1


صدِّق او لا تُصدّق... في لبنان تعلو ارادةُ التعطيل على مساعي الانجاز.


كيف لا ! وفي لبنان بالتحديد، مَن يُصرّ على الضربِ عرضَ الحائط كلَ المواثيق ومُجمل الاتفاقات، ولِما لا التفاهمات ...


ولكنْ، ولأنّ صوتَ التهدئة يعلو على نَشاز تحوير الحقائق، لن ندخُلَ في التفاصيل، ولن نُعريَّ المُفتري المعروف اصلاً، انما سنكتفي بعرضٍ واضحٍ، منه تستنتجون وتُقاربون الامور لتبنوا على الشيء مقتضاه ...


الحكومةُ آتية ، مهما تأخّر الرئيسُ المكلف في انجازها. هو الذي التقى على هامش جلسة انتخاب اللجان رئيس "تكتل لبنان القوي" جبران باسيل واقرّ له بأنّ التيار ليس مسؤولاً

Read More
عن التأزُم الحاصل، في وقتٍ تؤكد مصادرُ مواكبة للـ otv ان العُقدة الاكبر دُرزية ، وحلُّها بيد وليد جنبلاط المُصرّ على الاستيلاء على ثلاثة مقاعد، في سابقةٍ لم تحصل، حتى عندما تَحكّم "بيك المختارة" بالجبل باسطاً سُلطتَه من الساحل الى الاقليم وحتى قُرى الحرف... وبانتظار انْ يَمُدَ الاخير يدَه للمَرجعيات المُناط بها تشكيل الحكومة، تبقى الامورُ على حالها، علماً انّ حَراكَ الرئيس المكلف يأتي في سياقِ تذليل صغائر العقبات بما يساهم في خروج الحكومة الى النور عند الفرصة الاولى .


ومن لُعبة الدومينو الحكومية ، الى "كِش مَلك النازحين" ، والجديد عودةُ الكلام عن التقسيم الى عهوده الاولى، انما هذه المرة استناداً الى خطواتٍ ملموسة نكشِف عنها في سياق النشرة. فهل في الامرِ محاولةٌ لابقائهم في بُقع انتشارهم ؟ وبالتالي دخول مِلفِهم في أتون التأجيل والتأميم؟ ...


وفي خضم الملفات ، تبقى برَكةُ القديسة مارينا عنواناً يعلو على كل العناوين. فلبنان القابع في ازَماتِه وهمومِه يتلقى بين الحين والاخر جُرعةً سماوية ليتأكد بما لا لُبس فيه انّ الله راعينا ومُتمِم لمسيرةِ بقائنا ثم نهوضِنا من جديد، كما على مر التاريخ... كذلك اليوم.

1


صورةُ مسار التأليف بعد اكثر من شهرين على الانتخابات النيابية والتكليف تُختصر كآلاتي:


اولاً: العُقد على حالِها والحلحلة من هنا يُقابلها تشددٌ من هناك.


ثانيا: واقعُ الأحجام يَصطدم بلا واقعية الاوهام، واصابة بعض مَن خاض الانتخابات الاخيرة بعوارض التورُم الاصطناعي وأعراض الانتفاخ السياسي


ثالثا: الرئيسُ المكلف يَنتظر ولا يعتذر , ويسعى للحفاظ على افضل العلاقات مع رئيس الجمهورية من دون ان يخسرَ الدعمَ السعودي ...


رابعاً: رئيسُ الجمهورية يُمهل ولا يُهمل، ويرى ضرورةَ التعجيل في تشكيل الحكومة التي يَعتبرها حكومةَ العهد الاولى فِعلياً وتكون ح

Read More
كومةَ الإنجاز لا الابتزاز , حكومةَ الأفعال لا الإنفعال , حكومةَ محاربةِ الفساد وليس إفلاس البلاد ...


خامساً: تنسيقُ نيران ومحاولات التفاف فاشلة على العهد وسيّدِه بهدف تطويقِه خارجياً وداخلياً وإضعاف انجازاتِه وضرب حقيقة "الرئيس القوي" وتحويلِه رئيساً عادياً، وتزامناً اطلاق الشائعات لإحباط المعنويات من طريق الترويج لانهيارٍ اقتصادي وانتكاسة مالية وانتفاضة اجتماعية تُعيد الى الاذهان فترةَ الثمانينات المنحوسة وبدايةَ التسعينات المنكودة عندما لعبت الايادي السود بقرش اللبنانيين الابيض...


لكن، في مقابل كل ما سَبَق، ثمةَ حقيقةٌ يجب التذكير بها لمَن نَسِيَ او تناسى وهي انّ مَن لم يتراجع عندما كان في الرابية رأسَ حربةٍ في المواجهة والحق لن يتراجعَ اليوم وهو في بعبدا على رأس الجمهورية

1


الطَبخة الحُكومية لم تَنضج بعد، لكن الحِراك مُستمر في انتظار الحسم. فالأبواب غير مُوصدة على حركة الزوار، والخطوط غير مُقفلة على الاتصالات بين المَعنيين. فيما اختار النائب السابق وليد جنبلاط على ما يبدو التغريدات التصعيدية بخلفيات حكومية، فقُوبِل باِلردود الحازمة المُناسبة من التيار.


أما على خط التيار والقوات، فبَركة بطريركية مُتجددة مُنحت للمصالحة المسيحية المُستمرة، حيث كان الصرح البطريركي الصيفي في الدِيمان مِساحة لِقاء استمر لحوالى الاربع ساعات ضَم عرابَّي المصالحة، ابراهيم كنعان وملحم الرياشي، في بداية مسار جديد يَحتاج بالطبع لمتابعة متأنّية.


ولأن عود

Read More
ة النازحين السوريين تبقى متقدمة ضمن سُلّم اولويات المرحلة، وبعد الحراك الديبلوماسي والسياسي في هذا الاتجاه، أطلق التيار الوطني الحر مساء اليوم لجنة النازحين.

1


بصراحة تامة، أُبلغَت رسالة التيار الحكومية أمس إلى من يهمُّه الأمر:


إلى رئيس الحكومة المكلف: ثقتُنا كبيرة بك. نَفهم صراعَك مع بعض المحيط، في الداخل والإقليم، لكننا مستمرون في اتفاقنا معك، من أجل لبنان، وليس لاستهداف أي مكوّن آخر، على ما يدسُّ البعض.


إلى القوات اللبنانية: حريصون على المصالحة المسيحية منذ اليوم الأول. ولهذا، كانت تعليماتُنا واضحة منذ بداية الحملة ضدَنا بعدم الرد. أما تفاهمنا السياسي معكم، فليس MENU A LA CARTE: تختارون منه ما يناسِبُكُم، وتُهمِلون ما تبقى، وهو الأساس. وخارطةُ الطريق التي تعيد الثقة، تعديلٌ في الأداء، واتفاقٌ على طريقةِ عملٍ

Read More
ثابتة، تَنبذ القتلَ السياسي، وتضع تحقيق المشترك، لا الفَرْضْ، نُصْب العينين.


إلى التقدمي الاشتراكي: الشراكة عادت إلى الجبل، كما إلى كل لبنان، ومنطق الإقصاء انتهى. أما الاستحواذ على تمثيل طائفة، تمهيداً لرفع الفيتو الميثاقي تعطيلاً لمسار العمل الحكومي الآتي، فلن يتم.


وبعيداً من رسائل التيار، إجازة معلنة، وتواصلٌ بعيد من الاعلام، داخل الحدود وخارجَها، بين أكثر من طرف، مع تمنٍ واضحٍ بانجاز التأليف في تموز، أو في أقرب فرصة، علماً أن التأخير مجالٌ للتفاهم حول خطوط عريضة تُحقق النجاح، وتَسمح بمقاربة المشكلات بما يَضمن بلوغَ الحلول، بعيداً من المناكفات، ومنطق "عَطِلِي تعطِلك".

1


على غرار رئيس المجلس النيابي الموجود خارج البلاد، ورئيس الحكومة المكلف الذي غادر اليوم، ومسؤولين آخرين يستعدون للسفر في الساعات المقبلة، يبدو أن التصعيد القواتي ضد التيار الوطني الحر سيدخل في إجازة، بعدما قررت القوات اللبنانية على ما يبدو، وقف الحملات الإعلامية، في تطور يلتقي وموقف التيار الذي لم يدخل أصلاً مسار التصعيد.


هذا هو على الأقل، الانطباع الذي خلصت إليه أوساط متابعة للقاء سن الفيل اليوم، بين رئيس تكتل لبنان القوي الوزير جبران باسيل، والوزير ملحم رياشي، موفداً من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وبحضور النائب ابراهيم كنعان.


فوفق معلومات كانت أ

Read More
وردتها الـOTV نهاراً، تلقى باسيل ليل أمس اتصالاً من جعجع، الذي كان زار بعبدا، طلب فيه رئيس القوات من رئيس التيار ايفاد وزير الاعلام للقائه، وهكذا كان...


لقاء سن الفيل، وفق معلومات الـ OTV، شدد على الاستمرار في مسار تكريس الهدف الاستراتيجي، أي المصالحة المسيحية، عبر ترميم العلاقة بين الجانبين لاسترداد الثقة، قبل كل شيء... مع التشديد الصريح، على أن الحرص الدائم على المصالحة، ولاسيما من جانب باسيل، واللقاء مهما كان إيجابياً في هذا الإطار، لا علاقة له بأي استحقاق آخر. وقد أكد رئيس التيار لموفد جعجع، موقفه الثابت، لناحية رفض تحول الخلاف السياسي خلافاً شعبياً من جديد، مهما كان الثمن.


أما في الشأن الحكومي، فالموقف على وضوحه: التيار لا يعترض على تمثيل القوات في الحكومة، ولا على حصتها، وطالما الموقف هو على الشكل المذكور، فلا مبرر لأي إشكال، فالتيار يطالب باحترام حصته بالكامل، أسوة بسائر الأفرقاء، الذين لا يقبلون المس بما هو حق لهم.


وعن اللقاء بين جعجع وباسيل، اكدت مصادر الـ OTV أنه يحتاج إلى عمل وتحضير. وفي الموازاة، لا جديد على المستوى الحكومي، باستثاء اتصال كُشِف عنه اليوم، أجراه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الساعات الماضية، برئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.



1


لم تستو الطبخة الحكومية بعد من دون ان يعني ذلك أنها ستشوشط، لأن المعلومات تشير الى أن قطار التأليف مستمر في السير على سكة المشاورات والاتصالات واللقاءات.


وبحسب معلومات الotv، فبالنسبة للتيار الوطني الحر، ليس المهم ما يشاع من اجواء ايجابية او سلبية لأن حقائق البحث هي الاساس. ولا تزال اجواء مشاورات التشكيل ايجابية من حيث نية التيار في التواصل مع الجميع بهدف انجاز التأليف في اسرع وقت ممكن، مع التشديد على عدم تجاوز القواعد المعروفة.


وبحسب المعلومات، فإن ما يعرقل التشكيل حتى الآن هو المطالب غير المشروعة التي يتقدم بها البعض ولاسيما القوات اللبنانية والاشتراكي.

Read More
فليس المهم ما يطلب البعض لرفع السقف او كمطلب فعلي، بل المهم هو ما هو حق لهذا الطرف او ذاك.


ولو كان هناك اتفاق سياسي مع الطرفين المذكورين اللذين يهاجمان العهد والتيار باستمرار ومنذ اليوم الاول، لما كان هناك اي اشكالية ولما كان عدد الوزراء ولا توزيع الحقائب السيادية ولا موقع نائب رئيس الحكومة ولا غير ذلك اساسيا.


اما بعد، فمن غير الممكن تجاوز الحق مع البعض الذي يريد اخذ مطالبه المضخمة ومواصلة الهجوم في الوقت نفسه.


وفي سياق متصل، فإذا تمت مراعاة مطالب البعض المضخمة، ينبغي معاملة جميع الافرقاء على هذا الاساس: فحجم الاشتراكي النيابي لا يعطيه ثلاثة وزراء وحجم القوات لا يعطيها وفق ما تطلب، واذا شاء اي كان مراعاة المطالب فماذا يمكن ان يطبق في هذه الحال على امل وحزب الله مثلا انطلاقا من مبدأ المساواة؟ وفي هذه الحال ماذا تصبح حصة التيار والرئيس حسابيا ومنطقيا؟


أما على صعيد اتفاق معراب، فتشير المعلومات الى أن الاتفاق في اساسه هو اتفاق سياسي على دعم العهد من قبل القوات والتيار. اما موضوع الحصص والوزارات فمرتبط بالشق الاول، اي الاتفاق السياسي.


في المحصّلة، يتمسّك التيار بمشاركة الجميع، كما أن توزيع المقاعد ضمن قواعد محددة امر اساسي عنده، ولا يمكن المطالبة بسوى ذلك الا اذا حصل اتفاق سياسي مع اصحاب العلاقة واصحاب الحق.

1

بعد قانون الانتخاب والسلسلة والموازنة والتعيينات نماذج عن عينات تداعيات ملف النزوح : ملف مصيري بامتياز . اثاره سلبيه ونتائجه كارثية . كثافة سكانية غير مسبوقة على رقعة جغرافية محدودة . استنزاف للموارد المالية والكهربائية والاستشفائية والتربوية والاقتصادية . حوادث امنية وجرائم وتعديات خطيرة , اكتظاظ في السجون واستتباعا لذلك اشغال اضافي للاجهزة الامنية وانهاك للجهاز القضائي والعدلي . اهتزاز في الامن الاجتماعي وتوتر متصاعد في بعض اماكن تواجد النازحين . عمالة مضاربة للنازحين وبطالة متفشية

Read More
في صفوف اللبنانيين ومعالجة غائبة وارض سائبة . ملف النازحين يباعد في المواقف بين المسؤولين لكنه يقرب المخاوف بين اللبنانيين . تركيا استنفرت اجهزتها ومؤسساتها وباشرت تنفيذ خطط طوارىء تحسبا لأي مفاجأة غير سارة في موضوع النازحين والاردن بدأ بترحيل النازحين على دفعات الى بلادهم ووضعهم في مخيمات على الحدود مع سوريا منعا لتسربهم الى داخل البلاد وهو لم ينس بعد ما حصل في اواخر الستينات مع الفلسطينيين . اما في لبنان فاتفاق على الجوهر وخلاف على الشكل . الجميع يريد عودة النازحين لكن بواسطة من وعلى يد من ؟ الدولة السورية أم الامم المتحدة ؟ خطورة الملف تكمن في المصطلح الذي يزداد استخدامه راهنا وهو التوطين المقنع . المجتمع الدولي تخلى عن النازحين بعدما خسر الرهان على ورقتهم . تحول الموقف الدولي من حاضن انساني _ في الشكل طبعا - الى محرك ومحرض سياسي - في المضمون - لتحقيق اهداف مرتبطة بالخارطة السياسية - الجغرافية - المجتمعية المستقبلية لسوريا مع طرح الفدراليات ويقظة القوميات وتكريس الدويلات الهجينة معطوفا على كلام ستيفان دوميستورا الذي كشف وللمرة الاولى ان تقسيما ناعما يجري فوق الارض السورية بين واشنطن وموسكو الامر الذي سيؤخر حل الازمة السورية واستتباعا ملف النازحين في لبنان والجوار .

وبالانتظار , المشهد يتبدل في المنطقة من ايران الى الجولان ومن بيروت الى بغداد . العبادي في الرياض وحماس في طهران بعد القاهرة نكسة للاكراد في الاستفتاء وانجاز لهم في الرقة . اما لبنان الذي يترقب نتائج الهجمة الاميركية - الاسرائيلية على حزب الله والمسعى الروسي للتوصل الى تسوية في سوريا في اطار صفقة مع اميركا والصراع المحتدم بين ايران والسعودية , فهو يسعى الى تثبيت التهدئة وترسيخ التسوية والحفاظ على الحكومة والتحضير للانتخابات ومتابعة مسيرة الانجازات وتنفيس الاحتقانات وتوسيع دائرة التفاهمات والقواسم المشتركة . وهو ما تحدث عنه وزير الداخلية .. ضمن النشرة المسائية

1

لم يتعقد المشهد السياسي - العسكري -الديبلوماسي في المنطقة كمثل ما يحصل اليوم . ترامب يقاتل على ثلاث جبهات : ايران و كوريا الشمالية وفنزويلا . يريد تدجين الحرس الثوري وتطويع كيم جونغ اون وتطيير مادورو كما فعل اسلافه بسلفادور اليندي في التشيلي العام 1973 . يشاغب على الاتفاق النووي مع ايران لكنه لا يقدم على الغائه واقصى ما وصل اليه اليوم هو تعليق التوقيع عليه واعتبار الاعوام الخمسة المقبلة حتى 2022 فترة سماح وتحقق من مدى التزام ايران به : باختصار الاتفاق النووي باق . مع كوريا الشمالية ع

Read More
اد الوضع سبعة وستين عاما الى الوراء حين خاضت الولايات المتحدة تحت غطاء الامم المتحدة اشرس معركة ضد كيم ايل سونغ جد كيك جونغ اونغ وهدد الجنرال الشهير دوغلاس ماك ارثر باجتياح الصين حليفة كوريا الشمالية وبقصف بيونغ بالقنبلة الذرية مثل هيروشيما وناغازاكي فطيره هاري ترومان من منصبه واعاده الى المنزل . اليوم يفتش ترامب عن مخرج لمشكلاته الداخلية ومآزقة التي لا تنتهي بمغامرة هنا او مقامرة هناك في وقت بلغت تحقيقات القاضي الاميركي روبرت مولو في ملف التدخل الروسي في الانتخابات الاميركية مرحلة دقيقة قد يظهر معها تورط ترامب وفريق عمله في عمليات تبييض اموال مع الروس .

وفي سوريا تتداخل المصالح الاقتصادية المضمرة بالاهداف السياسية المعلنة . الجيش السوري يدخل الميادين وداعش يخرج من الرقة في ما يبدو اخر فصول كتاب الارهاب التكفيري قبل طي صفحته الاخيرة . الشمال السوري منطقة تنازع اميركي - روسي وحقل توتر مع تركيا التي ترفض قيام كيان ارهابي على حدودها الجنوبية كما تسمي الدولة الكردية وقوات سوريا الديمقراطية الكردية المدعومة من واشنطن تعمل للوصول الى حقل العمر النفطي الشهير الذي يشكل احد ابرز اهداف الاجندة الخفية في الصراع بين موسكو وواشنطن في شرقي الفرات في وقت يتقاتل الناس على الفتات او ما تبقى حتى منه .

ومن النووي والنفطي والمصالح والمذابح في المنطقة نعود الى لبنان حيث يقول رئيس حكومة لرئيس حكومة سابق : بكرا بفرجيك بس ارجع . وتجري الصفقات وترتفع وتيرة التصريحات وعقيرة الدونكيشوتيات وحرب النظارات .

1

في الذكرى السابعة والعشرين لـ 13 تشرين الأول 1990، شدد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمام وفد من الجامعة الأنطونية على أن بناء الدولة كان مستحيلاً في غياب الحرية والسيادة والاستقلال.رئيس الجمهورية رأى أن مدرسة أخرى وصلت إلى الحكم اليوم من خارج المدارس التقليدية، متطرقاً إلى الانتخابات النيابية المقبلة.وإذ لفت إلى التعيينات الديبلوماسية والمهمات الجديدة التي أعطيت، أشار إلى أهمية التشكيلات القضائية في الإسراع بالبت في الشكاوى والدعاوى. رئيس الجمهورية كان التقى رئيس بعثة اللجنة الدولي

Read More
ة للصليب الاحمر في لبنان، مشدداً على الجهود المستمرة لمعالجة مأساة المفقودين اللبنانيين في زمن الحرب بهدف جلاء الغموض الذي يكتنف مصيرهم. وتركز البحث ايضا على قضية النازحين السوريين الى لبنان. ومن زوار بعبدا، النائب مروان فارس ونقيب الصيادلة جورج صيلي والمونسنيور ايلي جرجي زوين من ابرشية كندا المارونية.لمشاهدة التقرير 

1

في مثل هذا اليوم، قبل 27 سبعةٍ وعشرينَ عاماً، أخرَجتهُ الدبابات السورية، بتواطؤٍ دولي، وبغَطاءٍ من حساباتِ كل الخارج ...

بعد سبعةٍ وعشرينَ عاماً أعادتهُ إرادة اللبنانيين، في ظل مَضَض بعض الدول، وصمتِ مُعظَم الخارج ...ثلاثَةُ معطيات أساسية تبدلت بين التاريخين:

أولاً، في 13 تشرين 1990، كانَ العالم خاضعاً لتَفرُد واشنطن بعد سقوط موسكو ... اليوم صار أكثَر توازناً، ولو بنسبية تَعدُد الأقطاب ...

ثانياً في 13 تشرين 1990، كانت واشنطن المُتسيدة المُتفردة، تَستعدُ لضرب صدام حسين في

Read More
الكويت...وكان حافظ الأسد جاهزاً لقبضِ الثمن في بيروت ... اليوم صارت مِنطقتُنا كُلها مضروبةً مُتضاربةً في كل عاصمة ومدينة ... وصار الجميع سَواسية في دفعِ الأثمان ...

ثالثاً، في 13 تشرين 1990، كان لبنان منقسماً حتى التشَلُع ... حتى انتقال حروبِه من خطوط التماس، إلى داخلِ كل خط منها ونُقطة مِنهُ ... اليوم صار لبنان أكثَرَ وحدة... على الأقَل حول خطوط السيادة والميثاق والدولة ...

ثلاثَة مُعطيات تبدلت ... فكانت نتيجَتُها، أن صار الثَائرُ المُتمرد المُبعد في مثلِ هذا اليوم ... الرئيسَ العائدَ من انتظاراتِ اللبنانيين اليوم ...

ثلاثة مُعطيات، مثلُ فضائِل الإيمان ... يقول بولس أن أهَمَها المحَبةُ ... أما هذه فأهَمُها الوحدة ... وحدة شعب ووطن، تكفي لمواجهة كل المؤامرات وكل الحسابات ...

صباح اليوم، كان هو على موعد معَ وحدةٍ من نوعٍ آخر ... هي وحدَتَهُ مع قافلة الشهداء، وصوت الحق ...

اختار أن يُمضي ساعات صباح 13 تشرين العودة، بلا ضجة ... بلا احتفالٍ ولا تَذكارٍ ... جلس وحَدهُ خلف مكتبه، ينظُر إلى بيروت المترامية أمامَه، كأن الشهداء يحرِسونَهَا ... وكأنَهُ حارس لحقِهم والأحلام ...

قبلَ أول موعد، سُئِل عن شعورِه، فأجاب بكلمتين: هي عودة الحق الذي ضاعَ في مثل هذا اليوم ... يبقى علينا واجبُ حماية الحق كلَ يوم ...

13 تشرين، بدايةُ نشرَتِه، من احتفال 13 تشرين،ضمن النشرة المسائية.




Google Ads

What is Plikli?

Plikli is an open source content management system that lets you easily create your own user-powered website.

Latest Comments