس العاشورائي المركزي الذي يقيمه حزب الله في مجمع سيد الشهداء(ع) في الضاحية الجنوبية لبيروت “ما شهدناه من احداث خلال السنوات الماضية كانت فتنة عمياء وكان الموقف منذ البداية اننا امام هجمة تكفيرية يمثلها تنظيم القاعدة وجبهة النصرة وتنظيم داعش وكل الجماعات

Read More
التكفيرية الذي استقدموا من كل العالم وقدمت لهم التسهيلات، وتابع “في البداية قد يكون التبس الموقف على البعض لكن الاميركيين باعتراف دونالد ترامب هم من دعموا وقدموا التسهيلات بكل انواعها للتكفيريين.


وسأل السيد نصر الله لو لم تتم المبادرة لمواجهة هذه الهجمة التكفيرية الارهابية أين سيكون مصير المنطقة ومصير لبنان والعراق وسوريا وايران وحتى دول الخليج، واضاف هل هناك ما يزال من يشتبه ان اسرائيل واميركا هما من يقف خلف الجماعات الارهابية؟، وشدد على ان “الواجب الشرعي والوطني كان يوجب الوقوف بوجه الارهاب لمنع تحقيق ما تريده اسرائيل لهذه المنطقة.


ولفت السيد نصر الله الى انه من هنا كان منطلق الفتوى التي اطلقها آية الله السيد علي السيستاني لمواجهة تنظيم داعش الارهابي، وتابع لكن لو لم يتلقف الشعب العراقي هذه الفتوى ولو لم ينخرط في الدفاع عن وطنه لكان داعش سيحتل كل العراق، واضاف اليوم العراق على مقربة من تحقيق الانتصار والتحرير الكامل وهذا من بركات نصرة الحق.


واشار السيد نصر الله الى انه لو لم تقم المقاومة بمواجهة العدو الاسرائيلي كيف سيكون الحال في لبنان، الاكيد ان في لبنان سيكون مستعمرات اسرائيلية وجزء من الشعب اللبناني سيعيش في مخيمات للاجئين خارج او داخل لبنان وكانت السجون ستمتلئ بالشباب والجميع يعيش بذل في ظل الاحتلال الاسرائيلي كما ان ثورات لبنان النفطية وغيرها ستسرقها اسرائيل، وتابع الا ان هناك مقاومة وقفت بوجه اسرائيل انطلاقا من نصرة الحق الذي يقول انه يجب المواجهة وعدم انتظار اي احد في العالم ولذلك كانت المقاومة وكان الانتصار.

1

اعتبر رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين أن الموقف الذي أطلقه رئيس الجمهورية اللبنانية في الأمم المتحدة هو موقف شريف ووطني ويعبر عن آراء ومواقف وتطلعات اللبنانيين.


وخلال الليلة الثانية من المجلس العاشورائي المركزي في مقام السيدة خولة (ع) في بعلبك، شجب سماحته موقف البعض الذي لا يزال يتردد إلى السفارة الأميركية ويعطي أذنيه وقلبه وسمعه وأولياته للسفارة ونسأله :" أميركا أرادت أن تبقى داعش في لبنان، وأميركا تحرض اللبنانيين على بعضهم

Read More
البعض، وأميركا التي سعت إلى التوطين وتسعى إليه هل هي صديقة للبنان؟ بلا شك أن أميركا تثبت كل يوم أنها العدو الأول ليس للبنان فقط ولا لفلسطين فقط ولا للسوريين فقط ولا للعراقيين بل أميركا عدو لكل شعوب المنطقة لأن أميركا هي الشيطان الأكبر كما قال الإمام الخميني (قده). مضيفاً "العيب كل العيب فيمن لا يزال حتى اليوم يثق بالمشاريع الأميركية في لبنان والمنطقة".


وأكد سماحته أن أميركا بكل تهديداتها وحصارها واستهدافها للمقاومة ومعها إسرائيل التي تتحدث في كل يوم في مناوراتها وفي تصريحات رئيس وزرائها ورئيس أركانها الذين يتهددون المقاومة في كل يوم، مضيفاً "أميركا وإسرائيل وكل سلاحهم وطائراتهم وخبرائهم ومناوراتهم وقدراتهم لن يتمكنوا أن يوقفوا قدرة المقاومة في تكوين القدرة القوية العظيمة المتنامية المتعاظمة التي كانت حاضرة في كل ساحة وميدان ولا تزال لتثبت كل يوم أن هذه المقاومة لا تكسر".

1

إحتفلت هيئة “التيار الوطني الحر” في سدني باطلاق كتاب "ما به اؤمن" لرئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، أمس الجمعة، في هولرويد سنتر في سيدني، بحضور السفير اللبناني لدى ماليزيا جورج بيطار غانم والمونسينيور مارسيلينو ممثلاً سيادة المطران أنطوان طربيه، ورؤساء وممثلي الاحزاب والتيارات واعضاء التيار وحشد من االاعلاميين وابناء الجالية.


بدايةً افتتح الحفل ابالنشيدين الاوسترالي واللبناني، وألقى من بعدها منسق “التيار الوطني الحر” في سيدني الدكتور طوني رزق كلمة شكر فيها الح

Read More
ضور مؤكداً على مواصلة العمل من أجل القضية.وتابع رزق مهنئاًالشاعر فؤاد نعمان الخوري الذي قدم الحفل بحصوله على وسام الأرز الوطني برتبة فارس من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.


ولخص الشاعر مضمون الكتاب بكلمة مؤثرة أثنى عليها جميع من شارك الحفل فقال ”شرفٌ لي، بل وسامٌ آخر، أن احدثَكم الليلة عن كتابٍ، كاتبُه أعاد صياغتي منذ أكثر من ربع قرن. واذا من عنوانه يُقراُ الكتاب، فكم يصُحّ هذا القول في الكتاب الذي بين أيدينا. “ما به اؤمن” يسلّط الضوء على بعضٍ من ملامح فخامة الرئيس العماد ميشال عون، وأولها تقديمُه المبادئ على الأشخاص؛ لذلك يضع “ما به” قبل ال “اؤمن” تدليلاً على التراتبية الفكرية والفلسفية، حيث تصير حياة الفرد تجسيداً لأفكار سامية وخالدة ومستمرة في التاريخ.”


واضاف:”كتاب الرئيس قصرٌ له أبوابٌ خمسة، كلٌّ يأخذ القارئ إلى جناح خاص من شخصيته الغنية. الباب الأول مدخلنا الى التوازن العميق الذي يصبغ تفسيته ومواقفه، فإذا هو جامع الأضداد، ومقرّب المسافات، وناسج التقارب بين المتباعدين. عن النعَم واللاّ يقول مثلاً: الأصعب بالطبع هو قول اللا،ولكنّ النعَم أيضاً تتطلّب التزاماً قد يكون صعباً على المدى الطويل..” وتحضرني في هذا المجال تلك “النعم” المقدّسة التي يقولها العروسان على مذبح الرب، فتصير عهداً بينهما، كما عهد الحرية مع صاحب هذا العهد”.


وتابع:” ان تساؤلات الباب الثاني اعادة نظر ذكية بمفاهيم وأقوال مألوفة، انتقاها الرئيس بعناية والبسها حلّة جديدة. وكما انتفض الرئيس على الممارسات البالية، نراه في كتابه يهزّ شجرة الأفكار بقوة، فتتساقط الأوراق الصفراء. يقول عن الانتظار: “الانتظار هو السجّان الأكبر. فإذا انتظر الجائع من يطعمه، سيُمضي العمر جائعاً”. لا عجب إذن إن حاول الجنرال المتمرّد تجاوز عقارب الساعة، وتقصير فترات الانتظار القاتل، حين كان الوطن مصلوباً على خشبة الانتظار. قال أحدهم آنذاك: استعجل الفرح، فصُلب. لكنه يردّ في الكتاب قائلاً: شعاري الدائم: حلم، إقدام، تمرّد!”وقال:”الحُب بالجمع مكتوب على عتبة الباب الثالث، وتحت العتبة يتعانق الوطن والحقيقة والحرية والله. للفرسان الأربعة نذر ميشال عون ايامه منذ الصغر، وما زال حامي الوطن وصوت الحقيقة وفارس الحرية والمؤمن بالله. يقول: حاربتُ دفاعاً عن وطني، لأني أحب شعبه، ولأني أحب الأرض التي اليها انتمي…لذلك، حين يُسال عن صليبه، يُجيب: الحرب والمنفى، وكلاهما من أجل الوطن. ولمفهوم الصليب عند الرئيس مرتبة خاصة، فكلّ القضايا الكبرى لا بد من مرورها بصليبٍ ما …ورغم الصلب والألم والخيبة والخيانة، يقول: اليوم أكمل طريقي، طريقَ المحبة والحقيقة والحرية…والحب بالجمع لا ينعس ولا ينام، كما يقول المزمور.


وعن الباب الرابع قال الخوري انه ممتع وشيّق في آن. يبسط الرئيس أمامنا حكايته الشخصية وخياراته الأساسية بصراحة وشفافية..من زواجه من ناديا الشامي، الى أحلامه الخاصة ونظرته الى جوانب الحياة المختلفة، يقدم لنا صورة صادقة عن الانسان الحنون والعاقل والشجاع والمؤمن والوفي والمثقف…يحب الفن الرحباني، والانجيل كتابه المفضّل؛ الصورة الأحلى هي تلك اللتي تجمع أفراد عائلته؛ اللون البرتقالي كتاب مفتوح، وملاكه الحارس امه، رحمها الله. بلى يا جماعة، هو انسان من لحم ودم، مؤمن بالتعددية واحترام الآخر، ومدافع شرس عن وحدة وطن” أكبر من ان يُبلع، واصغر من أن يقسّم”.


أما الباب الخامس فقال انه مفتوح على باب القصر الرئاسي الذي دخله ظافراً في الواحد والثلاثين من شهر تشرين الأول الفائت…بين 13 و31 تشرين، انقلبت الموازين، وصحّ الصحيح ولو بعد حين. اسئلة موجزة، واجوبة لمّاحة تشي ولا تشرح، تدلّ ولا تستفيض، توحي ولا تزيد. الزنبق الأبيض زهرته المفضلة، والمطالعة انشغاله الأحلى. ويفضل جبران خليل جبران والمتنبي وساعة الغروب. ما أغنانا برئيس يقرأ ويكتب ويعشق الأرض، مصدر الحياة التي تغذينا وبنا تتغذّى. ولعلّ الإجابة الأحلى هي على سؤال قال: ما هو أكثر حدث عسكري أثار إعجابك؟ فردّ قائلاً: كل معركة لم تحصل، وتم تفاديها. سلمتَ يا فجر الجرود، يا محرّر الحدود مع الجيش اللبناني العظيم!وتوّج فؤاد نعمان الخوري كلمته في ختامها قائلاً”كانت هذه لمحة موجزة لا تُغني عن قراءة متأنية لكتاب الرئيس. حسبي أني فتحتُ الباب لتدخلوا الى أبوابه الخمسة المشرعة أمامكم. أبواب تلتقي في باحة القصر الداخلية، حيث تعرض لنا الصحافية الكاتبة ديزيريه صادق محطاتٍ من سيرة الرئيس الذاتية، وباقة من خُطَبٍ ورسائل توّجها خطابُ القسَم.أنا اؤمن بما بهِ يؤمن،أنا أعمل لما له يعمل،أنا اكتب عمّا عنه يكتب،أنا أسعى الى ما اليه يسعى،وقديماً قيل: إن التشبه بالكرام فَلاحُ…تعالوا معي الى ساحة الكلمة، الى رحاب الكتاب، وكتاب الرئيس رئيس الكتب.


بعدها أطلّت الإعلامية رندلى جبور بمداخلة عبر سكايب تحدّثت فيها عن شخصية ميشال عون المجسدة بالكتاب فوصفت "ميشال عون" القائد والمواطن، الزوج والأب، المناضل والثائر، المؤمن والصبور.


وفِي الختام أجابت جبور والخوري على أسئلة الاعلام والحضور.


 

1

كلمة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الطاقة الاغترابية المنعقد في فندق بيلاجيو في لاس فيغاسايها اللبنانيون، يا أبناء اللبنانية،


نلتقي اليوم في المؤتمر الثاني للطاقة الإغترابية في اميركا الشمالية، وقد تضاعف عددنا عن المرة الأولى في نيويورك، وبعضنا لم يكن مصدقاً وقتها اننا سننجح تمويلاً، تحضيراً وحضوراً. وبعضنا ليس مصدقاً حتى الآن أننا سننجح متابعةً.


وها نحن بوجودنا في فيغاس على مسافة 11500 كلم من لبنان، نثبت ان نجاحنا الجماعي هو نصيب م

Read More
بادرتنا، بعد أن كان نجاحنا الفردي هو نصيب إنتشارنا في العالم وصمودنا في لبنان.


-IIايها اللبنانيون،


نحن هنا اليوم، (وفي كل مكان نزوره من العالم) لإحياء اللبنانية lebanity، التي هي عنوان إنتمائنا ورابطة إنتشارنا وهوية إنساننا.


واللبنانية هي سلالة من ساهموا في الحضارة البشرية، فبنوا جسور التواصل بين الشرق والغرب مع تصديرهم للحرف وسيلةً للتخاطب بين البشر، ونشروا ثقافة الآخر مع إبحارهم في العالم تجارةً وتبادلاً.


واللبنانية هي إيمان اعمى بلبنان، إيمان أرضي زمني، كما الإيمان بالاديان هو إيمان سماوي وروحي أعمى، وإذ صح في الإيمان قول المسيح " أنتم رأيتم وآمنتم، طوبى لمن آمن ولم ير"، يصح فيكم القول "أنتم عرفتم لبنان وأحببتموه، عظيم من أحب لبنان دون أن يعرفه".


واللبنانية هي انتم، أبناء من حفر الصخر بقاءً، وتسلّق الجبال نجاحاً وسلك البحار إنتشاراً.


أنتم أرزة لبنان المحفورة في الأرض جذوراً، والمرتفعة في السماء شموخاً، والمتمددةً في الفروع إنتشاراً: أنتم لبنان.


-IIIيا ابناء اللبنانية،


لقد ادركنا أن لا لبنان من دونكم، وأنه علينا إستعادتكم ولأجل هذا نعمل معكم على 5 محاور:


التواصل وإدامته


لأول مرة في تاريخ لبنان أقمنا وإياكم مؤتمرات مركزية وقارية سنوية، جمعت آلاف اللبنانيين وهدفت الى ربطهم ببعضهم وبوطنهم الأم، وأقمنا منصات تواصل إلكترونية ستخلق لهم مساحات تواصل وتفاعل بشري وإقتصادي، وقمنا بزيارات الى عشرات البلدان التي لم تطأها أقدام المسؤولين، إهتماماً بأوضاعهم.


تواصلنا معكم، وسنديم هذا التواصل ونفعّله، من بيت إغتراب في البترون الى بيوت لكم في كل لبنان.


ولن تستطيع تذكرة طيران مرتفعة الثمن ومفروضة علينا وعليكم تسلطاً وظلماً ان تقطع هذا التواصل، وسنبقى نقاتل لتخفضتها وفتح اجواء لبنان لكم.


الهوية والجنسية


لأول مرة في تاريخ لبنان، صدر قانون يعيد الحق بالجنسية لكل لبناني ورد إسمه على سجلات ال21، ال24 وال32، وأثبت أصوله اللبنانية يشرفني اليوم ان امنح بموجب هذا القانون لأنطوني الزعني بحسب ما هو يقول "هدية حياته" بحسب ما يقول، وهو في الثمانين من عمره، إذ أسلمه الجنسية اللبنانية. إن هذا القانون فتح الطريق لسلسلة من الإجراءات سنعمل عليها لكي نعطي كل لبناني أصيل ومستحق هويته اللبنانية، اكان ما قبل 1921، أو كان إبناً لأم لبنانية (من دون تهديد لبنان بالتوطين)، أو كان صاحب خدمات جليلة للبنان (من دون تسخير مقدرات لبنان). كذلك سنعمل على نزع الجنسية عن كل أجنبي غير مستحق لها، قضت ظروف التقصير السياسي إعطاءه إياها، وسنبقى نواجه موجات اللجوء والنزوح التي تجتاح هويتنا الوطنية لنحميها من التوطين بمنعه ولنحصنها بمنحها لأصحابها الاصيلين.


الحقوق السياسية:


لأول مرة في تاريخ لبنان، يعطى المنتشر حقه في الإنتخاب في الخارج، ليمارسه هذه المرة ورقة في الصندوق وليس حبراً في القانون، لا بل يعطى الحق أن يكون له نوابه في البرلمان كدائرة إنتخابية منتشرة مثل دوائر لبنان المقيمة. نريد المنتشرين أن يكونوا شركاءنا في صنع القرار السياسي.


نريدهم أن يكونوا شركاءنا في التغيير من الحالة التي تسببت في تهجيرهم وتغريبهم.


نريد مشاركتكم فاعلة وليست رمزية، ونحن سنعمل ليكون تسجيلكم وتصويتكم سهلاً.


و اليوم ازف خبر لمنتشري لبنان في العالم، انه بامكانهم ابتداءً من اول تشرين الأول (اي بعد اسبوع) أن يتسجلوا الكترونياً على موقع diasporavote.mfa.gov.lb لتتمكنوا من التصويت في صناديق البعثات في الانتخابات المقبلة.


كونوا بالآلاف، بعشرات الآلاف لكي تدحضوا شك كل من استخف بكم.


الحوافز الإقتصادية:


لأول مرة بتاريخ لبنان، نطلق اليوم أول مشروع حوافز إقتصادية خاص بالمنتشرين، تعاملهم فيه الدولة اللبنانية على أنهم فئة خاصة تحتاج للتشجيع والتحفيز لكي تشارك وتستفيد إقتصادياً من نهضة لبنان، وليس فقط لتساهم فيه مادياً، فالمنتشر ليس بقرة لبنان الحلوب، هو حصان لبنان في الخارج. لأول مرة يتعاطى معكم لبنان على أنكم قطاع إقتصادي منتج وفئة مميزة ولستم جيوب يتوجب تجفيفها. إني اعلن اليوم عن تعميم جديد لمصرف لبنان صدر بطلب من وزارة الخارجية والمغتربين، وبتجاوب مشكور من حاكم المصرف، وبإعلان رسمي يصدر عن نائبه في هذا المؤتمر، تعميم يخص المنتشرين بفوائد متدنية ومنخفضة عن الفوائد الأخرى المماثلة لها في قطاعات السكن، البيئة، الطاقة، الصناعة والسياحة، مع شروط خاصة بهم حول فترات أطول لمدة القروض ولفترات السماح. وبذلك نكون فتحنا الطريق اليوم لسلسلة من الخطوات الإقتصادية بإتجاه المنتشرين ستلد تباعا وتبدأ من منصات الكترونية للأسواق المالية والبورصة وتصل الى اعتماد بطاقات امتياز خاصة بالمنتشرين.


مأسسة الإنتشار:


لأول مرة بتاريخ لبنان، أطلقنا وإياكم مشروع تحويل الإنتشار اللبناني الى قوة ضغط فاعلة، تعرف "باللوبي اللبناني" وتهدف الى مساعدة لبنان-الوطن سياسياً واقتصادياً، دون تمييز بين أبنائه وأحزابه وطوائفه. لأجل ذلك ننتظر أن تكتمل الظروف لتقديم مشروع قانون أعدّيناه لإنشاء المجلس الوطني للإنتشار، يرأسه رئيس الجمهورية اللبنانية ويضم كافة المسؤولين المعنين وكل الإنتشار اللبناني. لا تخافوا، لن يكون وصياً عليكم بل راعياً لكم وفي خدمتكم، فلا أحد في لبنان أو العالم بإمكانه أن يكون وصياً عليكم.


إن هذه المحاور الخمسة تشكل إستراتيجيتنا لإعادة الإنتشار الى حضن الوطن، فلبنان الأرض لن يمحى من الجغرافيا، أما لبنان الشعب فيمكن أن يستبدل إذا لم ندافع عن اللبنانية إلى حد الشهادة، فنمنع التوطين "لأي لاجئ او نازح مهما كان الثمن" ونستعيد المنتشرين إلى جذورهم. (وتكون معادلتنا الثلاثية مكتملة: أرض، دولة وإنتشار).


-IVأيها الأحبة،


لقد أثبت اللبنانيون بفعل حلهم للمشاكل الداخلية، وتخطيهم لمشاكل المنطقة قدرة إستثنائية على العيش معاً، دون أن تعني، لنا نحن، هذه القدرة على التسوية والتكيف، قدرة على التكيف مع الفساد. وعلينا أن نعترف أن هذه القدرة على التكيف على خصائص بعضنا لم تتحول الى قدرة على التكيف مع منطق الدولة، وهذا تحدينا القادم.


كذلك فإن هذا "العيش معاً" هو إرث تاريخي، علينا تناقله بين أجيالنا وعدم التفريط به تحت وطأة العصبيات والمزايدات، وهو مفخرة وطنية نتباهى بها أمام كل العالم.


يبقى أن ترجمة هذا العيش معاً، ليبقى لبنان فريداً، لا تكون إلا بالمناصفة الفعلية في السياسة والإدارة. وضمانة هذا "العيش معاً" هي فقط في "دولة الحق".


-Vايها الحضور الكرام،


هذا كله في الثابت، أما المتحرك فيطرح علينا أسئلة وجودية كيانية وخلافية.


إن لبنان وطن، بسبب صغر مساحته وقلة موارده وقدرة شعبه، أوجد توازنه الداخلي بهجرة أبنائه الى الخارج واندماجهم في أوطانه، وهو في الوقت نفسه، بلد مضياف، محب للغريب، معطاء وإنساني، يحسّ مع كل مظلوم ويأوي كل طالب للحرية، ولكنه يرفض الإندماج الجماعي لشعوب على أرضه ويقاوم التوطين، لجوءً أو نزوحاً حتى الشهادة. فهل في هذا إنفصام لبناني؟؟؟؟


كذلك إن للبنانيين حلقات إنتماء متعددة تبدأ من الأسرة الى العائلة أو العشيرة، الى الحي أو البلدة، الى المذهب أو الطائفة، وصولاً الى الوطن ومنهم الى ما هو أبعد منه، قوميةً، أو عروبة أو مشرقية، ومعروف عنهم أنه كلما صغرت الحلقة زادت عصبية الإنتماء، وكلما كبرت نمت مفخرة الإنتساب.


تراه متعصباً لإنتمائه الضيق ومتحرراً بإنتمائه الأوسع، فهل في هذا إنفصام لبناني آخر؟


كذلك إن العالم اليوم يتأرجح بين سيادية وطنية وعولمة أممية، ففي حين ينحو البعض الى الإعتقاد أن نشوء الكيانات والإتحادات الكبرى يحتم إنصهار المواطنين على إختلاف أصولهم، ثقافاتهم، دياناتهم، لغاتهم ومعتقداتهم، (وهو ما يمنع بعضكم من إستعادة الجنسية)، ويسوقون بالتالي لفكرة الإندماج (وصولاً الى التجنيس والتوطين)، فإن البعض الآخر يجنح صوب العودة الى الأصول والجذور متمترساً وراء حدود الدول وقوانينها لحماية الهوية والشخصية الوطنية، وينظر الى عدم نجاح الكيانات الكبرى بازالة المترتبات السلبية للتنوع الثقافي ، الأثني والديني، برهانهم على ذلك التفككات والتفسخات الناجمة عنها، ومثالهم على ذلك كل ما يحصل في الإتحاد الأوروبي، الجامعة العربية، مجموعة دول أميركا اللاتينية والكاريبي، الإتحاد الأفريقي ورابطة دول جنوب شرق آسيا.


السؤال هنا: أين هو لبنان في هذا العراك الدولي، وهل هو مدعو الى إنفصام آخر ليحافظ على ذاته ما بين هذين المعتقدين؟


والجواب تجدونه في "اللبنانية" التي تجسدونها أنتم في حياتكم اليومية وفي قدرتكم على الجمع بين إنتمائكم لوطنكم الأم وانتمائكم للوطن المضيف، وأن لا تناقض في هذا بل تكامل.


نحن نرى فيكم التأكيد أن العالم عائد حكماً الى الجذور، دون أن يتخلّى عن فكرة الإنفتاح كما أنتم.


هذه هي اللبنانية التي تجدون فيها جذوركم ووطينتكم دون إنغلاق أو إنعزال، والتي تجدون فيها إندماجاً في أوطان أخرى وتكيفاً مع عاداتها وإحتراماً لقوانينها ووفاءً لها، دون أن تتخلوا عن أصولكم وعاداتكم وخصائصكم وشخصيتكم.


هذه هي "اللبنانية" التي تعتبر حدود لبنان ال 10425 كلم2 مقدسة، وتعتبر أن حدوده هي العالم دون إعتداء على حدود أحد في العالم.


هذه هي اللبنانية التي فيها عصبية وإندماج، وطنية وعولمة، والتي هي إنعكاس لتراكم الحضارات في ما سبق وإمتداد لتفاعلها مع بعضها في ما سيلحق. هذه هي اللبنانية وفرادتها ولهذا انتم فريدون!!!


-VIايها المنتشرون،


أعلم أن لبنان هجّركم ونساكم، فيما أنتم لم تنسوه بل حفظتموه في قلبكم.


وأعلم أن كثيرين منكم يحملون ذكريات الحروب والظلم والجوع، وأنها كلها تراكمت خوفاً ومرارة وتحولت الى لاوعي جماعي يمنعكم من إستعادة الثقة بوطنكم.


وأعلم أن الحنين والشوق الى لبنان هو الذي يدفعكم باتجاهه وإلا لكنتم نسيتموه منذ زمن.


وألمس أنا مقدار الحب الذي تحفظونه لوطنكم ولذا اسمح لنفسي ان أقول لكم:


بتحب لبنان؟ تواصل معه


بتحب لبنان؟ إحمل هويته


بتحب لبنان؟ صوت له


بتحب لبنان؟ اشتري لبناني


بتحب لبنان؟ فكر لبناني، إحكي لبناني، وإشتغل للبنان.


-VIIايها اللبنانيون،


إن قدرنا ان نتشبّث في ارضنا وان ننتشر في الوقت عينه في بقاع الارض. إنها اللبنانية، سر الصمود وسر النجاح، هي هوية وإرث، هي كنز ورسالة نمارسها ونعيشها بالتواصل وبإستعادة الجنسية وبإلانتخاب للبنان وبالمشاركة في اقتصاده وبالمثابرة على مأسسة انتشاره، فلا نفوّت فرصة إلا ونلتقي ولا نضيّع موعداً دورياً لنا.


وعليه نعلن لقاءنا المقبل لأميركا اللاتينية في كنكون المكسيك في 24-25 تشرين الثاني، وفي افريقيا في شباط، وفي استراليا في آذار، وفي اوروبا في نيسان، ومؤتمرنا السنوي المركزي في أيار 2018 في بيروت، ونعلن ان مؤتمرنا الثالث لأميركا الشمالية هو في ايلول 2018 في مدينة مونتريال في كندا.


نحن لسنا أصحاب رهانات لنراهن عليكم، (حتى في فيغاس)، نحن أصحاب خيار، وخيارنا هو أنتم!


عشتم، عاشت اللبنانية وعاش لبنان.

1

ذكرت قناة الLBC أنه : "بعد الحملة التي أطلقتها في نيسان الماضي لجمع مبلغ 350 ألف يورو ليتمكن الشاب روي نخول البالغ 26 عاما من زراعة قلب في فرنسا، نجح روي بقيام العملية وزرع قلب جديد لكن قلبه الجديد لم يتمكن من أن ينبض لوقت طويل، ففارق الشاب المفعم بالحيوية الحياة."

1

أكدت قيادتا حركة امل وحزب الله ان ما حصل في بلدة البيسارية هو اشكال فردي جرى تطويقه ومعالجته فورا من قبل اﻻجهزة اﻻمنية المختصة . وأشارت القيادتان في بيان الى ان ما تدواله بعض وسائل الاعلام وشبكات التواصل اﻻجتماعي من تفاصيل عن الاشكال هي عارية عن الصحة وجرى تضخيمها وهي من نسج خيال مروجيها.


ولفت البيان الى أن العلاقة بين حركة أمل وحزب الله "متينة وراسخة ومن غير المسموح ان يعكر صفوها حادث فردي عابر." وكانت معلومات أشارت الى اشكال في البيسارية وقع أمس بين أفراد من امل وآخرين ف

Read More
ي حزب الله أدى الى سقوط جرحى.

1
حسان الحسن -
 
 
نعم .. إنه العماد ميشال عون هو كما كان، عندما بدأ حياته العسكرية في الجيش اللبناني، راسخ في قناعاته، ثابت في مواقفه، هو القائد الإنساني الذي آمن بنهج المقاومة طريقاً الى الإنتصار، إنطلاقاً من إيمانه أن الغلبة ستكون في نهاية المطاف لصاحب الحق على القوي المعتدي والمتغطرس، والتجارب والوقائع التاريخية أثبتت ذلك. فكم من الشعوب المظلومة والمعتدى عليها، أطلقت حركات المقاومة في وجه القوى العاتية، ونالت مرادها، وحررت أرضها، وصانت سيادتها، فالمقاومة اللبنا
Read More
نية خير مثل ومثال على ذلك.
 
الموقف المشرف الذي أطلقه الرئيس ميشال عون أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، خصوصا رفضه لتوطين اللاجئين والنازحين في لبنان، رداً على الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أعلن نية بلاده سعيها "للتوطين".. ليس غريبا العماد عون وتاريخه .. ويا للمصادفة أنه في التاريخ عينه، أي 21 ايلول من العام 1988 رفع الجنرال "اللا" المباركة في وجه الولايات المتحدة التي حاولت عبر مساعد وزير خارجيتها آنداك ريتشارد مورفي فرض رئيس جمهورية على لبنان، من خلال عقد تفاهمات أقليمية، والتهديد بإدخاله في الفوضى، في حال رفض "التفاهم" الذي عرف "باتفاق مورفي- الأسد".
 
يومها تخطى قائد الجيش كل الخطوط الحمر، وقال: "جربنا دايما "النعم" في الرد على المطالب الأميركية ما تغير شي عنا بالعكس، بل زادت الأوضاع ترديًا، خلينا نجرب "اللا" هيدي المرة".. لا لرئيس جمهورية يفرض على اللبنانيين بعد اليوم، وبعدها أبلغ عائلته أنه قد يتعرض للاغتيال في أي لحظة، ولم يأبه لأي مصيرٍ ينتظره، إيمانا منه بالحفاظ على سيادة لبنان وحريته واستقلاله. 
 
وقبلها عندما ضابطاً شاباً في مستهل حياته العسكرية رفض كل التجاوزات المسلحة التي تمس بالسيادة اللبناينة، كاتفاق القاهرة 1969 وتجاوزات المنظمات الفلسطينية خارج مخيماتها، وكذلك الاعتداءات المليشيوية ، وهيمنة قوى الوصاية، معرضاً نفسه وعائلته للخطر الأمني، وللعقوبات المسلكية من قيادته التي كانت خاضعة للسلطة السياسية الراضخة للامر الواقع آنداك.
 
نعم أنه ميشال نعيم عون حامي السيادة اللبنانية، وصاحب القرار الحر الذي صنع في لبنان، وهو الذي أعاد الى رئاسة الجمهورية دورها بعد أعوام المحنة التي مرت بها في العهد السابق.
 
نعم أنه عون الذي أكد في 22 تشرين الثاني 1988 من بيت الشعب في بعبدا "أن لبنان كلي السيادة والاستقلال لا شريك له على أرضه ولا وصي على قراره ولا رقيب على حريته" وصدق في الوعد ووفى في العهد الذي قطعه لشعبه على طول الزمان، بالحفاظ على السيادة والقرار الحر، رغم كل المخاطر التي مرت عليه، ثم نفيه الى الخارج، ثم تهديده مباشرة من قبل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية دايفيد ولش في خريف 2007 في منزله في الرابية، عندما حاولت واشنطن فرض رئيس جمهورية غير ميثاقي على اللبنانيين، فجدد الجنرال للموفد الأميركي موقفه التاريخي الشهير "يستطيع العالم أن يسحقني ولن يأخذ توقيعي" .. نعم هذا تاريخ ميشال عون ومواقفه.
 
هذا هو الإنسان المتمسك بالمبدأ في أي موقع كان، والذي يقول كلمته الحق، لأنه قُدَّ من معدن الحرية. 
 
(sada4press)
 
 
1

رئيس الجمهورية: سأطلب من الرئيس الفرنسي مضاعفة التعاون الثقافي والاداري والعسكري------------------------------------------------------------------الرئيس عون: لضرورة ان يكون السلام مستندا على الحق وايجاد حل للمسألة الفلسطينية--------------------------------------- رئيس الجمهورية: "استرتيجيتنا حيال الحرب في سوريا تقوم على الحفاظ على حدودنا لحماية انفسنا من الارهاب والنأي بالنفس عن المسائل السياسية الداخلية لسوريا"

Read More
strong>-----------------------------------------------------------------------------شدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون على ان لبنان بلد فرانكوفوني ونحن "فخورون بذلك"، كاشفا انه سيتحدث مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في مواضيع عدة وانه سيطلب منه ان يضاعف التعاون الثقافي والاداري والعسكري بين لبنان وفرنسا.


واوضح الرئيس عون ان لبنان ظل ينعم بالاستقرار طوال فترة الحرب التي اندلعت في سوريا على رغم الخطابات الملتهبة احيانا التي كانت تصدر عن بعض السياسيين اللبنانيين من هذه الجهة او تلك، ونجح في الحفاظ على وحدته الوطنية. ولفت الى انه يتم العمل على دعم الجيش اللبناني لحماية جميع اللبنانيين، مجددا التأكيد على ضرورة ان يكون السلام مستندا على الحق وعلى وجوب ايجاد حل للمسألة الفلسطينية، لافتا، في المقابل الى عدم قبول اسرائيل بحل الدولتين.


واشار رئيس الجمهورية الى ان الاستراتيجية اللبنانية حيال الحرب في سوريا هي "الحفاظ على حدودنا اللبنانية لحماية انفسنا من الارهاب والنأي بالنفس عن المسائل السياسية الداخلية لسوريا".


مواقف الرئيس عون جاءت في خلال مقابلة اجراها معه الصحافي رونو جيرار في صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية، ونشرتها الصحيفة في عددها الصادر اليوم تحت عنوان: "الرئيس عون: لا اندم على اي شيء" وذلك عشية زيارة الدولة التي يقوم بها رئيس الجمهورية الى فرنسا الاثنين المقبل. في مستهل الحديث، اكد الرئيس عون على ان القادة العرب الذين التقاهم منذ انتخابه رئيسا للجمهورية اكدوا على تمسكهم بالوجود المسيحي في الدول العربية وفي لبنان الذي ظل ينعم بالاستقرار طوال فترة الحرب التي اندلعت في سوريا على رغم الخطابات الملتهبة احيانا التي كانت تصدر عن بعض السياسيين اللبنانيين من هذه الجهة او تلك، الا اننا نجحنا في الحفاظ على الوحدة الوطنية".


واوضح ردا على سؤال: ان الانتشار اللبناني يعد بالملايين من المسيحيين والمسلمين على حد سواء "ولكننا حاليا نعاني من وضع اقتصادي نعمل بالطبع على تحسينه. ونحن ندعو اللبنانيين للعودة وايجاد فرص العمل في بلادهم".


الحوار يحل المشاكلوقيل للرئيس عون انه من اجل الحفاظ على المدى البعيد على الوجود المسيحي في لبنان، هنالك اتجاهان: اتجاه يدعو الى انخراطهم في المحيط السني والاتجاه الاخر الذي يدعو الى استراتيجية اتحاد الاقليات في الشرق الاوسط . وانتم في شباط العام 2006 وقعتم على وثيقة تحالف مع حزب الله الذي يمثل الطائفة الشيعية، ويومها اتهمكم البعض بالخيانة، هل تعتقدون ان التاريخ انصفكم ؟ فاجاب: بتواضع نعم، لانني كنت افتش عن التوازن. هناك في بعض الاحيان داخل العالم السني اتجاهات لدى البعض للسيطرة، وعلى اي حال، لم يكن الامر مسألة تحالف انما وثيقة تفاهم. كان اللبنانيون في حالة انقسام شديد واستنادا الى ورقة التفاهم التي وقعناها تمكنا من حماية لبنان من صراع داخلي، وبكل صدق يمكنني القول انني انقذت الدولة اللبنانية.


