1
'

كشف الأمير السعودي خالد بن طلال عن سر إصراره على إبقاء نجله الوليد تحت الأجهزة والمتابعة رغم مرور 11 عاماً على حادث السير الذي تسبب في دخوله في غيبوبة.


وأوضح الأمير خالد بأن "الله لو شاء لتوفاه في الحادث الذي وقع له ولكنه سبحانه كما حفظ روحه كل هذه السنوات فهو القادر على معافاته".



وكتب الامير عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "سألني شخص ما، لماذا لا تسحب الأجهزة عن ابنك؟ فأجبته: إذا كانت مشيئة الله أن يتوفاه في الحادث لكان ابني في قبره، لا يحتاج لمساعدتي الآن بشفائه أو ببقائه على حاله أو بوفاته، وأنا صابر وراض ومطمئن بما قدره الله ومتوكل عليه جلت قدرته، فمن حفظ روحه كل هذه السنوات قادر سبحانه أن يشفيه ويعافيه".


يذكر أن الأمير الوليد بن خالد قام بتحريك كتفه عدة مرات من على فراشه، ما أثار ضجة كبيرة وأمل لدى والده.


 


 (لها)




Comments

    Submit a Comment
     Name :