1

مريض في مستشفى سيدة السلام بحاجة ماسة الى دم من فئة B+ للتواصل: 03/351813

redwine موقع التيار Lebanon All https://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

الصراف اتصل من روسيا بقائد الجيش العماد جوزيف عون مهنئا وشدد مع نظيره الروسي على وجوب ايجاد حلول لقضايا المنطقة

redwine موقع التيار Lebanon All https://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

الدفاع المدني: حريق اعشاب في دير قوبل - عاليه

redwine موقع التيار Lebanon All https://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

إصابة 3 أشخاص بجروح في حادث سير بين جرافة وعدد من السيارات على طريق عام بلدة بيت ايوب في منطقة جرد القيطع- عكار

redwine موقع التيار Lebanon All https://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

وزير الدفاع القطري: الدوحة لا تعتزم إرسال قوات إلى سوريا

redwine موقع التيار Lebanon All https://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

الحريري وقائد الجيش يتفقدان الوحدات العسكرية في المواقع التي استعادها الجيش

redwine موقع التيار Lebanon All https://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم محلة زقاق البلاط في بيروت

redwine موقع التيار Lebanon All https://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

أفادت قناة "المنار" بأن "مقاتلي حزب الله عثروا على عربة هامفي للجيش اللبناني في أحد بساتين وادي سن فيخا بالقلمون الغربي، كان إرهابيو داعش قد سيطروا عليها في الاشتباكات عام 2014".

1

التحكم المروري: تعطل شاحنة على اوتوستراد خلدة باتجاه الجنوب وحركة المرور كثيفة في المحلة

redwine موقع التيار Lebanon All https://www.tayyar.org   Discuss    Share
1

فخامة رئيس البلاد العماد ميشال عون،


يحملني قلمي في لحظات النصر العظيم، إلى مقامك السامي، لأسكب ما بقي عندي من كلمات لا تحمل في طياتها أي مدح بقدر ما تحمل في طياتها انتمائي إلى وطن جاء عهدك لينحته بنور الفجر وينقله من وحل التاريخ إلى ذهب التاريخ.


 


سكرنا ونسكر بما حققه جيشنا الأبيّ، وسطّرنا بأنك يا فخامة الرئيس خلعت عن لبنان هذا الهزال وكسرت منطق الانكسار وحطمت القيود البالية بمجرّد أنك القائد الأعلى للقوات المسل

Read More
حة. فاضمحلت معك وبك أدبيات الاستسلام بل أبيدت مع خيانات كثيرين خلال حقبة فقدنا فيها فرصًا ثمينة كان بمقدورنا أن نقطفها ونحقّقها بقوة الحقّ فينا فيتميّز لبنان بها ونتميّز بها، ومن ثمّ نعلو بما كاد أن ينجز إلى بناء دولة كاملة الأوصاف ونعزّز مكانتها بين الأمم من بعد أن تتعزّز بين شعبها باحترام كليّ لها وبالتوازي ما بين الحقوق والواجبات.


 


حين انتخبت رئيسًا للجمهوريّة، لم تصفّق الأيادي لك بل خفقت القلوب وذابت العقول واتجهنا جميعنا إلى الاندراج بخطاب القسم وقلنا مع بولس الرسول: "ها الأشياء العتيقة قد مضت وها كلّ شيء قد صار جديدًا". ما هو الجديد يا فخامة الرئيس، أنك تشاء تجسيد الرؤيا الشاملة بمجموعة رؤى تتجسّد من فلذاتها وتصب جميعها في ورشة بناء لبنان الإنسان ولبنان الكرامة ولبنان الدولة، وأنت العالم ما كتبه الكاتب الروسيّ العظيم فيودور دوستيوفسكي في روايته الشهيرة الإخوة كارمازوف، "إن عبء الحريّة ثقيل".


 


لقد انطلقنا برئاستك إلى تحقيق الكرامة. إنها الكرامة الطالعة من قلب التراث وما من تراث بلا وجود. لقد بنيت تراثًا وطنيًّا كبيرًا، امتاز بخواص التقت فيه المسيحية والإسلام، في شراكة خلنا أننا فقدناها، فإذا بك قد بدأت تتحقّق وننتظر اكتمال عناصرها حتى تبلغ كمالها. لقد انقض عهدك على مبدأ الاستيلاد المقيت السائد منذ بداية تطبيق الطائف، وقد حلا لبعضهم أن يستلذّ به ويستبدّ بمن شعر أنهم أقلية في حين انهم نوع فريد من البشر يؤمنون بسلطان المحبة، والمحبة رحم للحرية وبها تتحقّق قيم المشاركة. لقد تعطّل البلد والمؤسسات حين ضمرت المشاركة، وخشينا من أن يكون الجيش قد فقد هيبته، إذ بفقدان الهيبة يتعطّل البلد. وحين توجت رئيسًا بازغًا من آمالنا مشرقًا من تطلعاتنا، خرجنا من تلك الشرانق وانتعش الجيش من جديد وقد كنت قائدًا له ورمزًا من رموزه الفذّة، وتبوّأ قيادته عماد يتجسّد فيه وبأخلاقه ذلك الشعار المتبنّى من الجيش "شرف تضحية وفاء"، فلا احد ينسى أنه في عرسال كان جوزيف عون باسلاً وفي القيادة توجّ بسالته بعزم وحزم وبتوجيهاتك على سحق الإرهاب ودحره.


 


فخامة الرئيس،


وبعد هذا النصر على الحدود، نثق بأنك لن تجعله يتيمًا.  لن تجعله يتيمًا لأنك صاحب نهج، ومن النهج يشرق الوهج، والوهج يصير الوجه، بمعنى ان هذا النهج وجهك ولا اخال أنّ لك وجهًا آخر، ولذلك أعيننا مشدودة إلى استكمال النصر بإغلاق ملفّ يشعر معظمنا بأنه من أخطر الملفات وهو ملفّ المخيمات الفلسطينيّة وبخاصّة ملف مخيّم عين الحلوة. لقد استبدت الفوضى الأمنية في أحياء المخيم وساحاته، ومنذ أكثر من سبعة عشر عامًا اي منذ استشهاد القضاة الأربعة على قوس المحكمة في صيدا، وهو ملجأ للإرهابيين وها هو اليوم ملجأ للتكفيريين يلوذون به بدءًا من شادي المولوي وبلال بدر وبلال العرقوب وعصاباتهم وبرهبون الناس ويرعبونهم. نحن نثق يا فخامة الرئيس بأنّ لا احد خلال عهدك سيكون أقوى من الجيش ومن الدولة ومن العهد، لا أحد سيكون أفعل، لذلك ننتظر من الجيش اللبنانيّ استكمال النصر في هذا المخيّم واستعادته للسلطة الشرعيّة، هذا عهد كبير ننتظره بفرح ورجاء كبيرين.


 


أمّا بعد يا فخامة الرئيس، لقد وقّعت سلسلة الرتب والرواتب، وأحققت حقّ الناس على الدولة بعد طول انتظار. في عهدك تحق الحقّ لكلّ اللبنانيين، وقد اهمله عهد سابق متجاهلاً مآسي الناس ومعيشتهم، واثبت أنك أب للجميع أو "بيي الكل" وهي الكلمة الأحبّ على قلوبنا. واستبقت ذلك بأنك بسطت أبوّتك على أبنائك العسكريين الجرحى بحنان ورقة وعزم وشكر، وقبّلت وجناتهم المشرقة وجباههم الشامخة في المستشفى حيث يعالجون، وكم كان حضورك إلى جانبهم وجانب ذويهم بهيًّا طيبًا، وكلّنا يعلم بأنّه ما من رئيس سبقك في هذه المحبة الفائقة. ولأنك أب طيب وطاهر، ألفت عنايتك يا فخامة الرئيس إلى أن النصر قد يقابله ابتزاز من المؤسسات والتجار بعيد توقيعك لسلسلة الرتب والرواتب وهو حقّ لكلّ الناس. نحن نرجو يا فخامة الرئيس والأب الحبيب، أن تضرب هذه المرّة بيد من حديد وتسحق الباطل وتحقّ الحقّ للمستهلكين، فيما قد نبدو على حافة انفجار اجتماعيّ قد يستغلّ من جهات عديدة. أصحاب المؤسسات التربويّة والاستشفائيّة بدأوا يزمجرون، والتجار يفحّون، والكلّ يريد أن يتسفيد بصورة سلبية وشنيعة لأخذ حقّ المواطنين وتذويبه في باطلهم فيما فخامتك أصدرت الأوامر بعدم المس بالقساط المدرسيّة ومراقبتها، ونطلب عدم المسّ بلقمة المواطنين البسطاء ومراقبة الأسعار. هذا يدلّ على أن نظامنا الاقتصادي الحرّ قد ابتلي بفوضى عامرة وعارمة ومتلاشية والحاجة إلى إصلاحه باتت ماسّة واللبنانيون على ثقة بأنك يا فخامة الرئيس ستقمع الفوضى وتستأصلها من شروشها.


 


على هذا أبلّغك سيدي الرئيس بأنني أنتمي إليك إلى عهدك مؤمنًا بأنك ستخلّص لبنان تدريجيًّا من تلك الآفات والمآثم والخطايا، لا تدع الذئاب الخطفة يتملكون على حياتنا وينهشون لحومنا لأنك أحققت الحقّ، بل إبعث لهم من يقتلع أنيابهم ويقلّم مخالبهم في كلّ مكان وزمان، وقل بأن القانون وهو وجه الحقّ في الوجود يعلو ولا يعلى عليه، ونحن على ثقة بأن فجره سيشرق كما أشرق فجر الجرود بوجه الفجار الدواعش حتى نحيا على الدوام.


 


لقد أثبت يا فخامة الرئيس أنك رئيس النصر، وأننا نجيء منه في لبنان ولن يكون محصورًا في هذه الحدود بل سيعمّ المشرق العربيّ برمته. هذا النصر الذي أنت رئيسه بالدرجة الأولى هو نصر المسيحيين والمسلمين معًا، هو نصر مسيحيي المشرق الذين اكتووا بنار الإرهاب ونهشت لحومهم بمخالب الإرهابيين وطحنت عظامهم بأنيابهم، وهو نصر المسلمين الذين كانوا ضحية الفكر التكفيريّ، وقد كان لشعرائهم أن يستطيبوا اللطف العيسويّ وهم في ألفة في معه. لقد تحقّق الظفر في عهدك ونراه عميمًا فمبروك لفخامتك وللبنان على رجاء اكتماله ضمن مشروعك الإصلاحي المتكامل الأجزاء والمترامي الأطراف، وعلى رجاء أن نراه في سوريا ساطعًا لننطلق من زمن الموت إلى قيامة الحياة الجديدة كهدى وهديّة من الله لنا ولأولادنا من بعدنا.


 


يا سيد النصر، مبروك النصر،


عشتم وعاش جيشنا الأبيّ البطل وعاش لبنان. 

Google Ads

ما هو موقع أخبار لبنان؟

أخبار لبنان، هو موقع نقل أخبار من أربعة صحف ومواقع إخبارية رئيسية، في مكان واحد لتسهيل قراءة الأخبار من مصادر متعددة في مكان واحد وتجنيب القاريء تصفّح العديد من المواقع!

Latest Comments