وعن التفاهم الذي وقعه مع الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، اجاب: "في التفاهم نقاط عدة اولا، ان على اللبنانيين ان يعالجوا مشاكلهم الداخلية عن طريق الحوار، وفقط عن طريق الحوار، في جو من الشفافية والصراحة. ثانيا: ان الديموقراطية التوافقة يجب ان تعود اساسا للنظام السياسي في لبنان . ثالثا: ان الافرقاء في الاتفاق يلتزمون باحترام كل مادة من مواد ومبادىء الدستور اللبناني والميثاق الوطني الذي منذ العام 1943 ينص على اعتبار رئيس الدولة مسيحيا مارونيا ورئيس الحكومة مسلما سنيا ورئيس مجلس النواب مسلما شيعيا".


وسئل: ماذا ربحتم من هذا التفاهم؟اجاب: "ان حزب الله عدل في خطه السياسي واكد احترامه السيادة اللبنانية. والسيد نصر الله قال ذلك في احد خطبه بان حزب الله تراجع عن مشروع انشاء جمهورية اسلامية في لبنان. وان القانون الانتخابي الذي تم اعتماده والقائم على النسبية يضمن تمثيلا عادلا للجميع. كما اننا نجحنا في حماية لبنان من قوة تأثير المال في السياسة اللبنانية وسمحنا للبنانيين في الخارج بممارسة حقهم في الاقتراع. هذا كله تم واصبح بامكانهم الاقتراع ابتداء من 2022".وسئل الرئيس عون: على الرغم من كل ذلك، شن حزب الله في 12 تموز 2006 حربا ضد اسرائيل من دون استشارتكم ؟ فاجاب: كان ذلك نتيجة حادث وقع على الحدود تطور نتيجة خطأ في ردة الفعل الاسرائيلية. وتقولون لي ان حزب الله يومها انتهك حدود الكيان الاسرائيلي، هذا ممكن ولكن ان حوادث من هذا النوع تتم بصور متكررة. ومنذ ايام عدة خرقت الطائرات الحربية الاسرائيلية جدار الصوت فوق صيدا منتهكة بذلك المجال الجوي اللبناني.وردا على سؤال اشار الرئيس عون الى انه يتواصل مع الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عندما يرى ذلك ضروريا "ولكن ليس هناك لقاءات مباشرة منذ انتخابي رئيسا للجمهورية". اسرائيل لا تحترم القرارات الدوليةوقيل للرئيس عون ان كل الميليشيات اللبنانية نزعت اسلحتها مع نهاية الحرب الاهلية التي امتدت من العام 1975 وحتى 1990، لماذا لا تطلبون من حزب الله ان ينزع سلاحه ايضا؟اجاب: ان حزب الله لا يستخدم اسلحته في السياسة الداخلية، وهذه الاسلحة ليست الا لضمان مقاومتنا للكيان الاسرائيلي الذي لا يزال يحتل جزءا من ارضنا وهي نحو 30 كلم مربع في مزارع شبعا رافضا تطبيق واحترام قرارات الشرعية الدولية ومنها ما ينص على حق عودة الفلسطينيين الى ارضهم والذي لجأوا الى لبنان ابان حرب 1948.سئل: هل ان الازمة الفلسطينية تبرر الى هذا الحد وجود سلاح حزب الله؟اجاب: لا يمكننا ان نمنع حزب الله من سلاحه طالما ان اسرائيل لا تحترم قرارات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الامن وقرارات الامم المتحدة. ان اسرائيل سيكون لها الحق ساعتئذ في ان تشن الحرب كيفما ومتى تشاء في حين ان الاخرين ليس لهم الحق في الحفاظ على سلاحهم للدفاع عن انفسهم؟ لا ان هذا غير مقبول.


وردا على سؤال عما اذا كان تسليح المسيحيين في لبنان يفرض نفسه ايضا ، اجاب الرئيس عون: لا، اننا نعمل على دعم الجيش اللبناني لحماية البلاد وجميع اللبنانيين. اما بالنسبة الى السلام في المنطقة، فيجب ان يكون مستندا على الحق ويجب ايجاد حل للمسألة الفلسطينية . لماذا لا يتم القبول بحل الدولتين؟ ان هذا الامر يرتبط باسرائيل التي لا تزال تستخدم دباباتها وطائراتها. واوضح ان الاستراتيجية اللبنانية حيال الحرب في سوريا هي "الحفاظ على حدودنا اللبنانية لحماية انفسنا من الارهاب والنأي بالنفس عن المسائل السياسية الداخلية لسوريا".وعما تمثله فرنسا للبنانيين، اجاب: اننا مدينون لفرنسا بالكثير، مدارسنا وجامعاتنا الفرانكوفونية ورهبانياتنا الدينية يعملون كثيرا ويتبعون المبادىء والمناهج الفرنسية . اننا بلد فرانكوفوني وفخورون بذلك، لافتا الى انه سيتحدث مع الرئيس ايمانويل ماكرون في مواضيع عدة وانه سيطلب منه ان يضاعف التعاون الثقافي والاداري والعسكري بين لبنان وفرنسا.وردا على سؤال حول مصير اتفاقية "دوناس" التي تم التفاوض بشأنها مع الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند التي كانت تلحظ تسليم اسلحة فرنسية الى الجيش اللبناني بتمويل من المملكة العربية السعودية بقيمة اربعة مليارات دولار، اجاب: "لقد عادت المملكة العربية السعودية عن توقيعها ولم تطبق هذه الاتفاقية".سئل: هل تندمون على ذلك؟اجاب: "لا، لا انا لا اندم على شيء".


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments