ليلة السكاكين الطويلة Lebanon News!
1

نبيه البرجي-

لمن يلعب الملك؟
كلام الناطق باسم الحكومة الاردنية محمد مومني يلقي بعض الضوء، بل كل الضوء، على الخارطة المحتملة لسوريا. قال ان بلاده ستقوم بالدفاع عن حدودها في العمق السوري ان اقتضى الامر...


ولعل الاخطر هوالاشارة الى المسألة الطائفية في كلام مومني، فالقوات الاردنية ستضرب قوى طائفية محددة في العمق السوري. لا مواقف ملتبسة، ولا عبارات ملتبسة، لمن اطلق مصطلح «الهلال الشيعي». كل شيء واضح، كما لوان ليلة السكاكين الطويلة قد اقتربت في سوريا، بل هي اقتربت فعلاً.


منذ البدايات (البدايات الانكيزية طبعا لمن يتذكر العلاقة الغريبة بين الملك عبد الله الاول وغلوب باشا)، والمملكة الاردنية الهاشمية «تشتغل» لحساب الاستراتيجيات الغربية. لا مشكلة قطعاً مع اسرائيل، ومنذ اللقاءات المعروفة بين الملك المؤسس وغولدا مائير التي كان ترتدي ملابس الرجل دون ان نكون لها اي صلة بالمرأة على كل حال. الم تسقط من مؤخرة يهوذا؟!


ربما «المأثرة» الوحيدة للبلاط الاردني هي انه نصح جهات عربية وغربية (وحتى اسرائيلية) بوضع السيناريو الخاص باغتيال الرئيس السوري بشار الاسد جانباً. كان يعلم ماذا تعني الفوضى في سوريا، وكيف تبتلع الجميع، دون ان يكون باستطاعة اي كان وقفها.


البديل التصفية التدريجية للنظام السوري، على ان يتزامن ذلك مع التصفية التدريجية للشعب السوري. اليس هذا الذي يحدث، وبمنتهى الدقة، وبمنتهى المنهجية، منذ ست سنوات؟


اهم بكثير من السؤال الكلاسيكي، اين هو النظام في سوريا الآن، اين هوالشعب في سوريا الآن؟ مهما قيل، ليس هذا هوالنظام (بقوة الدور وبقوة الدولة)، وليس هذا هوالشعب (الذي كان يستنطق التاريخ بالطريقة ذاتها التي يستنطق الياسمين).


لنلاحظ كيف بدأ البلاط الاردني بالتصعيد حيال دمشق منذ نحو شهرين بعد سنوات من الغموض الذي لم يكن يخفى على احد. مشكلة الاميركيين والاسرائيلين مع رجب طيب اردوغان انه مستعد لان يلعب لمصلحة الاخرين لكي تأتي النتائج لمصلحته. السلطنة هاجسه منذ ان انتخب رئيساً لبلدية اسطنبول، وراح يكنس الطرقات بنفسه.


واشنطن لا تثق بالرئيس التركي، ولا اسرائيل، ولا السعودية. المسألة مختلفة كلياً مع عبدالله الثاني الذي مثل والده الملك حسين يعرف ما هي حدود اللعبة، ويعرف كيف يلعب. لهذا اختير ملكاً في ظل كل ذلك الضجيج الذي حدث داخل العائلة.


من هي الشخصية الدولية التي استقبلها الرئيس الاميركي دونالد ترامب مرتين في غضون شهرين؟ اكثر من ذلك، لم يصغ هذا الاخير لاي شخصية دولية كما اصغى لصاحب الجلالة. غرفة العمليات الاميركية في عمان ليست استخباراتية فحسب. ديبلوماسية ايضاً، استراتجية ايضاً.


اذاً، الناطق الاردني قال ما قاله ليوضح لمن يهمه الامر ان الحلقة الاخيرة من المسلسل السوري ستبدأ لحظة ان يرفع ترامب الستار خلال زيارته الرياض وتل ابيب. في الغرف المقفلة الجنرالات يعملون ليل نهار.

ذاك الذي يحدث في الجنوب السوري، ومن حدود السويداء الى حدود القنيطرة، اكثر من ان يكون خطيراً. السيطرة على الحدود الطويلة بين سوريا والعراق باتت مسألة بديهية، ولكن اي دور للاردن واي دور لاسرائيل في مستقبل الجغرافيا السورية؟


الملك عبدالله اقل قوة بكثير من يكون له نفوذ في الخارطة السورية الجديدة. الوضع الاقتصادي، والمعيشي في المملكة اكثر من ان يكون مأسوياً. وراء الضؤ كونسورتيوم عربي - اسرائيلي بادارة اميركية، وفي جدول اعماله حل القضية الفلسطينية على حساب سوريا، وربما على حساب لبنان.


تحت غطاء ازالة الوجود الاستراتيجي لايران تُزال سوريا، وربما يُزال العراق. لبنان، بتفاعلاته السياسية الراهنة، يعكس شيئاً ما في الافق. الناطق باسم البلاط الاردني بعث باشارات بالغة الوضوح وبالغة الغموض.


بنيامن نتنياهو هو الاساس في اللعبة. العرب مجرد تفاصيل تكتيكية، اوحتى مجهرية. في نهاية المطاف، لا يعنينا قطعاً مستقبل ايران في المنطقة، ولا مستقبل تركيا. سوريا التي ان ضربتها البلقنة ضربتنا جميعاً. لا ملاذ...




Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments