tayyar.org
tayyar.org Search results for "tayyar.org" | Lebanon News!
1


نفّذ الجيش اللبناني عمليات عسكرية واسعة في جرود القاع ورأس بعلبك، حيث قصف بالمدفعية الثقيلة والراجمات مواقع المسلحين بعد رصد تحركات مشبوهة، وسجلت مشاركة واسعة لطيران مروحي في الاجواء. وسمع صوت القصف بوضوح في منطقة البقاع الشمالي، وفق الوكالة الوطنية للإعلام.


وأفادت مصادر محلية في القاع للـOTV أن مروحيات الجيش قصفت مغارة الكيف في جرود البلدة.


وفي وقت لاحق أفادت الوكالة الوطنية للإعلام عن مقتل وجرح أكثر من 20 ارهابياً من قيادات وعناصر داعش في غارات ال

Read More
جيش على جرود رأس بعلبك.

1


عملت عناصر من الدفاع المدني ليل الاثنين على اخماد حريق شب داخل سيارة في نفق الكوكودي - الضاحية الجنوبية.

1


UNDER THE PATRONAGE AND IN THE PRESENCE OF H.E. THE MINISTER OF TELECOMMUNICATIONS JAMAL JARRAH
ALFA OPENS ITS NEW ALFA FLAGSHIP STORE, THE FIRST-OF-ITS-KIND IN LEBANON



Beirut, Lebanon, on April 24, 2017: Under the patronage and in the presence of His Excellency the Minister of Telecommunications Jamal Jarrah, Alfa, managed by Orascom TMT, launched its new Alfa Flagship Store, the first of its kind in Leban

Read More
on, at its headquarters in Parallel Towers - Dekwaneh. The opening of the Store is part of Alfa's strategy to provide the highest level of service speed and quality and the latest mobile and electronic devices, in addition to offering customers on the spot consultation and services, same as in other modern stores in the world.



The event was attended by MPs Mohammed Al-Hajjar, Alain Aoun, Ziad Qadri and Simon Abi Rumia, Alfa CEO and Chairman Marwan Hayek, the General Director of Construction and Equipment at the Ministry of Telecommunications Naji Andraos, the General Director of Investment and Maintenance at the Ministry of Telecommunications Bassel Al Ayoubi, the Minister’s advisor Nabil Yamout, the Head of Owner Supervisory Board Naji Abboud, as well as representatives of supplier companies and the media, and Alfa’s administrative staff.



The ceremony began with a tour in the Flagship store during which the Alfa staff presented the integrated and modern services that will be provided to customers. In addition, a documentary was broadcasted showing the store’s different completion stages. Alfa's technical team then did a live demo of 4G+ advanced services, with the live speed reaching up to 500 megabits per second, which reflects the high speeds provided by the Alfa 4G+ network across Lebanon. The team also gave a presentation on the Alfa Smart Home service which was launched alongside the flagship store opening. Minister Jarrah, Mr. Hayek and the attendees also visited the Networks Operations Center, where they had in a tour in the center which monitors the network’s performance accurately and in real time.


 


Hayek
After welcoming the attendees at the opening of the prestigious Alfa Flagship Store, Hayek said, “Following the wish of many people to have offers, stores and outlets like those made available abroad by global operators, we have opened this modern store, which is the first of its kind in Lebanon. This is yet another achievement by Alfa, managed by Orascom TMT, thanks to a modern vision and a strong will, with funding and support from the Ministry of Telecommunications. This achievement would not have been complete without the creative vision of designer Ferdinand Djurovic, the Alfa Stores artist, in addition to the perfect execution by FMC, and the efforts of the Alfa team who worked around the clock to make this project happen”.
“We have harnessed all our energy, and the result is exceptional: a store with the latest technology offering a modern experience to customers that will cater to the needs of two thousand Alfa subscribers each month. It will feature a section showcasing various mobile and electronic devices for various brands alongside all the services offered and launched by Alfa, such as Alfa Smart Home, which we are also launching today”.



“The new design will be adopted in all Alfa stores, and we have already started working on two Flagship stores in the Unesco area and in Bikfaya. We will soon have presence in Downtown Beirut, in addition to Jounieh, Jbeil, Tripoli, Saida, Chtaura, Halba and Nabatiyeh, knowing that the expansion plan consists of reaching 20 Alfa stores across all regions”.
Hayek added, "In addition to the Alfa-owned and directly managed Stores network, we have adopted this year the concept of co-branding with key distributors, which will involve 120 stores in 2017 and reach 250 stores by the end of 2018. We are also present through 34 points of sales with Ogero in a number of areas. Furthermore, 15 new franchises will be added to the 10 existing ones by the end of 2017 to reach 25 franchise stores in line with the same modern concept, in addition to 2,000 points of sale across all regions. This distribution network is the largest and most modern network in Lebanon ready to support our two million subscribers through which we can reach our customers wherever they are”.
“This event coincides with the completion of the installation of 1,100 4G+ stations, one year after the launch of the project, operating on carrier aggregation and covering more than 90 percent of Lebanese and residents. We will be equipping 200 additional 4G+ stations in areas where we face logistical difficulties, and we promise that we will complete them within the next two months to reach 100% coverage”.



Hayek noted that 4G+ technology currently provides tremendous speeds of 150 and 200 megabits per second in the current coverage areas for customers who hold 4G+ capable devices. “We saw today through the 4G+ live demo in cooperation with Ericsson that the Internet speed reached 470 megabits per second, and we have already exceeded earlier today the 500 megabits per second threshold, and this is the fastest speed achieved in Lebanon. I challenge anyone to break this record, knowing that subscribers are the first and foremost beneficiaries of all types of competition. We promise that we will break this record in two weeks to set a new record in Lebanon and the region”.
Hayek confirmed “We are on the right track, accompanying the installation of this integrated infrastructure with the #LivePlus Campaign to introduce 4G+ with our Youth Ambassador Silvio Chiha. Together, we completed a “Mountain to Sea” challenge with live coverage using 4G+ technology, proving the popular saying that in Lebanon we can swim and ski on the same day”.
He concluded, “4G+ is now a reality and we are keeping pace with this development through our Flagship stores”.



Jarrah
In his speech, Minister Jarrah said, “I congratulate Alfa on this Flagship store, which reflects the company's image and ambition to provide the best for the Lebanese people and its customers through the excellent services and offers it provides thanks to the efforts of the Alfa staff and under the wise management of Mr. Marwan Hayek, who has many innovative ideas. The Ministry of Telecommunications supports you at all stages so you can implement these ideas that place you on the same footing as other countries globally thanks to the 4G+ technology”.
“When I took office at the ministry, we began to solve the problems related to this project that had accumulated over the years. In a short time, we were able to solve the fiber optic network issue and reach the tremendous speed that we witnessed today and that was supposed to be available for the Lebanese years ago. Today, we look forward to 5G technology and beyond”.
He affirmed that the telecommunications sector is on the right track and is able to make even more achievements with the excellent human resources composed of bright young people. The sector has a very promising future thanks to the competencies and abilities of this generation under the wise management of Mr. Hayek.
“We are working with Alfa with a one team spirit and we are ready to tackle any project that helps enhance productivity in this sector and provides new services to the Lebanese. Very soon, the Ministry of Telecommunications will launch with the companies a special service for the younger generation, as an earned reward, so we stand by them and help them translate their creative ideas”.
After congratulating Hayek and the Alfa team on their achievement, Minister Jarrah concluded, “I am proud that we will soon be applying this pioneering model in all Alfa stores, with a dedicated team that provides an all-inclusive service to the Lebanese and reflects the company's leading image”.

1


من ضمن نشاطاتها الاجتماعية وككل عام في عيد الفصح تقوم لجنة المرأة في قضاء بعبدا بزيارة المأوى الماروني في عين الرمانة يوم السبت في 22 نيسان .
تتعاون سيدات المناطق في قضاء بعبدا بجمع المواد الغذائية والهدايا للمسنين.
وتشارك في هذا النشاط عقيلات النواب :السيدة صونيا غاريوس والسيدة جومانا الاعور.
وراء كل نشاط ناجح هيئة قضاء داعمة.

1


 انهار قسم من سقف منزل في محلة برج البراجنة - مفرق فرن الولاء في الرمل الشمالي. واقتصرت الأضرار على الماديات، حيث طاولت المطبخ. كما أن سقف كامل المنزل أصبح مهددا بالانهيار. ولم يفد عن وقوع إصابات. وناشد سكان المنزل السلطات التدخل للمساعدة في ترميمه، وفق الوكالة الوطنية للإعلام.

1


لفت رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل في كلمة له خلال تجمع نظمته القطاعات الشبابية في الأحزاب الأرمنية الثلاث: "الطاشناق" و"الهنشاك" و"الرمغافار" في ذكرى المجازر الأرمنية، في باحة كاثوليكوسية الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا في انطلياس، إلى أننا اردنا ان نكون معكم اليوم، لاننا ابناء تاريخ واحد وحاضر واحد ومستقبل واحد، ولا تنسوا ان لبنان عام 1915 تعرض لابادة جماعية وحصار ادى الى تهجير ثلث شعبه، ومقتل ثلث آخر، وبقي الثلث الباقي وكل لبناني له قريب ترك وهاجر لبنان بسبب ما تع

Read More
رضنا له معا، الارمن واللبنانيون وكل ابناء المشرق، لذلك هذه الذكرى تعنينا كما تعنيكم ، كلنا معنيون بمحاولة ابادة نتعرض لها بشكل ممنهج.

1


اعتبر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ان مؤتمر الطاقة الاغترابية ينعقد في وقت يُصدرلبنان قانون جديد للانتخابات، ونحن معنيون بأن نقول للمنتشرين اننا نفكر بهم من خلال القانون، وليس فقط من خلال دعوتهم لحضور مؤتمرات ليستثمروا ويستعيدوا الجنسية، أوليتواصلوا مع بعضهم، او ليقدموا فرص استثمار داخل او خارج لبنان، بل من حقهم ان يعرفوا اننا ننظر اليهم أيضا من خلال اعطائهم حقوقهم السياسية وأن يكون لديهم فرصة حقيقية للمشاركة في الانتخابات وهذا يكون عن طريق القانون الذي سيصدر .

Read More
/>كلام الوزير باسيل جاء خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم في الوزارة للإعلان عن برنامج" مؤتمر الطاقة الإغترابية" الذي سينعقد من الرابع حتى السادس من شهر أيار المقبل في البيال في بيروت.
حضر المؤتمر وزير الإقتصاد والتجارة رائد خوري، العميد الياس خوري ممثلا وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق ، الوزيران السابقان الياس بو صعب ونقولا الصحناوي، رئيس غرفة التجارة في بيروت وجبل لبنان محمد شقير، رئيس الجمعية اللبنانية لتراخيص الامتياز شارل عربيد، المديرة العامة للمؤسسة المارونية للانتشار هيام بستاني، الأمين العام بالوكالة لوزارة الخارجية والمغتربين السفير شربل وهبي، والمدير العام للمغتربين هيثم جمعة ،ورؤساء المديريات في الوزارة وعدد من الشخصيات الاجتماعية والاقتصادية والاعلامية ورعاة المؤتمر.

في بداية المؤتمر قال الوزير باسيل:
المؤتمر هذه السنة سيكون برعاية وحضور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تحت عنوان "طريق العودة الى لبنان" العودة سواء كانت دائمة او جزئية،وهي عودة الترابط والتواصل مع لبنان، لاسيما بعد ان كنا قد أقمنا السنة الماضية ثلاثة مؤتمرات إقليمية، والسنة المقبلة نطمح بل نهدف لعقد 6 مؤتمرات اقليمية، في اميركا الشمالية اوروبا وافريقيا واستراليا وسيكون لنا مؤتمر في دبي.



تابع: الوزارة تقوم بهذه المؤتمرات سواء كانت في لبنان او في الخارج من دون أي تكلفة مباشرة على الدولة اللبنانية بل يتكفل بها المنتشرون والشركات الراعية للمؤتمر خاصة واننا بدأنا بعقد هذا المؤتمر في العام 2014 يوم تسلمنا مهامنا في وزارة الخارجية بمشاركة جوالي 500مغترب ومقيم ،في السنة الثانية تخطينا الالف مشارك فيما وصل العدد في العام 2016 الى ألفي مشارك من داخل وخارج لبنان. ونتوقع ان يكون لدينا هذه السنة 1637 مشارك من الخارج، والعدد يتزايد يوميا ما بين خمسين الى مئة مشارك، وقد مددت مهلة التسجيل ثلاث مرات متتالية فنحن لا يمكننا الاعتذار من اي مشارك رغم محدودية المقاعد والاماكن .حتى الساعة لدينا مشاركون من 95 بلدا و قد نصل الى المئة ما يثبت لنا ان التواصل والترابط اللبناني المنتشر مع اللبناني المقيم يتزايد.



أضاف: اهداف المؤتمر واضحة، ابرزها الاحتفال بنجاحات اللبنانيين في الخارج وإلقاء الضوء عليها وهذا مدعاة فخر لنا، وتعزيز التراث اللبناني من خلال الحفاظ على الثقافة اللبنانية ونشرها وتعزيز الروابط بين المقيمين والمنتشرين .
تابع : تستمر أعمال المؤتمر لثلاثة ايام، وبعد القاء الكلمات في جلسة الافتتاح الرسمية نبدأ بمحور مهم جدا ألا وهو محور استعادة الجنسية ، وهذه السنة ينعقد المؤتمر وقانون استعادة الجنسية اصبح قيد التطبيق والمعاملات قد بدأت.
اما المحور الثاني فسيناقش نجاحات الاغتراب اللبناني في مجال السياسة ،ما يسمح لنا بالاستفادة من وجودهم ومن نشر النموذج اللبناني والرسالة اللبنانية في العالم. أما محور الجلسة الثالثة من المؤتمرسيتناول دور الاعلام في تعزيز التواصل بين اللبنانيين بمشاركة مغتربين لبنانيين يعملون في مؤسسات اعلامية في دول العالم .وهم سندنا الاساسي لنتمكن من ايصال رسالتنا للانتشار اللبناني.



ويختتم اليوم الاول للمؤتمر بحفل عشاء في فندق الحبتور.
وقال الوزير باسيل:" يتضمن اليوم الثاني من المؤتمر حلقات حوار تتناول عدة مواضيع اولها الاقتصاد والانتشار بهدف ايجاد لوبي لبناني وتوسيع القدرات الاقتصادية للبنانيين، كما سيتم البحث في العمل المصرفي والانظمة المصرفية التي تخلق بيئة استثمارية حاضنة للمصارف خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات.
الى جانب جلسة حوار تحت عنوان (اشتري لبناني) والذي نتلمس فوائده الكبيرة والمفيدة سنة بعد اخرى.
المحور الرابع سيكون عن الطب في خدمة الانسانية، فنحن لدينا شبكة اطباء لبنانيون منتشرون في كل انحاء العالم وسنبحث في امكانية تأمين مساعدات للمرضى اللبنانيين من خلال هذه الشبكة.
الموضوع الخامس الذي سيبحثه المؤتمر هو الطاقات الذهنية والتوازن بين هجرة الادمغة من لبنان وابداعات الادمغة المقيمة فيه.اما الجلسة السادسة فستتطرق الى موضوع الثورة الرابعة والتكنولوجيا الرقمية والمعرفية وكيفية خلق المبادرات اللازمة للاستفادة منها، على ان يُختتم اليوم الثاني من المؤتمر بحفل موسيقي في كازينو لبنان يحييه لبنانيون مغتربون.



أما اليوم الثالث من المؤتمر فيتوج أعماله بلقاء مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يليه افتتاح أربعة بيوت إغترابية في منطقة البترون
هي: البيت اللبناني – الاميركي ،
البيت اللبناني - الإماراتي
البيت اللبناني – الكندي
البيت اللبناني- البرازيلي
وإطلاق العمل بالبيت اللبناني- المكسيكي والبيت اللبناني – الإفريقي الذي سيُشيد منه بيتان، إضافة الى الغداء البلدي السنوي للمؤتمر.
اما يوم الاحد ، فهو نهار إختياري لمن يرغب بزرع الارزة اللبنانية في مشروع غابة المغترب اللبناني الذي سنطوره هذا العام . وما يميز المؤتمر المشاركة المضاعفة عن السنة الماضية وانضمام عشرة فنادق محلية لبنانية ومساهمتها في استضافة اللبنانيين والحضور الرسمي الواسع لشخصيات رسمية لبنانية من جميع انحاء العالم تشارك في المؤتمر بصفتها الرسمية واللبنانية من شيوخ ووزراء ونواب ومحافظون. ويشارك حوالي السبعين شخصية رسمية من كل دول العالم، و 65 شخصية اعلامية اغترابية من مؤسسات اعلامية كبيرة في العالم، وكذلك 50 شخصية فنية اغترابية وحوالي 130 شخصية اغترابية تعمل في مجال الطب، و 60 شخصية من عالم المصارف والمال، و50 شخصية في القطاع الاكاديمي، وخمسين شخصية في القطاع التكنولوجي وعدد كبير من رجال الاعمال.



وسنقوم هذه السنة بعرض ومتابعة المشاريع التي كانت أطلقتها وزارة الخارجية، كما ان الموقع الالكتروني للوزارة سيسمح للمشاركين بعقد الاجتماعات واللقاءات. وخصصنا مكانا لعقد الاجتماعات وتم تحميل برنامج خاص لمتابعة اخبار المؤتمر عبر الهاتف وقاعة خاصة للاعلام .
أضاف وزير الخارجية: أود ان اقول انه في خضم كل ما يحصل في لبنان وما يحيط بنا نعتبر ان ما يميز هذا المؤتمر بشكل اساسي هي التحديات المطروحة على الدولة اللبنانية بمؤسساتها الرسمية ومدى قدرتها لمواكبة الاندفاعة اللبنانية الاغترابية باتجاه لبنان. إن تضاعف عدد المشاركين سنة بعد اخرى يحملنا مسؤولية باتجاههم لانهم يؤمنون بلبنان وبما نعمله لهم، ويلمسون مدى الاستقبال المرحب من الناس والربح على المستوى الانساني والاقتصادي عن طريق توسيع شبكة الترابط. ولكن هذه السنة ينعقد المؤتمر في وقت يُصدرلبنان قانونا جديدا للانتخابات، ونحن معنيون لان نقول للمنتشرين اننا نفكر بهم من خلال القانون وليس فقط لحضورهم المؤتمرات كي يستثمروا أويستعيدوا الجنسية، بل من حقهم ان يعرفوا اننا ننظر اليهم من خلال اعطائهم حقوقهم السياسية بان يكون لديهم فرصة حقيقية للمشاركة في الانتخابات لا ان تكون مشاركتهم شكلية او صورية. وهذا يكون عن طريق القانون الذي سيصدر ليكون لديهم تمثيل مباشر، وهي مناسبة لنطالب الدولة اللبنانية بتمثيل المنتشرين في العالم من خلال تخصيص مقاعد محددة لهم، وقد طرحنا فكرة ستة نواب من اصل 128 فكلنا نعرف أن هناك مقاعد استحدثت بعد الطائف وليس لديها

تمثيل حقيقي وهي تمثل مكونات لا وجود فعلي لها وهذا بالتساوي بين المسلمين والمسيحيين والطوائف. ويمكننا ان نخصص 6 مقاعد ونوزعها على القارات الست في العالم من اميركا الشمالية الى اميركا الجنوبية الى اوروبا وافريقيا واستراليا وآسيا وبذلك نكون قد بدأنا من خلال ستة نواب بتمثيل المغتربين في إشارة لرغبتنا باشراك اللبنانيين المنتشرين.



النقطة الثالثة هي التحدي على الدولة اللبنانية في موضوع استعادة الجنسية وقد اعطي اللبنانيون الاشارة لمن يرغب باستعادة جنسيته ونحن بدانا لاول مرة من خلال تطبيق هذا القانون بالموافقة على بعض الملفات التي اصبحت امام اللجنة التي من المفترض ان تبدأ باعطاء الموافقات ومنح الجنسية، وهذا مهم لاننا نظهرلالفي لبناني منتشر مدى الجدية في هذا الموضوع ونعتبرهم رسل الجنسية اللبنانية في العالم. سنة بعد اخرى نثبت ان هذا المشروع هو حقيقة وليس حلما وبذلك نكون نحافظ على جنسيتنا وهويتنا ووطننا .



في الختام اود ان اشكر كل من ساهم في حصول هذا المؤتمر وانجاحه بدءا من راعي المؤتمر فخامة رئيس الجمهورية الى الوزراء الذين يشاركون معنا عبر وزاراتهم واداراتهم ، ونشكر كل رعاة المؤتمر والشخصيات من مختلف القطاعات الاغترابية، والشكر الخاص لكازينو لبنان ولشركة سوليدير وكذلك شركة طيران الشرق الاوسط ولمشروع التحريج في لبنان. كما أتوجه الى وزارة الخارجية بشخص امينها العام بالوكالة والمدير العام للمغتربين هيثم جمعة والديبلوماسيين وكل من ساهم في المؤتمر.

1


الجائزة جاءت تكريما لإنجازاته وعمله الريادي في تكنولوجيا الاتصالات ودعم تمكين الشباب


بدر الخرافي ينال تقديرا خاصا في قمة تليكوم ريفيو لقادة الاتصالات في بيروت


 


 منحت القمة الثامنة لتليكوم ريفيو بدر ناصر الخرافي نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة زين جائزة تقدير لإنجازاته كريادي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ولكونه داعماً أساسياً لعدد من برامج تمكين الشباب على صعيد الساحة الإقليمية وفي ا

Read More
لمجال الرقمي.

وذكرت تاتش، شركة الإتصالات والبيانات المتنقلة الأولى في لبنان -بإدارة مجموعة زين- أن هذا التكريم المتميز جاء خلال القمة الثامنة لتليكوم ريفيو التي عقدت في بيروت في 20 نيسان الجاري، مبينة أن تليكوم ريفيو تعتبر واحدة من أرقى المنشورات في قطاع الإتصالات التي استفادت من منصتها لتطوير حدث أساسي في هذا القطاع كقمة تليكوم ريفيو، التي تجمع خبراء وقادة قطاع الإتصالات من مختلف أنحاء الشرق الأوسط تحت سقف واحد لمناقشة أحوال القطاع ووضع خطط عمل للمستقبل.


وأوضحت " تاتش" أن هذه الجائزة المرموقة التي مُنحت لـ الخرافي هي خير دليل على التقدير الذي يحظى به نتيجةً للتقدم الإستراتيجي الذي حققته مجموعة زين، والدور الريادي الذي تقوم به تحت قيادته، وكذلك لكونه ملهم لرواد الأعمال الطموحين في المنطقة.


ويشغل بدر الخرافي منصب رئيس مجلس الإدارة في شركة تاتش لبنان منذ العام 2012 وهو عضو مجلس إدارة "إنجاز" الجمعية التي تهدف إلى تطوير الشباب وتعليمهم وإيجاد فرص عمل لهم، وزين هي الشريك الرئيسي في مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي منذ ثلاث سنوات.


وقال بدر الخرافي خلال تسلّمه الجائزة في القمة الثامنة لهذا الحدث السنوي " إن نيل هذه الجائزة في لبنان هو أمر مهم للغاية بالنسبة لي، فلهذا البلد وشعبه مكانة خاصة في قلبي، وفي قلب والدي الراحل الذي أمضى نصف حياته هنا".


وأوضح بقوله " تفتخر زين بتاريخها وبإنجازاتها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وإنه لشرف لي إدارة هذه الشركة الرائدة، فالعمل الهام الذي نقوم به، والتأثير الإيجابي الذي نعكسه على حياة عشرات الملايين من الناس يلهمنا ويشجعنا لنقدم الأفضل"، اليوم ونيابةً عن أكثر من 7000 موظف مثابر ومُلهِم ممن يشكلون عائلة زين الكبيرة نتقدم بالشكر على هذه الجائزة ".


وأكد الخرافي قائلا " إن زين هي أكثر من مجرد شركة إتصالات، بل هي المزود لنمط حياة رقمي، تتطلع من خلاله الى تطوير وتحسين تجربة المشترك عند كل تجربة اتصال، وهذا يتطلب بدوره تخطيطاً استراتيجياً سبّاقاً وقدرة تنفيذية كبيرة، وهي ميزات متوفرة بكثرة، ولا شك أنها ستشكل الحافز لمجموعة زين وتاتش للاستمرار في تحقيق الإنجازات في المستقبل".


وانتهز الخرافي الفرصة في كلمته ليسلّط الضوء على قدرات ومواهب الشباب في لبنان، وبيّن بقوله " إن وفرة المواهب في لبنان والدور الذي يلعبه اللبنانيون في قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات معروف جداً، وزين ملتزمة من جانبها في تطوير مستقبل قطاع الإتصالات في السوق اللبنانية، وفي دعم الشباب من رواد الأعمال الطموحين".


الجدير بالذكر أن شركة " تاتش" هي مشغل الاتصالات الرائد في لبنان، وتضع قاعدة مشتركيها في قلب كل الأعمال التي تقوم بها، وتسعى " تاتش " مع المجموعة الأم " زين " إلى جلب أفضل الخدمات والمنتجات في تكنولوجيا المعلومات، وتحقيق أعلى قيمة لكل الأطراف المعنية للمساهمة في صنع عالم جميل.

1


أعلن كلّ من وزير السّياحة أفيديس غيدانيان ومؤسّس شركة "غلوبل نتوورك" (Global Network) نديم فريحة، خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ نهار الجمعة الماضي في فندق رويال الضبيّة، إطلاق مبادرة "زوروا لبنان ٢٠١٧". وتم ذلك بحضور رئيس نقابة أصحاب الفنادق في لبنان بيار الأشقر ورئيس نقابة أصحاب مكاتب السّفر جان عبّود وعدد من الصّحفيّين ومجموعة من الإختصاصيّين في مجال الصّناعة الفندقيّة والأنشطة السّياحيّة الّذين أتوا لدعم مبادرة الوزارة.


 


وتُعتبر مباد

Read More
رة "زوروا لبنان ٢٠١٧" منتدىً دوليّ هو الأوّل من نوعه، وقد تمّ تخصيصه لتعزيز وعرض قدرات القطاع السّياحيّ اللّبنانيّ المتخصّص بالتّرفيه أو بصناعة تنظيم الأحداث والإجتماعات (بما في ذلك المؤتمرات والنّدوات والمبادرات المتعلّقة بها). وسيعقد المنتدى في الخامس والعشرين والسّادس والعشرين من شهر أيّار/مايو عام ٢٠١٧ في فندق رويال  اللضبيّة بالشّراكة مع شركة "غلوبل نتوورك".


 


وأعلن الوزير أمام الصّحافة أنّ هذا اللّقاء قد نُظِّمَ بناءً على رغبة الوزارة في جذب شركات سياحيّة أجنبيّة ومنظّمين محترفين للمناسبات كالوكالات السياحية أو الجمعيّات الدّوليّة التي تهدف لمقابلة خبراء لبنانيّين في مجال السّياحة كأصحاب الفنادق ومنظّمي الجولات السّياحيّة والوكالات المضيفة وأصحاب الصالات، حيث تُعقد المناسبات والمطاعم التي تستضيف المهرجانات وشركات الطّيران وغيرها من مقدّمي الخدمات. ومن المفترض أن يشمل الحدث لقاءاتٍ ثنائيّة بين مختلف الأطراف المشاركة، تهدف إلى بحث فرص التعاون والاستثمار السياحي.


 


إضافةً إلى ذلك، أعلن الوزير عن أكثر من ٨٥٠ مهنيّ يمثلون خمسة وستّين بلداً تسجّلوا للمشاركة في الحدث من بينهم ١٥٠ شخصاً سيتمّ استضافتهم كشارين مدعوّين (Hosted buyers)، يملكون القدرة الأكبر على الترويج للوجهة السّياحيّة اللبنانية على المديين القصير والبعيد.


 


شركة "غلوبل نتوورك" هي منظّمة لعدّة معارض في أوروبا وأفريقيا الشّماليّة ك"بيور ميتينغز أند إيفنتس" (Pure Meetings & Events) في باريس واجتماعات المغرب في مراكش حيث أجريَ منتدى الإجتماعات الدّوليّة لأوروبا الجنوبيّة والبحر المتوسّط. ستعمل الشّركة على تسويق الحدث في جميع أنحاء العالم وإدارة اللّقاء واستقطاب الشّارين المدعوّين.


 


ومن بين المداخلات المتعدّدة الّتي تخلّلت المؤتمر، كانت تلك الّتي قام بها بيار الأشقر مندّداً بالوضع السّياسي وداعياً إلى إرجاء المنازعات لما بعد الموسم السياحي وذلك لإبقاء القطاع السّياحيّ اللبنانيّ على قيد الحياة بعدما أن تدهورت وبخاصّةٍ أنّه يعاني منذ أربع سنواتٍ من عدّة نزاعات إقليميّة ومؤسّساتيّة.


 


وعبّر الأشقر عن امتعاضه إزاء الحملة الإعلاميّة الّتي أُطلقت على شاشة السي. أن. أن. (ملاحظة الكاتب: في عهد الوزير السّابق) وهي حملة وصلت كلفتها إلى ملايين الدّولارات ضمن حملاتٍ لا تخدم الهدف على هذه الشّاشة. وأعرب عن شكره للوزير غيدانيان على لخطته الاستثمارية المركَّزة الّتي تستجيب لتوقّعات المهنيّين في السّياحة اللّبنانيّة.


 


وأدلى جان عبّود أيضاً بخطابٍ معبّر أثنى به على الوزير معتبراً أنّه الأفضل من بين الّذين مرّوا منذ سنين عدّة.


 


وقدّم نديم فريحة من جهته عرضاً عن المبادرة وتفصيلاً عن نتائج جولة التّواصل الأولى الّتي تخطّت التوقّعات المرجوّة، وذلك مع مهنيّين مسجّلين منذ النّتائج الّتي تمّ تحقيقها في المملكة العربيّة السّعوديّة ودبي وقطر والكويت والأردن ومصر والمغرب وتونس وإسبانيا وفرنسا وألمانيا واليونان وروسيا وأكرانيا والهند والصّين والبرازيل والولايات المتّحدة وغيره من البلدان.


 


ومن بعدها، أفصح فريحة عن تشكيل لجنة توجيهيّة تابعة للمنتدى والّذي يتمّ تنظيمه من خلال التّعاون بين القطاعين العامّ والخاصّ، على أن يترأّس الوزير غيدانيان اللّجنة الّتي تحظى بدعم السّيّدة ندى صردوق وهي المديرة العامّة للوزارة. أمّا الأعضاء المشكّلين للّجنة، فهم بيار الأشقر وعبّود وجان بيروتي، رئيس نقابة أصحاب المجمّعات السّياحية والبحريّة في لبنان، وطوني رامي، رئيس نقابات المطاعم، والسّيّد هيثم فوّاز، رئيس المرشدين السّياحيّين ووديع كنعان، الأمين العام لنقابة أصحاب الفنادق ودوري قزّي، مؤسّس "قزّي هوليديز" (Azzi Holidays) وألين غانم، مديرة "إكسكلوزف غروب" (Exclusive Group) وساندي عبّود من "لينا تورز" (Lena Tours) وجويس معوّد، مديرة "كوربورت سيلز أند ماركيتينغ" (Corporate Sales & Marketing) إضافةً إلى فادي إبراهيم، المدير التّجاري لفندق رويال.


 


وتحدّث كنعان بعدها عن التّعاون بين القطاعين العام والخاصّ بخاصّة في الجولات السّياحيّة المقبلة الّتي يتمّ اقتراحها للشّارين المدعوّين. واختتم نديم فريحة بشكره لجميع الرّاعين لهذا الحدث ومن بينهم كازينو لبنان، مديره الجديد رولان خوري الّذي سيرعى حفل العشاء الخاص بالمعرض. 

1


علا بطرس -



انتهت الدورة الأولى من الإنتخابات الرئاسية الفرنسية بخسارة مرشح اليمين فرنسوا فيون ومرشح اليسار الراديكالي جان لوك ملانشون وسط خسارة مدوية لمرشّح الحزب الإشتراكي بنوا أمون وفوز كلّ من مرشّحة اليمين المتطرف مارين لوبن ومرشّح الوسط ايمانويل ماكرون. وفي حين، لعبت عوامل كثيرة دورها في هذه النتيجة وأهمّها الفضائح القضائية لفرانسوا فيون وفق ما عُرف ب"بينيلوبي غايت" أو انقسام الحزب الإشتراكي ما دفع أمون الى الحديث ع

Read More
ن "خونة"، إلا أنّها بدون شكّ أظهرت توجهات مختلفة للناخب الفرنسي وأهمها الصّراع بين فكرتين متناقضتين: العولمة والإندماج مع أوروبا وهو ما يمثّله إيمانويل ماكرون والسيادة والإنغلاق على الذات الفرنسية ورفض الآخر وهو ما تمثّله مارين لوبن.



وفور ظهور النتائج، أعلن بنوا أمون أنّ الحزب الإشتراكي "لا يمكن أن يقبل مارين لوبن رئيسة البلاد"، كما أعطى فرانسوا فيون توجيهاً واضحاً للتصويت لصالح ماكرون رافضاً وصول مرشّحة اليمين المتطرف الى الإليزيه باعتبارها تشكل خطورة على قيم الجمهورية ودور فرنسا الأوروبي ومستقبل الإتحاد...


وفي حين، تبدو النتيجة متوقعة بوصول مارين لوبن الى الدورة الثانية الى أن رصّ صفوف "المؤسسة الحاكمة" وراء ايمانويل ماكرون باستثناء ميلانشون يوحي أنّه سيكون رئيس الجمهورية المقبل في استذكار سابقة تاريخية يوم تكتّل اليمين والوسط في التصويت لصالح الرئيس الأسبق جاك شيراك مقابل والدها جان ماري لوبن في العام 2002 إلا أن أحداً لا يمكن أن يجزم بالنتيجة سلفاً خاصّة وأنّ نزعة القومية بلغت نسباً مرتفعة وصلت الى 21,7 % لأوّل مرة في تاريخها. ولا شكّ، تسير فرنسا نحو المجهول حسب ما عنونت الصحف الفرنسية وهذا عائد الى سببين:



- الأوّل: على مستوى السياسة الخارجية: إن تمّ اختيار مارين لوبن فهذا يعني انتهاء توجّه السياسة الفرنسية بعد الحرب العالمية الثانية ببناء أوروبا موحّدة ما سيؤدي حكماً الى تفكك الإتحاد الأوروبي. وقد سارع وزير خارجية ألمانيا سيغمار غابريال الى تأكيده ثقته من فوز ماكرون واصفاً إياه بأنّه "المرشّح الفعلي الوحيد المؤيّد لاوروبا".



- الثاني: على مستوى النّظام السياسي: عرّف الأستاذ ستراوس "النّظام" على الشّكل التالي: "إنّ النظام هو عبارة عن بناء يقوم على عناصر مترابطة بحين إنّ أيّ تغيير في إحداها أو في موضوعها يؤدي حتماً الى تغيير الكلّ". وبما أنّ النّظام الفرنسي شبه رئاسي بحيث تتعاون السلطات بشكل مرن في إدارة الدولة، فهل سيستطيع أيّ من المرشح الفائز سواء المنتمي الى الوسط أو اليمين المتطرّف التأقلم مع برلمان بأغلبية من حزب اليسار؟ وهل سيكون للإنتخابات الرئاسية ارتدادات على الإنتخابات البرلمانية في حزيران المقبل؟


لا شكّ، أنّها مرحلة جديدة وغامضة في حياة الجمهورية الخامسة حيث رأى ماكرون أن الفرنسيين يرغبون بالتجديد معتبراً "بأنّنا نطوي اليوم بوضوح صفحة من الحياة السياسية الفرنسية" وهو المغمور الفائز من خارج نادي الأحزاب التقليدية، فهل نحن على أعتاب "الجمهورية السادسة"؟


Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments