1
'

نقلت "سي.أن.أن" عن مصدر مقرّب من مجموعة تضم عدداً من المتخصصين بعلوم الكمبيوتر تأكيده ان "بعد دراسة متأنية لنتائج الانتخابات الرئاسية، وجّهت المجموعة نصيحة للمرشحة الديموقراطية الخاسرة، هيلاري كلينتون، دعتها فيها إلى طلب إعادة إحصاء اصوات الناخبين في ثلاث ولايات نتيجة العثور على قرائن تدل على تلاعب او قرصنة لها.


 


واشار المصدر الى "ان المتخصصين عثروا على ادلة تشير إلى "تلاعب او قرصنة" في نتائج ولايات: ويسكونسن، ميشيغن وبنسلفانيا، وقدّموا نتائج التحقيقات إلى كبار مساعدي كلينتون في اجتماع عقدوه معهم الخميس الماضي".


 


وقال المتخصصون، وعلى رأسهم الكس هالدرمن، مدير "مركز جامعة ميتشيغن لعلوم امن الكمبيوتر" انهم عثروا على ادلة تشير إلى ان نتائج التصويت لكلينتون في شكل عام كانت في الولايات التي تعتمد التصويت الإلكتروني ادنى منها في الولايات التي تعتمد التصويت بالأوراق بنسب تصل إلى 7 في المائة، مرجحين ان يكون الأمر ناجما عن عملية قرصنة.


 


وبحسب المصدر الذي تحدث لـ"سي.أن.أن"، فإن المتخصصين لم يجدوا ادلة تدعم فرضية القرصنة، لكنهم طالبوا حملة كلينتون بإثارة القضية وفتح باب التحقيق لمعرفة سبب وجود "نمط واضح" من التصويت المتدني لها في الولايات التي تعتمد الاقتراع الإلكتروني.


 


 


(المركزية)